روبوت إسحاق أسيموف

بقي القليل من برامج الوسائط المتعددة التي صنعتها مايكروسوفت في التسعينات ولم أعرضها بعد، لن أعرض كل البرامج، في نهاية هذه السلسلة سأضع قائمة لكل العناوين وما تحدثت عنه، ثم سأتحدث عن برامج أخرى من مايكروسوفت ومن ضمنها أوفس 98.

برنامج اليوم هو عن الروبوت وكتابات إسحاق أسيموف عن الخيال العلمي والروبوت، أسميوف كاتب روسي أمريكي كتب أو حرر أكثر من 500 كتاب طوال حياته وكثير منها يدور حول الخيال العلمي، البرنامج هو واحد من الأعمال المبكرة لمايكروسوفت وقد تعاونت مع الناشر Byron Preiss Multimedia  لتطوير هذا البرنامج، صدر العمل في 1993 ومن واجهته أجد أن المطورين لم يخاطروا في صنع واجهة تعتمد على الوسائط المتعددة كباقي البرامج التي صنعت لاحقاً وعرضتها في هذه المدونة، البرنامج يعتمد على الواجهة التقليدية لويندوز ويبدو لي كمرجع أو كتاب إلكتروني أكثر من كونه برنامج وسائط متعددة.

سؤال: ما هو أصل كلمة روبوت؟

عالم الطيران من مايكروسوفت

أظن أن كل الناس يشتركون في فكرة واحدة، كل شخص فينا فكر بهذه الفكرة مرة على الأقل، ينظر أحدنا للطيور ويتمنى لو أنه يستطيع الطيران، هذه الفكرة هي دافع البعض للبحث عن وسيلة للطيران، وقد كانت هناك محاولات مختلفة عبر التاريخ وفي القرن العشرين بدأ التطوير الفعلي لآلات الطيران وتطورت لتخدم أغراض مدنية وعسكرية ولا يمكن فصل تطور الطائرات عن الأغراض العسكرية وقد أدرك قادة الجيوش ذلك مبكراً واستخدمت الطائرات في الحرب العالمية الأولى.

عالم الطيران من مايكروسوفت يعرض كل هذا في قالب جميل، هذا برنامج آخر يستحق التحديث، البرنامج يعرض تاريخ آلات الطيران وهي تعود لما قبل الأخوين رايت، ويعرض البرنامج استخدام الطائرات لأغراض عسكرية ومدنية وللمتعة كذلك، البرنامج ذكرني بأناس هوايتهم وشغفهم الطائرات وتاريخها وبعضهم يقضي وقتاً حول المطارات يصور الطائرات، يمكنك أن تجد قنوات يوتيوب تفعل ذلك.

 

دينوصورات مايكروسوفت

أبدأ بملاحظة أن كل البرامج التي عرضتها في الأيام الماضية لم أجربها من قبل، فقط موسوعة إنكارتا جربتها في التسعينات، ومن بين كل البرامج التي عرضتها في الأيام الماضية، يبدو أن دينوصورات مايكروسوفت هو واحد من أشهر هذه البرامج ولا غرابة في ذلك لأن موضوعه مثير لمخيلة الكثيرين صغاراً وكباراً، وقد طرح في نفس العام الذي طرح فيه فيلم الحديقة الجوراسية، أخمن بأن الفيلم دفع البعض لشراء برنامج دينوصورات مايكروسوفت.

البرنامج يعمل بنفس قالب برامج أخرى، الاختلاف هو الموضوع، هناك واجهة أو صفحة رئيسية يمكن من خلالها الوصول لباقي المحتويات، قائمة في الأسفل تفعل ذلك أيضاً، هناك خريطة خط زمني وفهرس لتصفح المحتويات، المقالات تربط بعضها البعض من خلال الصور والكلمات ويمكن الانتقال بين الصفحات بهذه الروابط، في كل صفحة هناك أصوات لمختلف الدينوصورات أو تعليق صوتي، البرنامج رائع وأرى أنه يستحق التحديث.

