لوحات المفاتيح الميكانيكية (5)

CMYKLEOPOLDهذا آخر موضوع في السلسلة الصغيرة، لوحات المفاتيح الميكانيكية تتميز بأنها تعطي المستخدم فرصة لتغيير غطاء كل مفتاح (keycap)، نزع الغطاء من كل مفتاح أمر سهل، وتركيب واحد آخر سهل أيضاً، لا يتطلب منك أي أدوات خاصة، لماذا قد ترغب في تغيير أغطية المفاتيح؟ غالباً لتغيير ألوانها، الموضوع متعلق بالزينة هنا أكثر من أي شيء آخر.

مثلاً هذه مفاتيح دائرية، لماذا ترغب في مفاتيح مثل هذه؟ لأنها مختلفة عن المألوف، لأنك ربما ترغب في مفاتيح دائرية دون أي سبب منطقي، هناك مفاتيح زرقاء وسوداء أو بيضاء ووردية، هذه الأخيرة بلونها الوردي تبدو رائعة بصراحة، وهناك مفاتيح صنعت لتدوم مع لوحة المفاتيح دون أن تختفي حروفها.

من ناحية أخرى، يمكنك استبدال مفتاح واحد فقط أو مجموعة صغيرة من المفاتيح، هناك خيارات كثيرة:

هذا قليل من كثير، هناك أفراد يصنعون مفاتيح فنية وبأعداد قليلة وأسعار كبيرة، تباع وتشترى في منتديات متخصصة، وهناك أناس يذهبون لأبعد من ذلك بتغيير غطاء لوحة المفاتيح إلى واحد مصنوع من الخشب أو المعدن، وإن أردت أن تذهب لهدف أبعد من ذلك فهناك أناس يصنعون لوحات مفاتيحهم بأنفسهم، هذه هواية بالنسبة لبعضهم.

أكتفي بهذا، وهذه قائمة للمواضيع السابقة:

لوحات المفاتيح الميكانيكية (4)

ماذا عن الحروف العربية على لوحات المفاتيح الميكانيكية؟ الخيارات المتوفرة قليلة بل نادرة، لوحة المفاتيح التي أستخدمها لا تحوي حروفاً عربية ولا بأس بذلك لأنني لا أشاهد اللوحة وأنا أكتب بل أراقب ما أكتب على الشاشة وأجد أماكن المفاتيح بسهولة، شيء يفترض أن يتعلمه كل شخص يتعامل مع الحاسوب.

مع ذلك لا يمكن إنكار أن وجود الحروف مفيد لتعلم أماكنها، فما هي الخيارات المتوفرة للعربية؟

شركة WASD Keyboards تقدم قالب للطباعة على الحروف، يمكنك تعديل الملف ووضع حروف عربية فيه، عند شرائك لوحة مفاتيح يمكنك رفع الملف بصيغة svg وفيه حروف عربية تطبع على الأزرار، لكن هذا محدود ببعض لوحات المفاتيح، ومن تجربة الطباعة تختفي بعد مدة، مثلاً مفتاحي CTRL على جانبي اللوحة يتلاشيان ببطء، كذلك مفتاح حرف “ص” أو W.

شركة Unicomp تتيح اختيار اللغة، العربية تكلف 5 دولارات إضافية لسبب ما، مع العلم بأن هذه الشركة تبيع لوحات مفاتيح ميكانيكية بتقنية مختلفة عن شيري، وهي تقنية كانت تستخدمها آي بي أم في حواسيبها الشخصية القديمة.

أذكر بعض محلات الحاسوب تبيع ملصقات عربية للمفاتيح، ابحث عنها أو اشترها من أمازون، واشتري لوحة مفاتيح ميكانيكية خالية من الحروف، ليس حلاً مثالياً لكنه حل.

في موقع سوق وجدت لوحة مفاتيح ميكانيكية عربية، لكن لا أعرف أي شيء عن هذه الشركة وجودة منتجاتها، والتصميم لوحده كاف ليجعلني أنصح بعدم شراءه، إلا إن كان يعجبك هذا التصميم.

هذا كل شيء استطعت الوصول له، أتمنى أن يكون ما قدمته هنا مفيداً.

لوحات المفاتيح الميكانيكية (3)

استعجالي جعلني أنسى شرح الفرق بين لوحات المفاتيح الميكانيكية ولم هي مختلفة عن غيرها، لذا أكتب هذا الموضوع.

