قصة لعبة لحاسوب بعمر 35 عاماً

planetx2عندما يكون مقطع فيديو بهذه الجودة؛ لا يمكنني إلا أن أخصص موضوعاً له، صاحب قناة The 8-Bit Guy نشر قبل أيام مقطع فيديو بطول 34 دقيقة يشرح فيه بالتفصيل كيف صنع لعبة فيديو لحاسوب كومودور 64، الحاسوب بعمر 35 عاماً الآن وهو أحد أكثر الحواسيب مبيعاً في العالم ولا زال هناك كثير من الناس يستخدمونه يومياً كهواية وهناك أناس يكتشفونه ويشترون ما هو متوفر منه في سوق الأجهزة المستعملة.

شاهد الفيديو: Planet X2 for the Commodore 64, The Making Of.

هناك توجه من البعض لصنع ألعاب جديدة لأجهزة قديمة وديفيد (المتحدث في الفيديو وصاحب القناة) أراد المشاركة بلعبة، الألعاب القديمة وإن كانت ممتعة؛ لا يمكنها أن تبقى ممتعة بعد لعبها مرات عديدة، لذلك قرر أن يصنع لعبة جديدة والفيديو يشرح عملية صنع اللعبة وهذا يشمل التغليف وعمل فني وكتابة دليل استخدام والتعاون مع آخرين لإنتاج صندوق يحوي اللعبة.

في 2009 ديفيد صنع لعبة لحاسوب كومودور VIC-20 واسم اللعبة كان Planet X1، ديفيد كان يريد تحدي نفسه وصنع لعبة على الجهاز لأنه لم يفعل ذلك في الماضي عندما كان يملك أحد هذه الحواسيب، ثم فكر بطرح اللعبة من جديد على جهاز كومودور 64 وهو جهاز أفضل من ناحية تقنية، بذاكرة أفضل ورسومات أفضل، لعبة ديفيد بنسختها الأولى كانت تبدو كلعبة RTS، نوع من الألعاب التي تحتاج لتخطيط وإدارة الموارد واستخدامها بكفاءة، لذلك أراد ديفيد في نسختها الثانية أن تكون لعبة تشبه Starcraft، إحدى أشهر الألعاب من هذا النوع.

كومودور يقدم مواصفات محدودة، معالج بسرعة 1 ميغاهيرتز، 16 لون، 3 قنوات صوتية وذاكرة بحجم 64 كيلوبايت، الذاكرة هي المشكلة الأكبر التي سيواجهها ديفيد.

هناك 5 طرق لعرض الفيديو في كومودور، 3 منها يعتمد على الحروف (Character Mode) وهذه تأخذ من الذاكرة 1 أو 3 كيلوبايت بحسب الوضعية التي يختارها المبرمج، وهناك طريقتان لعرض الرسومات (bitmap graphics) وكلاهما يأخذ 9 كيلوبايت من الذاكرة، ديفيد اختار وضعية الحروف التي تسمح له برسم حروف خاصة وهذا يعطيه إمكانية صنع رسومات مختلفة من الحروف.

المساحة الرئيسية في اللعبة تتكون من مربعات بقياس 11 × 11، كل مربع يحوي 4 حروف، ديفيد صنع برنامجاً يساعده على تصميم الحروف، البرنامج لا يحفظ أي شيء لكنه يعرض الكود الذي يحتاج ديفيد لوضعه في برنامج اللعبة لكي يرسم أي حرف، بعد إنشاء الحروف صنع ديفيد برنامجاً آخر لصنع خرائط تستخدم في اللعبة.

هذا درس مهم بالمناسبة: أصنع أدوات تساعدك على صناعة أشياء أخرى، أياً كان مجال عملك أو هوايتك، يمكنك صنع أدوات تناسبك وتزيد من إنتاجيتك.

صمم ديفيد واجهة الاستخدام لتشبه واجهة استخدام ألعاب قديمة، على اليمين هناك مساحة تعرض معلومات عن اللعبة، وعن الوحدات التي يتحكم بها اللاعب، وماذا يمكن لكل وحدة أو قطعة فعله ثم هناك رسائل تعرض في اللعبة تخبر اللاعب بما يحدث.

من ناحية الصوتيات اعتمد ديفيد على خبرته فهو يملك قناة أخرى لأجهزة موسيقية قديمة، واعتمد كذلك على خبرة صديق له لصنع مقطع، كل هذه الصوتيات يجب أن تكون بحجم 4 كيلوبايت فقط، وبسبب محدودية الذاكرة للصوتيات اقترح صديق ديفيد وضع مقاطع موسيقية في شريط كاسيت يأتي مع اللعبة.

ديفيد يشرح بعد ذلك محدودية الذاكرة وكيف تعمل في كومودور 64 وكيف يمكن استغلال أكبر قدر ممكن من الذاكرة، مع أن الجهاز يحوي 64 كيلوبايت من الذاكرة إلا أن جزء منها مخصص لبرنامج بيسك والنظام، لكن يمكن إعادة تخصيص هذه الأجزاء للبرامج والألعاب في حال لم يكن المبرمج يحتاج لبيسك وخصائص النظام.

يتحدث ديفيد بعد ذلك عن اختبار اللعبة والخصائص التي أراد إبقائها ولم يستطع بسبب محدودية الذاكرة، وكذلك عن اعتماده على مساعدة الآخرين لاختبار اللعبة واكتشاف الأخطاء.

أثناء تطوير اللعبة كان ديفيد يعمل على إنجاز أمور أخرى مثل صندوق اللعبة واللوحة الفنية التي ستطبع على الصندوق، وهنا أيضاً اعتمد ديفيد على مساعدة صديق لتصميم الصندوق ودليل الاستخدام واللوحة الفنية، ديفيد كتب دليل الاستخدام بنفسه لكن التصميم والإخراج أنجزه صديق له.

بعد ذلك يتحدث ديفيد عن حصوله على صندوق لأقراص مرنة مناسبة لجهاز كومودور مع العلم بأنه لا أحد يصنع هذه الأقراص وما هو متوفر الآن هو مخزون لم يستخدم بعد، وهذا يجعلني أتسائل إن كان هناك من سيبادر بفتح مصنع لصنع ليس فقط أقراص مرنة بل قطع غيار ووسائل تخزين مختلفة لحواسيب قديمة.

ديفيد صنع 500 نسخة من اللعبة وقد نفذ المخزون واشترى الناس كل النسخ، لكنه يخطط للعبة أخرى تعمل على نظام دوس وهذه ربما قد تجد لها مكاناً لدي.

نقاط سريعة:

  • العمل مع الآخرين أمر مهم، لا يمكن إنجاز كل شيء بنفسك.
  • صنع أدوات لتساعدك على الإنتاج شيء يفترض أن تفكر به وتنجزه.
  • المشاريع الشخصية وسيلة رائعة لاكتساب الخبرة، قد لا تربح منها الكثير أو حتى بالكاد تغطي التكاليف لكن الخبرة المكتسبة كبيرة وتستحق الجهد.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s