البلاستك القابل للتحلل

كم نشرت من روابط عن البلاستك خلال هذا العام؟ لا أدري ولن أتوقف عن فعل ذلك، علينا أن نفهم هذه المادة التي نستخدمها كل يوم وأثرها علينا وعلى البيئة، البلاستك القابل للتحلل طرح كحل لمشاكل البلاستك فهل هو حل؟ هذا النوع يصنع من مواد طبيعية مثل الذرة وهذا يبدو رائعاً عندما تقارنه بالبلاستك المصنوع من النفط، لكنه مادة تتطلب ظروف محددة لكي تتحلل في ثلاث أشهر، بدون هذه الظروف لن يحدث التحلل وسيكون مثل أي مادة بلاستيكية أخرى، الفيديو يشرح الأمر بالتفصيل.

خبز من ترينيداد

أضع هذا الرابط لنفسي لكي أعود له لاحقاً، كنت أتنقل بين المواقع ووصلت لمدونة تقدم وصفات من بلدان البحر الكاريبي، وهذه وصفة لخبز محشو بالنارجيل، أحب النارجيل وأحب الأكلات التي تستخدمه، ولدي كذلك شغف بثقافات بلدان البحر الكاريبي وكذلك بلدان المحيط الهادئ، هذه البلدان لا تجد حظها من المحتوى في الويب، مواقع الطبخ مثلاً ستعرض وجبات من غربية أو آسيوية لكن قد لا تجد فيها وجبات من أفريقيا أو بلدان البحر الكاريبي.

سؤال حول التزوير العلمي وإجابتان

موقع طرح سؤالاً حول أكبر قضايا التزوير في العلوم في الخمسين عاماً الماضية، سأل ثلاث أشخاص وحصل على إجابتين مفيدتين وإجابة تبدو لي غير مفيدة، الإجابة الأولى حول التدخين وكيف أن شركات التدخين روجت لعدم وجود ضرر من التدخين، بالطبع العالم عرف أضراره ورفعت قضايا ضد هذه الشركات، المهم هنا أن الشركات كانت تعرف ضرر التدخين منذ خمسينات القرن الماضي على الأقل.

الإجابة الثانية حول مقالات كتبها أندرو وايكفيلد في 1998 و2002 حول التطعيم وربطه بالتوحد، الإعلام حول هذه الفكرة إلى التطعيم يسبب التوحد وهذا بدأ موجة من إنكار فوائد التطعيم ولا زال العالم يعاني منها، أناس يؤمنون بأن التطعيم شر وأنه يستخدم للتحكم بسكان العالم وبعضهم الآن يؤمن بأن الكورونا مجرد مؤامرة لتطعيم كل سكان العالم.

الإجابات تذكرني بأن شركات النفط والسيارات كانت تدرك أنها تتسبب في الاحتباس الحراري ومع ذلك مولت حملات تضليل وتسببت في تأخر جهود بيئية مهمة.

هل يمكن صنع حاسوب بدون معالج؟

بين حين وآخر أجد في الويب ما يشبه الهدية الرائعة لمحبي التقنية، ليس كل محبي التقنية فهناك أنواع منهم، ما أعنيه هؤلاء الذين يحبون الجانب النظري من الحوسبة وكيف يعمل الحاسوب وكيف يمكن تصميم حواسيب بمعماريات مختلفة، مشروع MyNOR يقدم فكرة جديدة، فهو حاسوب يعمل بدون معالج وبدون وحدة حسابات ومنطق (ALU) وهذا يبدو تصميم مستحيل لكن من الفيديو أدناه يمكن أن ترى بأن الحاسوب يعمل ويمكن برمجته.

المشروع مفتوح المصدر ويمكنك إنشاء واحد مماثل إن أردت.