أكرر في البداية أن لوحات المفاتيح العادية التي تجدها في السوق ليست سيئة بالضرورة، يمكنك استخدامها لسنوات، ولوحات المفاتيح الميكانيكية لن تجعلك كاتباً أو مبرمجاً أفضل، كل ما في الأمر أن من يحب استخدامها يفضلها لأنها تقدم شعوراً مختلفاً، ومن ناحية تقنية يمكن للوحات المفاتيح الميكانيكية أن تعيش لأكثر من عشر سنين، هناك أناس يشترونها مستعملة وقد صنعت قبل ما يزيد عن عشرين عاماً.

ما الفرق بين لوحات المفاتيح الميكانيكية وغيرها؟ الفرق تجده أسفل غطاء المفاتيح، عندما تضغط على مفتاح ما في اللوحة هناك آلية تنقل هذه الحركة لتصبح إشارة كهربائية تصل إلى الحاسوب، الآلية أو المفتاح له تصاميم مختلفة وكل واحد يعطي شعوراً مختلفاً.

قبة المطاط

أغلب لوحات المفاتيح المتوفرة في الأسواق تستخدم ما يسمى Rubber Dome أو بترجمة حرفية قبة المطاط، هذه القبة تكون أسفل كل مفتاح، عندما تضغط على المفتاح ستضغط على القبة وتجعلها تتصل بقطعة معدنية أسفلها لترسل إشارة كهربائية للحاسوب.

بعض لوحات المفاتيح تستخدم لوح بلاستك يسمى Membrane والفرق بينه وبين قبة المطاط أنه لا وجود للقبة، هناك فقط فراغ بين لوح البلاستك أو المطاط في الأعلى ولوح آخر في الأسفل يحوي قطعة معدنية، هذا التصميم يعطي المصنعين فرصة صنع لوحات مفاتيح نحيفة ومرنة ورخيصة.

المفتاح الميكانيكي

Mx_blue_illustrationالمفاتيح الميكانيكية لها أنواع كثيرة، أشهرها وأقدمها هي مفاتيح شركة شيري (Cherry) الألمانية، واسماء المفاتيح تكون عادة Cherry MX ثم يتبعها لون المفتاح، وكل لون له طريقة عمل مختلفة قليلاً، لكن الأساس هنا أن المفتاح نفسه مصنوع من البلاستك وليس المطاط وفي داخله هناك زنبرك (spring).

على اليسار ترى صورة متحركة لمفتاح ميكانيكي أزرق، القطعة البيضاء في المنتصف تنقل طاقة الحركة وتتصل بقطعة معدنية أسفلها وهذا يرسل إشارة كهربائية وكذلك صوت مميز (كلك) للمفتاح، لوحات المفاتيح التي تستخدم هذا المفتاح مشهورة بصوتها العالي.

Mx_brown_illustrationهناك مفتاج شيري البني، وهو يشبه الأزرق لكن مع حذف القطعة البيضاء في المنتصف، وهذا النوع من المفاتيح يفضله كثير من الناس لأنه أقل إزعاجاً من الأزرق، وهو ما أستخدمه شخصياً في كتابة هذه الكلمات، لا زال صوته عال مقارنة بلوحات المفاتيح التي تستخدم قبة المطاط.

هناك ألوان وأنواع عديدة، لكن الأزرق والبني أشهرها، وشيري ليست الشركة الوحيدة التي تصنع هذه المفاتيح لكنها الأكثر شهرة، وألوان مفاتيحها أصبحت معياراً يتبع من قبل مصنعين آخرين، لكن هناك أيضاً مصنعين صمموا مفاتيح مختلفة أو تدمج بين تقنية قبة المطاط والمفتاح الميكانيكي.

ما الفرق بين هذه المفاتيح؟ في النهاية كلها لها نفس الوظيفة وهي إرسال إشارة كهربائية إلى الحاسوب، الاختلاف هو الشعور الذي يعطيه المفتاح عند الضغط عليه، وهذا أمر لا يمكنني أن أشرحه لك، عليك أن تجرب بنفسك.

ما كتبته هنا شرح مبسط، هناك مقالات تشرح الفرق وتتعمق في ذلك لدرجة تثير الإعجاب حقاً، لكن في النهاية كلها مفاتيح تعمل لنفس الهدف.

