مسابقة التدوين 2.5

Image-PDA-2-3-Right-1

بعد مسابقتي تدوين في مدونتي السابقة حان الوقت لمسابقة صغيرة في هذه المدونة، ولذلك أعطيتها الرقم 2.5 لأن هناك جائزة واحدة فقط، ولأنني كذلك أحدد الموضوع الذي ستكتب عنه إن شاركت في المسابقة، لا تخف .. الموضوع بسيط لأنني أريد من الناس أن يشاركوا.

لم أرغب في أن تكون المسابقة سهلة جداً مثل “ضع رابط مدونتي في تويتر” لأن هذا سيجلب العشرات أو حتى المئات من المشاركات ولن يقدم هذا فائدة لأحد إلا أنا!

إقرأ المزيد «

برنامج: Polar

polarlogo

كنت أفكر في إضافة موضوع آخر للمدونة مثل موضوع الروابط الذي أنشره كل خميس، يوم الإثنين مناسب لموضوع ما لكن ما هو؟ أخيراً رأيت أن يكون الموضوع استعراض أداة أو برنامج ما، بدء من اليوم وفي كل أسبوع إن شاء الله سيكون يوم الإثنين هو يوم استعراض أداة أو برنامج، الموضوع سيكون نظرة سريعة لكن قد يكون أحياناً نظرة شاملة لكل شيء تقدمه الأداة.

أول برنامج استعرضه هو POLAR، تطبيق لإدارة المعرفة كما يقول الموقع، يعمل على الأنظمة الثلاثة لينكس، ماك وويندوز، نظراً لاستخدامه تقنيات الويب وبالتحديد إلكترون، هذه ميزة استخدام إلكترون لتطوير تطبيقات الحاسوب، لكن في نفس الوقت التطبيقات تكون كبيرة الحجم وبعضها يأخذ كثيراً من الذاكرة ليعمل، بعضها ثقيل الوزن حقاً حتى في الحواسيب الحديثة وهذا أعطى هذه التقنية صورة سلبية لدى البعض وأنا منهم، في الغالب أتجنب استخدام أي برنامج يستخدم تقنية إلكترون.

الواجهة الرئيسية للبرنامج هي قائمة وثائق، البرنامج لا يعرضها بل يعرض أسماءها وفي حال أردت قراءة أي وثيقة عليك أن تضغط عليها، لحفظ الوثائق هناك خياران، حفظها من الحاسوب أو من الشبكة، في حال أردت حفظ صفحة من الويب يقدم البرنامج متصفحاً خاصاً لفعل ذلك، ويمكن للبرنامج حفظ صفحات ويب وملفات PDF.

عند حفظ ملف يمكن تظليل أي نص أو صورة فيه بثلاث ألوان متوفرة، وهذه تصبح الملاحظات، وكل وثيقة تعرض ملاحظاتها في عمود بجانب الوثيقة، يمكن الاطلاع على كل الملاحظات في قائمة أخرى في الواجهة الرئيسية ويقدم البرنامج إحصائيات للملاحظات وما تفعله في البرنامج.

ما لا يقدمه البرنامج بعد:

  • كتابة الملاحظات على الوثائق
  • طريقة لاستعراض الوثائق بصرياً في الواجهة الرئيسية.
  • طريقة لاستعراض الوسوم (tags) المستخدمة.
  • عند بداية البرنامج هناك تنبيه لاستخدام “الكوكيز” لمتابعة استخدامك للبرنامج وخصائصه ولا يمكن رفضه بل فقط الموافقة عليه في حال أردت استخدام البرنامج.

polarsc

البرنامج لا بأس به لكنه لا يناسبني للأسباب التي ذكرتها أعلاه وخصوصاً استخدامه للكوكيز، لكنه برنامج جيد وقد يناسب البعض.

