ما الذي أعنيه بالحوسبة بلا شبكة؟

تحدثت عن فكرة الحوسبة بلا شبكة مرات عدة دون أن أكتب موضوعاً خاصاً للفكرة لذلك أكتب هذا الموضوع، لأشرح ما أعنيه عندما أقول “استخدام الحاسوب بلا شبكة” لأن المقصود منه لا يعني بالضرورة الانقطاع التام عن الشبكة، هناك عدة مستويات قبل أن أقترح الانقطاع التام، وقبل ذلك هناك سؤال لماذا؟ أظن أن القارئ يعرف الإجابة مسبقاً.

لماذا الحوسبة بلا شبكة؟ لأن هناك مشاكل في الشبكة ببساطة، وهناك كتب عن هذا الموضوع لذلك سأحاول الاختصار، هناك مشاكل في ما يتعلق بالخصوصية والشركات التي تجمع بيانات الناس على اختلافها وهذا لوحده موضوع كبير، الخدمات التي تعتمد عليها في الشبكة قد تموت في أي لحظة وشركات مثل غوغل تقتل خدماتها بلا تردد، مايكروسوفت وأدوبي كلاهما لديهم فكرة الاشتراك مقابل استخدام برامجهم وهذه مشكلة عندما كان المألوف في الماضي أن تشتري البرنامج وتملك حق استخدامه إلى الأبد، الآن أنت تستأجر إن كنت تدفع اشتراكاً.

هناك مشكلة أن الشبكة تستخدم كآلة لجذب انتباهك في كل جهة وهذا يعني تضييع وقتك في أشياء لا تفيدك، وهذا أيضاً موضوع آخر يحتاج لكتب، هناك المشاكل الأمنية التي لا تتوقف، اختراق المواقع وسرقة بيانات أعضاءها.

الحوسبة بلا شبكة هي فكرة العودة للاعتماد على أنفسنا أكثر، قبل اتصالنا بالشبكة كان مستخدم الحاسوب يستعمل الجهاز لأغراض عدة، لا شيء يمنع من العودة لفعل ذلك، أن نعتمد على أنفسنا ونقرر لأنفسنا ما نستخدم من أدوات وبرامج، هذا قد يتطلب منا تعلم استخدام وإدارة هذه الأدوات، نفعل ذلك لتجنب أو على الأقل للتخفيف من مشاكل الشبكة.

الشبكة كمكتبة فقط

المستوى الأول من الحوسبة بلا شبكة هو تحويل الشبكة كمكتبة، وهذا يعني عدم الانقطاع عنها لكن أيضاً يعني عدم الاعتماد عليها عند العمل، كل برامجك وأدواتك أنت تملكها وتستخدمها في حاسوبك وتديرها، وهذا يشمل النسخ الاحتياطي وتطبيقات الويب التي يمكن تثبيتها على مزود خاص بك.

الشبكة هنا تصبح مصدر للمعلومات والاتصال، أن تستخدمها للتواصل مع الناس وعندما ترغب في البحث عن معلومة، لكن في حال  انقطعت الشبكة لأي سبب يمكنك العمل بلا مشكلة ويمكنك الوصول لكل ملفاتك.

الاتصال عند الحاجة فقط

نفس المستوى الأول لكن تزيد عليه بأنك فعلاً تقطع الشبكة ولا تستخدمها إلا عند الحاجة، لكي تتجنب ما يشتت انتباهك، حاسوبك يعمل بلا شبكة وفقط يتصل بالشبكة متى احتجت شيئاً منها.

حاسوب آخر

هذا ما كنت أفكر به في البداية، أن يكون هناك حاسوب آخر لن يتصل بالشبكة بأي طريقة وأبقيه للأشياء المهمة وأربطه كذلك بطابعة، الأشياء المهمة هنا مثلاً صور من الوثائق الرسمية كالجوازات وبطاقات الهوية وغير ذلك، صور عائلية لا أود وضعها في الشبكة، كذلك هذا الحاسوب يمكنه أن يكون أداة للعمل لأنه لن يتصل بالشبكة وبالتالي لا وجود لأي مشتت للانتباه.

