حديقة CSS وحديث الذكريات

Screenshot_2019-08-0csszen01

أعيد تعلم تطوير المواقع أو بالتحديد تقنيتي HTML وCSS، أردت صنع صفحات لموقعي في نيوستيز وأدركت أنني لا أعرف كيف أفعل ذلك، نسيت كيف أكتب صفحات الموقع يدوياً من خلال محرر نصي وأنسقها كما أريد، شيء كنت أفعله بسهولة في الماضي لكن توقفت عن ممارسة ذلك وضاعت الخبرة والمعرفة.

إعادة التعلم أسهل من التعلم لأول مرة، وما أتعلمه ليس صعباً، الأساسيات يمكن تعلمها بسهولة وبسرعة، وحدهم من يتعمقون في تقنية CSS سيحتاجون للكثير من التعلم والتجربة.

بينما كنت أبحث في مصادر لتعلم CSS تذكرت أن لدي قسماً للتقنية صنعته لمدونة سردال في 2003 لكنه غير متوفر الآن، فبحثت عنه في أرشيف الإنترنت ووجدته: قسم CSS

التصميم بسيط والدروس قديمة، لا أنصح بتعلم أي شيء منها لأن الدروس الحديثة أفضل وتتوافق مع الوضع الحالي للحواسيب، لدينا شاشات أكبر، وخطوط يمكن استخدامها في الموقع وهناك طرق لعرض نفس التصميم في شاشات الهواتف.

تذكرت كذلك حديقة CSS، أو ما سمي CSS Zen Garden، هذا مشروع ظهر في 2003 وفي نفس الشهر الذي بدأت فيه مدونة سردال، في ذلك الوقت تصميم المواقع كان ينجز من خلال HTML وباستخدام حيل مختلفة وبالتحديد الجداول وصور GIF ذات البكسل الواحد الشفاف، كانت المواقع تستخدم الجداول لتقسيم التصميم إلى قطع مختلفة وحتى بعض برامج التصميم كانت تساعدهم على فعل ذلك.

ظهر مشروع المعايير القياسية في 1998 ليدفع بمطوري المواقع ومطوري المتصفحات نحو تبني واستخدام تقنيات الويب المتفق عليها، وفي بدايات الألفية بدأ المشروع يحقق تقدماً وبدأت شخصياً أقرأ عن هذه المواضيع وأحاول تعلم تصميم المواقع كما يفترض أن تصمم، من خلال فصل المحتوى عن التصميم وأن تكون تقنية CSS مسؤولة عن التصميم.

من 2003 وحتى 2008 تقريباً كانت سنوات ممتعة حقاً، ليس فقط بما يتعلق بالتصميم بل بكل شيء آخر في الويب، كانت الويب مكاناً أفضل لأن الناس كانوا يشاركون بالكثير من الخبرة والمعرفة في مدوناتهم، ظهرت مواقع كثيرة للتشارك بالمحتويات ولم نكن نسميها شبكات اجتماعية، قليل منها استمر بعد انتشار استخدام الشبكات الاجتماعية.

على أي حال، أعود لحديقة CSS، الهدف من هذا المشروع هو عرض فكرة أن التصميم يمكن ويجب فصله عن المحتوى، الحديقة تحوي ملفاً واحداً كتب بلغة HTML ولهذا الملف هناك 218 تصميم بلغة CSS، كنت أستمتع كثيراً برؤية هذه التصاميم وتصفحها والانبهار بقدرات المصممين وقدرة CSS على تقديم تصاميم مختلفة لنفس المحتوى.

الحديقة تذكرني بشيء أفتقده كل يوم في المواقع، في تلك الفترة كانت المواقع أكثر تنوعاً من ناحية التصاميم والألوان، كانت المواقع تستخدم ألواناً جريئة بالكاد تجد من يستخدمها اليوم، مع التصميم المسطح ولغات التصميم التي ظهرت بها الشركات أصبحت المواقع متشابهة كثيراً، أزور موقعاً لأجد صورة تأخذ نصف أو كل الشاشة، أسفلها المحتوى.

أختم بأمرين، الأول أنني وفي كل صيف أمر بهذه المرحلة من تذكر الماضي ولا أدري لماذا يحدث ذلك في الصيف بالتحديد، لكنه يذكرني بأشياء نسيتها، بأيام الطفولة في دبي وهو ما جعلني أكرر طلب صور قديمة من الأهل لكي أرفعها إلى فليكر وأحفظها رقمياً، تعلمي لتطوير المواقع أعادني للكثير من المواقع في الماضي وإن اختفى ومات أكثرها إلا أنني أجد نسخاً منها في أرشيف الإنترنت.

الثاني هو موقعي في نيوسيتيز، ليس لدي فكرة جيدة لاستغلال الموقع، لكن مبدئياً لدي فكرة لصنع صفحات ذات محتوى خفيف وكلها عن ذكريات الماضي، هذا كل شيء.

فكرتان اثنتان على ”حديقة CSS وحديث الذكريات

  1. تعلم تقنيات HTML و CSS من أمتع الأشياء التي تعلمتها ضمن تقنيات الويب الأخرى.
    هناك موقع codepen.io وهو منصة لكتابة وعرض الأكود التي تعتمد على التقنيات الثلاث لعرض صفحات الويب والتفاعل معها، أعمال كثيرة ابداعية يمكن قراءة أكوادها والتعلم منها والمشاركة في كتابتها.

    إعجاب

    • شكراً على ذكر موقع codepen.io، يبدو رائعاً، تعلم تقنيات HTML وCSS يفتح للفرد باباً للنشر الذاتي في الشبكة، بإمكان من تعلم هذه التقنيات أن يصنع موقعاً كما يريد وينشره في أي استضافة مجانية وقد كانت هناك استضافات مجانية كثيرة في الماضي، وجرب كثيرون تجربة النشر الذاتي وكثير منهم توجه للعمل في تطوير المواقع والبرمجة.

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.