لماذا يقع الناس في هذا الخطأ الحسابي البسيط؟

أعترف بأنني لم أجد الخطأ في البداية، لكنه خطأ بسيط ويمكن تجنبه بإجراء عملية حسابية على الآلة الحاسبة أو في هاتفك، أشعر بأن هذه مشكلة في تويتر كذلك، المسافة بين الفكرة في عقولنا وتحويلها إلى تغريدة مسافة قصيرة جداً ولا تسمح للفرد بالتفكير، يفترض أن يفكر الناس قليلاً قبل نشر أي شيء في الشبكة، على أي حال، الفيديو يوضح لماذا يقع الناس في الخطأ دون أن يسخر وهذا أمر طيب.

لتبسيط الأمر، احذف الأصفار من الرقمين، بدلاً من قسمة 500 مليون والتي ستكون هكذا: 500,000,000 ضع فقط 500 واقسمها على 327 وستجد نفس الإجابة لو حاولت قسمة الملايين على الملايين.

بيتهوفن وهدية الصمت

عندما ترغب في فعل شيء ففي الغالب ستبحث عن أمثلة لما فعله الناس من قبلك، إن كنت تصمم موقعاً أو تبرمج تطبيقاً ستبحث عما فعله الآخرون لتعرف إن كان ما تصنعه جيد أم لا، لكن ماذا لو فقدت إمكانية معرفة ما يفعله الآخرون، ما الذي ستصنعه؟ بيتهوفين موسيقي مشهور والعجيب أنه صنع أفضل أعماله بعد إصابته بالصمم، هناك لا شك فائدة في معرفة ما يفعله الآخرون ومحاكاتهم لكن هناك فرصة في عدم فعل ذلك لكي تصنع شيئاً لم يفكر به أحد.

الحياة السرية للمكونات

تيم هنكن هو مهندس وصانع ومقدم برنامج تعليمي رائع يستحق المشاهدة حتى بعد ثلاثين عاماً من صنعه، برنامجه الأول اسمه الحياة السرية للآلات، السلسلة متوفرة في يوتيوب ويمكنك مشاهدتها هنا:

والآن المقدم لديه قناة يوتيوب وأعلن عن سلسلة برامج جديدة ستبدأ في الشهر المقبل، وهذا يسعدني حقاً، ستكون السلسلة عن صنع الأشياء والمكونات التي يستخدمها لصنع الأشياء، تيم يعمل في مشاريعه الخاصة ومنذ عقود والسلسلة ستكون وسيلة لمشاركة الناس بخبرته، عندما تطرح السلسلة سأكتب عن كل فيديو فيها.

هل سمعت بلعبة ZZT؟

واحدة من أكبر شركات ألعاب الفيديو بدأت بلعبة طورها المؤسس في بدايات التسعينات وكان اسمها ZZT، اللعبة تستخدم النص لرسم العالم وهي لعبة مغامرات وأحجيات وتحوي محرراً يمكن استخدامه لصنعه ألعاب أخرى والمحرر يدعم لغة برمجة خاصة، هذه اللعبة وجدت شهرة واسعة وشخصياً لم أعرفها إلا قبل سنوات قليلة ولم أجربها، وجود المحرر أتاح للكثيرين صنع ألعابهم الخاصة وإلى اليوم:

أي لعبة فيديو توفر وسيلة لاستخدام محرك اللعبة لصنع ألعاب أخرى ستجد انتشاراً أو على الأقل استمراراً لأن بعض الناس يريدون تطوير ألعابهم، خذ مثلاً دووم التي يمكن استخدام محركها ومحرر لها لصنع ألعاب أخرى، سأكتب عن واحدة من هذه الألعاب في موضوع خاص، كذلك الحال مع ماينكرافت التي استخدمت لصنع آلاف الألعاب المختلفة.

