سؤال حول التزوير العلمي وإجابتان

موقع طرح سؤالاً حول أكبر قضايا التزوير في العلوم في الخمسين عاماً الماضية، سأل ثلاث أشخاص وحصل على إجابتين مفيدتين وإجابة تبدو لي غير مفيدة، الإجابة الأولى حول التدخين وكيف أن شركات التدخين روجت لعدم وجود ضرر من التدخين، بالطبع العالم عرف أضراره ورفعت قضايا ضد هذه الشركات، المهم هنا أن الشركات كانت تعرف ضرر التدخين منذ خمسينات القرن الماضي على الأقل.

الإجابة الثانية حول مقالات كتبها أندرو وايكفيلد في 1998 و2002 حول التطعيم وربطه بالتوحد، الإعلام حول هذه الفكرة إلى التطعيم يسبب التوحد وهذا بدأ موجة من إنكار فوائد التطعيم ولا زال العالم يعاني منها، أناس يؤمنون بأن التطعيم شر وأنه يستخدم للتحكم بسكان العالم وبعضهم الآن يؤمن بأن الكورونا مجرد مؤامرة لتطعيم كل سكان العالم.

الإجابات تذكرني بأن شركات النفط والسيارات كانت تدرك أنها تتسبب في الاحتباس الحراري ومع ذلك مولت حملات تضليل وتسببت في تأخر جهود بيئية مهمة.

هل يمكن صنع حاسوب بدون معالج؟

بين حين وآخر أجد في الويب ما يشبه الهدية الرائعة لمحبي التقنية، ليس كل محبي التقنية فهناك أنواع منهم، ما أعنيه هؤلاء الذين يحبون الجانب النظري من الحوسبة وكيف يعمل الحاسوب وكيف يمكن تصميم حواسيب بمعماريات مختلفة، مشروع MyNOR يقدم فكرة جديدة، فهو حاسوب يعمل بدون معالج وبدون وحدة حسابات ومنطق (ALU) وهذا يبدو تصميم مستحيل لكن من الفيديو أدناه يمكن أن ترى بأن الحاسوب يعمل ويمكن برمجته.

المشروع مفتوح المصدر ويمكنك إنشاء واحد مماثل إن أردت.

صنع عجينة البقلاوة باليد

الفيديو يعرض رجلاً مسناً من اليونان يصنع عجينة البقلاوة يدوياً، هي عملية متعبة وقديمة، المخابز تعتمد على أجهزة تصنع هذه العجينة، لا شك أن لها اسماً ما في اللهجة الشامية والتركية، عمله اليدوي هذا جعل المكان وجهة سياحية.

تاريخ برامج وإضافات منع الإعلانات في الويب

الإعلانات في الويب ظهرت مبكراً وبعد سنوات قليلة من بدايتها، في البداية كانت هناك برامج صممت لحماية الحاسوب من الفايروس والهجمات المختلفة وقد كانت بعض الإعلانات تشكل خطراً على المتصفح فأصبح منعها جزء من وظيفة برامج الحماية، لاحقاً ظهرت إضافات منع الإعلانات للمتصفحات وقد كانت البداية مع فايرفوكس، اقرأ هذا المقال للتعرف على تاريخ منع الإعلانات في الويب.

طبيعة الإعلان في الويب تغير مع الوقت، ما كان مجرد عرض صورة أصبح صورة متحركة ثم برنامج بتقنية جافا أو فلاش أو أكتف أكس (ActiveX) وقد كان بعضها يأخذ كل طاقة المعالج ويجعل الحاسوب يتوقف عن العمل، بعضها كان مزعجاً بالصوت والصورة، بعضها كان يسرق مؤشر الفأرة ويجبرك على النقر عليها، كانت فوضى مزعجة ولا عجب أن يعمل البعض على منعها.

الآن الإعلانات تقدمها شركات لها شبكات تصل لكل موقع، غوغل وفايسبوك كلاهما يتابعان ما يتصفحه الناس لأن لهم وجود في كل موقع، المعلنين يجمعون بيانات الناس بتتبع عاداتهم وتحليلها ومحاولة معرفة من هو المستخدم، منع الإعلان الآن ليس هدفه منع الإزعاج فقط بل منع جمع البيانات.

لا زلت أؤمن بأن الإعلان هو أحد أكبر أخطاء الويب، كان من المفترض ألا يقدم الناس المحتوى مجاناً مقابل الإعلانات.

طلاء لتبريد المباني

هناك طلاء جديد يمكنه أن يبرد المباني بعدم السماح للحرارة بالوصول إلى المبنى، أو هو يعكس معظم الحرارة والضوء، هذه خطوة مهمة في عالم يحتاج أن يقلل من استهلاك الطاقة، مدن عديدة حول العالم تحتاج لتبريد في الصيف ومع ازدياد الحرارة يزداد استخدام المكيفات التي بدورها ترفع درجة الحرارة، لا بد من استخدام أفكار عدة لتبريد المباني قبل الاعتماد على المكيفات.