لوحات مفاتيح أخرى

61RQFyOveBL._SL1200_هناك لوحات مفاتيح غير ميكانيكية وجيدة، سبق أن قلت في الموضوع الأول بأن لوحات المفاتيح غير الميكانيكية ستعمل و لسنوات، وهذه ميزتها أنها متوفرة في الأسواق وبالعربية وسعرها رخيص، لذلك هذه قائمة ببعضها.

مايكروسوفت تصنع أجهزة جيدة، منذ وقت طويل وهم يصنعون لوحات المفاتيح وغيرها من الأجهزة، ومايكروسوفت تبيع بعض منتجاتها في أسواق الدول العربية وتقدم حروف عربية على المفاتيح، عليك البحث عنها في المحلات أو في متاجر الويب العربية.

لوحات من شركات أخرى:

  • ديل RH659 L100 SK-8115، كانت هذه اللوحة أفضل لوحة مفاتيح بالنسبة لي لسنوات عدة، التصميم يعجبني.
  • Logitech K800، لوحة مفاتيح عادية، لا شيء مميز هنا، جودة تصنيع لا بأس بها.
  • Razer DeathStalker Expert، حجم كبير لكن لوحة مفاتيح جيدة.

هل تعرف لوحات مفاتيح أخرى؟ الشرط الوحيد ألا تكون ميكانيكية.

لوحات مفاتيح ميكانيكية (2)

61BSusFebML._SL1000_ربما تريد شراء لوحة مفاتيح ميكانيكية، نصيحتي ألا تفكر كثيراً بالخيارات المتوفرة وبخصائصها، هناك الكثير من الأشياء التي يمكنها أن تجعل عملية الشراء معقدة أكثر من اللازم وأنا أعني هذا حقاً، لذلك إن أردت نصيحتي فهناك أمران عليك التفكير بهما قبل شراء لوحة المفاتيح الميكانيكية الأولى، السعر والحجم.

حاول بقدر الإمكان عدم إنفاق الكثير من المال على أول لوحة مفاتيح، إن أعجبتك لوحة مفاتيح رخيصة نسبياً فيمكنك بعدها البحث عن لوحة مفاتيح عالية الجودة وبخصائص محددة تريدها وستكون استثماراً طويل الأمد.

أما الحجم فأمره بسيط، هناك أحجام مختلفة للوحات المفاتيح، سأعرض كل حجم وأقترح لوحة مفاتيح واحدة لهذا الحجم ويمكنك اختيار ما يناسبك، علماً بأن تسمية الأحجام هنا غير رسمية وحتى اختيار مكان بعض المفاتيح يختلف بين الشركات.

الحجم الكامل، لوحات المفاتيح المعتادة بكامل أزرارها، إن أردت نصيحتي فتجاوز هذا الحجم لأنه كبير، هل تستخدم الأرقام على يمين لوحة المفاتيح كثيراً؟ إن لم تكن تستخدمها فلم تتركها تأخذ مساحة من مكتبك؟ وفر بعض المساحة واجعل الفأرة أقرب لك، لكن إن أردت شراء لوحة مفاتيح من هذا النوع فأنصح بهذه: EagleTec 104

حجم بلا عشرة مفاتيح (tenkeyless)، هذا الحجم يحذف أزرار الأرقام على اليمين، وهو ما أستخدمه شخصياً، هذا حجم عملي في رأيي، يحذف ما لا يهم ويبقي الأشياء المهمة، حذف الأرقام يعني أن الفأرة أقرب لك، أما لوحة المفاتيح فاخترت هذا لسعره، 27 دولاراً عند كتابة هذه الكلمات: TOMOKO 87

حجم 70%، مثل سابقه لكن أصغر بقليل ويحذف بعض الأزرار: Qisan 68

حجم 60%، لوحات المفاتيح بهذا الحجم أصغر من (بلا عشرة مفاتيح) فهي تحذف أزرار الوظائف (F1-F12) وكذلك تحذف أزرار الأسهم أو التحريك وما فوقها، لكن بعضها يحوي أزرار الأسهم، ليس هناك معيار قياسي لما يحذف أو يبقى في اللوحة لكن الحجم متفق عليه، وفي الغالب سأشتري لوحة مفاتيح من هذا الحجم في أقرب فرصة: ACGAM 61

حجم 40%، أضع هذا الحجم فقط لأنني معجب به، نصيحتي ألا تشتري أي لوحة مفاتيح بهذا الحجم لأنها تحذف مزيداً من الأزرار (مثل سطر الأرقام) وتتوقع منك أن تتعلم استخدام لوحة المفاتيح لتجد كل الوظائف المحذوفة، كثير من الأزرار لها وظائف مختلفة يمكن الوصول لها باستخدام زر Fn، بعضها قابل للبرمجة وبالتالي يمكنك أن تجعلها تعمل كما تريد، لكن إن أردت أن تغامر وتشتري واحداً: Magicforce 49 (غير قابل للبرمجة).