هذه الفكرة هي حقاً دعوة للعودة لاستخدام الحاسوب قبل انتشار الشبكة، تماماً مثل الثمانينات والتسعينات.

الانقطاع مؤقتاً

بين حين وآخر يفترض أن تنقطع تماماً عن الشبكة، ليوم أو يومين، أو عندما تسافر لبلد آخر فلم لا تفعل ذلك؟ جرب الانقطاع حتى لو كان لديك عمل وانظر إن كان بإمكانك أن تجهز حاسوبك للعمل بدون شبكة، لا تقل صعب ومستحيل دون أن تفكر أولاً بكل أداة تستخدمها وبكل شيء تفعله، السؤال هنا: هل ترغب في فعل ذلك؟

أو هل لديك قناعة بأن الانقطاع عن الشبكة مفيد؟ أسأل لأنني رأيت من الناس من يعتبر الشبكة حياته والانقطاع عنها فكرة لا يمكن حتى التفكير فيها.

هذا ملخص سريع لفكرة الحوسبة بلا شبكة، القصد هنا ليس الانقطاع التام بل تقليل الاعتماد على الشبكة.

روابط: ما الذي نسيته؟

smart_screen_speaker_03نسخة متأخرة وأعتذر عن ذلك، كان من بين أحد الروابط مقطع فيديو شاهدته اليوم لكن رأيت أن أخصص له موضوعاً لأنه ذكرني بما نسيت، أعني أنه جعلني أعيد التفكير بأمور كثيرة، أحياناً كتاب أو مقال أو مقطع فيديو يساعدك على إزالة الضباب حولك لترى الأشياء واضحة ويساعدك على أن تتخذ قرارات مهمة بسهولة أكبر.

النسخة الثالثة من كاميرا كانون أس أل آر، الكاميرا تسمى في أسواقنا 250D ونسختها السابقة 200D، وهي كاميرا رخيصة نسبياً وبخصائص جيدة وكادت تجعلني أشتريها وحقيقة أتمنى الحصول عليها، نعم هناك كاميرات أحدث من نوع (mirrorless) لكن هذه الكاميرا تقدم أداء جيد بسعر جيد وحجم صغير، العدسات المتوفرة لها كثيرة كذلك، مناسبة أيضاً للتصوير بالفيديو.

مصباح الشمس، أعجبني التصميم.

جسر مطبوع في الصين، تجربة رائعة وسيستخدم الجسر لمعرفة مدى صلاحية استخدام الإسمنت لطباعة الجسور.

وثائقي عن طائرات صغيرة تحلق بطاقة الأشرطة المطاطية، مثير للفضول، أريد مشاهدته.

مادة للتغليف من البكتيريا، هناك عدة جهود لصنع مواد تغليف طبيعية وقابلة للتحلل لكي تستبدل البلاستك.

كاتبة تكتب عن أسلوب عملها من المنزل

سباق سيارات ميني، لا أشاهد سباقات السيارات لكن هذا سباق يبدو طريفاً.

رحلة مصمم لصنع ساعة يدوية

ما المشكلة في زيت النخيل؟ تجده يستخدم في أطعمة كثيرة ومنتجات التجميل والنظافة الشخصية.

لماذا كبار السن أسعد؟ البعض يظن أن التقدم في السن يعني تعاسة واكتئاب أكبر لكن الحقيقة أن هناك فترة يجد فيها المرء صعوبة وبعد ذلك تبدأ الأمور بالتحسن ويصبح المرء أكثر سعادة بتقدمه في العمر، بالطبع لا أعمم هناك أناس لهم ظروف.

كتاب: عندما لا يكون هناك طبيب، دليل لتقديم رعاية صحية عندما لا يوجد طبيب لفعل ذلك.

كاتب يتحدث عن تجربته في التخلص من هاتفه وأثر ذلك عليه

عليك ألا تمارس تعدد المهام، كل شيء يشير إلى أن تعدد المهام مستحيل لكثير من الناس أو صعب جداً، وله أثر سلبي عليك، التركيز على شيء واحد أكثر فائدة.

عربة طعام صنعت باستخدام سيارة!