نظرة على 500 أمة من مايكروسوفت

عرفت السكان الأصليين لأمريكا لأول مرة في طفولتي وقد كنا نسميهم الهنود الحمر، وهي تسمية عنصرية ولم تعد تستخدم اليوم، في طفولتي كنت أراهم في الأفلام وألعاب الفيديو وكنا أحياناً نقلد صحيات الحرب التي نسمعها في الأفلام، كانت أفلام رعاة البقر مشهورة وجزء منها يعرض السكان الأصليين لأمريكا بصورة سلبية، مع مرور السنين بدأت أفهم قصة “اكتشاف” أمريكا وما حدث بعدها من مآسي.

500 أمة هو برنامج وثائقي عرض في التسعينات وقدمه الممثل الأمريكي كيفن كوستنر الذي ظهر في فيلم الرقص مع الذئاب، مايكروسوفت حولت الوثائقي إلى برنامج وسائط متعددة ومن بين كل البرامج التي استعرضتها في هذه المدونة، هذا البرنامج سيبقى لأنني أريد تصفحه بالكامل، البرامج الأخرى حذفتها بعد عرضها، قصة السكان الأصليين لأمريكا تستحق أن تقرأ وتفهم.

من ناحية الواجهة يبدو لي أن من صنعها بذل جهداً يستحق التقدير لأن الواجهة جميلة حتى بعد كل هذه السنوات، هذا البرنامج صدر في 1995 وكانت قدرات الحاسوب في ذلك الوقت محدودة، مطوري الويب القدامى يتذكرون أهمية استخدام ما يسمى بالألوان الآمنة، هل تذكرها؟

السكان الأصليون لأمريكا لهم قصة تعود لآلاف السنين، ثقافة وحضارة ولغات وأمم مختلفة غطت مساحة القارة الأمريكية، كل هذا يجب ألا يختزل في سنوات ما بعد وصول الأوروبيين لأمريكا، هناك الكثير مما يمكن تعلمه من تاريخهم وما يستحق التقدير.

إنكارتا الكرة الأرضية 1998

نجاح موسوعة إنكارتا دفع مايكروسوفت لاستخدام اسمها لصنع برامج أخرى مثل القواميس وبرنامج للخرائط وبرامج صغيرة لم أسمع عنها من قبل، برنامج الكرة الأرضية يعرض معلومات بالاعتماد على واجهة واحدة وهي الكرة الأرضية وخرائط الدول، يمكن تشبيهه البرنامج بأنه دمج بين موقع خرائط وويكيبيديا، وبالمناسبة: إن لم يكن هناك موقع يدمج بين الخرائط وويكيبيديا فيجب أن يصنع شخص ما هذا الموقع.

لأن البرنامج من 1998 فهو يحوي معلومات قديمة، تغيرت العديد من الحدود وظهرت دول جديدة، لكن للفرد في 1998 أظن أن هذا سيكون مرجعاً رائعاً، البرنامج يقدم طرق عديدة لإيجاد الدول ويقدم معلومات عامة لكل دولة وإحصائيات وشيء عن ثقافتها وصور وملفات صوتية وفيديو، وهناك صور للطبيعة والمخلوقات التي يمكن أن تجدها في الدولة، هذه هي وظيفة البرنامج الأساسية.

يقدم البرنامج كذلك خصائص أخرى مثل عرض خرائط مختلفة بحسب البيانات التي تريد عرضها، مثل الحدود السياسية، أو طبيعة الأرض أو الكثافة السكانية، يمكن للمستخدم وضع أماكن مفضلة والعودة لها في أي وقت، يمكن كذلك تصفح المعلومات بحسب نوعها أو مواضيعها وبعيداً عن الخريطة وذلك من خلال استخدام محرك بحث وفهرس، هناك كذلك رحلات طيران ثلاثية الأبعاد لكن لم أستطع تشغيلها لأن البرنامج ينهار كلما حاولت فعل ذلك.

يمكنني تخيل برنامج مماثل لحواسيب اليوم، سيكون أكثر سرعة وأكثر غناً بالمعلومات ويمكن تحديثه من خلال الشبكة ويمكن كذلك إضافة معلومات تاريخية مثل الخرائط والإحصائيات القديمة ويمكن أن يحوي خطاً زمنياً لنشأة وانهيار الدول.