معرض إلكترونيات البلاستك

في السبعينات والثمانينات ظهرت ألعاب إلكترونية بسيطة من ناحية التصميم ورخيصة السعر، الإلكترونيات في ذلك الوقت غالية وهذه منتجات تهدف إلى أن تكون رخيصة بقدر الإمكان وموجهة للأطفال، موقع Electronic Plastic يوفر معرضاً وقاعدة بيانات لها، ويوفر كذلك محرك بحث يمكنك من خلاله البحث من خلال الألوان مثلاً أو نوع البطارية.

بحثت عن لعبة لا أذكر من اشتراها لي وقد كانت برتقالية اللون وللأسف لم أجدها، لسنوات وأنا أبحث عنها ولم أجدها في الشبكة.

رحلة في ماينكرافت ولعشر سنوات

هذا فيديو غير مفيد لكنه يهمني، صاحب القناة كرت جاي ماك بدأ رحلة في ماينكرافت للوصول إلى ما يسمى Far lands أو الأراضي البعيدة، لماذا؟ لأنه يريد ذلك! لتفهم الأراضي البعيدة علي أن أشرح كيف تعمل لعبة ماينكرافت، اللعبة نظرياً بلا نهاية وهذا ما يميز ماينكرافت، في كل مرة تبدأ عالماً جديداً سيكون هذا العالم مختلفاً ومميزاً عن غيره وهذا العالم ليس له حدود … نظرياً.

في إصدارات قديمة من اللعبة هناك حد للعالم وهو على بعد أكثر من 15 ألف كيلومتر من نقطة البداية وللوصول له سيحتاج ما يقرب من ثلاثين عاماً، وقد مضت عشر أعوام منذ بدأ، الأراضي البعيدة تجعل اللعبة تتصرف بطريقة غير متوقعة وتصبح حدود العالم غريبة الشكل.

كرت لم يكتف بأن يصور نفسه يمشي بل حول كل فيديو إلى بودكاست يتحدث فيه عن مواضيع مختلفة ويجيب على أسئلة المشاهدين، ثم حول السلسلة إلى وسيلة لجمع التبرعات لمؤسسة خيرية واستطاع جمع أكثر من 400 ألف دولار من المشاهدين! هذا مذهل، وقد شاهدته من الفيديو الأول للسلسلة ولعدة أعوام:

كنت أضع مقاطع الفيديو كخلفية وأنا أعمل، والسلسلة لا تبدأ فعلياً إلا في الفيديو 11 وهناك الآن أكثر من 800 فيديو، توقفت عن مشاهدتها قبل سنوات عدة، ببساطة ليس لدي صبر صاحب القناة، ويسعدني أنه ما زال مستمراً في السير وجمع التبرعات لمؤسسة خيرية.

لغة بيسك في الماضي واليوم

إن جربت البرمجة بلغة بيسك في الماضي ففي أي منصة فعلت ذلك لأول مرة؟ البعض جربها في حاسوب صخر، شخصياً جربتها في حاسوب كومودور 128 لأول مرة لكن لا أعتبر ذلك تجربة فعلية، لا أعرف الإنجليزية ولا أدري ما الذي أفعله ونسخ برنامج بسيط من كتاب كومودور إلى الحاسوب كان عملية تتطلب كثيراً من الصبر، لذلك تجربتي الأولى الفعلية كانت مع حاسوب بنظام ويندوز 3.11 والذي يحوي لغة QBasic.

هذا مقال يتحدث عن لغة بيسك في الماضي والحاضر، في الماضي كانت لغة بيسك هي الشيء الوحيد المشترك بين حواسيب منزلية مختلفة، لم يكن من الممكن المشاركة بين هذه الحواسيب بأي شيء سوى برامج بيسك وكان على المستخدم أن يكتبها بنفسه في حاسوبه، اللغة ما زالت تستخدم إلى اليوم وفي كل مرة يطرح موضوع عنها سترى تعليقات كثيرة وسترى جزء لا بأس من هذه التعليقات يبغض بيسك ويكررون وضع مقولة لعالم حاسوب هولندي مشهور مع أنه قال هذا الكلام في السبعينات وعندما كانت لغة بيسك مختلفة عما هي عليه الآن.

