نظرة على معالج صيني

للتو انتبهت أن كلمة المعالج قد تعني الطبيب عند البعض، لكن المعالج في هذه المدونة يعني معالج الحاسوب، والصين صنعت العديد منها وصممت بعضها ومنها Zhaoxin KaiXian، وهو معالج x86، الصين لا شك تريد أن تستقل تقنياً ولا تحتاج للاعتماد على الشركات الأمريكية وبعد ذلك سترغب في أن تنافس الشركات الأمريكية ومن يدري لعل العالم ينتقل من هيمنة الأمريكان لهيمنة الصين التقنية.

من أسوأ ما فعلته الشركات الأمريكية في العقود الماضية هو نقل مصانعها لخارج حدودها بحثاً عن العمالة الرخيصة، هذا جعلها تعتمد كثيراً على الصين وجعلوها مصنع الإلكترونيات الأكبر.

3 أفكار على ”نظرة على معالج صيني

  1. في مقابلة حديثة لتيم كوك وضح نقطة مهمة جداً حول هذا الشأن .. قال إن الناس ينتشر لديها مفهوم بأن الشركات تذهب إلى الصين فإنهم بذلك يبحثون على الأرخص و ربما كان هذا صحيح في الماضي أما اليوم فحسب كلامه بأن الصين ليست رخيصة كما يعتقد الناس. إذاً لماذا تذهب الشركات إليها؟ لأن فيها أكبر تركيز عقول متخصصه. ذكر تخصص تقني و قال لو لفيت أمريكا فإنك ربما تملأ غرفة من البشر من هذا التخصص أما لو رحت إلى الصين فستملأ ملعب كرة من البشر منه!

    أما إسلون مسك فقال بأنه معجب جداً بالعقول الصينية العلمية لدرجة أن جميع حكام المحافظات لديهم يحملون شهادة علمية جامعية.

    إعجاب

    • صحيح ما تقوله، ما أشير له حدث قبل ثلاث عقود تقريباً أو أكثر، الشركات الأمريكية بدأت تجميع حواسيبها في بلدان آسيا وهذا حدث مع كثير من الشركات الأخرى كذلك مثل الملابس والأحذية والتي ما زالت تبحث عن العمالة الرخيصة وانتقلت لبلدان أخرى، الصين اليوم لم تعد رخيصة صحيح، ولا شك لديهم الخبرات، الآن كما في رابط هذا الموضوع تجد أنهم يقتربون كثيراً من منافسة المعالجات الأمريكية.

      إعجاب

    • لا تزال الصين بلد العمالة الرخيصة و الأمر لم يتغير. لنا أن نقارن بين سعر الإلكترونيات المصنعة في الصين و الولايات المتحدة مثل لوح التطوير أردوينو. في الشركات الأمريكية خبراء من العالم و ليس من الأمريكيين فقط.

      إعجاب

التعليقات مغلقة.