نظرة على محيطات مايكروسوفت

كلما استعرضت واحداً من برامج الوسائط المتعددة من مايكروسوف أجد أن ما يمكن الحديث عنه قليل إلا إن تحدثت عن المحتوى نفسه، هذا البرنامج له واجهة تشبه تماماً واجهات برامج أخرى عرضتها في مواضيع سابقة، يبدو أن مايكروسوفت صنعت قالباً لهذه البرامج ثم وضعت محتويات مختلفة لكل برنامج وغيرت شكل الواجهة أو طرازها ليتلائم مع نوع المحتوى، ومن تصفحي لملفات هذه البرامج يبدو أنها صنعت باستخدام برنامج فيجوال بيسك، لأنني وجدت ملف بامتداد VBX

أيضاً كلما استعرضت هذه البرامج أجد أن فعل ذلك بالفيديو سيكون أفضل من الكتابة عنها لكن أكتب وأضع بعض الصور لأوثقها ولعلي لاحقاً أصورها بالفيديو.

لم أتحدث عن البرنامج بعد، لأنه يعمل بنفس القالب الذي رأيته في برنامج الحضارات القديمة وبرنامج المخلوقات الخطرة، هناك نافذة رئيسية للمحتوى ويمكن تصفح المحتوى بالنقر على الصور والكلمات وهناك فهرس للمحتويات، هذا كل شيء، وهذه لقطات من البرنامج:

إن وصلت لهذه النقطة وما زلت في المدونة .. شكراً، استعراضي لبرامج الوسائط المتعددة من مايكروسوفت وشركات أخرى سيتمر حتى أغطي كل ما يهمني، أرجو ألا يكون ذلك مزعجاً لمن يقرأ ويتابع.

نظرة على الحضارات الأثرية من مايكروسوفت

في موضوع سابق عرضت برنامج المخلوقات الخطرة الذي يعمل بواجهة مماثلة لواجهة برنامج اليوم، الأراضي القديمة أو الأثرية، برنامج وسائط متعددة موجه للصغار ويغطي فقط ثلاث حضارات، مصر والإغريق والرومان، أول ما لاحظته هو غياب حضارات بلاد الرافدين، البرنامج بسيط من ناحية الواجهة وكل ما على الفرد فعله هو تصفحه والنقر على الصور والنصوص، قضيت وقتاً أطول مع هذا البرنامج مقارنة ببرنامج المخلوقات الخطرة، لأن موضوعه تاريخي ولا يكتفي بعرض الحقائق العامة عن قيام وسقوط الدول بل يدخل في تفاصيل حياة الناس اليومية ويتحدث عن الصناعات والفنون.

البرنامج ذكرني بفترة في التسعينات كانت فيها البرامج التعليمية مشهور حقاً حتى في الدول العربية ويمكن شراءها في محلات الحاسوب والمكتبات وقد كانت المجلات العربية تغطي هذه البرامج في كل عدد وأحياناً تخصص أعداداً لها لتقيمها، وبالطبع الأمور تغيرت وقل الاهتمام بهذه البرامج مع وصول الإنترنت للمزيد من الناس والشركات، لا أقول أن هذه البرامج لم تعد تنتج لكن بالتأكيد لم تعد تنتج على نفس المستوى في التسعينات.

وهذه لقطات إضافية من البرنامج.

نظرة على المخلوقات الخطرة من مايكروسوفت

ما زلت مع برامج مايكروسوفت وهذه السلسلة ستستمر لفترة حتى أغطي ما يهمني من البرامج، وفي هذا الموضوع أعرض لقطات قليلة من برنامج وسائط متعددة المخلوقات الخطرة (Microsoft Dangerous Creatures)، صدر في 1994 وقد كان مصمماً لنظام ويندوز 3.1، البرنامج تعليمي وموجه للصغار لكن أرى أن بعض الكبار سيستمتعون به أو ببرنامج مماثل وحديث، البرنامج يستعرض مخلوقات خطرة وبيئتها ويعرض معلومات بالصوت والصورة، كلما انتقلت من شاشة لأخرى أسمع أصوات للحيوانات والبيئة وأحياناً تعليق على الصور.

