عندما كنا في المسنجر

MSN_Messenger_4.6فكرة الشبكات الاجتماعية ظهرت قبل عقود وبأشكال مختلفة، خلال الأربعين عاماً الماضية ظهرت أفكار وتقنيات كثيرة تحاول ربط الناس وإن كانت بحجم أو مساحة محدودة، مع وصول الشبكة للناس حول العالم ظهرت تقنيات تحاول جمع الناس في تقنية واحدة ومن بينها تقنيات المراسلة الفورية.

كنت أحاول تجنب هذه التقنية ثم بإصرار من صديق أصبحت عضواً لكن لم أضف كثيرين إلى قائمة الاتصال، كنت وما زلت أكره أن بعض تقنيات الاتصال تعطي الآخرين معلومة بأنك متصل وعلى الشبكة، يمكنك أن تحدد خيار الظهور بأنك غير متصل لكن ما إن تغير الحالة إلى متصل حتى تصلك رسائل من آخرين وكل شخص في نافذة خاصة وكنت ولم أزل لا أستطيع الانتباه لأكثر من شيء، فكيف تمارس الدردشة مع أكثر من نافذة؟

أذكر في الفترة ما بين أواخر التسعينات وحتى 2012 تقريباً ظهرت تقنيات عديدة وحتى برامج وتقنيات حرة تحاول أن تجعل التقنية مفتوحة للجميع وكنت مهتماً بالقراءة عنها لأنني ظننت أنني في يوم ما سأستخدم برنامجاً حراً يعتمد على بروتوكول حر وسأتصل بالآخرين بهذه التقنية، هذا لم يحدث.

ما حدث هو فايسبوك وتويتر، فايسبوك بالتحديد كان السبب الرئيس في موت تقنيات وبرامج اتصال كثيرة، لكنه الآن يقدم برنامج مسنجر خاص به ولديه واتساب أيضاً، وكلاهما مشهور حول العالم، بل واتساب وصلت شهرته في بعض البلدان لحد يتسبب بالمشاكل لأن مستخدميه يتناقلون الإشاعات والمعلومات الخطأ ويتسبب ذلك بكوارث على أرض الواقع، الهند لديها أمثلة كثيرة.

جانب من المسنجر كان رائعاً هو في رأيي تبادل الملفات، وكذلك إمكانية المشاركة ببعض الألعاب والتطبيقات، إمكانية تصفح مواقع مع الشخص الآخر، إمكانية التحكم بحاسوب الشخص آخر (إن أعطاني الإذن بفعل ذلك) ومن خلال هذه الخاصية يمكن إجراء صيانة أو تعديل للنظام أو حتى تغيير خلفية سطح المكتب لشيء ظريف.

الآن تطبيقات الهواتف تحوي خصائص المسنجر ولا زالت التطبيقات جزراً منعزلة لا يمكن ربطها ببعضها البعض، إن كنت تستخدم تطبيق وصديقك يستخدم تطبيقاً فلن تستطيع التواصل، عليك أن تنتقل لتطبيق صديقك.

حقيقة لا أفتقد المسنجر، لكنه جزء من الذكريات.

أصبح هذا لوني المفضل

Screenshot_2019-05-23 Twitterإن كان لديك رسالة أو فكرة تريد إيصالها للآخرين فعليك تكرارها مرة بعد مرة ولسنوات بل عقود، أن تتحدث مرة عن الفكرة يعني أن يسمعك القليل ويفهمك منهم قلة، لذلك لكي توسع دائرة من يفهمك عليك أن تزيد في عدد من يسمعك وتصل لجمهور أكبر، خذ مثلاً فكرة التبسيط، الفكرة مبدئياً بسيطة، كل ما نقوله عن التبسيط يمكن اختصاره في كلمتين: بسط حياتك.

التفاصيل في الكلمتين يمكن الحديث عنهما لسنوات، لأن التبسيط معقد! أو بالأحرى التبسيط يعني شيئاً مختلفاً لكل شخص بل يعني شيئاً مختلفاً للفرد بحسب ظروفه، لذلك الحديث عن التبسيط يفترض ألا يتوقف ويفترض بي أن أكرر الكلام عن نفس الأفكار لأن زائراً جديداً قد يراها أو زائر قديم قد يتذكر ما قرأه في الماضي.

