تغيير قادم في المدونة

cat-asleepليست المرة الأولى التي أفكر بها في هذا الموضوع وأود أن تكون المرة الأخيرة، لأنني ترددت كثيراً في الماضي، لأنني حاولت أن أجمع بين أمرين لن يجتمعا، ولأنني أعلم بأنني سأخوض فترة تغيير صعبة لعادة بقيت معي منذ بدايات الويب وإلى اليوم.

إليك المشكلة، أود أن أكتب مواضيع عميقة ومفيدة وهذه تتطلب كثيراً من البحث والقراءة وهذا يتطلب وقتاً وتفرغاً، وكتابتها كذلك عملية صعبة تحتاج لوقت ولمراجعة وتصحيح، موضوع عميق قد يحتاج ما بين ثلاث أيام إلى ثلاث أشهر بحسب حجمه ومدى معرفتي للموضوع، لذلك لا يمكن نشر موضوع كل يوم أو حتى كل أسبوع، لأكون واقعياً يمكن أن أنشر موضوع أو اثنين كل شهر.

هذا يختلف كثيراً عما أفعله في المدونة الآن، مواضيع روابط كل خميس، مواضيع أدوات كل إثنين ومواضيع منوعة كل أربعاء وأحياناً لا أكتب هذه المنوعات لأنه ليس لدي ما أقوله، لكن هذه ثلاث مواضيع أسبوعية وكلها خفيفة المحتوى، نعم هناك فائدة فيها لكن أود التوقف عن فعل ذلك لأركز على ما أجده أكثر فائدة.

وهذا يجرني للحديث عن العادة القديمة: تصفح الشبكة، لا شيء مثل هذه العادة يستهلك وقتي، حتى ألعاب الفيديو لا تأخذ وقتاً كبيراً مني لأنني أفضل تصفح الشبكة على ألعاب الفيديو، وهذا يعني تراكم الأشياء التي أود قراءتها، مقالات في الشبكة، كتب في غرفتي، أوراق بحث جمعتها لأقرأها وأكتب عنها، حتى ألعاب الفيديو تتراكم مع أنني لم أشتري الكثير منها خلال السنوات الماضية.

أحاول خداع نفسي بأنني قادر على الجمع بين التصفح وفعل كل ما أريد وهذا لم ينجح، كذلك لم تنجح محاولة الجمع بين المواضيع العميقة والخفيفة، ببساطة لا يمكنني الاستمرار في فعل ما أفعله الآن وأتوقع نتائج مختلفة.

ما الذي يعنيه هذا؟ سيكون هناك تغيير في هذه المدونة وعلى أمل أن يكون هناك تغيير في عاداتي، حالياً لن يحدث شيء، سأستمر في طرح مواضيع الأدوات والروابط إلى شهر نوفمبر، بعد ذلك سأرى كيف سيكون جدول النشر.

شخصياً سأقلل من المواقع التي أتابعها وقد بدأت في ذلك فعلياً، وجدت أنني لم أفقد الكثير بالتوقف عن متابعتها، لذلك سأستمر في حذف المواقع بالتدريج، ليست المرة الأولى التي أفعل فيها هذا الأمر لكن هذه المرة أتمنى أن يكون التغيير مستمر.

المهم ألا يأتي العام الجديد وأنا أفعل نفس ما فعلته في السنوات الماضية، علي أن أتقبل حقيقة أن مواضيع أقل يعني زيارات أقل لكن على أمل أن يجد الزوار فائدة أكبر.

روابط: أكثر من 200 مدونة عربية

48729253841_9373604ae1_k

لا زلت أضيف روابط مدونات عربية إلى قارئ RSS ووصل عددها الآن إلى أكثر من 60، الهدف هو الوصول إلى 100، حتى ذلك الوقت يمكنك أن تجد عناوين مدونات عربية كثيرة في آخر رابط قبل الفاصل، القائمة جمعها الأخ واثق الشويطر.

إلى رجل الكتب، هل تذكرني؟

ع السريع – 35، موضوع روابط منوع.

أيقونات البطارية على أجهزتنا المحمولة تشكّل تصوراتنا عن الزمان والمكان، وتحدد هويّة المستخدمين

أي الدجاجتين أنت: دجاجة “ص” أم دجاجة “ق” ؟

الجزء الثاني من رحلتي لسيؤل

الزيف العميق قادم، هذا موضوع مهم

العقد في العمل الحر

حسن الدغريري، هذا رابط لمدونة وليس لموضوع فيها، لأنها تستحق أن تقرأها كلها وتشاهد صور المصور.