سجن الصين المفتوح، عندما تراقب الناس وتحركاتهم وتمنعهم من ممارسة ثقافتهم … أليس هذا سجن مفتوح للجميع؟

10 أغذية صحية يمكنك شراءها بكميات كبيرة

قطع مواد تستخدم لصنع الأشياء، معرض بفكرة إبداعية.

نموذج تصوري لسماعة ذكية بتصميم يحاكي الماضي، أعجبني التصميم

هذا ما أستخدمه

26696762861_ed1acc96a7_z

بعد المسابقة يفترض أن أكتب شخصياً عن الأدوات التي أستخدمها، لكن جزء مني يخشى أن أخيب أمل بعضكم، لأنني لا أستخدم الكثير من الأدوات، أحاول بقدر الإمكان الاعتماد على الملفات النصية وبالتالي الأداة الأكثر استخداماً هي محرر نصي وهذه ميزة للملفات النصية، على أي حال، هذا ما أستخدمه.

فايرفوكس، بالنسبة لي هو الأفضل، بدأت استخدامه منذ بداياته وحتى اليوم، يهمني كثيراً أن يكون المتصفح حراً ومفتوح المصدر وغير مرتبط بشركة خصوصاً مايكروسوفت أو غوغل، ومع تحديثاته الأخيرة أصبح فايرفوكس عالي الأداء وسريع الاستجابة، ومعه استخدم بعض الإضافات:

  • Feedbro، قارئ RSS وهو يكفيني، يقدم ما تقدمه برامج مماثلة لكن في المتصفح.
  • HTTPS Everywhere، ليصبح تصفح الويب أكثر أماناً.
  • SuperStop، لإيقاف الصور والفيديو المتحرك بالضغط على Shift + ESC، خاصية كانت متوفرة في فايرفوكس من قبل وحذفت؟ لماذا؟!
  • uBlock Origin، مانع الإعلانات، لكنه يمنع أكثر من الإعلانات، ليس لدي مشكلة مع الإعلانات إلا عندما تصبح أداة تتبع أو تكون مزعجة بصرياً أو صوتياً.
  • Want My RSS، إضافة تعيد خاصية أخرى حذفت من المتصفح، أن تجد ملفات RSS بسهولة في أي موقع.
  • Youtube RSS Finder، يساعدني على إيجاد ملفات RSS لقنوات يوتيوب وبالتالي لا حاجة لمتابعتها في يوتيوب.

معظم وقتي أقضيه في المتصفح ولذلك أتمنى لو أن فكرة المحرر تعود للمتصفح، المتصفحات تستخدم للقراءة والمشاهدة فلم لا يمكن استخدامها للكتابة أيضاً؟ وأعني بالتحديد أن يكون المتصفح نفسه محرراً لا أن أذهب لتطبيق ويب.

محرر نصي، هذا البرنامج الثاني الأكثر استخداماً، ولا يهم ما هو المحرر النصي الذي أستخدمه لأنه يتغير في كل حين، أستعين بأبسط محرر متوفر وهذا يعني حالياً مفكرة ويندوز وأحياناً أستخدم إيماكس، أود استخدام إيماكس لكل شيء خصوصاً أن دروس طريف مشجعة جداً، شاهدها.

KeePassX، مدير كلمات السر، هذا برنامج أعتمد عليه كثيراً لأنني لا أحفظ أي كلمة سر خارجه، وأنصح باستخدامه لحفظ كلمات السر.

Zim، برنامج ويكي لسطح المكتب، استخدمه لحفظ الملاحظات والأفكار والملخصات وأي شيء ليس له مكان.

14818113246_d53d4572b2_zالورق والأقلام وآلة حاسبة، اشتريت الآلة حاسبة قبل بضع سنوات واستخدمها لأنها أسرع من أن أشغل برنامجاً، الورق والأقلام تستخدم لتسجيل الأفكار، لكتابة الملخصات عند مشاهدة فيديو أو سماع محاضرة، وأحياناً للرسم، الورق ببساطة استخدمه عندما أريد مساحة عشوائية لكتابة أو رسم أي شيء، الورق يقدم مرونة لا يقدمها الحاسوب.

هذا كل شيء.