 

رحلة إلى جزيرة بالي وسؤال كم كلفتك الرحلة، الأخ عبد الرحمن يكتب عن رحلة أخرى، أود رؤية مزيد من الصور أخي عبد الرحمن 🙂

ألم يحن الوقت للعالمية، وما هي قصتي مع القهوة العربية، أوافق الأخ إياس في كل ما قاله.

جهاز ألعاب فيديو صغير، تصميم رائع واللون الأصفر يعجبني كثيراً، الجهاز من تصميم وإنتاج شركة معروفة ببرامجها لنظام ماك ولعقود، ستصل في العام المقبل كما هو مخطط له، فقط معجب بالفكرة.

تصاميم كراسي مختلفة، إن كنت تريد صنع شيء فحاول صنع كرسي، هذه الفكرة تدور في ذهني منذ وقت طويل، لأن الكرسي بسيط في فكرته لكن هناك عدد لا يحصى من طرق تنفيذ الفكرة.

نظرة على ألعاب شركة ألعاب فيديو، شركة معروفة بألعاب المغامرات وكانت مشهورة في الثمانينات والتسعينات.

كشك لصنع القهوة، هناك آلات تصنع القهوة، تضع فيها مالك وتعطيك كوب قهوة لا بأس بها، الآن أفكر لم حفظت هذا الرابط؟ لأن الكشك يبدو لي أنه يضيف تعقيداً دون أن يقدم قيمة أفضل في المقابل، على أي حال، قد تعجبك الفكرة أو تتعلم منها كيف تجعل الأشياء أبسط!

بعد الاتحاد السوفيتي، ما الذي حدث بعد انهيار الاتحاد السوفيتي؟ دول خرجت من الاتحاد وأصبحت مستقلة وهاجر أناس لأنهم وللمرة الأولى يمكنهم فعل ذلك دون الحصول على إذن من الحكومة.

مؤسسة لا ربحية تنوي وضع نظام حر في الهواتف، الجزء الحر (أو مفتوح المصدر) من آندرويد، هذا ما يقصدونه، هناك هواتف يمكنها أن تعمل بهذا النظام لكن عليك البحث عنها ثم حذف النظام الذي أتت معه ثم تثبيت النسخة الحرة من آندرويد … هذه فكرة لم أفكر بها حقاً، ربما يكون هذا خيار مناسب لهاتف ذكي لكن علي أن أتأكد من أداء الكاميرا، نعم الكاميرا تهمني كثيراً.

تحويل الكرتون إلى صناديق مفيدة بطبعة قطع ثلاثية الأبعاد

تجديد أريكة بعمر يتجاوز 100 عام، من أنجز العمل لم يكن لديه خبرة سابقة في فعل ذلك والنتيجة ممتازة حقاً، وثق كل الخطوات بالتفصيل.

لعبة باكمان في بكسل واحد، مشروع إلكتروني رائع.

حدائق يابانية في مدن أخرى غير كيوتو، مدينة كيوتو معروفة بمعابدها وحدائقها لكن هناك أماكن أخرى في اليابان تحوي حدائق لا يعرفها الكثيرون.

خمس بدائل لرازبري باي، هناك بدائل كثيرة تقدم نفس الحجم أو قريباً منه وخصائص أفضل من رازبيري باي، بعضها متوافق مع قطع رازبيري باي.

150 رازبيري باي في صندوق واحد، لماذا؟ لا أدري لكن الفكرة تعجبني!

الرسم بالضوء، صور جميلة

استخدم المواصلات العامة لتفقد وزنك، تبدو فكرة غريبة لكن منطقية، المواصلات العامة تتطلب منك المشي أكثر من استخدام سيارة خاصة.

خمس وصفات نباتية، الطعام النباتي يمكنه أن يكون مغذياً ولذيذاً.

صنع الأثاث باستخدام الصمغ، يسمى كذلك الراتنج، هناك الطبيعي والصناعي وهناك أناس يستخدمونه لصنع  أشياء مختلفة.

لماذا نحب التقنية؟ مقال طويل وأود إعادة قراءته، أوافق على أجزاء منه.