روابط: مرحباً بجنون الهواتف

screenshot_2019-02-28 Energizerشركة بطاريات تصنع هواتف ذكية وتقرر صنع بطارية مع هاتف ذكي، النتيجة هاتف كبير حقاً، فكرة جريئة بلا شك، الهاتف يمكنه أن يعمل لشهر بدون إعادة شحن وهذا ما يمكن لبعض الهواتف غير الذكية فعله، لا شك لدي أن تقنيات الهاتف الذكي بحاجة لأن تعمل على تخفيض استهلاك الطاقة لأن تقنية البطارية تتطور ببطء.

شركة أخرى صنعت هاتفاً على شكل ساعة، ليست المحاولة الأولى ولا الأخيرة، شركة أل جي حاولت ذلك في 2009 وشركة سامسونج في نفس العام كذلك، ما رأيك بساعة الهاتف؟ شخصياً أرى أن الفكرة لن تنجح إن حاولت الشركات تصغير هاتف ذكي لوضعه في ساعة، يفترض أن يعمل هاتف الساعة بطريقة مختلفة، واجهة مختلفة تناسب الحجم الصغير للساعة وخصائص قليلة كذلك.

مصنعي الهواتف يحاولون الخروج بشيء جديد مؤخراً وهذا ما كنت أنتظره، أن تظهر أفكار مجنونة لعل شيئاً منها يصبح واقعاً.

صورة: منبر مسجد محمد علي

Minetest، لعبة حرة تحاكي ماينكرافت، شكراً للأخ أبو إياس على الإشارة لها.

أدوات لخرائط ماينكرافت، هذه قائمة صغيرة لأدوات تساعدك على إنشاء خرائط خاصة لماينكرافت.

شخص صمم لعبة سباق في ماينكرافت، عجيب حقاً ما يمكن للناس فعله بهذه اللعبة.

الحياة في المريخ، مشروع آخر في ماينكرافت

منصة جديدة لمعالجات أرم، نفس المعالجات التي تشغل الهواتف الذكية، المنصة الجديدة هدفها تقديم أداء أعلى لتعمل في المزودات وتنافس معالجات إنتل.

لماذا لغة بيسك ما زالت مهمة

لماذا يشعر بعض الناس بالتضايق والغضب عند الجوع؟

تشغيل وإدارة مخبز باستخدام المحرر النصي إيماكس، يفترض أن تكون هناك مزيد مثل هذه القصص، لأناس يصنعون حلولاً لأنفسهم.

حاسوب على شكل كتاب باستخدام رازبيري باي

حاسوب تعليمي يمكن طباعته

نظام كاي للهواتف يأخذ المركز الثالث بعد آندرويد وآيفون، هذا النظام كان في الماضي فايرفوكس، للتذكير فقط.

طاولة صنعت من جسر، أو على الأقل أجزاء من الجسر.

استعراض حاسوب Thelio المكتبي، من شركة System76 التي تصنع حواسيب تعمل بنظام لينكس.

مشاكل لينكس، قائمة طويلة بمشاكل لينكس، كاتب القائمة لا يقول بأن الأنظمة الأخرى مثل ويندوز لا تعاني من مشاكل ويذكر أمثلة لويندوز.

رواد الحاسوب من السود، أو من الأمريكان من أصل إفريقي، لا أعرف سوى شخص واحد لأن كاتب المقال كتب عنه سابقاً … ماذا عن رواد الحاسوب العرب؟ أذكر أن موقعاً عربياً قدم تغطية لبعضهم في أواخر التسعينات وللأسف الموقع لم يعد موجوداً.

قصة مرسومة: كيف تعرف وزن الفيل؟

جهاز ورقي بسيط لاختبار قوة النظر، رخيص السعر ويمكنه الوصول للملايين من الناس غير القادرين على إجراء اختبار للنظر.

سرير يمكن طيه ليصبح مقعداً، مصنوع من الورق المقوى ويمكنه تحمل 300 كيلوجرام من الوزن وهذا مذهل، لكن سعره يجعله منتجاً لمن لديه مال ولا يعرف كيف يستخدمه.

