قاعدة بيانات مشغلات الكاسيت

قبل آيتونز ومتاجر الصوتيات على اختلافها، قبل القرص الضوئي الذي أعطى الناس تجربة صوتية عالية جودة، قبل كل هذا كان هناك الشريط أو الكاسيت، كان زيارة محل لشراء شريط هو أمر مهم ونفعله كل شهر، أذكر شرائي لصناديق أشرطة لسلسلة محاضرات تاريخية عن تاريخ الخلافة، كان هذا قبل البودكاست وقبل يوتيوب، شريط الكاسيت كاد أن يختفي لكن أجيالاً عاشت معه بدأت تتوق للعودة له وأجيال لم تعرفه تريد أن تجربه، أقول أجيال لكن في الحقيقة هم أفراد وليس كل الجيل، الرغبة في العودة إلى الأشرطة تسير مع رغبة الناس في العودة للقلم والورق، الساعات غير الذكية وأجهزة أخرى لتجعلهم يقللون اعتمادهم على هواتفهم.

ما مناسبة الحديث عن الأشرطة؟ لا شيء سوى هذا الموقع الذي يوفر قاعدة بيانات لمشغلات الكاسيت ومن شركات عدة.

البرامج التي وضعتها في الحاسوب

في موضوع سابق سألت عما يمكن وضعه في حاسوب فارغ، شكراً لكل من شارك، رأيت أن أكتب ما ثبته على الحاسوب في قائمة لعل شخصاً يستفيد منها.

إنكارتا 2009، موسوعة منوعة وفيها قسم خاص للأطفال.

BASIC256، لغة وبيئة برمجة رسومية معتمدة على لغة بيسك، سأضع معها كتاباً  تعليمياً على أمل أن من يتلقى الحاسوب سيكون لديه الفضول لتشغيل البرنامج وتعلم برمجته، فضلت هذا البرنامج على خيار آخر لأنه يقدم بيئة رسومية، يمكن صنع برامج ترسم على الشاشة ويمكن رؤية النتيجة مباشرة، تماماً مثل بيسك في الماضي لكن في بيئة حديثة.

Gcompris، مجموعة ألعاب تعليمية للأطفال.

Minetest، لعبة تحاكي ماينكرافت لكنها لعبة مفتوحة المصدر.

Calibre، برنامج المكتبة وإدارة الكتب، سأضيف له مجموعة كتب، هل من مقترحات؟ وجدت بضعة كتب للأطفال.

Pingus، لعبة فيديو أخرى تحاكي لعبة Lemmings

SuperTuxKart، لعبة سباق سيارات طريفة وحرة، هذه ثبتها كذلك على حاسوبي لكي أستمتع بها!

Stellarium، برنامج حر للفلك والفضاء.

Tux Paint، برنامج رسم حر ومناسب للأطفال.

فيلم Big Buck Bunny، فيلم قصير وحر.

لا زلت أبحث عن المزيد، وقد أكتب موضوعاً آخر إن أضفت المزيد.

هل تذكر ساعاتك القديمة؟ ⌚

في رمضان طرحت موضوعاً أسأل فيه عن هواتفك القديمة وهل تذكرها، واليوم أكرر ذلك لكن مع الساعات، أتذكر الهواتف التي امتلكتها بلا مشكلة لكن الساعات؟ لا أتذكرها لأنني لا ألبسها إلا نادراً، آخر مرة وضعت ساعة على معصمي كانت في 2003 وأتذكر ذلك جيداً لأنني فعلت ذلك بعد عودتي من رحلة إلى ألمانيا، يبدو أن هذا تأثير الألمان علي لأنني لم أحمل ساعة معي إلى هناك وكان معرفة الوقت أمر مهم.

ما هي الساعات التي امتلكتها؟ لا أتذكر جيداً! في الثمانينات كانت ساعة اليد هدية رائعة لمعظم الناس وكان إهداء ساعة بسيطة للصغار شيء مألوف، لذلك لا شك أنني امتلكت عدة ساعات رقمية بسيطة وقد تعطل أكثرها سريعاً بسبب تسرب الماء غالباً إذ لم تكن محمية جيداً، هذه واحدة من الساعات التي أتذكرها:

لا أذكر أي شيء عنها سوى أن الضغط على زر Melody يجعلها تعزف موسيقى أغنية مشهورة لمغن أمريكي مشهور وفي الثمانينات كان هذا المغني في كل مكان حتى ألعاب الفيديو