عزيز يمشي، مدونة أخرى تستحق الزيارة

مصطفى البازي، مدونة متخصصة في مجال الصوتيات

خواطر مصمم: الألوان

القائمة الشاملة للمدونات الشخصية العربية، وثيقة في غوغل تحوي قائمة كبيرة للمدونات العربية، اعتمدت كثيراً على هذه الوثيقة في إيجاد مدونات عربية، وأرى أنه لا حاجة لنشر ملف منفصل للمدونات العربية بوجود هذه الوثيقة، هذه الوثيقة وجدتها في موضوع بنفس العنوان في حسوب، شكراً طارق.


هاتف نوكيا الجديد بتصميم قديم، من ناحية المواصفات لا يختلف كثيراً عن هواتف نوكيا التي تعمل بنظام كاي، لكن تصميمه مختلف، يمكنك استقبال المكالمات بفتح الهاتف وإنهاءها بإغلاقه.

اتجه نحو مقاومتك، ما الذي تقاوم فعله؟

ويكيبيديا: تاريخ الإعلانات، متى بدأت وكيف كانت عبر التاريخ وكيف تغيرت؟ هذا موضوع أراه مهماً لكل شخص.

وصفة طبخ: كعكة ليمون، بصراحة أنا أضع الرابط لنفسي هنا لكي أعود له لاحقاً وأجرب هذه الوصفة … هل هناك من يهتم بوصفات الطبخ؟ أخبرني لعلي أضع المزيد منها في مواضيع لاحقة.

صورة: ظل قمر على كوكب المشتري، كون عجيب حقاً، سبحان الله.

شخص صنع مشغل صوتيات حديث بتصميم يحاكي تصاميم قديمة

لا تحتاج لمنعم الأقمشة، عندما أغسل ثيابي أفكر بهذا المنتج، أضيفه أو لا أضيفه والنتيجة لا تختلف، لن أستخدمه مرة أخرى، التعليقات تقترح استخدام الخل … هل من الغريب أن أتحدث عن الغسيل وأمور المنزل؟ 🙂

الحياة في منزل متنقل، هذا منتج للأغنياء لأنه يكلف ما يقرب من 200 ألف دولار أمريكي، لكن أضع الرابط هنا لأن مساحة بهذا الحجم تكفي فردين، ماذا لو صممت المنازل لتكون أكبر بقليل، كم ستكون التكلفة؟ أذكر منزل عمتي القديم والذي كان صغيراً حقاً لكنه كان كافياً لعدة أفراد، ما المشكلة أن نعود لأنماط البناء القديمة فقد كانت عملية ورخيصة.

مفكرة من رحلة لأندونيسيا، يعجبني التصفح العشوائي لأنه يجعلني أجد محتوى مثل هذا.

نظرة على آفانتايم، السيارة ذات التصميم العجيب والتي لا تزال تبدو مستقبلية حتى بعد أكثر من 15 عاماً.

بدائل التكييف، مع التغير المناخي لا بد من البحث عن بدائل التكييف، هناك طرق مختلفة لتصميم المباني لتكون باردة.

أطعمة يمكنك صنعها بنفسك لتجنب البلاستك، هناك الكثير مما يمكنك صنعه بنفسك في المنزل بدلاً من شراءه، وسيكون صحياً أكثر.

شاهد:

برنامج Zim

globeبحثت في كل الأدوات والبرامج التي كتبت عنها في هذا الموقع ووجدت أنني لم أكتب عن Zim، لا أستخدم أكثر الأدوات التي عرضتها في الماضي لكن Zim مختلف لأنني أعتمد عليه كثيراً وبدأت مؤخراً في الاعتماد عليه أكثر من قبل.

برنامج Zim هو ويكي لسطح المكتب كما يقول موقعه، البرنامج يقدم محرراً نصياً يمكنه أن يعرض النص بأحجام وألوان مختلفة ويمكنه أن يضع روابط في النص لصفحات أخرى ولمصادر أخرى خارج البرنامج سواء كانت ملفات في حاسوبك أو روابط في الشبكة، البرنامج بسيط من ناحية أن خصائصه الأساسية سهلة الفهم والاستخدام لكنه يقدم خصائص متقدمة كذلك.