جيم بوي بتصميم حديث

نقاش حول دليل استخدام هايبركارد، النقاش نفسه مفيد وهايبركارد لمن لا يعرف هو بيئة برمجة صممت لغير المبرمجين وتعطيهم إمكانية صنع برامج مرنة ومفيدة وحتى ألعاب فيديو ومشاريع وسائط متعددة، بيئة برمجة صنعتها أبل في الثمانينات ثم لم تعرف كيف تديرها في التسعينات وقتلتها في الألفية الجديدة.

صمم وطبع ساعة تنبيه جميلة

جهاز ورقي للكشف عن الملاريا، يبدو أنه أكثر دقة من وسائل أخرى

جدار مفيد، أريد مثل هذه الفكرة في غرفتي

تعلم تصميم واجهات البرامج من سطر الأوامر

معرض واجهات الاستخدام في الأفلام والألعاب

تصميم داخلي لمطعم، متخم بالتفاصيل والألوان

صناديق راديو شاك، كانت مفيدة لهواة الإلكترونيات وتبدو فكرة تستحق أن تعود اليوم.

شاهد:

العودة إلى دووم

لا شك لدي أنني أعود لألعاب قديمة لأنني أحن إلى الماضي وأود لو أن هناك آلة زمن تعيدني إلى ذلك الوقت، لأن محاولة العودة إلى الماضي اليوم لن تنجح أبداً مهما حاولت، يمكنك أن تعيد مشاهدة مسلسلات الكرتون التي كنت تشاهدها في الماضي، أو حتى مسلسلات الدراما أو تشاهد قناة تلفاز فضائية متخصصة في عرض برامج الماضي، لكن ظروف الماضي لن تعود، أنت شخص مختلف اليوم ولن تعود كما كنت في الماضي.

ولست أقول بأن الماضي أفضل وإن كنت مؤمناً بأن بعض ما فيه كان أفضل مما نحن عليه اليوم، مثلاً أنا مؤمن بأن التلفاز يجب أن يكون له وقت بداية ونهاية ولا يستمر في عرض البرامج 24 ساعة.

سأدخل في الموضوع مباشرة الآن بدلاً من كتابة موضوع آخر تماماً كمقدمة ثم لا أصل إلى ما كنت أنوي الكتابة عنه!

لعبة دووم (Doom) تذكرني بالحاسوب في التسعينات، أذكر حواسيب بمعالجات 386 ثم 486 وأذكر حتى مواصفاتها، 8 ميغابايت رام، 33 ميغاهيرتز لسرعة المعالج، لم تكن هناك بطاقة رسومات ثلاثية الأبعاد، هناك شيء يسمى ساوند بلاستر وهي بطاقة صوت تعطي الحاسوب القدرة على إنتاج أصوات أفضل بكثر من تلك السماعة الرديئة التي تأتي معه.

لعبة دووم وصلت في الوقت المثالي وقد انتشرت حول العالم من خلال شبكات BBS وبنسخها على الأقراص المرنة، اللعبة كانت برنامجاً تجريبياً (Shareware) تحوي فصلاً واحداً يمكنك أن تجربه ولكي تلعب بقية الفصول عليك أن تشتري اللعبة، هذه فكرة ذكية لنشر اللعبة في ذلك الوقت وقد كانت ضرورية إذ أن بيع ألعاب الفيديو كان يشبه كثيراً بيع الكتب، بمعنى صنع نسخ كثيرة ونقلها وشحنها إلى المحلات وإلى الدول حول العالم، عملية تحتاج كثيراً من الجهد والتخطيط والمتابعة.

أذكر اللعبة جيداً وقد كانت لعبة عنيفة، هناك أسلحة ووحوش وعليك أن تخوض في كل مرحلة لتصل إلى النهاية وكل مرحلة عبارة عن أحجية بسيطة، ليس هناك قصة ولم تكن القصة مهمة، عالم اللعبة مخيف حقاً بكل تفاصيله وخصوصاً الصوت، عندما تسمع صوت وحش على يسارك وتدير رأسك لا إرادياً بلا فائدة لأن عليك تحرك الشخصية لا رأسك!