خطأ في الواجهة يكلف 500 مليون دولار

لماذا تحسين تجربة المستخدم UX؟

المختص بتحسين تجربة المستخدم اكتشف هذه المشكلة، بعد البحث ودراسة الموقع ومراجعة سجل إحصاءات الزوار. ولحل هذه المشكلة قام بتغيير النص للزر من “تسجيل” إلى “شراء” وإلغاء خطوة التسجيل في الموقع ليتيح الشراء مباشرة؛ ونتيجة لهذا التعديل، حصل المتجر على زيادة في الإيرادات بـ 300 مليون دولار. هذه القصة سميت بقصة الزر أبو 300 مليون دولار.

مشكلة في واجهة بنك أدت إلى خسارة 500 مليون دولار، مؤسسات مختلفة تستهين بواجهات الاستخدام سواء في برامجها التي تستخدمها لإنجاز العمل أو في الموقع أو التطبيق، تغيير بسيط في موقع وهو تغيير كلمة وطريقة الشراء أدى إلى زيادة الإيرادات بثلاثمائة مليون دولار، يا ترى كم مؤسسة لديها كنز مثل هذا ينتظر فقط من يغيره؟ وكم مؤسسة لا تفكر في توظيف شخص لديه خبرة في واجهات الاستخدام؟

كيف تصدر أمريكا السمنة للعالم

عودة لنشر الروابط، وأبدأ بهذا الفيديو الذي يوضح أن أمريكا تصدر السمنة لبلدان العالم من خلال شركاتها، وعندما تحاول دول منع الأطعمة غير الصحية تجد التهديد من منظمة التجارة العالمية وهذا ما يمكن أن تسميه الإمبريالية الجديدة، أمريكا لا تحتاج أن تحتل البلدان لكي تسيطر عليها بل تهددها اقتصادياً، كوبا مثال جيد لذلك فهي ما زالت محاصرة اقتصادياً مع أن الحرب الباردة انتهت قبل ثلاثين عاماً، أمريكا تعاقب من يتعامل مع كوبا تجارياً وهكذا تمنع أكثر الشركات من دخول السوق الكوبي.

عندما تصبح الوسيلة غاية

من مدونة الأخ طارق الموصللي: سر العودة إلى الزمن الجميل

ولو أقتصر الأمر على (الافتنان) فحسب، لهانت المشكلة. سوى أنني رأيت أنه ليس بمقدوري البدء بروايتي الثانية ما لم أمتلك جهازًا كهذا!

وبذا أصبحت (الأداة) أهمّ من (الغاية).

هذا بالضبط ما يحدث معنا حين نتصفح قوائم أحدث المنتجات عبر الانترنت، ونرى كيف أصبح للأفعال البسيطة (كالكتابة وشرب القهوة والاستماع إلى الموسيقى) أدواتٍ ووسائل حديثة. حينها، أنّى لنا أن نعود إلى البساطة؟!

إن كتبت عن التبسيط خلال هذا الشهر فأخبرني لأضع لك رابطاً.

تصميم تجربة المستخدم ضد المستخدم

هذه ورقة تتحدث عن الأنماط المظلمة في مواقع عديدة، إن كنت لا تعرف ما هي الأنماط المظلمة فعليك أن تعرفها لأنك لا شك واجهتها مرة على الأقل، هي حيل تستخدمها بعض واجهات المواقع والتطبيقات لدفع المستخدم نحو فعل شيء لن يفعله المستخدم بدون أن يخدع، مثلاً عندما تتسوق يضيف الموقع شيئاً لم تطلبه لعربة التسوق وقد يكون شيئاً رخيصاً ومفيداً لكنك تدفع لشيء لم تطلبه، تصور فقط أنت في محل ما وعند المحاسب وضع المحاسب شيئاً في أكياسك وحاسبك عليه دون أن يستشيرك، كيف ستكون ردة فعلك؟

بعض المواقع تفعل ذلك وأكثر، مثل محاولة استعجال المستخدم بعرض توقيت للعرض وإن لم تأخذ العرض سينتهي، أو عرض جملة تبين أن المتبقي من المنتج قليل، كذلك المواقع تحاول أن تجعل من السهل المشاركة في خدماتها ولو بالخطأ لكن تجعل من الصعب إلغاء خدماتها مثل ما تفعل أمازون مثلاً.