قسم الأدلة (Guides) يعرض قصصاً من أناس مختلفين، قصص من ثقافات مختلفة عن الحيوانات أو تجارب مصورة مع التقاط صور الحيوانات، هذا قسم رائع حقاً لأنه يربط بين الناس والطبيعة.

هل هناك مكان لبرنامج مثل هذا اليوم؟ نعم هناك، تقنيات الويب اليوم يمكنها أن تصنع موقعاً بواجهة مماثلة وبالوسائط المتعددة، يفترض أن هناك بالفعل مواقع تفعل ذلك ولا شك لدي أن هناك القليل منها لكن لا أعرفها، على المستوى العربي يفترض أن هناك العديد من المواقع التعليمية الموجهة للجميع وتناسب كل الناس من كل الأعمار، ليس فقط عن الطبيعة بل عن البلدان العربية نفسها وعن مواضيع أخرى كثيرة، التاريخ والجغرافيا والطبيعة والأدب والفنون، بل حتى الطعام يمكن أن يكون له موقع!

وهذه لقطات أخرى من البرنامج.

نظرة على مكتبة مايكروسوفت

موسوعات الحاسوب ارتبطت بتقنية الأقراص الضوئية لأن مساحات التخزين كانت لوقت طويل محدودة وجاء القرص الضوئي ليوفر مساحة كبيرة في حجم صغير لكن سعر التقنية لم يكن رخيصاً، مع ذلك مايكروسوفت طورت برامج لتستفيد من هذه التقنية مبكراً وفي أواخر الثمانينات واستمرت في فعل ذلك حتى بدايات الألفية الجديدة، أول إصدار من مكتبة مايكروسوفت نشر في 1987م ولنظام دوس، وفي إصداراته اللاحقة وضعته مايكروسوفت مع حزمة برامجها المكتبية أوفيس، أكثر الناس لم يكن لديهم اتصال بالشبكة وحتى من يستطيع الاتصال بها فهو يتصل لوقت محدود وقد كان الاتصال بطيئاً ومكلفاً ولم تكن الشبكة بعد تحوي ما يكفي من المصادر.

برنامج مكتبة مايكروسوفت 98 يقدم واجهة موحدة لتصفح محتويات كتب عديدة:

  • القاموس
  • قاموس المترادفات
  • نسخة مصغرة من موسوعة إنكارتا
  • روزنامة للعام 1997 ومناسباتها وتوقعات الطقس لها.
  • أطلس
  • اقتباسات
  • ميقاتية (Chronology)، لأول مرة أعرف هذا المصطلح، كتاب لترتيب تاريخ العالم زمنياً.
  • دليل للإنترنت ومواقعها
  • قاموس مصطلحات الحاسوب والإنترنت.

البرنامج يقدم وسيلة لتصفح محتويات كتاب واحد أو كل الكتب ويمكن البحث فيها، كما يضع روابط بين محتويات الكتب كذلك وهذه ميزة رائعة، مثلاً لو بحثت في الأطلس عن جيبوتي سترى خريطة لشرق إفريقيا، إن ضغطت على اسم جيبوتي سترى نافذة تعرض علمها ويمكنك سماع كيف ينطق اسمها وسماع نشيدها الوطني، وهناك رابط في الأسفل لصفحة الدولة في الموسوعة.

هذه هي أهم الخصائص والمحتويات في مكتبة مايكروسوفت، آخر نسخة من البرنامج صدرت في عام 2000 وبعدها نعرف ما حدث، انتشار الإنترنت وسهولة الوصول لمصادرها ألغت الحاجة لوجود برنامج مثل هذا، في المقابل أرى أن هناك حاجة لوجود برنامج مماثل يعمل محلياً ولا يتصل بالشبكة إلا لتحديثه، أحجام الأقراص الصلبة تضخمت ويمكن وضع الكثير من النص في مساحة صغيرة، وبرنامج يعمل محلياً سيكون سريع الاستجابة وهذا أمر مهم للباحثين والكتّاب والمترجمين وكثير ممن يعملون في المكاتب ويضطرون للبحث عن معلومات مختلفة متعلقة بمجال أعمالهم.