كنت وما زلت أكره العنف وأفلام الرعب، مع ذلك استمتعت بلعبة دووم، اللعبة أعطت كثيراً من الناس شعوراً لا يمكن للكثير منهم تجربته لأنهم يعيشون في مدن آمنة، اللعبة تدخلهم في عالم يجبرهم على العودة الغريزة البدائية والرغبة في البقاء والخوف من كل زاوية ومن كل مكان مظلم، في نفس الوقت يعطيهم شعور الاستكشاف بالبحث عن أسرار وأماكن مخفية.

بعد ما يزيد عن عشرين عاماً من أن جربت اللعبة عدت لها لأجربها بالكامل، نعم الماضي لن يعود، الوقت كان يسير  بتمهل في الماضي، الأخبار كانت أبطأ في الماضي، التلفاز كان يوقف البث في منتصف الليل، وقبل ذلك كنت أنام لأن الجميع ينام وكنت أستيقظ في الصباح الباكر لأن الجميع يفعل ذلك، الصحف الورقية كانت مصدر الأخبار وكنا نقرأها كل يوم في الصباح.

اللعبة ما زالت ممتعة، لكن اليوم أنا شخص مختلف ولم أعد أشعر بنفس المشاعر عند تجربة اللعبة، لم تعد الوحوش تخيفني بل عندما أسمع أصواتها أذهب إليها لأضربها برصاص رقمي فأرى دماء رقمية على الشاشة، لكنها لعبة رقمية صنعت في 1993، الإصدار الحديث من اللعبة صدر في 2016 وهو إصدار حديث برسومات ثلاثية الأبعاد عالية الدقة والتفاصيل وهذه اللعبة لن أجربها … لأنها تقدم الكثير من التفاصيل البشعة والعنف الذي أمقته حقاً، لعبة دووم القديمة تبدو لعبة للأطفال بالمقارنة!

حتى مع استمتاعي باللعبة أجد نفسي متضايقاً من ذلك، لأنني اليوم أجد لعبة مثل ماينكرافت أفضل بكثير لأنها تقدم مساحة للإبداع ولأنها لعبة بناء وصنع للأشياء، أتسائل لو كانت هناك لعبة مماثلة في 1993 كيف ستكون ردة فعلي في ذلك الوقت؟ أذكر لعبة بناء المدن SimCity 2000 وقد كانت لعبة ممتعة حقاً وقضيت معها وقتاً طويلاً لكنها لعبة محدودة جداً مقارنة بلعبة ماينكرافت.

هذا كل شيء، جربت لعبة دووم مرة أخرى، استمتعت وتضايقت في نفس الوقت وتمنيت لو أن ماينكرافت ظهرت في أوائل التسعينات.

روابط: جالاكسي فولد

galaxyfoldسامسونج أعلنت عن هاتفها القابل للطي، السعر الرسمي بالدولار يعادل 7340 درهماً إماراتياً وهذا سعر كبير حقاً وهذا أكبر عائق أمام هذا الهاتف إلا إن كان هدف سامسونج أن تقدم منتجاً قبل المنافسين وتكون نسخته الأولى طريقة لاختبار التقنية فعلياً في السوق ورؤية ردود أفعل الناس.

من ناحية التصميم يبدو الهاتف رائعاً والشاشة الداخلية تقدم مساحة كبيرة (7.3 إنش) تعادل مساحة شاشة حاسوب لوحي صغير، يمكنني تخيل سطح مكتب Dex يعمل مباشرة على هذه الشاشة، أضف لوحة مفاتيح بلوتوث وسيكون لديك حاسوب مكتبي نقال، هذا ما أتصور أن سامسونج تريد تحقيقه في المستقبل القريب.

أتمنى ألا يفكر أحد زوار هذه المدونة في شراء هذا الهاتف، انتظر عامين أو ثلاثة، دع الفكرة تنضج وانتظر انخفاض الأسعار، 7000 درهم إماراتي ليس بالمبلغ البسيط، يمكنك شراء أشياء أخرى أكثر فائدة أو حتى توفير مالك بعدم شراء شيء!