مثلاً إن وضعت علامتي [] في أول السطر ستصبح مربعاً فارغاً ويمكنك أن تصنع قائمة مهام مثلاً، وإن وضعت علامة نجمة * ستتحول إلى نقطة ويمكنك صنع قائمة أخرى، البرنامج يتيح لك ترتيب الصفحات كما تشاء، إن أردت وضع صفحة لتكون فرعية من صفحة أخرى يمكنك أن تضع علامة + قبل اسم الصفحة ثم تضغط على زر الإدخال وستتحول الكلمة إلى رابط لصفحة فرعية.

مثلاً صفحة عن البلدان العربية تحوي داخلها قائمة لكل بلد عربي، القائمة ستكون بهذا الشكل:

+عمان
+مصر
+تونس
+….

إلى آخر القائمة، كل نقطة في القائمة ستصبح رابطاً لصفحة فرعية.

يمكن من خلال البرنامج إنشاء دفتر مفكرة وينظم البرنامج ذلك تلقائياً بحسب العام ثم الشهر ثم اليوم، لا تحتاج لفعل ذلك بنفسك فقط اختر اليوم من الروزنامة:

zim1

يمكن كذلك ومن خلال إضافة أن تبحث عن كل المهام في دفتر واحد (الدفتر يضم كل الصفحات):

zim2

هذه بعض من خصائص البرنامج، أراه يستحق التجربة ويستحق حتى أن تتعمق في تعلم كل خصائصه لتستفيد منه أكثر، يمكنك إنشاء مواقع من خلاله، يمكنه أن يصبح مزود ويب كذلك، كل هذا وغيره في برنامج صغير الحجم ولا يأخذ كثيراً من الذاكرة أو القرص الصلب وهذه إيجابية.

البرنامج حر ومجاني ويعمل على لينكس وماك وويندوز، زر موقعه: zim-wiki.org

استخدمه بجدية أولاً

scops-owlهذه فكرة صغيرة تستحق أن تنتبه لها، كثير منا لا شك يريد أن يكون منظماً ومنتجاً ولذلك يبحث عن طريقة أو نظام لتنظيم الأعمال ومتابعتها، المشكلة أن بعضنا لا يتوقف عن البحث ولا يستثمر في أي نظام ويتنقل من واحد لآخر، سواء نظام تسجيل ملاحظات أو لتنظيم الأعمال، وهذه مشكلة.

كنت أقرأ عن نظام لتنظيم الملاحظات وأول مبدأ لهذا النظام هو ألا تنظم أي شيء، ابدأ في تسجيل الملاحظات وحفظها وستعرف كيف تنظمها لاحقاً، لا تنظم قبل أن تجمع الملاحظات، هذا يبدو منطقياً، مثلاً ليس من المفيد أن تنظم مكتبة قبل أن تشتري الكتب!

توقف عن البحث واستخدم أي نظام بجدية لفترة ثم ستعرف ما إذا كان يناسبك أم لا، ستعرف ما الذي تحتاجه وكيف تغير النظام ليناسبك.

روابط: جدار مالطا

sujay-3الروابط العربية قبل الفاصل والأجنبية بعده، في الأسبوع القادم إن شاء الله أنشر ملفاً يحوي روابط لمدونات عربية، أكثر من 50 وقد تصل إلى 100، اليوم روابط عربية أقل لأنني أريد تفريغ بعض ما لدي من روابط في الملف النصي الذي أستخدمه لجمع الروابط.

سيؤول أو سوول ، هذا تقرير لرحلتي الأولى لها،

أوقات الفراغ المتفرقة،

أفضل الحواسيب المصغرة التي تعمل بنظام تشغيل لينكس مثبت مسبقاً

الأخ ثمود نشر نشرة النشرة! أو العدد 42 منها 🙂

بأحسن ما كانوا يعملون

ديتوكس رقمي، وتطبيق يمُدُّ لك يدَ العون، أي شخص يستخدم التقنيات الرقمية (هاتف، حاسوب أو ألعاب فيديو) عليه أن يجرب التقليل أو حتى التوقف عن استخدامها مؤقتاً، ليوم أو يومين، لأسبوع أو شهر، فعلتها شخصياً وفعلها كثيرون حول العالم ومعظم من جرب ذلك وجد فائدة.

