روابط ديسمبر: تلوث معرفي

mehano_e116آخر تحديث من حساب حكومة ساموا في تويتر يقول بأن عدد المصابين بالحصبة في جزيرة ساموا وصل إلى 5580 وعدد من مات منهم وصل إلى 79 أكثرهم من الأطفال دون سن الخامسة، ونسبة التطعيم وصلت إلى 95% من سكان الجزيرة وما زالت الحكومة هناك تحاول تطعيم الجميع.

هذا هو نتيجة تلوث بيئة المعلومات، من ينشرون التضليل لا يرون فيما يفعلونه مشكلة ولا حتى تضليلاً بل محاولة لتوعية الناس بما يسمونه “مخاطر” التطعيم، في حين أن عدم التطعيم له مخاطر وما يحدث في ساموا مثال لذلك، بالطبع من يقف ضد التطعيم عليه حل هذه المشكلة لأنه لا يستطيع فقط اقتراح عدم التطعيم فيقترحون علاجات لم تثبت فعاليتها، لكنهم يريدون من الناس تصديقهم لأنهم جربوها أو يعرفون من جربها ونجح العلاج.

ما يخيفني هو أن هذا التلوث المعرفي وصلنا، لا أقول سيصلنا بل وصل ومنذ سنوات.

هذا موضوع روابط، وهذه هي الروابط.

لندن ستعاقب السائقين الذين يبقون سياراتهم تعمل وهي متوقفة، كررت الحديث عن ذلك، السيارات الحديثة ومنذ عقود لا تحتاج لتسخين، شغلها وسر بها لدقائق ببطء وهذا سيكون كافياً، بعض سيارات اليوم تحوي خاصية إيقاف المحرك عندما تتوقف السيارة  ويعود للعمل بسرعة عند السير، وهذه فكرة يجب أن تصل لكل السيارات.

متحف التشفير، سعيد بإيجادي لهذا الموقع.

اغسل يديك، بالماء والصابون وهذا كافي، الصابون لا يجب أن يكون مضاداً للبكتيريا بل يجب أن تتجنب هذا النوع من الصابون، على أي حال، الرابط يعرض تجربة ظريفة تبين أهمية غسل اليدين.

15 صورة من الفضاء التقطت في العقد الماضي، المركبات الفضائية بمعدات تصوير رائعة تسبح في الفضاء وترسل صوراً جميلة، لفترة وضعت صورة المشتري كخلفية لسطح المكتب.

شاهد: تاريخ الترنزيستور، لأول مرة أعرف لماذا سمي بهذا الاسم

لماذا فشلت الروبوتات الاجتماعية؟ البعض حاول صنع روبوت صديق للناس وحتى الآن لم تنجح أي محاولة، شخصياً ما زلت أتمنى شراء فيكتور مع علمي بأنني قد أمل منه سريعاً ثم سأعطيه لشخص آخر.

روزنامة فضائية جميلة، يمكنك تنزيلها كخلفية لسطح المكتب أو لهاتفك، ويمكنك شراءها مطبوعة.

صنع حاسوب بتصميم مختلف، الصانع جمع قطعاً مختلفة وطبع أجزاء وصنع لوحة مفاتيح خاصة ووضع كل هذا في قالب رائع.

تصحيح الأفراد للمعلومات لا يكفي لكنه الخيار الوحيد أحياناً

تصوير الصوف المعدني، صور جميلة

6 أفكار على ”روابط ديسمبر: تلوث معرفي

  1. أمراض و مصائب عادت للبشر بسبب هؤلاء المندفعين عاطفياً وراء (مؤامرة) التطعيم. هل تتخيل إن كل هذه الحملة البلهاء بدأت من وراء بحث مزيف!

    السيارات الحديثة ومنذ عقود لا تحتاج لتسخين .. البعض يشبه السيارة بالبشر و إن البشر يجب أن يسخنوا و السيارات كذلك! رغم إنهما شيئين مختلفان تماماً 🙂

    إعجاب

    • ما يحدث الآن يفعله أناس متعلمون، هذه ظاهرة تحيرني، كيف يقتنع الناس بأفكار يفترض أنها مرفوضة وانتهى الجدال حولها، بالطبع هذا يعني أن التعليم لوحده لا يكفي وكون الشخص يقرأ كذلك لا يكفي.

      إعجاب

  2. منذ أكثر من أثني عشر عاماً لا أسخن السيارة، بل أقودها مباشرة لكن ببطء إلى أن ترتفع حرارتها فاستطيع القيادة أسرع، وهذا لم يؤثر سلباً في الماكينة، لم تحتاج لأي صيانة إلى الآن – بفضل الله-
    وكان ذلك بسبب أني قرأت مقالة تتكلم عن عدم حاجة السيارة التي تستخدم الحقن بدلاً من الكاربريتر أنها لا تحتاج تسخين، فقط تحتاج إلى 30 ثانية من التسخين ثم يُمكن قيادتها، هذا إذا كانت درجة الحرارة أقل من 10 درجات مئوية، وإذا كانت أقل من 10 درجات تحتاج إلى دقيقة واحدة فقط للتسخين قبل القيادة، وبما أننا في الخرطوم فإن درجة الحرارة لأقل من 10 درجات تحدث يوم أو يومان فقط في العام 🙂

    إعجاب

التعليقات مغلقة.