المزارع الصغيرة، هل هي جزء من الحل؟

أقرأ في شؤون الزراعة كثيراً هذه الأيام ومما أقرأه من تعليقات الناس أجد أن هناك فكرة يؤمن بها البعض بأن الزراعة يجب أن تكون بالحجم الكبير وعالية الكفاءة لكي تطعم الناس في المستقبل ويتوقعون أن يحدث ما يجعل الإنتاج لا يلبي الطلب العالمي، في حين أن مشاكل اليوم متعلقة بالتوزيع وليس الإنتاج، هناك من الطعام أكثر مما يحتاجه الناس لكنه لا يصل لكل الناس، في عالم مثالي لن يكون هناك جائع واحد في هذا الكوكب.

هذا مقال قرأته عن مزرعة صغيرة في شمال فرنسا وتنتج الكثير، العناية بالتربة والاهتمام برفع جودتها يساهم في الحصول على ثمار ممتازة، كذلك زراعة نباتات وأشجار متوافقة مع بعضها البعض وتساعد بعضها البعض، على عكس ما تفعله المزارع بالحجم الكبير التي تزرع محصولاً واحداً على مد البصر، لست ضد هذا النوع من الزراعة لكن لا يمكن تجاهل أن المزارع الصغيرة يمكن أن تساهم في توفير الغذاء وهذا ما يحدث في مدن عديدة حول العالم، الآن هناك توجه نحو الزراعة في المدن، في الحدائق وعلى أسطح المباني.

هناك الكثير مما يمكن تعلمه من تجارب الناس في الزراعة في مساحات صغيرة

فكرتان اثنتان على ”المزارع الصغيرة، هل هي جزء من الحل؟

  1. المزارع الصغيرة بها عدة مزايا، منها أنها لا تحتاج إلى مبيدات، خصوصاً عند زراعة أكثر من صنف في آن واحد، حيث أن الآفات تنتشر في محصول واحد على اﻷغلب، أي أن كل محصول له آفة معينة يمكن أن تحدث له وكلما كان كبيراً كان أكثر عرضة لهذه اﻵفة، كذلك السماد، حيث أن السماد العضوي الذي يتوفر بكميات قليلة يكون مناسب للمزارع الصغيرة، أما الكبيرة فتحتاج إلى أسمدة كيميائية لتغطية المساحة الكبيرة. أي أن الزراعة العضوية يمكن تطبيقها في المزارع الصغيرة.

    Liked by 1 person

    • ما تقوله صحيح، والزراعة يمكن أن تنجز في المنازل كذلك وعلى أسطحها، قرأت تجربة بيت صغير في أمريكا وليس هناك مساحة كبيرة للزراعة، مع ذلك ينتجون أكثر مما يحتاجون، الزراعة مكثفة وفي أماكن صغيرة، يمكن للمزرعة الصغيرة أن تنتج الكثير.

      إعجاب

التعليقات مغلقة.