الفائز بمسابقة التدوين 2.5

شكراً لكل من شارك في مسابقة التدوين 2.5، عدد المشاركات 13 وهذه قائمة لكل المشاركات مرتبة بحسب وصولها:

  1. صفحات صغيرة في حقيبتي الإلكترونية
  2. البرامج والأدوات التي استخدمها
  3. الحياة اليومية مع البرامج والأدوات
  4. كيف أعمل
  5. الخدمات السحابية، فاست فود الجيل الجديد | اضرب جذورك في الأرض
  6. البرامج والأدوات التي أستخدمها
  7. برامج أعتمد عليها في حياتي اليومية
  8. يوم من حياة مدون مستقل
  9. تحسين الإنتاجية بواسطة Notion.so
  10. الجامع المفيد في الترسانة الإلكترونية
  11. دليل كامل عن البرامج التي أعتمد عليها
  12. أنوار سيدام: مسابقة التدوين
  13. الأدوات والتطبيقات التي أستخدمها

بما أن العدد هو 13 فعلي اختيار أفضل 6.5 مشاركة! احترت هل أختار 6 أم 7 مشاركات وفي النهاية اخترت سبعة:

  1. أحمد: صفحات صغيرة في حقيبتي الإلكترونية
  2. واثق: البرامج والأدوات التي استخدمها
  3. أبو إياس: الحياة اليومية مع البرامج والأدوات
  4. طريف: الخدمات السحابية، فاست فود الجيل الجديد
  5. طارق: يوم من حياة مدون مستقل
  6. أنوار سيدام: مسابقة التدوين
  7. علاء: الأدوات والتطبيقات التي أستخدمها

اختيار الفائز الآن سيكون بالسحب، ورأيت أن أفعل ذلك من خلال محرك البحث Duckduckgo.com وهذا ما اختاره محرك البحث:

Screenshot (230)

الرقم 4: الأخ طريف. سأتواصل مع الأخ طريف قريباً 🙂

ملاحظات

أبدأ أولاً من الجائزة لأنه جهاز حاسوب أعجبني لدرجة دفعتني لشراءه وقد شاركت في حملة تمويله وللأسف وقعت في نفس الخطأ الذي وقعت فيه مرات عدة في الماضي، أتحمس لمنتج ما وأشتريه ثم يموت الحماس ويبقى المنتج لدي دون استخدام، أردت أن أعطي هذا الجهاز لشخص ما وجاءت فكرة المسابقة، لم لا؟ ستكون مسابقة بسيطة.

اختياري للموضوع سببه رغبتي في أن أقرأ عن هذا الموضوع من كل الناس، أقرأ كثيراً في نقد التقنية وفلسفتها لدرجة سئمت فيها من التنظير وبدأت أتوق لقراءة أشياء بسيطة،عن الأدوات نفسها وبعيداً عن السياسة والفلسفة، وكذلك عن الأدوات التي نستخدمها وكيف نستخدمها وليس فقط عن الأجهزة التي نملكها، أن تملك حاسوباً اليوم لا يعني الكثير اليوم، كذلك الحال مع الهاتف الذكي (الذي لا أملكه!) فقد أصبح شيئاً يملكه كثير من الناس حول العالم.

لذلك المهم الآن ليس ما تملكه بل كيف تستخدمه، وقد تستصغر الأمر لكن المواضيع التي شاركت في هذه المسابقة توضح كم الفائدة التي يمكن أن يشارك بها أي فرد بشرح طريقة عمله والبرامج التي يستخدمها وكيف يسير يومه، مثل هذه المواضيع أراها في مدونات أجنبية ونادراً ما أراها عربياً وأنا سعيد بأن المسابقة دفعت البعض للكتابة عن ذلك، أود رؤية المزيد من هذا المحتوى ومزيد من التفاصيل وربما التركيز على برنامج واحد في بعض المواضيع.

حاولت بقدر الإمكان أن أكون عادلاً في اختيار ما سيدخل السحب من مواضيع، وأعتذر عن أي تقصير، نعم الجائزة ستذهب لشخص واحد لكن فائدة المسابقة ستبقى لكل من سيقرأ المواضيع.

هذا كل شيء، شكراً لكل من ساهم في نشر المسابقة وكل الشكر لمن شارك.