زراعة أشجار حول المبنى وسيلة جيدة، استخدام مواد عازلة للحرارة للجدران والنوافذ طريقة أخرى، استخدام المراوح داخل المبنى، تصميم المبنى نفسه لكي يتخلص من الحرارة، بالطبع لا يمكن فعل كل هذا مع المباني القديمة، لكن يمكن طلاء المباني ويمكن وضع مادة عاكسة على الزجاج كما يفعل الناس مع سياراتهم.

اختبار استهلاك الطاقة لحواسيب مختلفة

الاهتمام باستهلاك طاقة الحواسيب بدأ يزداد مؤخراً مما لاحظته، الناس يدركون أن الحواسيب تعمل دائماً وتستهلك الطاقة دائماً، في نفس الوقت أجهزة مثل رازبيري باي بدأت تقدم أداء مناسب للاستخدام اليومي وتستهلك القليل من الطاقة، من يهتم بقضايا البيئة يفترض به أن يهتم بهذا الجانب من الحواسيب، كذلك هناك أناس يعيشون في مناطق نائية لا تجد تغطية كهرباء جيدة أو بدون كهرباء ويستخدمون ألواح الطاقة الشمسية، هؤلاء سيجدون في أجهزة رازبيري باي وما ماثلها خياراً مناسباً.

لماذا حرير نبتة اللوتس هو الأغلى؟

العالم عجيب حقاً، أعلم أن هناك أقمشة تصنع من النباتات والقطن أشهرها لكن هذا القماش المصنوع من نبتة اللوتس هو شيء لم أعرفه إلا بالأمس فقط ومن هذا الفيديو، استخراجه يتطلب كثيراً من الجهد، الآن أود البحث عن كل أنواع القماش المصنوعة من النباتات.

نظرة على Clockwork DevTerm

بالأمس رأيت هذا الجهاز في خبر وبمجرد رؤية صورته شاركت برابط الصفحة في تويتر، لأن هذا جهاز رائع بتصميمه ويجعلني أود شراءه الآن مع أنه لن يشحن إلا في العام المقبل، لكن لن أفعل ذلك وفي الغالب لن أشتريه، يكفي فقط أن أراه وأعرف أنه خيار متوفر.

الشركة تصفه بأنه طرفية (Terminal) للمطورين مفتوحة المصدر، هناك كلام تسويقي في الموقع تمنيت لو أنهم لم يكتبوه، لو ركزوا فقط على الجانب العملي من الجهاز فهذا سيكون كافياً، الجهاز بحجم صفحة A5 وهذا يعني 21 سنتم × 14.9 سنتم، وهذا حجم صغير لجهاز يشمل شاشة ولوحة مفاتيح، لكنه جهاز سميك كذلك كما هو واضح من الصور، الشاشة عريضة جداً بمقياس 6.8 إنش ودقة 1280×480 والجهاز يحوي كذلك طابعة حرارية وهي تلك القطعة البرتقالية في الخلف.

مواصفات أخرى للجهاز:

  • جهاز كرة تتبع كبديل للفأرة.
  • هناك أزرار تحكم مصممة للألعاب.
  • بلوتوث 5.0، واي فاي
  • منفذ بطاقة تخزين من نوع TF، أعترف بأنني لأول مرة أسمع عن هذه البطاقة.
  • منفذ سماعات.
  • مكبرات صوت.
  • منفذ HDMI وهذا يعني إمكانية ربطه بشاشة خارجية.
  • يعمل بنظام لينكس وبتوزيعات مختلفة.
  • لا يأتي ببطارية، المستخدم عليه شراء البطارية.

اللوحة الأم لا تحوي معالج بل منفذ لوضع جهاز حاسوب مثل Raspberry Pi CM3، الجهاز يباع مع حاسوب لذلك لا حاجة لشراء واحد منفصل، مخطط الجهاز سيطرح لاحقاً ويمكن للجميع استخدامه لصنع جهاز مماثل، الشركة فعلت هذا مع منتج سابق لها وقد طرحت المخطط في حسابها على GitHub.

الجهاز يشبه كثيراً جهازاً من الثمانينات وهو TRS-80 Model 100، ولم يكن الجهاز الوحيد بهذا التصميم في ذلك الوقت فهناك كذلك جهاز ياباني بنفس التصميم، كلاهما صنعا في شركة واحدة:

هناك مشروع قديم صنعه شخص باستخدام  جهاز TRS وضع فيه شاشة جديدة ورازبيري باي، الشاشة أكبر قليلاً من جهاز DevTerm لكنها بنفس الدقة، هذا النوع من الشاشات يمكنك أن تجده بالبحث عن LCD bar display، هناك متاجر عديدة تبيعها وبأحجام وأسعار مختلفة.

على أي حال، سعيد بوجود جهاز مثل DevTerm لأن الشركات الكبيرة مثل ديل وأتش بي وأبل وغيرها لن تهتم أبداً بصنع جهاز مماثل، الشركة الصغيرة قد تبيع منه 50 ألف جهاز في السنوات المقبلة وهذا بالنسبة للشركات الكبيرة عدد قليل جداً حتى لو كان مربحاً.