لماذا يؤمن الناس بنظريات المؤامرة؟

Maler_der_Grabkammer_des_Sennudem_001

أبدأ بتوضيح أنني لا أقدم إجابة لسؤال العنوان بل أسأل لأجد إجابة، ما أثاره هو موقع Pinterest الذي يعرض صوراً للزائر ويوفر للأعضاء إمكانية حفظ أي صورة من الشبكة وتنظيمها في مجموعات، يمكن أن تقول بأنه مثل موقع لحفظ الروابط لكن بصري ويعتمد على الصور.

كنت أستخدم الموقع في الماضي ثم قل استخدامي له لكن أبقيت العضوية لأنه مفيد عند البحث عن أي شيء، مرة بحثت عن تاريخ مصر القديم لأنني لا أعرف عنه شيئاً لكن أتذكر كم كنت متحمساً لتعلمه في صفوف الإعدادية وقد رأيت جزء مخصصاً له في كتاب التاريخ لكن للأسف لم يكن جزء من المنهاج والمدرس أشار إلى أننا لن نتعلم منه شيئاً، هذا يذكرني كذلك بأنني كنت أحب حصص التاريخ في المدرسة.

على أي حال، بحثت في الموقع عن تاريخ مصر وكالعادة وجدت صوراً للإهرامات والمباني الأثرية لعصور الملوك وغير ذلك، نقرت على صورة لعرضها وموقع بنتيريست يعرض لك الصورة ثم يعرض لك مقترحات لصور مماثلة ورأيت أسفل الصورة مقترحات لنظريات مؤامرة، في الغالب أتجنب النقر على هذه الصور لكي لا يظن الموقع أنني مهتم بها، لكن هذه المرة نقرت عليها وانتقلت من نظرية مؤامرة لأخرى.

لن أضع روابط لهذه الصور ولن أعرضها هنا حتى لا أساهم في نشرها، سأذكر أمثلة لما رأيته.

مثلاً هناك صورة تشير إلى التشابه في عدد الأبواب لمعابد وإهرامات من مناطق مختلفة في العالم ويستدل شخص ما من هذا على أن هناك دين عالمي واحد في العصور القديمة، هذه ليست نظرية مؤامرة بل نظرية، هناك فكرة تقسيم الأشياء لثلاث أجزاء، ومما رأيته يمكن تفسير الأمر بأن الناس يحبون الأشياء المتوازنة، باب رئيسي وعلى جانبيه أبواب صغيرة أو حتى نوافذ صغيرة، ترى هذا في بعض منازل الناس ولا يعني ذلك شيئاً سوى تصميم جميل يفضله الناس.

البحث عن معنى في الأرقام والبحث عن أنماط تتكرر ثم ربطها واستخراج استنتاجات منها، هذا رأيته يتكرر كثيراً وتطرح هذه الاستنتاجات على أنها حقائق أو نظريات تخالف ما هو متعرف عليه ثم تنشر على أنها حقائق يريد العالم إخفائها عنك، تحتاج فقط لشراء هذه الكتب وهذه الوثائقيات لتعرف الأسرار.

صورة أخرى رأيتها تقول “ما يريد علماء التاريخ إخفاءه عنك” وهي جملة تستخدم لشد الانتباه في مواقع عديدة وليس بالضرورة لنظريات المؤامرة فقط، مثلاً “ما يريد الأطباء إخفاءه عنك” جملة قرأتها كثيراً حول مرض الكورونا، مثال آخر “ما يريد خبراء التغذية إخفاءه عنك” قرأتها في سياق لمقال يتحدث عن فاكهة سرية لا يعرفها إلا القليل وهي علاج سحري لكل شيء.

هل حقاً يريد الناس إخفاء الحقائق عن باقي الناس؟ أم أن المؤمنين بهذه النظريات يظنون أن هناك شيء مخفي عنهم؟ كونك واثق أن هناك شيء مخفي عنك لا يعني بالضرورة أن ما تظنه هو الحقيقة وحتى عندما تكتشف أنه لا شيء مخفي عنك فلن تغير رأيك بل تصر على أنهم أخفوه عنك مرة أخرى وعليك إكمال البحث حتى تصل لذلك الشيء غير الموجود وهذا يعني واحد من اثنان: أن تبحث طوال عمرك أو تدرك أنك كنت تبحث عن سراب.

أكتفي بذلك، قرأت مرة أن البعض يؤمن بنظريات المؤامرة لأنهم يريدون تفسيراً للعالم غير الذي يرونه ويعرفونه، لأن العالم أحياناً يقدم إجابات بسيطة ومباشرة وهم يظنون أن هناك تفسراً آخر مخفي عنهم لأن العالم لا يمكن أن يكون هذه البساطة، مثلاً أعرف من ينكر وجود الدينوصورات وأن كل ما يعرض عنها وحتى عظامها في المتاحف هي خدعة عالمية.

فكر بالأمر، ما يقوله هو أن هناك آلاف الناس الذين اشتركوا في مؤامرة واحدة وهي إقناع العالم بوجود الدينوصورات لسبب ما واستطاعوا إقناع العالم بالكتب والأفلام وصنعوا حتى العظام، هذا هو تفسيره للواقع، في حين أن التفسر الآخر وهو وجود هذه المخلوقات واكتشاف عظامها هو تفسير أبسط لكنه يرفض ذلك.

