كتاب: Better Pencil

9780199914005هذا كتاب لم أكمل قراءته وحاولت أن أعطيه حقه وأعطيه فرصة ليشد انتباهي ويجعلني أكمله حتى آخر صفحة لكن لم ينجح في فعل ذلك، هذا لا يعني أن الكتاب غير مفيد أو غير مسل فقد يجده آخرون كتاباً رائعاً، بالنسبة لي وجدته مملاً ويقول الكثير في ما يمكن أن يختصر في مقالة طويلة أو على الأقل يختصر في نصف عدد الصفحات.

الكتاب يتحدث عن تقنيات الكتابة وأثرها على الكتابة وعن نقاد كل تقنية كتابة جديدة، الكتابة نفسها كانت محل نقد عند بعض فلاسفة اليونان كسقراط وأفلاطون لأنهم يرون أن الكتابة تضعف الذاكرة وتجعل الأفكار يتيمة لا يمكن الثقة بها، هل ما كتب هو حقاً ما قاله الفرد؟ بالنسبة لهم الاستماع للفرد هو الوسيلة للوحيدة للثقة بكلامه، بالطبع الكتابة كان لها الفضل في أن تنقل لنا هذه الأفكار وتحفظها إلى اليوم.

كل تقنية كتابة جديدة تعيد طرح هذه المشكلة، النص المكتوب أصبح محل ثقة أكثر من الكلام، وعندما بدأت التقنيات الإلكترونية تستخدم أكثر أصبحت الكتابة وسيلة للمراسلة وممارسة الأعمال التجارية والقانونية.

الكتابة استخدمت في البداية لتسجيل الأشياء وعدها، والحاسوب كذلك استخدم في البداية للحسابات وتسجيل الأشياء وعدها، ثم لاحقاً بدأ الناس في استخدامها للتواصل ونشر الأفكار، قلم الرصاص استخدم أول مرة من قبل رعاة الماشية لوضع علامات على الماشية ثم استخدمها النجارون لمساعدتهم في صنع الأثاث ووضع علامات للقياس يمكن مسحها بسهولة ثم استخدمت للكتابة.

الفصل الثاني من الكتاب هو ما جعلني أتساءل إن كان من المفيد الاستمرار في قراءة الكتاب لأنه فصل في رأيي يمكن حذفه من الكتاب ولن يخسر القارئ أي قيمة، الفصل ينتقد نقاد التقنية وأحياناً يسخر منهم، وإن كان كثير من هذا النقد في محله إلا أنني وجدت الفصل يبالغ في نقده وينسى موضوع الكتاب.

أكملت القراءة على أمل أن الكتاب سيتغير لكن هذا لم يحدث، ببساطة هذا الكتاب ليس لي، ربما هو ضحية بقاءه طويلاً في مكتبتي وخلال هذه الفترة قرأت الكثير عن تقنيات الكتابة وتاريخها والنقاش الدائر حولها فلم يعد يقدم لي الكتاب ما يفيد، كان علي أن أتوقف عن قراءته بسرعة لكي أنتقل لكتاب آخر.

لا أقول أنه كتاب سيء بل هو كتاب جيد لكن الأمر يعتمد على ذوقك.