صنع عجينة البقلاوة باليد

الفيديو يعرض رجلاً مسناً من اليونان يصنع عجينة البقلاوة يدوياً، هي عملية متعبة وقديمة، المخابز تعتمد على أجهزة تصنع هذه العجينة، لا شك أن لها اسماً ما في اللهجة الشامية والتركية، عمله اليدوي هذا جعل المكان وجهة سياحية.

تاريخ برامج وإضافات منع الإعلانات في الويب

الإعلانات في الويب ظهرت مبكراً وبعد سنوات قليلة من بدايتها، في البداية كانت هناك برامج صممت لحماية الحاسوب من الفايروس والهجمات المختلفة وقد كانت بعض الإعلانات تشكل خطراً على المتصفح فأصبح منعها جزء من وظيفة برامج الحماية، لاحقاً ظهرت إضافات منع الإعلانات للمتصفحات وقد كانت البداية مع فايرفوكس، اقرأ هذا المقال للتعرف على تاريخ منع الإعلانات في الويب.

طبيعة الإعلان في الويب تغير مع الوقت، ما كان مجرد عرض صورة أصبح صورة متحركة ثم برنامج بتقنية جافا أو فلاش أو أكتف أكس (ActiveX) وقد كان بعضها يأخذ كل طاقة المعالج ويجعل الحاسوب يتوقف عن العمل، بعضها كان مزعجاً بالصوت والصورة، بعضها كان يسرق مؤشر الفأرة ويجبرك على النقر عليها، كانت فوضى مزعجة ولا عجب أن يعمل البعض على منعها.

الآن الإعلانات تقدمها شركات لها شبكات تصل لكل موقع، غوغل وفايسبوك كلاهما يتابعان ما يتصفحه الناس لأن لهم وجود في كل موقع، المعلنين يجمعون بيانات الناس بتتبع عاداتهم وتحليلها ومحاولة معرفة من هو المستخدم، منع الإعلان الآن ليس هدفه منع الإزعاج فقط بل منع جمع البيانات.

لا زلت أؤمن بأن الإعلان هو أحد أكبر أخطاء الويب، كان من المفترض ألا يقدم الناس المحتوى مجاناً مقابل الإعلانات.

طلاء لتبريد المباني

هناك طلاء جديد يمكنه أن يبرد المباني بعدم السماح للحرارة بالوصول إلى المبنى، أو هو يعكس معظم الحرارة والضوء، هذه خطوة مهمة في عالم يحتاج أن يقلل من استهلاك الطاقة، مدن عديدة حول العالم تحتاج لتبريد في الصيف ومع ازدياد الحرارة يزداد استخدام المكيفات التي بدورها ترفع درجة الحرارة، لا بد من استخدام أفكار عدة لتبريد المباني قبل الاعتماد على المكيفات.

زراعة أشجار حول المبنى وسيلة جيدة، استخدام مواد عازلة للحرارة للجدران والنوافذ طريقة أخرى، استخدام المراوح داخل المبنى، تصميم المبنى نفسه لكي يتخلص من الحرارة، بالطبع لا يمكن فعل كل هذا مع المباني القديمة، لكن يمكن طلاء المباني ويمكن وضع مادة عاكسة على الزجاج كما يفعل الناس مع سياراتهم.

اختبار استهلاك الطاقة لحواسيب مختلفة

الاهتمام باستهلاك طاقة الحواسيب بدأ يزداد مؤخراً مما لاحظته، الناس يدركون أن الحواسيب تعمل دائماً وتستهلك الطاقة دائماً، في نفس الوقت أجهزة مثل رازبيري باي بدأت تقدم أداء مناسب للاستخدام اليومي وتستهلك القليل من الطاقة، من يهتم بقضايا البيئة يفترض به أن يهتم بهذا الجانب من الحواسيب، كذلك هناك أناس يعيشون في مناطق نائية لا تجد تغطية كهرباء جيدة أو بدون كهرباء ويستخدمون ألواح الطاقة الشمسية، هؤلاء سيجدون في أجهزة رازبيري باي وما ماثلها خياراً مناسباً.