شاهد:

فن النفايات

7851676336_01b6bb3cdf_z
مصدر: Brian Marshall

الحديث عن نفايات البلاستك جرني للتفكير في فن النفايات! أن تجد أشياء بلا قيمة وتجمعها في شيء واحد لتشكل شيئاً ما، الصورة أعلاه تقدم مثالاً، الصانع جمع قطعاً متنوعة ليصنع منها شخصيات طريفة، وهذا بالتحديد ما يعجبني في هذا النوع من الفن.

يسمى بالإنجليزية found object أو ready-made وهو فن مثير للجدل لأن هناك من صنع أعمالاً “فنية” رفضها الناس لأنها لا تختلف حقاً عن النفايات، لذلك ما أشير له هو شيء مختلف عما يمكن أن تقرأ عنه في ويكيبيديا، ما أود أن أشير له هو أعمال أعجبتني وجمعت لها معرضاً في فليكر، سميته Junkbot يحوي روبوتات وسيارات.

هذه هواية مختلفة، بدلاً من أن تجمع أشياء أنت تستخدم ما تراه حولك مما يمكن وصفه بالنفايات، العلب والصناديق، أجهزة إلكترونية لم تعد تعمل، قطع معدنية مختلفة الأحجام والأشكال وكذلك الخشب، أي شيء سيجد طريقه للنفايات يمكن استخدامه، تحتاج فقط لشيء من الخيال.

هذه الهواية له اسم

جمع الأشياء هواية للبعض، نعرف هواة جمع الطوابع أو العملات مثلاً وهي هوايات تقليدية قديمة ويمكن لأي شيء أن يصبح هواية، مثلاً بظهور الحواسيب بدأت هواية جمع الحواسيب القديمة وهذا حفظ تاريخ الحواسيب إذ يمكن العودة للأجهزة القديمة ويمكن حتى تشغيلها واستخدامها.

ما أريد الحديث عنه هنا هي هواية جمع علب الكبريت أو أعواد الثقاب، هناك أناس يجمعونها لأن المسافرين يجدون أعواد الثقاب في الفنادق مثلاً وبعض المطاعم وفي المحلات وغيرها من الأماكن، والبعض يريد أن يعود بشيء يذكره بالأماكن التي زارها، علب الكبريت صغيرة الحجم ويمكن جمع الكثير منها في مكان صغير، الهواية اسمها بالإنجليزية: Phillumeny

أن تعرف اسم الشيء هو بداية الطريق لتعرف كل شيء عنه، لا أنوي جمع علب أعواد الثقاب لكن أحب القراءة عنها ورؤية بعض صورها، وكلما قرأت عن هوايات جمع الأشياء أجدني متفهماً أكثر لدوافع الناس لفعل ذلك، هناك متعة في جمع الأشياء والتعمق في معرفتها ومعرفة كل تفاصيلها وتاريخها.

هواية جمع علب أعواد الثقاب تشمل جمع ما يسمى بخزانة أعواد الثقاب وهي مصنوعة من المعدن غالباً، مثل هذه:

matchsafe

أو جمع علبها:

3780836484_df97818fb8_z
المصدر: Jamie

وهناك ما يسمى كتاب أعواد الثقاب وهو صندوق مختلف قليلاً عن المألوف.

هذا كل شيء، أود فقط مشاركة حقيقة أن لهذه الهواية اسم.

سعف النخيل

Heritage village - قرية التراث

كلما أمسكت بالمكنسة تذكرت هذه الفكرة التي لا تريد أن تفارقني، ثم نسيتها لفترة وعادت لي بعد أن رأيت صورة، أتذكر المكانس القديمة التي استخدمتها شخصياً واستخدمها غيري لفترة، منذ عرفت الدنيا وهي موجودة في البيت، مصنوعة من سعف النخيل، يسمونها مكنسة ومكشة ومخمه.