تعديلات في المدونة ومواضيع أخرى

28013405580_dd44396828_mاليوم هو آخر يوم لمسابقة التدوين 2.5، في الساعة العاشرة مساء بتوقيت أبوظبي سأغلق التعليقات، أي مشاركة بعد ذلك لن تقبل، وغداً إن شاء الله أعلن الفائز، سأختار 5 أو 6 أفضل مشاركات من بين هؤلاء سأختار الفائز بالسحب، عدد المقالات التي سأختارها يعتمد على عدد المشاركات التي وصلت، لا أتوقع وصول المزيد منها لكن من يدري؟

(1)
قد تلاحظ بعض التغييرات في المدونة، أجريت تغييراً طفيفاً على صفحة عن المدونة، وفي العمود الجانبي للمدونة وضعت قسماً لأحدث التعليقات وفي قسم الروابط أضفت مزيداً من الروابط لمدونات عربية، ولون الخلفية للموقع غيرته لهذا اللون الوردي والذي ربما لم ينتبه له أحد إلى الآن 🙂

في الماضي كنت سأرفض مثل هذه التغييرات لأنني أفضل أن تكون المدونة بسيطة وخالية من هذه الأشياء، وما زلت أفضل ذلك لكن أجرب الآن فعل شيء مختلف وسأرى النتيجة.

بخصوص إضافة الروابط، أشجع أي مدون عربي أن يضيف روابط مماثلة لمدونات أخرى، في الماضي كان من السهل التجول بين المدونات العربية من خلال هذه الروابط، هكذا نصل لأناس قد لا نصل لهم بدون الروابط.

(2)
سبق أن كتبت عن لوحات المفاتيح الميكانيكية في عدة مواضيع، وبالأمس تعطلت لوحة مفاتيح ميكانيكية لأنني سكبت الماء عليها واضطررت لشراء واحدة رخيصة من متجر قريب، الآن عرفت أكثر لم لوحات المفاتيح الميكانيكية أفضل، لوحة المفاتيح الرخيصة تجعلني أشعر بأنني أكتب على إسفنج، كذلك بدأت أشعر بالألم في يدي اليسرى، هذه اللوحة لا يمكنها دعم ضغط أكثر من زرين أو ثلاث على عكس لوحات المفاتيح الميكانيكية التي تدعم ضغط أزرار كثيرة في نفس الوقت.

جففت لوحة المفاتيح الميكانيكية وعادت لتعمل كما يبدو، أتمنى أنها لم تتعطل لأنني غير قادر على شراء واحدة أخرى ولا أود استخدام لوحة مفاتيح رخيصة، أن تكون رخيصة لا يعني بالضرورة أنها سيئة لكن يبدو أنني اشتريت واحدة رخيصة وسيئة!

(3)
في هذه المدونة أحاول أن أنشر كل خميس موضوعاً للروابط ومؤخراً كل إثنين موضوعاً للأدوات التي هي في الغالب برامج لكن في يوم ما قد أعرض أدوات فعلية تستخدم بعيداً عن الحاسوب، موضوع الأدوات كل إثنين كما يبدو كان فكرة جيدة ولذلك سأستمر في كتابته.

قبل سنوات عدة كنت أزور مدونة تسمى Download Squad وكانت ضمن شبكة مدونات كثيرة كنت أزورها وأقرأها كل يوم، للأسف شبكة المدونات باعت نفسها لشركة AOL وهذه بدورها أغلقت مدونات عديدة، المهم أن المدونة كانت تعرض البرامج على اختلاف أنواعها وكانت مفيدة حقاً.

هناك مدونة Cool Tools وهي قديمة وما زالت تنشر إلى اليوم وتعرض أدوات عديدة متعلقة بكل شيء وليس الحاسوب فقط.

هناك حاجة لمثل هذه المدونات، مدونات تقنية تعرض فقط الأدوات على اختلاف أنواعها أو تتخصص فقط في برامج الحاسوب، أود إنشاء مثل هذه المدونة لكن لا أرغب في التسرع لأنني أريدها أن تستمر وفي نفس الوقت قد تكون مدونة جماعية، سأفكر بالأمر، إلى ذلك الحين إن كنت ترغب في إنشاء مدونة أدوات فأنا أشجعك على فعل ذلك.

