ما الذي فقدناه عندما فقدنا النجوم؟

يزداد عدد سكان المدن حول العالم بينما تنخفض نسبة ساكني الأريف والقرى، وهذا يعني أن عدد من فقدوا النجوم في السماء يزداد كذلك، الناس ومنذ قرنين تقريباً سعوا نحو إضاء المدن والمنازل وهذه الإضاءة جعلت السماء في الليل خالية من النجوم لدرجة أن سكان لوس أنجلس اتصلوا بالشرطة بعد زلزال 1994 ليخبروا الشرطة عن ذلك المنظر الغريب عليهم: مجرة درب التبانة، لأول مرة في حياة كثير منهم يرون السماء كما هي.