بالأمس قرأت مقال من مصمم يتحدث عن شعوره تجاه مثل هذه الحيل وهو مصمم أقرأ له منذ وقت طويل وأذكر جيداً المصممين في ذلك الوقت الذي كان جل تركيزهم هو خدمة المستخدم حقاً، من الطبيعي أن يشعر بخيبة أمل من ظهور الأنماط المظلمة.


في موضوع آخر، نشر لقاء معي في مدونة lily aser

وجبات تاريخية من كارثة بومبي

مدينة بومبي الإيطالية (لا تخلطها بمدينة مومباي الهندية) بدأت في القرن السابع أو السادس قبل الميلاد وهجرت في عام 79 بعد الميلاد، سبب هجرتها كان انفجار بركاني من جبل قريب غطى المدينة بالرماد لقرون وحفظها والآن يمكن للناس رؤية المدينة وكثير من تفاصيلها التي حفظت، من بين التفاصيل الجديدة التي اكتشفت مؤخراً هو نزل أو مطعم وفيه رسومات قد تكون قائمة ما يقدمه المكان من طعام.

وهناك الآن من صنع قائمة وجبات لما كان الناس يأكلونه في ذلك الوقت، مثل هذه المواضيع تعجبني كثيراً لأنها تجمع بين التاريخ والطعام، وقد سبق أن تحدثت عن وصفات طبخ من بابل وهذه أقدم.

برنامج DOSBox-X لتشغيل الألعاب والتطبيقات القديمة

مشروع لصنع منصة محاكاة لدوس وويندوز 95 و98 وMe والهدف دعم كل ألعاب حقبة دوس والبرامج كذلك ويبدو أن المشروع يقدم دعماً أفضل من برنامج DOSBox، سأجربه في أقرب فرصة لأن تشغيل ويندوز 98 في برنامج VirtualBox يحتاج خطوات عديدة لتقديم دعم جيد للشاشة والحل الذي استخدمته مؤقت ويعمل لأسبوعين أو ثلاثة.

كيف تعمل شاشات أتاري

بعض ألعاب أركيد صنعتها أتاري استخدمت ما يسمى بشاشات Vector، وهي شاشات مختلفة عما نستخدمه اليوم لأنها من نوع CRT أو أنبوب الأشعة المهبطية كما تسميه ويكيبيديا العربية، هذه الشاشات لم تعد تصنعها الشركات الكبيرة وربما لم يعد أحد يصنعها، مع ذلك شاشات فيكتور متميزة بأنها ترسم الخطوط وليس هناك بكسل لقياس دقتها، لكن كيف تفعل ذلك؟ الفيديو يشرح بالتفصيل هذه العملية.

تخيل لو أن هناك من استمر في تطوير شاشات فيكتور من هذا النوع، كيف سيكون أدائها؟ وفيما ستستخدم؟

كاميرا العصر الذهبي ليوتيوب

يوتيوب اليوم هو منصة الفيديو الأساسية للويب وبإمكانك اليوم أن تجد فيه ما تريد، إن كنت ترغب في تضييع وقتك بمشاهدة مقاطع فيديو سخيفة ستجد ذلك، إن كنت تريد تعلم أي شيء ستجد في الغالب من يشرح دقائق الأمور لما تريد، هناك الكثير من المحتوى عالي الجودة في يوتيوب يصنعه أفراد من حول العالم، لكن أرى أن العصر الذهبي ليوتيوب كان في الماضي عندما كان يوتيوب منصة شخصية أكثر.

كاميرا فلب عاصرت الفترة الذهبية ليوتيوب واستخدمها الناس لتصوير مقاطع فيديو وقد كانت بسيطة وسهلة الاستخدام، حتى مع ظهور الهواتف الذكية كان الناس يقبلون على شراء هذه الكاميرات، شركة سيسكو اشترت شركة فلب ثم بعد فترة قصيرة أوقفت صنع الكاميرات فجأة وليس هناك تفسير لذلك، الهواتف الذكية ليست التفسير المناسب هنا لأنها ما زالت في بداياتها وقد كانت الكاميرات منتجاً ناجحاً.