قواميس الإنترنت وإن كانت غنية ومفيدة فهي مضطرة لاستخدام نموذج تربح ما وغالباً الإعلانات أو الاشتراكات بينما برنامج مثل مكتبة مايكروسوفت تشتريها مرة وتستخدمها لسنوات.

عندما بدأت الحواسيب اللوحية بالانتشار كنت أظن أنها ستكون الخيار الأفضل لمثل هذه المراجع، لكن الحواسيب اللوحية تحولت لأجهزة استهلاك محتوى وإن كان بالإمكان استخدامها للعمل والإنتاج.

نظرة مصورة على إنكارتا 99

عندما أبحث عن الحواسيب القديمة وألعابها أجد الكثير من المقالات والمصادر التي يمكن الاعتماد عليها، هذا الجانب وجد حقه من التغطية لأن هناك أفراد ومؤسسات تعمل على حفظ تاريخ الحواسيب وألعاب الفيديو، هذا جانب ممتع من الحواسيب وفي المقابل هناك الجانب الآخر الذي قد يعتبره البعض مملاً وهو برامج الحواسيب مثل معالج الكلمات أو برنامج قواعد بيانات أو موسوعات وسائط متعددة، هذا الجانب لا يجد حقه من التغطية وبالكاد أستطيع أن أجد مقالاً عن بعض هذه البرامج.

في هذا الموضوع سأتحدث عن موسوعة إنكارتا وبالتحديد إصدارها رقم 99، الموسوعة نفسها منذ بدايتها وحتى نهايتها تستحق مقالة مفصلة لكن سأترك ذلك لوقت لاحق.

مايكروسوفت إنكارتا (Encarta) هي موسوعة إلكترونية تحوي وسائط متعددة (أي صور وصوتيات وفيديو) وكانت تأتي في صندوق يمكن شراءه من محلات الحاسوب وتأتي في قرص ضوئي، عندما بدأت الموسوعة لم تكن هناك موسوعات إلكترونية يمكن الوصول لها بسهولة من خلال الشبكة، موسوعات الويب بدأت في 1998 واحتاجت عدة سنوات لتصبح منافساً لموسوعات الأقراص الضوئية، الآن ومع وجود اتصال سريع بالشبكة ومع وجود ويكيبيديا لم تعد هناك حاجة لموسوعات خاصة مثل إنكارتا.

تثبيت إنكارتا على ويندوز 98 كان سريعاً فالموسوعة لا تنسخ كل شيء إلى القرص الصلب بل جزء صغير والمحتوى يبقى في القرص الضوئي، مساحات الأقراص الصلبة في ذلك الوقت كانت محدودة، مايكروسوفت وضعت برنامج إنكارتا في مجموعة سمتها مراجع مايكروسوفت، أتوقع أنني لو ثبت برامج أخرى مماثلة سأجدها في نفس المجلد، عندما شغلت الموسوعة ظهرت هذه الشاشة الرئيسية:

هناك قائمة علوية توفر نظام تصفح وهي تظهر دائماً في كل الصفحات، واجهة الموسوعة تبدو كموقع لكن تفاعلي أكثر، ولأنني أجرب الموسوعة على حاسوب افتراضي يعمل على جهاز حديث فسرعة استجابة الواجهة كانت فورية، أخمن بأنني لو شغلتها على حاسوب خاص من فترة التسعينات ستكون أبطأ.

عندما تختار موضوعاً عاماً سترى قائمة محتوى للموضوع ومقالات مرتبطة به وروابط للويب، في هذه النسخة بدأت مايكروسوفت بوضع روابط للويب وخاصية تحديث الموسوعة من خلال الاتصال بالشبكة.

عندما تنقر على الرابط تنتقل لصفحة المقالة الرئيسية والتي تحوي وسائط متعددة ويمكن نسخها وطباعتها، أذكر حديث بعض المواقع عن مشكلة نسخ الطلاب لمقالات إنكارتا لحل الواجبات المدرسية، هذا ما زال يحدث إلى اليوم ومع مصادر أكثر.

