روابط: عودة إلى أركوسانتي

leg-upمدينة المستقبل تختبأ في صحراء أريزونا، سبق أن كتبت عن مدينة أركوسانتي في مدونتي السابقة أصنع دولتك بنفسك، المقال في الرابط يلقي نظرة عامة على الفكرة وصاحبها وجذور الفكرة، لا زلت أتمنى زيارة هذه المدينة، للأسف موقعها يعني زيارة أمريكا وأمريكا الآن بلد لا أريد زيارته.

ملاحظة: الآن أنا سعيد بإنشائي لمدونة اصنع دولتك بنفسك، المواضيع على قصرها وروابطها القليلة تعمل كملاحظات أعود لها بين حين وآخر وستفيدني عند كتابة موضوع عن الدول المجهرية مثلاً، لكن أفتقد تصميمها القديم، أول تصميم لها كان جميلاً ببساطته.

الويب بدأت تموت في 2014، فايسبوك وأمازون وغوغل، هؤلاء الثلاثة غيروا طبيعة شبكة الويب، والكاتب يرى أن الويب بدأت تموت ببطء حتى لو ازداد حجمها وعدد مستخدميها.

لماذا الورق هو التطبيق “القاتل” حقاً، على تقدم التقنيات الرقمية يبقى الورق منافساً عنيداً وسيبقى.

أكتب كالمبرمج، نصيحة جيدة كما أرى لمن يمارس الكتابة، الموضوع لا علاقة له بالبرمجة.

طيور من ورق

بيت أعجبني

روبوت مصارع السومو، بسيطة وهدفها تعليمي.

صور للقطط وهي تمارس فنون القتال! أضحكتني الصور.

شركات الحلويات لا تفي بوعودها، بالطبع سيقطعون الأشجار لصنع منتجاتهم، الشركات ليس لها أخلاق، الوعود كلام فارغ، لا بد من إجبارها بالقانون.

بسط بيئتك، ليو يتحدث عن هاتفه وحاسوبه هنا.

كيف بقي سنابشات بدون أخبار كاذبة؟

كيف تحول الناس إلى مستهلكين؟

هذا بديل محرك بحث غوغل

ddgإن كنت تستخدم غوغل فأتمنى أن يقنعك هذا الموضوع بتجربة محرك بحث آخر، شخصياً أستخدمه منذ سنوات وهو في الغالب يغنيني عن استخدام غوغل، يحدث بين حين وآخر أن يقدم نتائج غير مرضية فأستخدم غوغل لكن أحياناً غوغل نفسه يقدم نفس النتائج أيضاً.

أستخدم DuckDuckGo منذ سنوات الآن، المحرك لا يجمع معلومات الزوار ولا يتابعهم من خلال الإعلانات، هذا هو أهم ما دفع كثيرين للاعتماد عليه، نتائج غوغل لم تعد كما كانت وهذا أمر صحيح منذ سنوات الآن، النتائج تختلف باختلاف الباحثين وكم الإعلانات التي تظهر في غوغل.

المحرك يقدم خاصية Bang، وهي إدخال علامة التعجب ! متبوعة بحرف أو كلمة للبحث في موقع محدد أو عن نوع محدد من البيانات، مثلاً إدخال الحرف a سيجعلك تبحث مباشرة في أمازون، إدخال en2ar ثم إدخال كلمة إنجليزية سيوجهك مباشرة إلى مترجم غوغل مع ترجمة الكلمة الإنجليزية إلى العربية، هناك أكثر من 9000 أمر يمكن استخدامه بهذه الطريقة، هناك محرك بحث فقط لهذه الخاصية.

هناك أيضاً خصائص أخرى كثيرة وتسمى الإجابات، ابحث عن شيء وستحصل على إجابة أو بريمج صغير:

شركة DDG لديهم مدونة متخصصة في الخصوصية وأنصح بقراءة بعض محتوياتها، وأنصح كذلك بقراءة صفحة الخصوصية في المحرك نفسه، هذا السبب الأساسي للتغيير، أما من ناحية النتائج فيمكنني وبدون تردد أن أقول بأنه يقدم لي نتائج بحث أفضل من غوغل حالياً، في الماضي كنت أعتمد على غوغل أكثر لكن اليوم نادراً ما أحتاج غوغل.

جرب أن تستخدمه، لن يضرك شيء أن تجرب، ستحتاج بعض الوقت لتعتاد عليه، وأتمنى حقاً أن يصبح شعار البطة الظريفة بديلاً لشعار غوغل.