شركات أخرى صنعت كاميرات منافسة مثل سوني وكوداك وكانون لكن فلب بقيت اللاعب الأفضل في هذا المجال إلى أن توقف صنعها، والآن ما زال الناس يشترون كاميرات خاصة للتصوير مثل أوزمو وكاميرات GoPro، للأسف فلب لم تستمر لأن شركة كبيرة اشترتها وقتلتها وهذه قصة تتكرر كثيراً، أود أن أتخيل كيف سيتكون كاميرا فلب اليوم لو بقيت معنا.

لماذا يصعب علينا ممارسة التمارين

هذه نظرة على كتاب حول التمارين ولم يصعب علينا ممارستها، في الماضي كان الناس لا يحتاجون للتمارين لأن حياتهم اليومية فيها كثير من الحركة، مع تقدم التقنية وتغير المجتمعات أصبح من الطبيعي أن نجلس طوال اليوم وهذا أدى إلى أن تظهر الحاجة للتمرين لكي نحافظ على صحة الجسم، لكن عقولنا تقاوم ذلك لأنها تريد أن تحافظ على طاقة الإنسان واستخدامها متى ما كانت هناك حاجة ملحة لذلك مثل التعرض لخطر ما.

مع ذلك علينا تحريك أجسامنا ولو بالمشي على الأقل.

نظارات لعلاج قصر النظر

النظارات الغريبة في الصورة أعلاه هي نتيجة بحث وستباع في دول آسيا قريباً، النظارات تصحح النظر بلا عملية جراحية وإن كان التصحيح دائم فلن يحتاج الفرد لاستخدام هذه النظارة سوى مرة واحدة، يمكنك أن تقرأ أكثر عن النظارة في البيان الصحفي للشركة.

في حال تبين أن هذه النظارات تعمل وأثرها يدوم لوقت طويل أو دائماً ستكون هذه النظارات واحدة من أهم المنتجات في العقود القادمة، كثير من الناس حول العالم لديهم قصر نظر والبعض يعالجه بعملية ليزك لكن إن كان بالإمكان علاج المشكلة بدون جراحة فهذا الخيار الذي سيقبل عليه الناس، شخصياً ألبس النظارات منذ كنت في التاسعة من العمر وإلى اليوم وأصبحت جزء مني، لكن لن أتردد في استخدام هذه النظارة إن تبين أنها فعالة حقاً.

الأوساخ صحية أكثر!

موضوع آخر يبين أن اللعب في مساحة ترابية غنية بالبكتيريا أفضل لصحة الأطفال، غابة طبيعية مثلاً أو حديقة أو مزرعة حيوانات أو حتى مساحة في المنزل حيث يربي بعض الناس الدجاج والماعز، هذا ما كنا نفعله في البيت القديم لكن الآن لا أحد يفعل ذلك في مدينة أبوظبي، سعي الناس حول العالم لأماكن نظيفة تماماً له نتائج عكسية وأدى إلى ازدياد ظهور أنواع الحساسية في الناس والعلاج سيكون بتقبل أن لعب الأطفال في أماكن “وسخة” هو أمر طبيعي.

حفر عصا من خشب الزيزفون

وجدت هذه القناة الصغيرة وأرى أن كل مقاطع الفيديو فيها تستحق المشاهدة، الصانع لديه مهارة في حفر الخشب وكما يقول هذا هو شغفه، في الفيديو تراه يحفر خشباً من شجرة الزيزفون، لم أكن أعرف هذه الشجرة قبل الفيديو والآن أجد كلمة “زيزفون” جميلة للغاية، شكراً لمن سمى هذه الشجرة بهذا الاسم، ما صنعه ليس مجرد عصا بل شيء يسمى Crosier ولا شك أن له ترجمة للعربية.