الموضوع بالطبع يحتاج لبحث أكثر لكي أفهم لم يؤمن الناس بنظريات المؤامرة أو نظريات غريبة حول أي موضوع، يهمني ذلك لأن الشبكة متخمة بالمعلومات المغلوطة وبالأكاذيب والإشاعات وهناك أناس يتأثرون بها وهؤلاء يكون لهم أثر على الواقع، لو كانت مجرد أفكار تبقى في عقولنا لهان الأمر لكنها أفكار لها آثار سلبية.

11 فكرة على ”لماذا يؤمن الناس بنظريات المؤامرة؟

  1. منذ غابر الزمن و الانسان يبحث عن تفسير، معنى، و اجوبه لاسئلته الكثيره. الغموض شي مزعج لنا كبشر. التاريخ، نظريات المؤامره، العلم و الدين، و كثير من الاشياء تم استخدامها او التشكيك بها في محاوله للوصول لأجوبه.

    إعجاب

  2. بالنسبة لأصحاب نظرية المؤامرة أعتقد أنهم ينقسمون إلى قسمين:
    القسم اﻷول هم من يبتنوا هذه النظريات المخالفة للعلم والفطرة السليمة في تصديق المعلومات الواضحة. أعتقد أن هؤلاء لديهم اضطراب نفسي أو يتبعون لفكر دفعهم للتشكيك في كل شيء حولهم، لا استطيع تفسير حالتهم هذه بغير ذلك.
    النوع الثاني هم أشخاص عاديون وبسيطون قرؤوا نظريات النوع اﻷول وصدقوها، مثلما يصدق أي شخص اﻹشاعات، وربما يكون الدافع لهؤلاء أنه اكتشف شيء جديد ومؤامرة لا يعرفها باقي الناس.
    في بعض اﻷحيان أتابع بعض تلك الحلقات مثل نظرية اﻷرض المُسطحة لغرض التسلية ومعرفة كيف يفكرون

    إعجاب

    • نظريات المؤامرة قديمة قدم التاريخ، والقرآن الكريم ذكرها مراراً وتكراراً عندما ذكر أعذار الكفار في إعراضهم عن دعوى التوحيد، كما ورد في سورة الأنعام “ولو نزلنا عليك كتابا في قرطاس فلمسوه بأيديهم لقال الذين كفروا إن هذا إلا سحر مبين”، أعتقد أن نظريات المؤامرة نشأت كرد فعل من العقل القاصر عن تصديق أو استيعاب العلم أو الحقائق، ولكن هناك قسم آخر أخطر من الأول وهم مروجوا الدعاية “البروباغندا” وهم القسم الأول الذي ذكره الأخ أبو إياس.

      إعجاب

  3. ما أؤمن به تمام اليقين، أن الحكومات والساسة يخفون عنا الكثير، ولديهم نظريات مؤامرة كثيرة وخطط جهنمية وصفقات مع الشيطان الله وحده من يعلم عنها. أحب أن أعتقد بهذا حتى لا يطير عقلي!

    إعجاب

    • لا شك هناك ما تخفيه الحكومات عن شعوبها، ولست أقول أنه لا توجد مؤامرات فهناك ما هو موثق منها مثل محاولة شركات تقليل عمر المصابيح الكهربائية لكي يشتريها الناس أكثر:
      https://en.wikipedia.org/wiki/Phoebus_cartel

      كثير من نظريات المؤامرة الحديثة يمكن تفنيدها وبسهولة لكن هل هذا يكفي؟ من واقع تجربة الناس لا يكفيهم أن تذكر لهم الأخطاء المنطقية ولا يكفيهم أن تأتي بالأدلة والمعلومات والمصادر فهم سيشككون بكل ذلك لأن الجانب النفسي مهم وفي الغالب يريدون من العالم أن يكون منطقياً وإلا سيفقدون عقولهم.

      شخصياً كنت أفكر في وقت مضى بالأمر وكيف أن العالم ليس فيه عدل، لكن في النهاية كل البشر سيعودون لله وكلهم محاسب وكلهم سيجد حقه، هذه الدنيا ستفنى ولن يبق منها شيء، لن يضرك تآمر أحد أو يفيدك ما لم يكتبه الله لك، الرزق بيد الله وحياة الفرد وموته بيد الله، فلم القلق؟

      Liked by 2 people

  4. لماذا تركت أنا نظريات المؤامرة المتطرفة، بعد مشاهدة سلسلة “القادمون” عندما كنت صغيرا؟
    لأنهم وببساطة يجعلون المتآمرين كالإله لا يفوتهم شيء، ويفقدونهم العنصر البشري الذي قد يخطئ وقد يسهو وقد يرتبك..

    إعجاب

    • أذكر السلسلة وما تقوله يجب أن يكون سبباً لعدم تصديق هذه النظريات، الناس يقعون في الخطأ والسهو، لا توجد ظروف كاملة ومناسبة تماماً لهذه النظريات، وما تقوله هنا مناسب كذلك للروايات، كاتب الرواية الجيد يعرف كيف يكتب شخصية متوازنة فيها الحسن والسيئ، لأن الشخصية المثالية مملة وغير واقعية.

      Liked by 1 person

التعليقات مغلقة.