عن الحياة، الحضور، الذات: ١٠ دروس عميقة من ماريا بوبوفا – مقال مترجم

لنتشارك، موضوع روابط أسعدني

كن بطلا

إن كنا نعيشُ في محاكاة… هل يمكن الخروج منها؟، هذا ما يحاول البعض فعله

اتيكيت اداب الاستئذان للاطفال

أثر اللغة على الأشياء


Isometric Leaves، مدونة تنظر بالتفصيل الممل إلى كل تفاصيل نظامي BeOS وهايكو، هذا مثال لمدونة أو موقع يحلل البرامج وليس الأجهزة وهذا أمر مهم.

خبز من لحاء الشجر، في الأوقات الصعبة وفي الأزمات اضطر الناس لابتكار طرق لصنع الطعام لأنفسهم، هذا موضوع يعجبني البحث فيه لأن فيه تذكير بنعمة توفر الطعام وفيه أيضاً فائدة أن نتعلم كيف نوفر الطعام في أوقات الأزمات.

آلة حاسبة لحساب وزن المواقع، نعم المواقع لها وزن!

رسومات ألوان مائية جميلة

تجربة طباعة صور من خدمة فليكر، تبدو خدمة ممتازة، سأجربها بنفسي في أقرب فرصة.

هل مات التدوين؟ لم يمت، هناك الملايين من المدونات التي تنشر كل شيء حول كل موضوع.

سلسلة تغريدات: العمارة الإفريقية، صور وملاحظات لأنماط العمارة في أفريقيا، معجب جداً بالصور وأنماط البناء.

صنع موقع في 24 ساعة، يمكن تعلم شيء من هذه المحاولة لصنع موقع بأسرع ما يمكن.

لوحة مفاتيح عريضة جداً، ترتيب مختلف للمفاتيح، ما رأيك؟

وصفة طبخ: خبز يسمى Yorkshire Parkin، أود تجربة هذه الوصفة.

10 سيارات ماليزية، أزور هذه المدونة الماليزية للسيارات بين حين وآخر ويعجبني أن أقرأ مواضيع مثل هذا.

قارئ كتب إلكتروني مع قلم، منتج جديد

لعبة في جدول إكسل، برنامج إكسل هو بيئة برمجة.

مجموعة طلاب قاوموا النظام النازي في ألمانيا

جدار مالطا العظيم

شاهد:

كوب كعك!

بالقرب من بيت داوود

أربعاء آخر وموضوع منوعات آخر، هناك أتحدث عن أمور صغيرة ومنوعة.

(1)
منذ فترة وأنا لم أتحدث عن مجموعة مدن عربية، ولمن لا يعرف المجموعة فقد كتبت موضوعاً تعريفياً لها، باختصار هي مكان لجمع صور من مدن عربية في موقع فليكر، لفترة طويلة الآن لم يزدد عدد الأعضاء وأود لو أرى هذا العدد يزداد خصوصاً أن معظم الدول العربية بحاجة لشخص واحد منها ينضم للمجموعة لنشر صورها.

لذلك هذه دعوة للجميع للانضمام للمجموعة ولموقع فليكر.

(2)
للأسف نومي غير منضبط وبالتالي الصباح لا يكون وقتاً مناسباً لأي شيء، لكن عندما أجد فرصة للنوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً يكون اليوم رائعاً حقاً، لدي طاقة لفعل الكثير والاستمتاع بالصباح، في كل صيف أواجه هذه المشكلة وجزء منها هو تأخري في النوم بلا شك، جزء آخر هو تأخر الآخرين في النوم، لكن الآن المدرسة بدأت والجميع ينام في وقت مبكر نسبياً.

اضطراب النوم يعني أن أكون متعباً والأيام تختلط علي، أحياناً أظن أن اليوم هو الثلاثاء لأجد أنه الأربعاء وهذا يعني أنني لم أنجز أعمالاً في وقتها، أكون متعباً طوال اليوم ومستعداً للنوم مبكراً لكن في الليل لا أدري ما الذي يحدث، لا أجد رغبة أو قدرة على النوم وهذا لوحده يثير سخطي.

على أي حال، الشتاء يقترب والمدارس بدأت، هذا يعني موسم النوم!

(3)
قبل أيام كنت أتسوق مع الأهل ووجدت في أحد الرفوف خلطات الكعك الجاهزة، هذه دائماً تذكرني بفترة من وقت مضى، في التسعينات كان الأهل يشترون هذه الخلطات ويصنعونها ودائماً تكون فرصة للاحتفال بكعكة لذيذة، لكن هذه الأيام لا أحد يشتري هذه الخلطات، لكن وجدت خلطة لصنع كعكة في كوب! اشتريت واحدة.