(4)
أفكر في إضافة موضوع أسبوعي ثالث، حتى الآن موضوعان يمكن بسهولة كتابتهما، أرغب في إضافة الثالث ولا أدري ما الموضوع، الكتابة عن السيارات؟ ألعاب الفيديو؟ أميل أكثر للكتابة عن السيارات.

روابط: المطر

mujihotel
الجلوس على الأرض أو قريباً منها يبدو لي طبيعي أكثر

أكتب هذا الموضوع والسماء تمطر، بعد أيام من الحر والغبار يأتي المطر لينظف الجو ويعطيني جرعة من التفاؤل، أكتب قليلاً ثم أذهب إلى النافذة لأشاهد المطر، في هذه البلاد المطر دائماً جميل، حتى عندما يهطل الكثير منه ويغرق الشوارع سنبقى سعداء برؤيته.

قوارب بألوان جميلة

فندق موجي، شركة موجي اليابانية هي واحدة من الشركات التي تعجبني حقاً لأنها تسعى لصنع أشياء عالية الجودة وبسيطة التصميم وفي نفس الوقت تسعى لأن لا يكون لها علامة تجارية، لا أذكر رؤيتي لإعلانات لهذه الشركة مع ذلك الناس يقبلون على الشراء منها.

حاسوب محمول قابل للطي، نموذج تصوري أعجبني.

حاسوب لوحي بشاشة حبر إلكترونية ونظام آندرويد، منتج آخر يبحث عن تمويل وقد نجح في تمويله بسرعة كما يبدو، وكما يبدو مصنعي الجهاز يريدون منه تقديم الكثير مثل تصفح الشبكة واستخدام تطبيقات آندرويد المختلفة.

حاسوب محمول للمهتمين بالبرامج الحرة، هذا ليس حاسوب جاهز للعمل بل يأتي على شكل قطع يركبها المستخدم بنفسه، هذا فيديو يعرض ما يحويه الصندوق إذا اشتريت المنتج، لو كان لدي فائض من المال سأشتري الجهاز بدون تردد … قد أكتب عنه موضوعاً خاصاً لأنه منتج يهمني حقاً.

هواتف ونماذج لهواتف للتقليل من إدمان الهواتف! ليس هناك واحد منها وصل لأسواقنا لكن أتمنى أن يصل بعضها قريباً

أسمرا مدينة الدراجات الهوائية

صورة من عالم ماينكرافت، يمكن ببعض الإضافات أن تصبح اللعبة جميلة حقاً

عالم هاري بوتر في نماذج معمارية جميلة

إدخال شيء من “الذكاء” للمنزل الغبي، أبدأ أولاً بأنني أرى عدم الحاجة لإدخال أي ذكاء للمنزل، حتى الآن لم أقتنع بفائدة الفكرة، مع ذلك هذا المقال جيد ويغطي جوانب عديدة إن كنت مهتماً بالأمر.

منتج: صندوق الكتابة، مصنوع يدوياً من الخشب

إنتل توقف منتج حاسوب البطاقة، فكرة أخرى من إنتل لم تجد حظها من الدعم، سبق لإنتل محاولة صنع حاسوب صغير آخر سمته أديسون، فكرة حاسوب البطاقة كان  بإمكانها أن تنجح لو استمرت إنتل في دعمها وتسويقها، عدة مشاريع من إنتل تتوقف مبكراً ولا تعطي فرصة للثقة بأي منتج آخر.

صنع أثاث باستخدام الآلات، طريقة مختلفة لصنع الأثاث تعطي دقة أعلى

عجلة تحكم يو أس بي، هناك منتجات يمكن شراءها تقدم نفس الفكرة لكن فكرة صنع عجلة تحكم مثل هذه لم تفارقني منذ عرفتها قبل ما يزيد عن عشر سنوات، ربما علي صنع واحدة! عجلة التحكم هذه تقدم طريقة مختلفة لاستخدام البرامج وهي مفيدة حقاً.

صناعة مصفاة طبيعية للماء، يمكن تصفية الماء باستخدام التراب والحجر ويمكن لهذه الوسيلة أن تنتج ماء صالحاً للشرب.

