خطأ في الواجهة يكلف 500 مليون دولار

لماذا تحسين تجربة المستخدم UX؟

المختص بتحسين تجربة المستخدم اكتشف هذه المشكلة، بعد البحث ودراسة الموقع ومراجعة سجل إحصاءات الزوار. ولحل هذه المشكلة قام بتغيير النص للزر من “تسجيل” إلى “شراء” وإلغاء خطوة التسجيل في الموقع ليتيح الشراء مباشرة؛ ونتيجة لهذا التعديل، حصل المتجر على زيادة في الإيرادات بـ 300 مليون دولار. هذه القصة سميت بقصة الزر أبو 300 مليون دولار.

مشكلة في واجهة بنك أدت إلى خسارة 500 مليون دولار، مؤسسات مختلفة تستهين بواجهات الاستخدام سواء في برامجها التي تستخدمها لإنجاز العمل أو في الموقع أو التطبيق، تغيير بسيط في موقع وهو تغيير كلمة وطريقة الشراء أدى إلى زيادة الإيرادات بثلاثمائة مليون دولار، يا ترى كم مؤسسة لديها كنز مثل هذا ينتظر فقط من يغيره؟ وكم مؤسسة لا تفكر في توظيف شخص لديه خبرة في واجهات الاستخدام؟