الساعة الثانية التي أتذكر امتلاكها كانت ساعة رقمية من كاسيو وتحوي آلة حاسبة، كانت فكرة مذهلة في ذلك الوقت أن تكون الساعة أي شيء آخر غير كونها ساعة، كاسيو كانت تبدع في صنع ساعات رقمية بخصائص مختلفة، أذكر واحدة كان يملكها طالب في الفصل وكانت تحفظ الأرقام وباستخدامها يمكنه الاتصال بالأرقام المخزنة، عليه فقط أن يضع الساعة على سماعة الهاتف ثم يضغط على زر في الساعة لتصدر أصوات مفاتيح الهاتف، يمكنك مشاهدة ذلك:

هذا كل ما أذكره للأسف، حتى آخر ساعة من 2003 لا أستطيع تذكرها، الآن أجد ساعات اليد الرقمية وبعض غير الرقمية شيء مناسب لهواية تجميعها خصوصاً أنها تأتي في أحجام صغيرة ويمكن تخزين الكثير منها في مساحة صغيرة، لكن لن أفعل ذلك، أفضل تجميع آلات حاسبة.

أخبرني عن ساعاتك ⌚

مذياع بواجهة رائعة

مشروع رائع، مذياع يستخدم رازبيري باي والصندوق هو لمذياع قديم، صاحب المشروع نجح في الاحتفاظ بشكل وتصميم المذياع القديم واستبدل لوح المعلومات بشاشة حجمها 8.9 إنش، الواجهة صممها كذلك لتكون عملية وجميلة، شاهد الفيديو أدناه، ثلاث أزرار للتحكم، واحد يحرك الشاشة عرضياً والآخر يحركها أفقياً والثالث يقترب أو يبتعد من الخريطة، وبوضع المؤشر على مكان الإذاعة يمكن الاستماع لها.

تصاميم المذياع والتلفاز في الماضي كانت أجمل في رأيي، اليوم وبسبب الشاشات النحيفة وعدم وجود حواف لهذه الشاشات أصبحت أجهزة التلفاز عبارة عن مستطيل أسود، من ناحية أخرى أجهزة المذياع اليوم لا زال بعضها يأتي بتصاميم جميلة حديثة أو قديمة، لأن جهاز المذياع يمكن تصميمه بأشكال مختلفة.

كيف لا تنظم مسابقة

 

مؤسسة خاصة أتعامل مع خدماتها أسبوعياً نظمت مسابقة في موقعها وكانت عملية المشاركة سهلة، غالباً أتجاهل كل المسابقات لكن شاركت في هذه لأنني لم أجد سبباً لعدم المشاركة، وضعت اسمي وانتظرت، بعد ما يقرب من شهرين من نهاية المسابقة وصلني اتصال يخبرني أنني فزت بجائزة وهي حاسوب لوحي من هواوي، رائع! المتحدث أخبرني أن الجائزة ستحتاج ما يقرب من 20 يوماً لتصل، سيصلني اتصال أولاً للتأكد من عنواني.

مضت 20 يوماً وأكثر ولم يصلني اتصال، ثم اتصل أحدهم ليتأكد من العنوان ويخبرني بأن الجائزة هي ساعة رقمية، أخبرته بأن الجائزة يفترض أن تكون حاسوب لوحي، حقيقة سيزعجني أن تكون الجائزة ساعة رقمية لأنني لن أستخدمها، الحاسوب اللوحي شيء أود الحصول عليه واستخدامه، أخبرني المتصل أنه سيتأكد من قسم التوصيل، كان هذا قبل ثلاث أسابيع تقريباً، ولم يحدث شيء.

أود أن اتصل بالشركة وأخبرهم عن الأمر وأود كذلك ألا أفعل ذلك وأرى كم ستحتاج الجائزة لتصل أو لا تصل، ما فعلته المؤسسة هو بالضبط ما يجب ألا تفعله أي مؤسسة عند تنظيم مسابقة.

  • لا تتصل بالفائزين فور انتهاء المسابقة.
  • لا ترسل الجوائز فوراً بعد انتهاء المسابقة.
  • أخبر الفائز بجائزة ثم غيرها في اتصال لاحق!

عندما نظمت شخصياً مسابقات التدوين كانت الجوائز جاهزة للإرسال وحاولت إرسالها في أسرع وقت ممكن، لأنني مؤمن بأن قيمة الجائزة المعنوية يكمن في أن تصل للفائز في أسرع وقت، من المهم أن يشعر الفائز بأن من نظم المسابقة مهتم حقاً في توصيل الجائزة، وللمؤسسات فعل ذلك سيعطي الفائز انطباعاً إيجابياً يدفعه للحديث عن المؤسسة بإيجابية، لكن هذا لن يحدث معي، حتى لو وصلت الجائزة بعد خمس دقائق من كتابة هذا الموضوع فلن أغير رأيي، الجائزة فقدت معناها وقيمتها.

لكن ما زلت أود الحصول على الحاسوب اللوحي، أو على الأقل تأكيد بأن الجائزة ستصل أو لن تصل.