حواسيب من فترة الأربعينات وحتى الستينات، عندما كانت الحواسيب بحجم غرف وبقدرات يمكن لآلة حاسبة حديثة تقديمها وتجاوزها.

صنع ساعة من الفطر، جلد صناعي نباتي!

رسومات فنية رائعة على أشياء تستخدم يومياً

كتابة كتاب باستخدام سطر الأوامر

صنع حاسوب صغير باستخدام رازبري باي

شاهد:

الناس يريدون الخيارات المملة

6866005602_d733629618_b

هناك تصنيف لكل سيارة بحسب الحجم أو الشكل، هناك السيارات الصغيرة أو سيارات المدن كما تسمى، سيارات صممت لتعيش في المدينة وبالكاد تخرج منها، سيارات صغيرة الحجم لتجد مكاناً لها في طرق ومواقف المدينة، وفي الجانب الآخر هناك سيارات بالحجم الكامل أو سيارات كبيرة هدفها توفير أكبر مساحة ممكنة للركاب وأكبر قدر من الراحة والهدوء كذلك، هناك السيارات الرياضية والسيارات العائلية، هناك سيارات ذات الدفع الرباعي والسيارات المصممة لنقل الاشياء وكل نوع يأتي بأحجام مختلفة.

أحياناً تخرج سيارة لا يمكن تصنيفها بسهولة.

رينو أفانتايم (Avantime) هي سيارة يمكن تصنيفها على أنها كوبيه وفان وصفحة ويكيبيديا تقول بأنها سيارة جي تي، أي أنها سيارة صممت لتسير بسرعة عالية لوقت طويل لقطع مسافات طويلة، مثل هذه السيارات غالباً تصمم لتكون مريحة لأن مستخدميها سيقودونها لساعات أثناء رحلاتهم.

شركات السيارات تصنع كل عام سيارات اختبارية أو نموذجية، سيارات صممت للعرض فقط لكي تجذب الانتباه ويكتب عنها وتنشر صورها، أحياناً هذه السيارات تعرض ما سيكون عليه تصاميم سيارات الشركة في المستقبل القريب وأحياناً تعرض تقنية مستقبلية ستصل للسوق في يوم ما، نادراً ما تتحول سيارة نموذجية لسيارة تصنع وإن حدث هذا فلا شك سيتغير التصميم كثيراً، أفانتايم واحدة من الاستثناءات القليلة، نموذجها التجريبي وصل للسوق كما هو إلا تغييرات طفيفة.

7012122789_74be3846c0_z

تصميم السيارة جريء، هناك باب واحد على جانبي السيارة، العمود الأوسط الذي تجده في معظم السيارات حذف، السيارة أعلى من سيارات التقليدية وتصميمها من طرفها إلى الطرف الآخر يمكن وصفه بالمجنون، شركات السيارات الفرنسية لها تاريخ في صنع سيارات بتصاميم عجيبة ورينو أفانتايم هي واحدة ضمن سلسلة طويلة.

للأسف السيارة لم تنجح في السوق، صنع منها 8577 نسخة فقط بين 2001 و2003 وخرجت من السوق، هذه سيارة “كلاسيكية” في المستقبل، جامعوا السيارات سيسعون للحصول على نسخة لأنها نادرة ومجنونة، مجلات السيارات وكتّابها كانوا معجبين بها، كذلك الحال مع مواقع السيارات اليوم، محبي السيارات إما يحبون أو يكرهون هذه السيارة وهذا أمر جيد، هذا يعني أنها سيارة غير مملة.

الناس يقولون بأنهم يريدون سيارات جريئة وعندما تصنع شركة ما واحدة لا يشترونها لأنهم يفضلون الخيار الممل؛ وهذا صحيح مع أي سوق آخر، اسم “أفانتايم” يعني قبل وقتها أو متقدمة على وقتها وهي كذلك، في سوق متخم بالخيارات المملة تأتي هذه السيارة ذات التصميم المستقبلي وقريباً ستكمل 20 عاماً وسيبقى تصميمها يبدو وكأنه أتى من المستقبل.

لاحظ أنني لم أتحدث عن تفاصيل تقنية للسيارة، المحرك والأداء وغير ذلك كل هذا لا يهم، لأن التصميم هنا هو ما يهم فقط.