ما الذي يدفعني للتفكير فيها؟ أمر بسيط: البيئة، المكنسة المصنوعة من سعف النخيل هي منتج أكثر تحضراً من المكانس المصنوعة من البلاستك، لأنها طبيعية وتستخدم مادة من بيئتنا وعندما لا تصبح مناسبة للاستخدام يمكن دائماً رميها دون القلق على البيئة، المادة الطبيعية ستتحلل وتعود إلى الأرض، البلاستك سيبقى لعقود أو حتى قرون، البلاستك يقتل الحيتان والطيور والإبل ومخلوقات أخرى، البلاستك يصبح قطعاً لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة ويدخل في ملح البحر الذي يشتريه البعض لأنه ملح طبيعي ثم يأكلونه ويدخل في أجسادنا.

لا يكفي أن نشير للبلاستك وخطره بل علينا أن ننظر له بأن تخلف وتراجع حضاري، التراث الشعبي لشعوب المنطقة وحتى لشعوب أخرى اعتمد على المواد الطبيعية والمواد المتوفرة في بيئته، لكن جاء البلاستك وكان مادة مستقبلية في الماضي واليوم نعرف أنه مادة لها أثر سلبي علينا وعلى البيئة، علينا فقط أن نعود لما كنا عليه، تلك الأشياء المصنوعة من سعف النخيل؟ هذه تستحق مكاناً بيوتنا.

روابط: كعك الألمان

dimsلا يمكن الهروب من الأوضاع السياسية حول العالم وفي منطقتنا، حتى مع عدم متابعتي للأخبار لا يمر يوم دون أن أقرأ عناوين في مواقع مختلفة تدور حول أوضاع المنطقة أو العالم، دائماً أفكر بهذا الأمر لأنني أكتب عن أمور بعيدة عن كل هذا وأحياناً أشعر بأن علي أن أكتب شيئاً، لكن آخرون يكتبون عن كل هذا ويقضون أيامهم في متابعة الأخبار والتعليق على كل صغيرة وكبيرة، ليس هناك حاجة لإضافة صوتي إلى كل هذا.

أنت في صفحات صغيرة، لتتعلم … تستفيد … تستمتع وتبتعد قليلاً عن كل هذه الضوضاء والأهم من كل هذا … أن تقرأ عن كعك الألمان!

الأخ طريف نشر موضوعاً عن جهاز جائزة مسابقة التدوين 2.5، لوحة المفاتيح تصنع فرقاً.

ألمان يستثمرون في كعك الجدات، مشروع تجاري يوظف نساء لصنع الكعك للمقاهي

شاحنات الكهرباء، فكرة قديمة تعود، الشاحنة تحتاج لخط كهربائي فوقها يزودها بالطاقة.

طباعة منازل، مشروع يخطط له ويبدو فكرة جيدة، أي جهد لتوفير منازل بتكلفة رخيصة يستحق التشجيع.

دفتر مثلث، شكله مميز ومختلف.

بوكت باي، شخص صنع حاسوب صغير حقاً باستخدام رازبيري باي.

شاب وضع محرك جزاز العشب في سيارة قديمة، النتيجة جيدة حقاً

تجديد بيت مزرعة في إيطاليا، بيت جميل

ذراع روبوت، يبدو مفيداً، لأول مرة أجد فائدة لذراع روبوت، الفكرة قديمة وتبدو ممتعة لتعلم البرمجة وصنع الروبوت لكن ما الفائدة بعد ذلك؟ هذا مشروع يقدم إجابة.

المرآة السحرية، موقع يوفر منصة تساعدك على صنع مرآة إلكترونية، المشروع مفتوح المصدر

يمكنك المشي إلى أي مكان … إن كان لديك وقت

التصوير البطيء في السيارة، يجعل العالم يبدو متجمداً

إمام في غانا يزور الكنيسة

قصة صابون دكتور برونر، عبوة صغيرة من هذا الصابون يمكنها أن تستخدم لكل شيء تقريباً، للنظافة الشخصية وتنظيف الأشياء والملابس، ليس رخيصاً لكن عبوة صغيرة منها يفترض أن تدوم أشهراً.

استخدام طاقة البحر لصنع جزر، فكرة استخدام أمواج البحر للمساعدة في صنع الجزر أو لحماية الشواطئ من التآكل.