حاسوب فارغ، ماذا تقترح أن أضع فيه؟

شخص ما أعطاني حاسوباً لأضع فيه برامج وألعاب ومحتويات، حاسوب محمول من لينوفو وقد صمم لنظام كروم لكنه يعمل بنظام ويندوز، كنت على وشك إزالة ويندوز ووضع نظام كروم عليه لكن رأيت أن أستشيركم أولاً، المحتوى يجب أن يكون مصمماً للأطفال ولمراهقين وباللغة الإنجليزية، أطلب المساعدة هنا لأنني لا أعرف ما الذي يمكن وضعه في الحاسوب!

برامج الوسائط المتعددة ستكون خياراً مثالياً في رأيي لكن من يصنعها اليوم؟ على أي حال، ألعاب الفيديو خيار مناسب كذلك، المهم أن تكون ألعاباً مجانية.

إضافة: الحاسوب لن يكون متصلاً بالإنترنت، لذلك البرامج والألعاب يجب أن تعمل بدون اتصال

آلاف الأعمال الفنية من المتاحف الفرنسية

بين حين وآخر يظهر خبر نشر مؤسسة ما أو متحف آلاف من الأعمال الفنية والأثرية على الشبكة ويمكن البحث فيها واستخدامها بدون أي قيود، المتاحف الفرنسية أضافت مئة ألف عمل جديد وبذلك يصل عدد الأعمال لأكثر من 330 ألفاً، زر موقع المتاحف، يمكنك البحث فيه واستخدام الصور في مدونتك.

نقد تصميم سيارات بي أم في

الفيديو لمصمم سيارات محترف وكان كذلك مصمماً لشركة بي أم في (ليس بي أم دبليو!) وفي الفيديو ينتقد تصميماً لسيارة جديدة من الشركة، النقد لا يعني هنا الحديث عن العيوب بل يتحدث عما يعجبه ولا يعجبه في التصميم، مؤخراً شركة بي أم في بدأت في تصميم مقدمة السيارة بفتحات كبيرة مبالغ فيها وستلاحظ أن المصمم يجد صعوبة في الحديث عنها، مقدمة السيارة مزدحمة بالتفاصيل وهذا في رأيي تصميم سيء.

على أي حال، جميل أن تسمع من شخص لديه مهارة وخبرة يتحدث عن مجال عمله.

دفتر ملاحظات إلكتروني … لليابان فقط

الموضوع كله في العنوان، هذا منتج جديد عبارة عن حاسوب لوحي بشاشة حبر إلكتروني ويمكن الكتابة عليها بالقلم، المنتج من شركة King Jim اليابانية وهي نفس الشركة التي تصنع حواسيب كتابة أيضاً للسوق الياباني فقط، من صفحة المنتج يمكن أن استنتج بأن هناك عدة أشكال للأقلام يمكن استخدامها للرسم والكتابة، هناك إضاءة للشاشة يمكن تغيير درجتها ولونها كما يبدو، يمكن للجهاز إرسال واستقبال الملفات بينه وبين حاسوب، هناك قوالب عدة يوفرها الجهاز للملاحظات، يمكن قراءة الوثائق وأخمن بأنه يقرأ الكتب الإلكترونية، وهناك خاصية الروزنامة.

ما الفائدة من الكتابة عن هذا المنتج؟ لا فائدة، فقط إضافة جديدة لقائمة المنتجات التي لا يمكن شراءها بسهولة، يمكنك شراءه إن أردت لكن ستفعل ذلك من خلال وسيط وسيزيد هذا من التكلفة وسيكون لديك منتج يأتي بأدلة استخدام وواجهة يابانية، هذا رائع إن كنت تتعلم اليابانية، لكن أخمن بأن الأغلبية هنا لا يفعلون ذلك.

على أي حال، هناك حاجة لمنتج مماثل يدعم لغات عدة.

الرسم بالآلات الكاتبة

منذ بدايات آلات الكتابة على اختلافها استخدمها البعض لصنع لوحات فنية بالنص، الشاب في الفيديو فعل ذلك لكن عمله غير تقليدي وجميل حقاً.

الآلة الكاتبة التي يستخدمها صغيرة الحجم وقد ظهرت العديد من الآلات الكاتبة بهذا الحجم ووصفت بأنها أجهزة لمن يتنقل واستخدمها بعض الكتاب والصحفيون للكتابة أثناء السفر، واليوم تجد هذه الآلات فرصة جديدة فهناك من يريد الكتابة بعيداً عن الحاسوب وبعضهم لا يستخدم الحاسوب للكتابة، كل ما يكتبه يطبع على الورق مباشرة وقد يشارك بصور مما كتبه.