الصندوق يحوي  أربع أكياس، وإعداد الكعكة سهل، ضع الخليط في كوب وضع عليه ما يكفي من الماء أو الحليب، اخلطه جيداً وضعه في الميكرويف، فعلت ذلك وحصلت على كعكة لا بأس بها، كان بإمكاني فعل ذلك في أي وقت لكن أصررت ألا أفعل ذلك إلا إن نمت مبكراً واستيقظت مبكراً وستكون الكعكة مكافأة.

من ناحية أخرى أرى إن إعداد واحدة بنفسي في المنزل سيكون خياراً أفضل، صحي أكثر، وسأفعل ذلك بلا شك، وسأكتب موضوعاً عن طبخ كعكة في كوب 🙂

(4)
لدي سؤال صغير وغريب بعض الشيء، عندما أنظف غرفتي أو أغسل ثيابي أو أغسل الصحون؛ أقرأ ما يكتب على سوائل التنظيف وكلها تتحدث للمرأة، تقول: اغسلي، امسحي، استخدمي .. إلخ. منتجات أخرى تحوي أدلة استخدام ولا تتحدث للمرأة، دليل استخدام جهاز منزلي سيقول: ركب، شغل، ضع … إلخ، لكن فقط سوائل التنظيف تخاطب النساء، كأنها تتوقع أن من سيستخدمها في الغالب هم من النساء.

ما رأيكم بذلك؟ لدي فقط فضول، هل يضايقكم أم لا تهتمون بالأمر؟

أفكار في التعليم

marine-steam-engineالأخ طارق الموصللي طرح سؤالاً حول التعليم: هل ما زلنا بحاجة إلى منظومة التعليم؟ وكتب إجابة وجرني للحديث عن التعليم مرة أخرى، هو موضوع مهم للفرد والأسرة والمجتمع، مع إيماني بأن التعليم أصعب من أن يتغير بمقالات تكتب لكن ليس لدي سوى أن أكتب، من يدري؟ لعل الأثر سيحتاج لعقود حتى يصل.

لدي أفكار أفرقها في هذا الموضوع دون ترتيب

(1)
ضمير الجمع في سؤال الأخ طارق قد يشير إلى نحن كأفراد أو نحن كمجتمع أو نحن كدولة، أو قد يعنيها كلها وأياً كان معنى نحن في سؤاله فالإجابة اليوم هي: نعم، نحن بحاجة لنظام تعليم.

أنظمة التعليم اليوم تخدم الاقتصاد الذي يحتاج دائماً لمهارات وخبرات أكثر تخصصاً لتدفع بالاقتصاد وترفع من مستوى نموه وهذا ليس بالضرورة أمر سيء، خروج دولة من دائرة الفقر وارتفاع مستوى المعيشة هو أمر إيجابي بلا شك، لكن الاقتصاد الرأسمالي يتمادى في السعي للنمو على حساب كل شيء آخر وهنا تكمن المشكلة.

البيئة مثال جيد على ذلك، تلوث البحار والمحيطات بمختلف المواد الكيميائية والبلاستك ومشكلة الاحتباس الحراري؛ كلاهما من نتائج النمو الاقتصادي غير المكترث بالعواقب.

هذا الاقتصاد يحتاج لنظام تعليمي يعد الفرد للدخول في عالم الأعمال ويكون جزء هذا المحرك الكبير، ومرة أخرى هذا ليس بالضرورة أمر سيء، لكن له جوانب سيئة، منها أن بعض المجتمعات تعتبر التعليم الرسمي هو الوسيلة الوحيد لتقييم الفرد، إن لم يكن لديك شهادة تثبت أنك عشت في نظام تعليم رسمي لأكثر من عشر سنوات فمن الصعب أن تجد وظيفة، بل التعليم المدرسي لم يعد كافياً والتعليم الجامعي مطلوب حتى لوظائف لا تتطلب هذا المستوى من التعليم.

مثل هذه المجتمعات لا تعرف المرونة في توظيف الناس لأنها إجراءات التوظيف لا تنظر للفرد وقدراته بل تنظر لأوراقه ومن لم يكن لديه ورق فمن الصعب أن ينافس من لديه ورق، ماذا عن مهاراتك وخبراتك؟ لا تهم، جامعي في تخصص ما سيجد وظيفة لا علاقة له بتخصصه لأنه فقط يحمل شهادة جامعية .. أي شهادة.

