لنلقي نظرة على هذه السيارة الغريبة

المصدر: Andrew Bone

أحياناً تحتاج الأشياء لوقت لكي يدرك الناس أن تصورهم السابق عنها ليس صحيحاً، السيارة التي أتحدث عنها في هذا الموضوع يعتبرها كثيرون سيارة بشعة، بل حتى من صنعها حاول تغيير تصميمها لاحقاً لكن بلا فائدة، فيات ملتيبلا (Fiat Multipla) هي سيارة عائلية صممت لتضم ست أشخاص يجلسون على صفين من الكراسي، ثلاثة في المقدمة ومثلهم في وسط السيارة، تصميمها لا يمكن تجاهله بأي شكل وهو تصميم مميز حقاً، البعض سيراه تصميماً مميزاً بقبحه لكن لا يمكن لأي شخص أن يقول بأنه تصميم ممل، عبور هذه السيارة في أي مكان سيلفت الأنظار أكثر من أي سيارة فخمة.

لنلقي نظرة على التصميم، من الخارج السيارة تبدو وكأنها بناية من طابقين، جوانبها مستقيمة لتجعلها تبدو كسيارة تجارية مصممة لنقل الأشياء لا الناس لكنها مصممة للناس وتحيطهم بمساحات زجاجية تجعل من في داخلها يرى بوضوح خارج السيارة ويجعل من في خارج السيارة يرى من في داخلها بكل وضوح! هذه سيارة إن اشتريتها وقدتها بدون مخفي فأنت تعلن لكل من يراك أنك لا تكترث لنظراتهم وآرائهم وأعتبر هذا شجاعة من نوع ما.

مصممي السيارات يحاولون الموازنة بين عوامل مختلفة، أن تكون السيارة جميلة وعملية في نفس الوقت، بعض السيارات يمكنها أن تكون جميلة أكثر من كونها عملية مثل السيارات الرياضية، ولست أعني أنها غير عملية لكنها غير عملية بالمقارنة بسيارة عائلية مثلاً التي يمكنها حمل أربع أشخاص بدون أي مشكلة في حين أن السيارات الرياضية ذات أربع مقاعد هي مصممة في الأساس لشخصين والمقعدين في الخلف مجرد مقترح جميل وغير عملي.

فيات ملتيبلا صممت لتكون عملية أولاً … ليس هناك ثانياً، أن تكون الأشياء عملية يراه البعض شيئاً جميلاً في حد ذاته لأن الفرد يستخدم الشيء يومياً ويجده مفيداً وهذا خير من أن يكون الشيء جميلاً وليس عملياً كفاية.

التصميم الخارجي الغريب يعطي الناس في الداخل مساحة كبيرة تكفي لثلاث مقاعد في كل صف وهناك صفين من المقاعد ومساحة خلفهما للأمتعة وكل هذا يأتي في سيارة قصيرة طولها أقل من أربع متر، لوحة القيادة مصممة كذلك لتكون عملية، ذراع ناقل الحركة يجده السائق بجانب المقود فلا يحتاج لتحريك يده بعيداً عن المقود كما في السيارات الأخرى، وكما قلت سابقاً المساحات الزجاجية كبيرة وهذا يعطي السائق رؤية أوضح للخارج، هذه كذلك ميزة للركاب، لا أظن أن أحداً يحب الشعور بأنه محبوس في قفص حديدي.

المقاعد الخلفية يمكن طيها أو حتى إزالتها كلياً لتترك مساحة مسطحة للأشياء وهذه ميزة متوفرة في بعض سيارات اليوم.

فيات لاحقاً غيرت التصميم الخارجي وأبقت الداخلي كما هو.

في رأيي كان عليهم إبقاء التصميم الخارجي وتحسينه بدلاً من تغييره، تصاميم السيارات تشبه بعضها البعض وقليل منها مميز حقاً، أظن أن فيات غيرت التصميم بسبب النقد الشديد الذي واجهته السيارة منذ طرحها، وكذلك أي تصميم سيارة يحتاج لتجديد بعد سنوات من وجوده في السوق لتكون فرصة لرفع المبيعات، قلتها سابقاً بأن الناس يريدون الخيارات المملة، يريدون الإبداع والتغيير وعندما يتجرأ أحدهم على صنع شيء مختلف حقاً تجد الناس ينتقدونه لأنه مختلف كثيراً.

مما قرأته من تعليقات الناس وجدت أن من امتلك واستخدم هذه السيارة أعجب بها لأنها عملية مع اعترافهم الكامل بأنها بشعة، شخصياً لا أراها بشعة لكن لن أقول بأنها جميلة.

فكرتان اثنتان على ”لنلقي نظرة على هذه السيارة الغريبة

  1. في الحقيقة تصميمها غريب، وتشبه السيارات القديمة أو السيارات الكلاسيكية
    لكن كون الصف اﻷول به ثلاث مقاعد فهذه ميزة مهمة، فرامل اليد وناقل الحركة يحتلان مكان مقعد كامل بدون فائدة، أتمنى أن يتغير التصميم الداخلي للسيارات العادية الصالون بتحويل محل الناقل والفرامل إلى الدركسون أو إلى مكان الراديو

    إعجاب

التعليقات مغلقة.