نظرة على جهاز Intellivision Amico

هناك ثلاث شركات كبيرة لأجهزة ألعاب الفيديو وهي نينتندو وسوني ومايكروسوفت، وهي الشركات المهيمنة على هذا السوق وأي شركة أخرى ستكون منافسة لكن صغيرة الحجم وفي الغالب لن تجدها في المحلات بل عليك شرائها من الشبكة وربما من المصنع نفسه، ألعاب الفيديو تزداد حجماً ويزداد اعتمادها على الاتصال بالشبكة كذلك، لذلك مصنعي ومصممي جهاز Intellivision Amico يحاولون صنع شيء مختلف.

الجهاز أعلن عنه في 2018 وكان يفترض أن يطرح في أكتوبر من 2020 لكن تأخر طرحه إلى أبريل هذا العام ثم إلى أكتوبر 2021، لذلك حديثي عنه يعتمد على ما تقوله الشركة عن نفسها. أنا معجب بالجهاز وهذه مشكلة لأن معظم ما يعجبني من الأجهزة لم يستمر! لذلك بعد طرحه واختبار عدد من الناس له علي أن أكتب عنه مرة أخرى، في كل الأحوال أتمنى للجهاز النجاح لأن سوق أجهزة ألعاب الفيديو يحتاج لمنافس رابع ومختلف عن الثلاثة الكبار.

الشركة تريد أن تعيد أجهزة ألعاب الفيديو لما كانت عليه في الماضي حيث يجتمع الناس حول الجهاز ليستمتعوا بالألعاب، الشركة تقول في موقعها بأن ألعاب الفيديو اليوم تجعل اللاعبين منعزلين والألعاب نفسها أصبحت معقدة وتنافسية، والشركة تريد أن تعيد ألعاب الفيديو لتجمع أفراد العائلة أو الأصدقاء ليلعبوا مع بعضهم البعض في نفس الغرفة.

بالطبع يمكن انتقاد هذا الكلام بأنه يعمم، لا شك أن هناك أناس يلعبون مع بعضهم البعض في نفس المكان ويلعبون ألعاباً تناسب الجميع وليست معقدة، من ناحية أخرى ما يقولونه ليس خطأ تماماً، مصنعي الجهاز يريدون العودة لما كانت عليه ألعاب الفيديو في الثمانينات لكن بتقنية حديثة، هل سينجحون في ذلك؟ لا أدري، ربما ينجح الجهاز في السوق لكن هذا لا يعني أنه سيحقق رؤية الشركة.

الشركة تريد من الألعاب أن تكون للجميع، الجهاز سيأتي مع ست ألعاب والشركة لا تريد لغة سيئة في ألعابها أو عنفاً أو محتويات غير لائقة للعائلة، اللعبة يجب أن يتمكن أي شخص من الاستمتاع بها، كذلك الألعاب لن تحوي إعلانات أو مشتريات من داخل اللعبة أو ما يسمى Loot box.

لمن لا يعرف: Loot box أو بترجمة حرفية صندوق المسروقات هو صندوق إلكتروني يشتريه اللاعب على أمل الحصول على شيء ما متعلقة بلعبة الفيديو، مثلاً الصندوق قد يعطيه دروعاً أو أسلحة أو حتى أنواع من الملابس المختلفة، هذه الصناديق ببساطة نوع من القمار، ولا شك لدي أن كثيراً من أطفال العرب يشترونها بدون علم أهاليهم أو بعلمهم لكن لا يفهمون ما الذي يحدث، الموضوع يحتاج لمقال منفصل وليس لدي الخبرة أو المعرفة للكتابة عنه بالتفصيل.

لنعد لجهاز أميكو، الجهاز صمم ليكون بسيطاً ويأتي مع جهازي تحكم مع إمكانية إيصال ثمانية أجهزة تحكم، جهاز اللعبة يقدم شاحناً لا سلكياً لأجهزة التحكم، وجهاز التحكم يحوي شاشة لمس وقرص تحكم وأربعة أزرار على الجانبين ومستشعرات حركة، سعر الجهاز سيكون 250 دولاراً والألعاب ما بين 3 إلى 10 دولار، والشركة تهدف إلى بيع الجهاز في دول عديدة وكما يبدو لديهم مكتب في دبي، ربما سيبيعونه هنا، إن رأيته في المحلات مع أجهزة نينتندو وسوني سيسعدني ذلك.

يمكن أن ترى المزيد عن الجهاز في قناة الشركة على يوتيوب، مما رأيته أجد أن الشركة تفهم السوق الذي تتوجه له وصممت الجهاز وألعابها بعناية، أتمنى لهم النجاح.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.