بالطبع يمكن للفرد أن يقرر الخروج من كل هذه الأنظمة لكن سيدفع الثمن غالياً، لأنه يعيش في مجتمع لن يعطيه فرصة ليثبت نفسه، لا أقول أن هذا مستحيل لكنه صعب للغاية، ستحتاج أن تعلم نفسك وستحتاج أن تصنع وظيفتك ومصدر رزقك، على صعوبة ذلك إلا أنه خيار يقدم لك حرية أكبر من موظفي القطاع العام أو الخاص.

(2)
نحتاج نظام تعليم لسبب آخر كذلك، لا يمكن الاعتماد على كل عائلة أنها ستمارس مسؤوليتها تجاه تعليم الأطفال، هناك عوائل تهمل هذا الجانب، بعض الأسر تمارس الإهمال لكن بمستويات مختلفة، بعضها يهمل صحة الطفل، بعضها يهمل تعلميه، بعضها يهمل كل شيء، بعض الأسر مفككة وليست أسرة إلا على الورق.

التعليم الرسمي لبعض الأطفال ضروري لأنه يوفر مكاناً آمناً لهم من الأسرة!

يمكن كتابة الكثير هنا لكن الفكرة واضحة، العائلة المهملة يصعب تغييرها والحكومات لها دور في تحمل جزء من دور الأسرة.

(3)
إن كان علي تلخيص مشكلة التعليم والتوظيف (هناك ارتباط بينهما) في شيء واحد فيمكن أن أقول التالي: التعليم والتوظيف كلاهما ليس مرناً كفاية لتلبية متطلبات كل فرد.

هنا أساس المشكلة، أن يظلم الفرد لأنه مختلف ولا يعطى فرصة لأن الأنظمة غير مرنة.

لذلك طرحت فكرة نظام تعليم مرادف (وليس بديل) يوفر مرونة أكبر للفرد من خلال الفصل بين التعليم والامتحانات، تعلم كما تشاء وأين ما تشاء وفي أي وقت والامتحان يمكن أن يكون بأشكال مختلفة وأوقات مختلفة، هذا يحدث فعلياً في امتحانات اللغة الإنجليزية واليابانية، طلاب كثر يسافرون إلى بريطانيا وأمريكا للتعلم هناك ويطلب منهم ما يثبت إجادتهم للغة الإنجليزية، هناك اختبار توفل وهناك شهادة IELTS.

يمكن للفرد أن يأخذ امتحاناً لقياس لغته الإنجليزية دون تعليم مسبق وإن نجح بعلامة جيدة فلن يحتاج لأي تعليم رسمي إضافي لأنه يجيد الإنجليزية، لم لا يمكن فعل ذلك مع كل شيء آخر؟

من ناحية التوظيف يفترض أن تكون العملية مرنة ويطلب من المتقدم للوظيفة إجادته لمهارات مطلوبة للوظيفة بدلاً من طلب شهادة جامعية (مرة أخرى أي شهادة!) وطلب سنتين خبرة (ما الذي يقصدونه بالخبرة؟!)، كذلك المؤسسات يفترض أن تستثمر في الموظفين الجدد بدلاً من توقع أن يكون الموظف الجديد جاهزاً للعمل فوراً، يبدو لي هذا بديهياً لكن سمعت ورأيت من يقول بأنه ليس من مسؤولية المؤسسة تعليم موظفيها وهذا كلام يغضبني كثيراً، أي هراء هذا؟! إن كانت كل مؤسسة ترفض الاستثمار في موظفيها لأنها تخشى أن يخرجوا منها لشركات أخرى فلن يرتفع مستوى المجتمع بسبب أنانية المؤسسات.

(4)
يبقى الإشارة لأمرين حتى لا أطيل، الأول أن من مسؤولية كل حكومة أن توفر أنظمة تبسط على أي فرد البدء في مشروع تجاري صغير، لا يمكن للحكومات أن تضمن وظيفة لكل فرد لكنها تستطيع أن تضمن فرصة للجميع، فرصة أن يعمل الفرد في مشروعه الخاص ويوفر لنفسه مصدر دخله وبالتالي لا يحتاج للاعتماد على الحكومة ولن يثقل كاهلها.

