قطعة خشب ذكية وأجهزة أخرى

jbareham_171103_2109_0043ما زلت مع معرض CES وهذا استعراض لبعض الأجهزة، أبدأ بقطعة خشب ذكية، القطعة تحوي حاسوباً يتصل بالشبكة وشاشة بسيطة تعرض معلومات قليلة مثل الطقس ويمكن استخدامها للتحكم ببعض الأجهزة الأخرى، تصميم جميل لكن لا أرى حاجة لمثل هذا الجهاز، مع ذلك صناع الجهاز نجحوا في تمويله وهناك أناس اشتروا الجهاز.

لوحة مفاتيح بأزرار تحوي شاشات حبر إلكتروني، أي يمكن تغيير كل زر ليعرض رمزاً أو حرفاً أو أي شيء يريده المستخدم، فكرة قديمة متجددة.

آلة طي القمصان، هذا جهاز في الغالب موجه للمحلات والشركات التي تتعامل مع قمصان كثيرة، ولدي شك في فائدته عندما يصنع الناس أجهزة في غاية البساطة تطوي القمصان في ثوان قليلة.

تلفاز قابل للطي، عرض في العام الماضي كنموذج تجريبي والآن يصل إلى السوق ولن يكون رخيصاً.

شاشات أل جي، يميزها أنها تعمل بسلك واحد ويمكن ربطها بالحاسوب مباشرة ولا حاجة لسلك خاص للكهرباء، السؤال: متى ستصل للسوق؟

حاسوب كفي، لوحة مفاتيح صغيرة وعدة منافذ من بينها منفذ متسلسل وهذا منفذ قديم حقاً ولن تجده في أي حاسوب جديد لكنه يستخدم في أجهزة ومعدات التصنيع وورش الصيانة، لذلك هو جهاز موجه للأعمال غالباً، نفس الشركة لديها جهازان بنفس الحجم تقريباً أحدها يحوي لوحة مفاتيح كبيرة بعض الشيء والآخر مصمم لألعاب الفيديو.

مساعد غوغل في كل شيء، غوغل تريد أن تصل لكل مكان وكل غرفة في منزلك وستحقق ذلك باستخدام أجهزة رخيصة وكل جهاز له استخدام محدد ومكان محدد، من بين النماذج هناك شاشة حبر إلكترونية يمكن تعليقها على باب الثلاجة مثلاً أو على مرآة، الفكرة أن تعرض معلومات تفيدك حيث تريدها لتذكيرك بأي شيء، تعجبني لكن أكرر: المشكلة غوغل!

ساعة منبه من لينوفو، كم تعجبني فكرة جهاز مثل هذا، منذ ظهر جهاز Chumby وأنا أريد واحداً يقدم نفس الخصائص، جهاز لعرض المعلومات وربما تشغيل المذياع أو مشغل صوتيات وفيديو ويعرض معلومات بسيطة، غوغل وشركائها يقدمون أجهزة رائعة وقد قلت ذلك في العام الماضي لذلك لن أكرر الحديث عن مشكلتي مع هذه الأجهزة، فقد فعلت ذلك مرة واحدة في هذا الموضوع ولا داعي للتكرار.

شاشة يو أس بي، شاشة أخرى وهذه بحجم أصغر وأفضلها على شاشة أل جي وتبدو عملية أكثر والأهم أنها متوفرة فعلاً ويمكن شراءها بسعر 200 دولار للنسخة التي لا تحوي خاصية اللمس و265 للشاشة التي تحوي الخاصية.

حاسوب الحقيبة، تعجبني الفكرة لكنه جهاز ينافس حلولاً أخرى كثيرة كالحواسيب النقالة عالية الأداء.

حاسوب ألينوير، نموذج تجريبي وميزته أنه يحوي قطعاً من حاسوب مكتبي ويمكن فتحه بسهولة واستبدال هذه القطع، شيء رائع بعدما رأينا من أبل محاولاتها لمنع الناس من صيانة أجهزتها.

الفرن الذكي، هذا جهاز مطبخي ذكي ربما يجد فرصة فهو جهاز يحاول مساعدة المستخدم على طبخ الطعام، لا أقول أن هذا كاف لتبرير سعره لكن على الأقل أفضل من فكرة الثلاجة الذكية.

مكتب حاسوبي، وهو حاسوب مكتبي حقاً، مكتب يحوي ثلاث شاشات ويمكنه أن يحوي الحاسوب كذلك، فكرة أن تضع الحاسوب في المكتب نفسه تعجبني كثيراً، سأكتب عنها موضوعاً فقط لأستعرض الخيارات المتوفرة.

لوحة مفاتيح ضخمة، ألا تود امتلاك واحدة؟!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.