مدونة لوحات مفاتيح 40%، بعض الناس يصنعون لوحات المفاتيح بهذا الحجم لتتناسب مع استخداماتهم.

لوحات المفاتيح المكانيكية (1)

71eg66NiORL._SL1500_إن كنت كاتباً أو مبرمجاً أو شخص يهوى ألعاب الفيديو في الحاسوب فأنت تتعامل مع لوحة المفاتيح كثيراً، ولوحات المفاتيح الميكانيكية (mechanical keyboard) قد تكون أفضل خيار لشخص يستخدم لوحة المفاتيح كثيراً، وعلي أن أبدأ بأهم نقطة هنا: لوحات المفاتيح الميكانيكية لن تجعلك كاتباً أو مبرمجاً أفضل، لوحات المفاتيح الرخيصة يمكنها أن تعمل ولسنوات بدون أي مشاكل، يبقى أن الأداة الأفضل تجعل العمل ممتعاً، لن أنكر أنني أحب كثيراً الكتابة على لوحة المفاتيح التي أكتب عليها الآن.

هل لوحات المفاتيح الميكانيكة أفضل؟ من ناحية تقنية يمكن أن أقول نعم، الأزرار تعمل لسنوات أطول بكثير من مفاتيح المطاط، وإن تعطل زر ما  فيمكنك إصلاح ذلك الزر واستبداله إن لزم دون التخلص من كامل لوحة المفاتيح، من ناحية أخرى تنوع أزرار لوحات المفاتيح الميكانيكية وتنوع أحجامها يعطيك إمكانية شراء أو صنع لوحة المفاتيح المناسبة لك.

هناك عدة مصطلحات عند الحديث عن لوحات المفاتيح، لكن في البداية يفترض أن تتعرف على ثلاثة منها:

  • غطاء (keycap): وهو الجزء الذي تراه من المفاتيح والجزء الذي تضغط عليه، هذه يمكن استبدالها وشراء غيرها بل وطباعتها.
  • مفتاح (switch): وهو الجزء الميكانيكي أسفل الغطاء، ببعض الجهد يمكن استبدالها أو صيانتها.
  • ألوان المفاتيح: هناك المفاتيح الحمراء والزرقاء والبنية وغير ذلك، كل لون يعمل بطريقة مختلفة قليلاً ويعطي شعوراً مختلفاً قليلاً، البعض يفضل نوعاً محدداً من المفاتيح.

قبل أن تشتري لوحة مفاتيح، يمكنك شراء منتج لتجربة المفاتيح لتعرف ماذا تعنيه ألوان المفاتيح، أنصح بشراء Max Keyboard Sampler، هذا المنتج يعطيك فرصة لمعرفة كيف تعمل تسعة أنواع من مفاتيح، عليك أن تدرك بأن أنواع المفاتيح تصل لأكثر من 30 نوعاً، لكن كبداية تعرف على تسعة أساسية منها.

في الموضوع التالي سأتحدث عن أحجام لوحات المفاتيح ومثال لكل حجم، ربما تريد الدخول مباشرة لعالم لوحات المفاتيح الميكانيكية وتشتري واحداً، هذا ما فعلته شخصياً، لدي لوحة مفاتيح تستخدم مفاتيح بنية، الآن أود شراء لوحة أخرى تقدم مفاتيح أثقل.