الثاني هو طلب العلم، العالم كبير وجميل ويستحق أن نتعرف عليه ونتعلم كل شيء عنه، التعلم لا يجب أن يكون هدفه وظيفة، تعلم لأن في ذلك متعة وفائدة.

تطبيق Notion

notion

هذا برنامج يحتاج لوقت لتعلم استخدامه لأنه يقدم الكثير من الخصائص، ازدياد الخصائص لا يعني التعقيد أو الصعوبة، قد تحتاج لبعض الوقت لتفهم تفاصيل التطبيق وتستخدمها لتخدمك لكنه سهل الاستخدام، التطبيق لا يمكن وصفه بسهولة لأنه يقدم أدوات عديدة لتنظيم المعرفة والمعلومات.

البرنامج يساعدك على إنشاء صفحات، ويمكن للصفحات أن تكون أي شيء:

  • قائمة مهام.
  • قاعدة بيانات.
  • تطبيق مصغر لإدارة مشروع.
  • برنامج ملاحظات.
  • وغير ذلك.

البرنامج يقدم أدوات يمكن استخدامها بطرق مختلفة لإنشاء ما تريده وكل هذا في مكان واحد، انظر مثلاً  للقوالب التي يقدمها البرنامج، يمكنك استخدامها وتعديلها لتتناسب مع احتياجاتك أو تصنع قوالب جديدة، مثلاً يمكن أن تكون لديك صفحة لقائمة المهام، وصفحة أخرى عبارة عن قاعدة بيانات للكتب التي قرأتها وملاحظاتك عليها، صفحة أخرى تحوي خطة للسفر وتكاليفه والأماكن التي ستزورها مع خريطة وصور، هذه أمثلة لما يمكن فعله بالبرنامج.

البرنامج مجاني ومحدود ويمكن أن تحصل على مساحة غير محدودة بدفع 4 دولار شهرياً للاستخدام الشخصي، و8 دولار شهرياً إن أردت استضافة أناس آخرين وتستخدم البرنامج لمقر عملك مثلاً، البرنامج يعمل كموقع أو من خلال تطبيق لويندوز وماك أو من خلال نظامي آيفون وآندرويد، بالطبع تحتاج للتسجيل في البرنامج لاستخدامه على أي منصة.

استخدمه مجاناً وإن لم يعجبك بإمكانك حذف حسابك بسهولة، لكن أعط البرنامج فرصة لأنه يحتاج لوقت ويقدم الكثير لكن عليك أن تستثمر في تعلمه لتخرج بفائدة منه.

روابط: أيضاً من مدوناتكم

colorsموضوع روابط آخر أضع فيه عدة روابط لمدونات عربية، أكتشاف أحد هذه المدونات ضايقني لأنها مدونة رائعة كما أرى ولم يشر شخص واحد لهذه المدونة؟ البحث في المحتوى العربي أكثر صعوبة من البحث في المحتوى الإنجليزي، لأن المواقع العربية لا تضع روابط لبعضها البعض، لسنوات وأنا أكتب في التقنية ولم تضع مدونة عربية تقنية رابط واحد لأي شيء كتبته، ولا حتى لأي شيء كتبه أي مدون عربي آخر يكتب في مجال التقنية، لماذا؟

إن كان لديك مدونة وفيها عمود جانبي، ضع هناك روابط لمدونات عربية تراها تستحق الزيارة، أو لمواقع عربية جيدة، بهذه الروابط سنكتشف ما لم نعرف بوجوده، البحث في محركات البحث عن أي محتوى عربي يشبه كثيراً البحث عن إبرة في كومة قش، كثير من الوقت يستهلك في إيجاد الجيد.

هل تبرمجنا الخوارزميات؟ موضوع مهم، يوتيوب إلى اليوم يظن أنني أهتم بنوع من الخبز البريطاني لأنني شاهدت فيديو عنه قبل سنوات ويظن كذلك أنني أهتم بنظريات المؤامرة لأنني مرة شاهدت مقطع فيديو عن الحضارات القديمة وكيف أن كائنات فضائية صنعت الآثار القديمة لأن قدماء الناس ليس لديهم القدرة على بناء أصرح ضخمة، كلام فارغ بالطبع! لكن يوتيوب يظن أنني ما زلت مهتماً بهذا الأمر ويقترح علي مقاطع فيديو غريبة.