هذا موضوع روابط، وهذه روابط

رحلة إيطاليا والجبنة ذات الـ12 سنة

التعامل مع جروح الماضي قد يكون الحل للإدمان، السؤال هنا: ماذا يفعل من لم يجد من يسمعه؟

لوحة رئيسية للحاسوب بمعالجات باور، سعرها مرتفع لأن سوقها محدود لكن يهمني مثل هذا المنتج لأنه مختلف فقط، معالجات باور تصنعها وتصممها آي بي أم وقد كانت أبل تستخدمها في الماضي قبل أن تنتقل إلى معالجات إنتل. (مصدر الخبر)

eDEX-UI، برنامج يقدم واجهة تبدو كأنه صممت لأفلام الخيال العلمي، هل هي مفيدة؟ لا أدري ولا يهمني، تبدو رائعة وتستحق التجربة فقط لرؤيتها.

طائرة تطير بلا محرك، هناك ما يدفعها لكنه ليس محرك تقليدي، بل شيء يبدو كالخيال العلمي وقد يكون مستقبل السفر مسافات طويلة في الفضاء.

عمل رائع في ماينكرافت، هذا مشروع ضخم وجميل حقاً

كيف تستمتع بالمذاكرة؟

آلة حاسبة ميكانيكية، تعجبني ولن أشتريها، لدي آلة حاسبة ميكانيكية وهذه تحتاج موضوعاً لها.

قرد عملية الضرب! لعبة ظريفة وليس هناك أي قرد يضرب.

لوحة مفاتيح ميكانيكية جميلة، ابنته اختارت القطع وهو جمعها وركب المفاتيح والأزرار بنفسه.

بيوت بمعيار Passivhaus هادئة جداً، الكاتب يقول أن هذه البيوت ستكون هدفاً للسياحة الفخمة نظراً للهدوء الذي تقدمه، معيار Passive house هو فكرة أو وسيلة لبناء منزل بطريقة تجعله أقل استهلاكاً للطاقة.

لغة لوا لنظام ماك 7، شخص صنع لغة برمجة لنظام لم تعد أبل تستخدمه أو تدعمه منذ عشرين عاماً

ما الذي يجعل نظام هايكو مميزاً؟ نفس المدونة تلقي نظرة مفصلة على هايكو، أنتظر هذا النظام وأتمنى أن يكون مناسباً للاستخدام اليومي.

البرامج التي تسأل دائماً، بعض التطبيقات تمارس الإزعاج دائماً إن لم تستخدمها كما تريد الشركة المصممة أن تستخدمها، وهذا يعني تشغيل التنبيهات لكي يرسل لك التطبيق تنبيهات عن كل صغيرة وكبيرة تحدث وهذا يعني ربطك بشبكة اجتماعية ما طوال الوقت … تباً لهذه التطبيقات والشبكات، يمكننا العيش بدونها.

جلد صناعي من مصدر نباتي، يبدو شيئاً مستحيلاً لكن هناك جلود صناعية مختلفة وأن يظهر واحد مصدره نباتي قد يكون خياراً أفضل بيئياً.

للتبسيط مارس الحذف

حلقة الحواسيب المنزلية، هذه مجموعة مواقع لأناس صنعوا حواسيبهم بأنفسهم، ليس تجميع حواسيب بل صنعها من الصفر وبرمجتها.

كيف تتعلم الإنجليزية

نظرة على رواندا وجهود الناس والحكومة لتنظيف الطرق، هناك نقد لأسلوب التنظيف فهو إجباري على الناس لكن هذا البلد قد يكون بحاجة لفعل ذلك.

مبنى رائع في فيتنام، يستخدم مخلفات مشاريع بناء أخرى لكن النتيجة رائعة.

مطعم في أندونيسيا بلا نفايات، يعيد استخدام المواد ليصنع ما يحتاجه من أدوات وأثاث.