ملاحظة: أردت أن أكتب موضوعاً واحداً يحوي كل المعلومات عن لوحات المفاتيح الميكانيكية، لكن هذا يتطلب كثيراً من الوقت، لذلك رأيت أن أقسم الموضوع إلى أجزاء صغيرة، أتمنى ألا يكون هذا مزعجاً 🙂

أفكار متفرقة في لوحات المفاتيح

الأخ عامر الحريري كتب في مدونته الجديدة عن لوحات المفاتيح وجمعها كهواية، وتسائل لماذا لا تتطور لوحات المفاتيح أو لم تطورها متباطئ، وذكر مثالاً بلوحة مفاتيح لا تحوي حروفاً لكن يمكن تغيير حروفها بحسب الحاجة، موضوعه يعطيني عذراً للكتابة عن لوحات المفاتيح.

optimus-popularis-dot

أبدأ بفكرة تغيير حروف الأزرار حسب الطلب، الفكرة طبقت بالفعل لكن المشكلة من أين تشتري مثل هذه اللوحة وكم سعرها؟ هناك Optimus Popularis، لكن سعره 1500 دولار وهذا سعر حاسوب جيد، ونفس الشركة المصممة صنعت قبل عشر سنوات لوحة مفاتيح بحجم أكبر تسمى Maximus، وهذه لم تعد تصنع أو تباع كما أعرف، وفي نفس خط المنتجات كان هناك واحد بثلاثة أزرار فقط، كم كنت أتمنى شراء هذا المنتج لكن الآن لا يصنع أو يباع.

الشركة لديها نموذج تصوري للوحة مفاتيح كلها عبارة عن شاشة لمس، وهذه فكرة غير عملية في رأيي، الأزرار ضرورة لكي تكتب دون أن تراقب أين يجب أن تضغط على اللوحة، إن كانت اللوحة عبارة عن شاشة لمس فلم لا تكون بحجم أكبر وتتضمن كامل الحاسوب؟

هناك لوحة مفاتيح تسمى سوندر، لكن لا يمكن شراءها الآن ولم تصنع بعد كما أعرف وأنصح بعدم شرائها إلى أن يظهر منتج فعلي.

هذا كل ما أعرفه عن لوحات مفاتيح تحوي أزراراً يمكن تغيير نصها بل أكثر من ذلك، يمكن تغيير وظائفها بحسب كل برنامج تستخدمه، الفكرة مفيدة لكن التطبيق محدود ومرتفع السعر.

عدم وجود تطورات كبيرة في لوحات المفاتيح يعني أن الفكرة وصلت لمرحلة النضج ولم يعد سوى الاهتمام بالتفاصيل كوسيلة للتطوير، لوحات المفاتيح اليوم يمكنها أن تتميز بتقنية أزرار ميكانيكية، وهذه ميزتها أنها تدوم لوقت طويل حقاً مقارنة بتقنية الأزرار المطاطية المستخدمة في أكثر لوحات المفاتيح، والميزة الثانية هو تقديم تجربة كتابة أفضل وبالطبع هذا شيء يعتمد على ذوق المستخدم.

إضافة شاشة إلى لوحة المفاتيح مجال آخر يمكن تطويره، هناك أمثلة عديدة:

  • لوحة Razer Deathstalker، هناك شاشة على يمين لوحة المفاتيح وفوقها عشر مفاتيح تحوي شاشات، بمعنى يمكن تغيير ما يعرضه الزر بحسب الحاجة.
  • لوحة Mad Catz، تحوي شاشة لمس في أعلى يسار لوحة المفاتيح، التصميم سيء وللأسف كثير من المنتجات الموجهة لمحبي ألعاب الفيديو تأتي بهذا التصميم الذي يبدو أنه موجه للمراهقين.
  • WEY Smart Touch، بحسب الفيديو هذا المنتج سيغير العالم، شاشة لمس كبيرة ومنتج في الغالب لا يمكنك شراءه بسهولة لأنه موجه للشركات.

هذه مجرد أمثلة، إضافة شاشة مفيد من ناحية تقديم خصائص وأزرار مختلفة يمكن الوصول لها بسهولة بحسب البرنامج المستخدم، كذلك يمكنها عرض معلومات، مثلاً قائمة مهام، ملاحظات، مواعيد، إحصائيات وأرقام وغير ذلك.

تغيير شكل اللوحة هو مجال آخر لتطوير لوحات المفاتيح، هناك لوحات مفاتيح عديدة بأشكال غير مألوفة، وهذا يشمل كذلك لوحات مفاتيح يمكنك صناعتها بنفسك، الآن مع توفر متاجر إلكترونيات عديدة في الشبكة، يمكن للمرء أن يصمم لوحة مفاتيح بالكامل وهذا يشمل كذلك برمجة لوحة المفاتيح، نعم … تحتاج لبرمجة لوحة المفاتيح، هناك برامج حرة متوفرة لذلك، على الأقل تحتاج لنسخها.