تلخيص كتاب عمل عميق، قواعد لتحقيق نجاح مركز في عالم مشتت

دُروس من الشارعِ العام، يافا القديمة، والانبعاج الكبير

مقومات النجاح في المهنة، أو الهواية، أو المشروع

هل ما زلنا بحاجة إلى منظومة التعليم؟ أضع الرابط هنا وأريد أن يكون له موضوع منفصل لأنني أريد الحديث عن التعليم أكثر.

لو كانت كسرة الخبز تكفي

تجربتي في هجر وسائل التواصل الاجتماعية

لا تمضِ إلى الغابة، لا تشرب من البحرِ، لا تبني لك بيتاً، لا تكتب رسالة

علمتني الحياة: لا تطيل البقاء في عمل واحد

المناقشات المشاءة، كنت أخرج للمشي مع صديق بعد صلاة العشاء ولعدة سنوات، حتى تزوج وانتقل لمكان آخر ولم أعد للمشي بعدها.

مقلوبة تشيز كيك، أريد صنع هذه الكعكة!

معدات ورشتي للنجارة، تعجبني كثيراً مثل هذه المواضيع، مع أدوات صنعتك أو هوايتك؟

عام كامل من دون فيسبوك

مشكلة المحتوى العربي

اكتشاف السعودية: فوهة الوعبة

العمل عن بُعد كـ أسلوب حياة، شكراً مساعد

ثلاثون يوماً في كوريا الجنوبية


قطع أثاث بألوان جميلة

منتج: فاصل كتب أعجبني، وضعته في قائمة لدي، ابنة أخي سيعجبها هذا الفاصل.

التصوير من خلال قطرة ماء

مادة الخرسانة لصنع الأشياء، هذه المادة جميلة عندما تستخدم لصنع أشياء كثيرة، مشكلتها الوزن بالطبع.

ويكيبيديا: بيل ألكساندر، رسام علم تقنية رسم للرسام المشهور بوب روس

غسيل ملابس ثورو، الكاتب الأمريكي هنري دايفد ثورو معروف بكتابه والدن، كثير من الناس انتقدوا ثورو وكتاباته لأن أمه كانت تساعده بغسل ملابسه، ما يقولونه ببساطة أن تجربة ثورو وأفكاره لا تستحق الاهتمام لأنها لم تكن كاملة ونقية، ثورو لم يعتزل المجتمع كلياً واعتمد على أسرته أثناء عزلته، وهذا نقد قرأته كثيراً وهو نقد سطحي، من منا كامل ونقي؟

شاهد:

برنامج calibre لإدارة المكتبة الإلكترونية

640px-Calibre-2.12-en

هذا برنامج قديم ومعروف وأكتب عنه لعل شخصاً لا يعرفه، calibre يساعدك على إدارة مكتبتك الإلكترونية وهو برنامج متقدم يوفر كثيراً من الخصائص، البرنامج يعمل على لينكس وماك وويندوز ويدعم أجهزة القارئ الإلكتروني على اختلافها وكذلك أجهزة التابلت والهواتف الذكية، ليس كل الأجهزة لكن يقدم دعماً للعديد منها.

إن كنت تستخدم جهازاً مثل أمازون كندل فأنت في الغالب تدير مكتبتك من خلال الجهاز أو برامج تقدمها أمازون، فلم ستحتاج لبرنامج آخر؟ هناك فائدة في فعل ذلك، منها أن الشبكة تقدم العديد من الكتب المجانية وغير المجانية، أرشيف الإنترنت يحوي مكتبات مختلفة من الكتب والمجلات والأبحاث، ويمكن لهذا البرنامج أن يقدم واجهة واحدة لإدارة كل المحتويات على اختلاف أنواعها.

الأمر الآخر هو مشكلة القيود الرقمية أو ما يسمى اختصاراً DRM، عندما تشتري كتاباً من أمازون أو أبل أو متاجر أخرى فأنت فعلياً لا تملك الكتاب، يمكن لهذه الشركات أن تحذف الكتب من مكتبتك ولأي سبب وقد حدث هذا لبعض الناس، يمكن كذلك أن تغلق الشركة مزوداً وتصبح كل مكتبتك غير قابلة للوصول، الكتب الإلكترونية يمكن أن تتعطل!

دعني أكرر الجملة الأخيرة لأنها غريبة حقاً: الكتب الإلكترونية يمكن أن تتعطل!

برنامج calbire يمكنه من خلال إضافات أن يساعدك على امتلاك كتبك الإلكترونية بإزالة القيود الرقمية من خلال إضافات.

هذه جولة في البرنامج: