مكشوفة: حلوى عربية من كتاب طبخ قديم

أعلم تماماً أن كلمة “مكشوفة” تبدو غريبة حقاً لتسمية حلوى، لكن الرجل في الفيديو يعتمد على كتاب عربي قديم وهو كتاب الطبيخ من تأليف محمد بن الحسن البغدادي في عام 623 هجري، بحثت عن الحلوى هذه بالعربية والإنجليزية ولم أجد نتائج كثيرة، وجدت من كتب عنها وجربها في مدونة وصاحبة المدونة أخذت الوصفة من كتاب إنجليزي وهو Medieval Arab Cookery.

لصنع هذه الحلوى عليك أن تجهز مقادير متساوية من السكر، الفستق أو اللوز، العسل وزيت السمسم، اطحن اللوز (أو الفستق) وأضفه للسكر، أضف الزعفران وماء الورد، ضع زيت السمسم في مقلاة عميقة وسخنه لكن احذر من تسخينه أكثر من اللازم، الزيت يجب ألا يغلي أو يظهر منه دخان، أضف العسل للزيت ودعه يغلي بعد دقيقتين أو ثلاث أضف خليط اللوز والسكر، الآن عليك أن تستمر في تقليب اللوز حتى يصبح ثخيناً وعليك أن تنتبه لكي لا تحرقه.

يمكنك الآن أن ترفعه عن الموقد وتضعه بأي شكل تريد، لديك الآن مكشوفة …. الاسم غريب حقاً!

سؤالي: هل هناك من يفعل نفس الشيء بالعربي؟ أعني البحث عن وصفات طبخ تاريخية وعرضها وطبخها؟ إن لم يكن هناك شخص يفعل ذلك فهناك حاجة لهذا الأمر، لم يسبق لي أن سمعت بهذه الحلوى، قد تكون موجودة اليوم ومعروفة لكن لا أعرف عنها أي شيء.

فكرتان اثنتان على ”مكشوفة: حلوى عربية من كتاب طبخ قديم

  1. توجد لدينا حلوى في السودان مشابهة لها شكلاً لكن مختلفة في الوصف، وأذكر أني صنعتها مرة عندما كُنت صغير.
    وطريقتها وضع إناء في النار ثم سكب سكر فيه بدون ماء حتى يذوب السكر لكن قبل أن يحترق ثم يُضاف له فول سوداني مدروش، ثم يمزج في النار ثم يُصب في صينية ممسوحة بالزيت حتى لا يلتصق بها عندما يبرد، ويُفرد بواسطة كوب زجاجي ممسوح بالزيت حتى لا يتلصق بها.
    هذه طريقة حديثة منها وجدتها في اليوتيوب، لاحظت استخدام زبدة الفول السوداني في الفيديو، لكن في السودان يُستخدم الفول المدروش وليس المسحوق الناعم منه:

    إعجاب

التعليقات مغلقة.