شاهد:

المزيد من وسائل التخزين الرقمية

640px-Bubble_memory_module

في موضوع سابق عرضت بعض وسائل التخزين الرقمية التي يعرضها متحف إلكتروني، وأود اليوم إلقاء نظرة على بعض التقنيات الأخرى؟ لماذا؟ لأنني أريد ذلك! وسائل التخزين موضوع يهمني ويعجبني القراءة عنه.

ذاكرة الفقاعات (Bubble Memory)، الصورة أعلاه هي لجهاز بهذه التقنية وقد كانت تقنية المستقبل كما يبدو، هي تقنية مغناطيسية لكن لا تحتاج للحركة مثل الأقراص الصلبة أو المرنة التي تدور ليتمكن الحاسوب من قراءة محتوياتها، ما يتحرك في ذاكرة الفقاعات هي البيانات نفسها وينجز ذلك من خلال حقل مغناطيسي يمكن التحكم به وعند إطفاء الكهرباء تبقى الذاكرة في حالتها الأخيرة دون أن تفقد بياناتها، ويمكن للتقنية تحمل ظروف قاسية مثل الحرارة العالية والغبار والرطوبة.

في المقابل كانت تقنية معقدة وتستهلك مزيداً من الطاقة مقارنة بالتقنيات الأخرى، أتسائل ماذا لو استمر تطويرها إلى اليوم، ما الذي سيحدث؟ لا شك لدي أن سعتها ستزداد مع إمكانية تقليص الطاقة المستهلكة لها لكن تعقيدها لن يتغير، وقد تكون مناسبة للأجهزة الإلكترونية الصغيرة مثل مشغلات الصوتيات والفيديو وفي الغالب ستكون مناسبة أكثر للاستخدام الصناعي والعسكري.

فلوبتكل (Floptical)، تقنية قرص مرن من بين تقنيات عديدة حاولت رفع سعة القرص المرن دون تغييره كثيراً وهي واحدة من أوائل التقنيات التي حاولت ذلك، التقنية حاولت أن تكون متوافقة مع الأقراص القديمة مع توفير سعة إضافية، التقنية كانت تستخدم الضوء كوسيلة لتخزين البيانات بأسلوب أكثر دقة وكفاءة وبالتالي يمكن حفظ بيانات أكثر على نفس القرص الصلب، وقد وفرت هذه التقنية أقراصاً بسعة 21 ميغابايت وهي سعة كبيرة في ذلك الوقت.

بطاقة كانون الضوئية، وسيلة تخزين للكتابة عليها مرة فقط، سعتها 2 ميغابايت وكما يقول إعلان كانون البطاقة لا تتأثر بالمغناطيس أو بالكهرباء الساكنة، لكن لأنها تقنية يمكن الكتابة عليها مرة فاستخدامها سيكون موجهاً للمؤسسات التي تتعامل مع بيانات ثابتة، مثل المستشفيات وبيانات المرضى أو ورشة سيارات ومعلومات أي سيارة.

ليس هناك كثير من المعلومات عن هذه التقنية مع ذلك أجدها أكثر تقنية مثيرة للاهتمام هنا.

مكرودرايف، قرص صلب صغير الحجم وقد استخدمت تقنية مماثل (لا أدري هل هي من هيتاشي أم من شركة أخرى) في أجهزة آيبود ووصلت سعتها إلى 160 غيغابايت، لو استمر تطويرها إلى اليوم لا شك لدي أنها ستصل إلى 500 غيغابايت، هذه السعة هي ما جعل بعض الناس يحتفظون بأجهزة آيبود أو يشترون ما تبقى منها، لكن على المدى البعيد هذه التقنية ستكون أقل كفاءة من تقنيات أخرى وبالتالي لن تجد لها سوقاً.

مع ذلك، أتمنى أن أراها تعود بسعات أكبر، حجمها الصغير يجعلها مناسبة للاستخدام في الحواسيب النقالة وأجهزة متنقلة مثل المشغلات الصوتية.

