اتجه نحو الصعوبة

فبراير لم يكن شهر التبسيط فقط، على المستوى الشخصي فبراير كان شهر فعل شيء أكرهه! اخترت الاستحمام بالماء البارد لأنه أمر بسيط ولا يحتاج لإعداد ولأنه أمر أكرهه حقاً، الماء الساخن شيء بديهي بالنسبة لي ولا أفكر فيه، حتى في الصيف كنت أستخدم الماء الساخن، ليس الدافئ بل الساخن، لكن مع التجربة وجدت أن الأمر ليس سيئاً تماماً، الماء البارد يجعلني اختصر وقت الاستحمام وبعده أعترف أنني أشعر بنشاط أكبر مقارنة بالماء الساخن، كذلك هذه فرصة لتذكر أن هناك أناس كثر حول العالم لم يجربوا مرة الاستحمام بالماء الدافئ.

لماذا أفعل ذلك؟ لأنني قرأت ما أوافق عليه: يجب أن تجبر نفسك على ما تكره، أين تجد الصعوبة؟ اتجه لها.

فكر في ما تجد فيه صعوبة أو تقاوم فعله أو تسوفه لأي سبب، لن يتغير شيء ما لم تواجه وهو في الغالب ما يجب أن تفعله وتجعله أولوية.

فكرة واحدة على ”اتجه نحو الصعوبة

  1. من صغري وأنا أحب الإستحمام بالماء البارد سواء في الصيف أو الشتاء.
    وهي عادة لها فوائد كثيرة، أهمها كما ذكرت اختصار الوقت والشعور بالنشاط، وكذلك تفريغ الذهن.

    Liked by 1 person

التعليقات مغلقة.