ألعاب الفيديو ومحبي لوحات المفاتيح من الكتّاب والمبرمجين، هؤلاء من يطورون لوحات المفاتيح الآن أكثر من غيرهم، ولوحات المفاتيح الميكانيكية تجد تطويراً أكبر من قبل الأفراد والشركات الصغيرة وهؤلاء يدفعون ببعض الشركات الكبيرة لصنع لوحات مفاتيح ميكانيكية.

يبقى أن أذكر بأن المرء عليه صنع ما يريده بنفسه خصوصاً أن مجال صنع لوحات المفاتيح لم يعد صعباً، لكن إضافة شاشة لكل مفتاح؟ هذا صعب.

عودة وحاسوب جديد ولماذا فايرفوكس يغضبني؟!

greenland-gyrfalconأكتب هذه الكلمات من حاسوبي الجديد، مكتبي ويأخذ مساحة نصف المكتب تقريباً لكن على الأقل يعطيني شيئاً من السلام، في هذا الموضوع أكتب عن تجربة الانتقال.

تحذير: الموضوع طويل، أحضر كوب شاي قبل ذلك!

(1)
في الماضي كان عقلي يخبرني أن علي شراء الخيار الآخر، إن اشتريت حاسوباً محمولاً أجدني أفكر بسلبياته وكيف أن المكتبي يتجاوزها، إن اشتريت حاسوباً مكتبياً أفكر أيضاً بسلبياته وكيف أن المحمول يتجاوزها، أود لو أن هناك باباً في رأسي يتيح لي الوصول إلى عقلي؛ لأخرجته وصرخت فيه “ماذا تريد مني!” لأن الأحمق لا يتركني في حالي أستمتع بما لدي.

حاسوب واحد فقط استطاع أن يشعرني بأنه حاسوب كامل، في رأيي آيماك حاسوب مكتبي لكن أسلاكه لا تزيد عن واحد أو اثنين، لكن للأسف نظام ماك غير مناسب لي، لم أعتد على استخدامه حتى بعد عامين من الاستخدام اليومي، مشكلة الحاسوب المكتبي التقليدي أن أسلاكه كثيرة وبدون مكتب مخصص للحواسيب وبدون أدوات لترتيب الأسلاك يصبح المكتب مكاناً للفوضى البصرية التي لا أطيقها، العجيب هنا أنني بعد أن ركبت حاسوبي الحالي لم أفكر بالأسلاك وعددها وبسلبيات الحاسوب المكتبي، لأول مرة عقلي لا يرغب في الانتقال إلى حاسوب آخر.

على أي حال، يبدو أنني سأبقى مع الحاسوب المكتبي، وبدلاً من شراء واحد جديد سأكتفي بترقية الذي لدي بقدر المستطاع، وهذا يشمل الشاشة ومعظم القطع التي فيه.

(2)
تعلمت درساً بسيطاً أثناء الانتقال: لا تضع نفسك في موقف يضطرك للانتقال إلى حاسوب جديد بأسرع وقت.

عندما بدأ حاسوبي المحمول بالشكوى خفت أن يتعطل فجأة وأكون بلا حاسوب لذلك سارعت في شراء البديل، لو انتظرت لكان البديل حاسوباً أفضل من ناحية المواصفات والشاشة، وسيكون لدي وقت لنقل البيانات والتأكد بأن كل شيء مخزن في الحاسوب الجديد وبعدها يمكنني التخلص من الحاسوب القديم.

بسبب استعجالي ضاع ملف كلمات سرية وآخر نسخة لدي عمرها أكثر من عام، حقيقة ظننت أنني لن أستطيع الوصول إلى كل الخدمات التي أعتمد عليها لأن ملفاتي مخزنة في خدمة “سحابية” سوفت الانتقال منها لجهاز محلي ولسنوات، لكن استطعت استرجاع بريدي ومن خلاله الوصول لخدمة النسخ الاحتياطي ومن خلالها أعدت كل البيانات وبدأت بتحديث ملف كلمات السر وأعدته لما كان عليه.

يفترض ألا أمر بموقف مماثل في المستقبل، لذلك بدلاً من انتظار كارثة لكي أشتري بديلاً سأعمل على ترقية هذا الحاسوب وصيانته كلما استطعت، مثلاً الشاشة الحالية لا ترضيني، مقبولة لكن أود أن أشتري شاشة أفضل، كذلك أود شراء جهاز للنسخ الاحتياطي وأتخلص من الاعتماد على الخدمة السحابية، وأظن أن علي شراء فأرة فالتي لدي ستتعطل في أي وقت بعد استخدام مكثف لأكثر من عام ونصف الآن.

لأختصر:

  • أبحث عن شاشة أفضل وأعلى دقة وسأتحدث عن ذلك بالتفصيل في هذا الموضوع.
  • شراء فأرة احتياطية وربما تكون جهاز كرة تتبع.
  • شراء جهاز نسخ احتياطي.
  • أفكر بحاسوب لوحي للعمل في حال تعطل حاسوبي الحالي وعلي إنجاز عملي لكن هذا شيء غير ضروري حالياً.

(3)
الشاشة التي اشتريتها تأتي بقياس 21 إنش وبدقة 1080 × 1920 بكسل، نفس دقة شاشة حاسوبي المحمول، وهي من شركة أل جي، الشاشة جيدة ولا بأس بها، لكنها كانت تنظرني بمفاجأة غير سارة، عندما فتحت الصندوق وجدت فيها سلكاً من نوع VGA، في أي عام نحن؟! أي سخافة هذه ألا تأتي الشاشة مع سلك ثاني من نوع DVI-D أو حتى HDMI، اشتريت سلك HDMI ولم يعمل وأعدته للمتجر واشتريت واحداً آخر وهذا يعمل.

محلات بيع الإلكترونيات يفترض بها أن تعرف ماذا في الصناديق وتوفر للزبون معلومة أن عليه شراء سلك مناسب، ليست المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك لي، مرة اشتريت شاشة وأتت دون سلك كهرباء! البائع أخبرني لاحقاً بأن جميع الناس يعرفون ذلك ومن الواضح أنه على خطأ، أنا لا أعرف ذلك! هل يظن أنني أود تضييع وقتي في العودة إلى المحل مرة بعد مرة لشراء ما ينقصني!

الشاشات هي استثمار مهم وأكرر هنا أنك إن كنت مهتماً حقاً في استخدام الحاسوب كأداة للعمل أو حتى الترفيه فاستثمر في أفضل شاشة يمكنك شرائها، بالنسبة لي قياس الشاشة مهم، وأعني هنا ارتفاع الشاشة مقابل عرضها، أو ما يسمى بالإنجليزية Aspect ratio، شاشات الماضي كانت بمقياس 4:3 وهذا يعني مستطيل لكنه أقرب لأن يكون مربعاً، دعني أسميه مستطيل متوازن، ثم ظهرت شاشات عريضة وهذه بمقياس 16:9 وهي الشاشات المألوفة اليوم.

لكن هذه الشاشات مناسبة للفيديو والألعاب أكثر من أي شيء آخر، لذلك هناك شاشات بمقياس 16:10 وهي نفس 16:9 لكنها تضيف 120 بكسل للارتفاع وهذا أمر حسن، ومؤخراً غوغل ومايكروسوفت صنعوا حواسيب محمولة (ومكتبي في حالة مايكروسوفت) بشاشات مقياسها 3:2 وهذه شاشات مثالية في قياسها.

على أي حال، شاشتي المقبل ستكون بمقياس 16:10 وقد أضيف لها شاشة بمقياس 4:3 على شرط أن تكون قابلة للتدوير، هذه الشاشة من EIZO تعجبني، أو ربما شاشاتين بمقياس 16:10.

(4)
لوحة المفاتيح استثمار آخر وهذه المرة اشتريت واحدة قبل أشهر وأخيراً وجدت فرصة لاستخدامها، اللوحة من شركة WASD Keyboards وهي لوحة مفاتيح ميكانيكية، والشركة توفر إمكانية تغيير ألوان المفاتيح وقد اخترت ألواناً مملة، المفاتيح أغلبها بلون البيج وحولها مفاتيح رمادية وسوداء.

wasdkeyboard2
ألوان المفاتيح التي اخترتها

الشركة المصنعة للوحات المفاتيح تعاملهم راق حقاً، أرسلوا لي واحداً ولسبب ما ضاع في شركة الشحن، فأرسلوا لي واحداً آخر بدون أي تكلفة إضافية ووصلني خلال أيام، جودة الصنع تبدو واضحة والجهاز نفسه ثقيل، الشيء الذي ندمت عليه هو عدم شراء لوحة مفاتيح كاملة وعدم جرئتي على اختيار ألوان براقة مبهجة بدلاً من الألوان المملة، شاهد صوراً لهذه اللوحات وستفهم كم الخيارات المتوفرة.