روابط: ألوان المدن

TI-30_LEDهذا الأسبوع بالكاد استطعت الوصول إلى لوحة تحكم وورد بريس، الصفحة تظهر لكن أجزاءها المهمة لا تظهر، المشكلة كانت من جانب شركة الاتصالات هنا، أرسلت سؤالاً للدعم الفني في تويتر (على الخاص) لكن الرد لم يكن مفيداً وليس له علاقة بمشكلتي، بدلاً من إعادة المحاولة بحثت عن حل ووجدت إعدادات للبروكسي في مدونة نشرت الموضوع في عام 2011، جربت الإعدادات وهي تعمل … أحياناً.

على أي حال، هذا موضوع روابط، وهذه الروابط.

التقنية بعد الحرب العالمية الثانية، تسمى الحرب الكبرى كذلك وبدونها لن يكون هناك حرب عالمية ثانية.

مشاكل حواسيب ديل كلفتها 300 مليون دولار، مقال من 2010 يتحدث عن جزء إلكتروني صغير لكن مهم تسبب في تعطل حواسيب ديل.

إعطاء الناس الأولوية في الطرق كانت تجربة ناجحة، في تورينتو، كندا

نظرة على طابعة في متجر ياباني، سبق أن كتبت عن محلات كونبيني، هي بقالات يابانية تقدم خدمات متنوعة، أتمنى لو أن واحداً منها كان بالقرب من بيتنا.

صور مشاركة في مسابقة تصوير، صور رائعة حقاً وتستحق أن تراها.

تاريخ شركة مفاتيح شيري، تحدثت كثيراً عن لوحات المفاتيح الميكانيكية، هذا مقال يغطي تاريخ أهم شركة تصنع أهم جزء منها.

أخطاء في تعلم اللغات

الحياة المتسارعة، المهتم بالتبسيط عليه أن يهتم بأثر التقنية في حياته، هناك أنظمة تحكم ما نفعله وتضغط علينا لكي نفعل أشياء محددة في أوقات محددة والتأخير له أثر سلبي، تخيل حياة الناس بدون مثل هذه الضغوطات؟

إعلانات قديمة، موقع يضع صوراً لإعلانات قديمة

صنع خزفيات جميلة بألوان معدنية

صنع حاسوب باستخدام معالج ريسك في

تغطية مفصلة وبالفيديو لتسجيل الملاحظات واستخدام برنامج خاص لذلك، لنظام ماك فقط

أطلس اللغات المهددة بالاندثار، هناك لغات بحروف عجيبة حقاً لم أرها من قبل

ثمان عادات لتعتني وتهتم بنفسك، كل فرد بحاجة لأن يهتم بنفسه قليلاً

نظرة على آلات حاسبة وتطبيقاتها للهواتف، النقاش في هاكر نيوز يستحق أن تطلع عليه إن كنت مهتماً.

نظرة على أول سيارة رياضية، عمرها 122 عاماً ويمكن لدراجة هوائية أن تجاريها أو حتى تسبقها.

حاسوب من القماش، أظن أنني وضعت رابطاً لهذه الفكرة من قبل، لكنها فكرة تستحق أن تعرض مرات عدة.

الطعام المصنع قد يكون خطراً على صحتك

نظرة على حاسوب صغير، حاسوب موجه لمحبي الإلكترونيات

الرسام الذي حفظ قريته من الهدم، عمره 96 عاماً

مبان مبهجة في بوليفيا، أحب التبسيط في كل شيء لكن لا أود أن أرى العالم كله يجاري ذوقي، هذه مبان مبهجة بتفاصيلها وألوانها وهي تستوحي تصميمها من الثقافة المحلية.

لوحة مفاتيح وردية، الموقع باليابانية ولوحة المفاتيح ميكانيكية … أود أن أشتري لوحة مفاتيح وردية في يوم ما.

صور معمارية، ألوان وأشكال جميلة

برنامج: Trilium، حفظ وتنظيم الملاحظات

ثلاث أيام بقيت على كيكستارتر لشاشة

استمع: لقاء مع كال نيوبورت، الرجل واضح في تفكيره وبسيط في كلماته لكن أفكاره عميقة.

شاهد: