قصة تاتا نانو

رأيت تاتا نانو في بيت داوود وركبتها معهم، يمكنها أن تضم أربع أشخاص كبار، المحرك الصغير في الخلف ومعظم مساحة السيارة متوفرة للركاب، صغيرة من الخارج كبيرة من الدخل، وقد أحببت هذه السيارة لكنها لم تنجح، حتى مع بيع أكثر من 300 ألف نسخة منها وهذا يعتبر عدداً كبيراً لكنها لم تستمر، تصميم وصنع سيارة رخيصة ليس بالأمر البسيط، هناك تحديات عديدة لما يمكن حذفه أو إعادة تصميمه ليصبح أسهل للصنع وأرخص.

تحدي آخر يكمن في التسويق وتشكيل صورة السيارة، هناك خيط رفيع بين تسويق سيارة رخيصة وعملية وأفضل من الدراجات النارية وتحولها لسيارة الفقراء، الناس يهتمون بالصورة التي يقدمونها عن أنفسهم للآخرين ولذلك لم يرغب البعض في شراء هذه السيارة لأنهم يظنون أنها سيارة الفقراء ولذلك اتجهوا لسيارات منافسة وليست أغلى بكثير.

شخصياً أحببت السيارة، هي محاولة أخرى ضمن محاولات عديدة لتوفير سيارة رخيصة مناسبة لعامة الناس، بعض هذه المحاولات وجد نجاحاً كبيراً، لذلك لا عجب أن يفشل بعضها أيضاً.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.