ميزة لوحة المفاتيح الميكانيكية أن أي مفتاح يمكن استبداله في حال تعطله، كذلك المفاتيح نفسها يمكن تغيير أشكالها وألوانها ولست بحاجة لتغيير كامل المفتاح بل فقط الوجه، وهناك من يطبع هذه الوجوه بطابعات ثلاثية الأبعاد.

عندما بدأت أستخدم لوحة المفاتيح ظننت أنني سأعاني من انتقالها بعد اعتيادي على استخدام لوحة مفاتيح حاسوب محمول، لكن حقيقة أجد الكتابة على هذه اللوحة ممتعاً وسلساً، فقط عمق المفاتيح يحتاج وقتاً لكي أعتاد عليه.

أود أن أكتب موضوعاً عن هذا النوع من لوحات المفاتيح، قد أفعل ذلك لاحقاً.

(5)
فايرفوكس يغضبني! علاقتي به تعود إلى بداياته عندما كان معظم الناس يستخدمون إنترنت إكسبلورر، وكنت سعيداً به في ذلك الوقت وكان يتحسن ويتطور إلى أن وصل إلى مرحلة لم أعد أرغب في مزيد من الخصائص أو التغييرات، الواجهة مثالية في ذلك الوقت، للأسف هذا غير ممكن في عالم البرامج، المبرمجون والمصممون لا يمكنهم إلا تغيير كل شيء لأنهم يشعرون بأن عليهم فعل ذلك لأسباب مختلفة.

موزيلا أضافت خصائص لا أرغب بها، حذفت خصائص كنت أستخدمها، أخفت خصائص بعيداً في لوحة تحكم خاصة لا تستطيع الوصول لها إلا من خلال صفحة about:config، يمكن تشبيه الأمر بأن تستيقظ لتجد مكتبك وقد تغير مكانه وتغيرت أماكن الأشياء عليه وبعضها اختفى في درج خلفي بعيد وبعضها اختفى كلياً.

تثبيت فايرفوكس هو أول ما أفعله في حاسوب جديد، وعندما فعلت ذلك ظهرت نسخة جديدة منه، أود لو أن هناك فصل بين الواجهة والمحرك، تحديث المحرك وسد الثغرات وتصحيح الأخطاء كلها أمور مهمة، تغيير الواجهة بإضافة أو حذف الخصائص منها أو بتحريك أجزائها … هذا يسبب لي كثيراً من الغضب والسخط والرغبة في تدمير العالم! إن أصبحت عدواً للبشرية في يوم ما يمكنك أن تلوم فايرفوكس!

المتصفحات الأخرى ليست خياراً، المتصفح يجب أن يكون حراً وغير مطور من قبل شركة، لذلك خياري الوحيد حالياً هو فايرفوكس، لكن عند الانتقال إلى لينكس (وهذا سيحدث في المستقبل القريب إن شاء الله) قد أجد خيارات أخرى.

فايرفوكس غير واجهته لتصبح مماثلة لكروم وهذه نقطة لن أنساها لمطوري فايرفوكس، هذه سلبية في رأيي إذ كان عليهم إبقاء الواجهة مختلفة عن كروم بقدر الإمكان، كذلك محاولتهم تبسيط الواجهة لتكون مناسبة لأكثر الناس يعني التعامل مع أشخاص مثلي (لديهم معرفة باستخدام الحاسوب) بطريقة لا تناسبنا، لسنا مبتدئين ولا نحتاج توجيهات وتوضيحات كبقية الناس، أعطني ما أريد دون أن تعاملني كأنني مبتدئ أتعامل مع المتصفح لأول مرة في حياتي!

هناك دائماً تضارب بين الرغبة في تقديم خصائص متقدمة للمحترفين والرغبة في التوجه لسوق أكبر يضم كل الناس، للأسف التوجه الثاني يتغلب على الأول في حالات كثيرة.