يمكن للكبار تعلم اللغة، البعض يظن أن الصغار فقط بإمكانهم تعلم اللغة بسرعة

كيف تحمي منزلاً من الشمس لكن تسمح للنور بالدخول للمنزل؟ هذا البيت يقدم إجابة

رحلة المصور لتصوير أضواء الشمال

نظرة على تاماغوتشي، اللعبة القديم تعود بفكرة جديدة.

تاريخ مايكروسوفت مع أم أس أكس، نعرف هذه الحواسيب في منطقتنا باسم حاسوب صخر.

شاهد:

موقع: Neocities

U9c3IW1S_400x400اليوم لن أعرض برنامجاً كما فعلت في الأسابيع الماضية بل خدمة، موقع يقدم استضافة مجانية، وأعلم أن هناك خدمات عدة تقدم استضافة مجانية بل وتقدم أدوات وقوالب جيدة لإنشاء الموقع لكن لا يهمني منها شيء لأن نيوسيتيز مختلف في فكرته.

  • لا إعلانات من أي نوع، موقعك لن يحوي شيئاً غير ما تضعه أنت.
  • يقدم محرر HTML ويمكنك رفع الملفات بنفسك من خلال الموقع أو سطر الأوامر.
  • هناك ملف RSS لكل موقع وهذا يعني إمكانية متابعة جديد المواقع بسهولة.
  • وللمطورين هناك API.

الهدف من نيوسيتيز هو إعادة إحياء ما كانت عليه الويب في الماضي عندما كان الناس يصنعون مواقع عجيبة وغريبة في خدمات مثل جيوسيتيز، أن تطور الموقع باستخدام تقنيات بسيطة مثل HTML وCSS وتضع ما تشاء من المحتوى، ليس هناك قواعد، صمم الموقع كما تشاء.

نيوسيتيز نفسه برنامج حر، يمكنك رؤية المصدر وتنزيله وإن شئت يمكنك صنع موقع مماثل له، هذه نقطة مهمة تحسب له وتجعله مختلفاً عن مواقع الاستضافة الأخرى، مؤسس الموقع مؤمن بأهمية البرامج الحرة.

السؤال هنا: لماذا ستحتاج لخدمة هذا الموقع؟ وجوابي هنا أنك لا تحتاجه … المدونات متوفرة، الشبكات الاجتماعية كذلك، ليس هناك حاجة فعلية لاستضافة مجانية، الفكرة ليست مشهورة ولن تجد جمهوراً لموقعك، من ناحية أخرى، إن كنت لا تهتم بكل هذا فالموقع يمكنه أن يكون مساحة حرة لك تفعل فيها ما تشاء، تتعلم وتستمتع.

الموقع بدأ في مايو 2013 وكان كما أذكر يقدم مساحة 1 ميغابايت فقط، الآن يقدم 1 غيغابايت، والموقع يستخدم كذلك تقنية IPFS التي يفترض أن تقدم نسخة احتياطية لكل المواقع في حال توقف الموقع نفسه، والخدمة توفر طريقة لتنزيل كامل موقعك في ملف مضغوط، يمكنك رفع أنواع مختلفة من الملفات لكن لا يمكنك وضع برامج من جهة المزود.

إضافة جديدة عرفتها اليوم فقط وهي أن الموقع أصبح مثل الشبكة الاجتماعية، يمكنك متابعة أناس ويمكن للناس متابعتك، لكن الفرق أنك لا تكتب شيئاً ولا ترفع صورة، فقط تحديث المواقع هو ما يظهر لك، بمعنى أنك ترى بأن هذا الموقع أجرى تحديثاً أو أضاف صفحة جديدة وترى صورة للصفحة.

كيف يمكنك استخدام الموقع؟ إن كنت لا تعرف HTML وCSS وجافاسكربت فالموقع يمكنه أن يكون وسيلة تعليمية لك، لا تحتاجه لتتعلم هذه التقنيات لكن لا مشكلة في استخدامه لنشر موقعك وأعمالك، أرى كذلك أن الموقع مناسب للصغار، الناس في التسعينات وأوائل الألفية جربوا لأول مرة أن يكون لهم موقعاً شخصياً وكانت تجربة ممتعة، لا أدري إن كان الجيل الجديد سيجد نفس المتعة مع وجود إنستغرام وسنابشات.