كيف يستخدم الكوبيون الإنترنت؟

كوبا محاصرة اقتصادياً من قبل أمريكا ومنذ 1960، هذا الحصار يشمل كذلك الشركات التي تتعامل مع كوبا وهكذا تضمن الحكومة الأمريكية منع أي شركة من ممارسة أي نشاط تجاري في كوبا وهذا يشمل كل شركات العالم وليس فقط الشركات الأمريكية، وإن حاولت دول مساعدة كوبا ستهددها الحكومة الأمريكية بوقف المساعدات.

لماذا الحصار؟ لأسباب سياسية، في الستينات كانت أمريكا في صراع مع الاتحاد السوفيتي وهذا صراع يشمل الأفكار كذلك، ما هو النموذج الاقتصادي والسياسي المناسب لحكم وإدارة أي دولة؟ أمريكا لم تكن ترغب في أن تثبت دولة ما أن النظام الرأسمالي الأمريكي ليس النظام الوحيد المناسب لذلك أي دولة ذات توجه شيوعي أو اشتراكي تعتبر خطراً على أمريكا وقد تحركت الحكومة الأمريكية للإطاحة ببعض حكومات دول حتى بعد انتخابها ديموقراطياً، كما ترى الحكومة الأمريكية لا تهتم بما يختاره الشعب ما دام أنه اختار الجانب الخطأ وهكذا تعاقب الشعوب على اختياراتها.

هذا الموضوع يحتاج لكتب للحديث عنه، الإنترنت وصلت إلى كوبا لكن ما زالت صعبة الاستخدام، المقال يجعلني أفكر بجدية ما إذا كان وصول شبكة الإنترنت لشعب ما أمر إيجابي أم لا، في الماضي لن يكون لدي أدنى شك في فائدة ذلك، الآن؟ لست متيقناً.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.