إنكارتا تقدم مجموعة أنشطة تعليمية مسلية وهذه واحدة منها.

يمكن تصفح الموسوعة من خلال الموضوعات أو بالبحث أو من خلال الخط الزمني كما في الصورة أعلاه، أداة رائعة حقاً لتصفح التاريخ.

ما الذي يميز إنكارتا عن ويكيبيديا؟ هذه صفحة الخط الزمني للتاريخ الطبيعي في ويكيبيديا، هي صفحة نصية خالية من الصور والرسومات، ولا بأس بذلك، ليس من واجب ويكيبيديا أن تضع الرسومات في كل صفحة، من ناحية أخرى تصميم إنكارتا اعتمد كثيراً على الوسائط المتعددة وقد كانت لفترة شيئاً جديداً على الناس، مشغل القرص الضوئي كان شيئاً جديداً في بدايات التسعينات، هذا شيء يميز إنكارتا عن ويكيبيديا وإلى اليوم.

لدي يقين أن هناك مكان لموسوعات مماثلة اليوم لكن ليس موسوعات عامة بل متخصصة في مجال ما وتعتمد على الوسائط المتعددة وهناك من يفعل ذلك، مثلاً Touch Press Media لديه برامج لآيباد عن العلوم والتاريخ وكل برنامج متخصص في مجال محدد، لكن هذا المثال الوحيد الذي أعرفه وأتمنى معرفة إن كان هناك مزيد من الأعمال.

وجود موسوعة في الحاسوب لا تحتاج لاتصال بالشبكة أمر مهم كذلك في حال انقطاع الشبكة أو سفر الفرد لمكان لا يحوي اتصالاً، أو حتى رغبة الشخص أن يكون لديه حاسوب لا يتصل بالشبكة، هناك برنامج ينزل صفحات ويكيبيديا لتصفحها بدون اتصال، ومن تصفحي لمواقع أفراد هناك اهتمام يزداد بتوفير مصادر لاستخدامها بعيداً عن الشبكة وبدون الحاجة لها.

الآن تصور لو أنك تستطيع أن تطلب موسوعة تلبي احتيجاتك وستظهر لك هكذا من العدم، ما موضوع الموسوعة؟ شخصياً أود أن أرى موسوعة عن تاريخ الحضارات القديمة في المنطقة العربية وتشمل برامج وثائقية وكتباً ومقالات يكتبها خبراء في هذا المجال.

نظرة على ويندوز 98

أبدأ مع ويندوز 98 نفسه وجولة مصورة لبعض ما يقدمه النظام، النظام مصمم لكي يستخدمه شخص واحد لكن مايكروسوفت قدمت طريقة لإضافة مستخدمين آخرين، لاحقاً مايكروسوفت ستقدم دعماً كاملاً لتعدد المستخدمين على نظام واحد وأظن أن البداية كانت مع ويندوز أكس بي، بعد تثبيت النظام وبرنامج واحد هذه هي المساحة التي يأخذها النظام من القرص الصلب:

289 ميغابايت فقط، قارن هذا بويندوز 10 الذي يأخذ أكثر من 30 غيغابايت، لا أقول بأن ويندوز 98 أفضل من ويندوز 10، يحسب لمايكرسوفت أنها جعلت نظامها أكثر ثباتاً وأماناً ويدعم معالجات 64 بت، لكن هل هو أفضل لحد يبرر كل هذه المساحة التي يأخذها من القرص الصلب؟ لست مقتنعاً بذلك، اضطررت لترقية الذاكرة في حاسوبي من 8 غيغابايت إلى 32 (هذا أكثر مما أحتاج لكن الذاكرة رخيصة) والفرق الآن واضح، ويندوز يمكنه تقديم أداء أفضل بمجرد ترقية الذاكرة، لكن لماذا يحتاج لأكثر من 8 غيغابايت؟! هذا يثير سخطي.

عند تشغيل ويندوز 98 تظهر نافذة ترحب بالمستخدم:

من خلال النقر على القائمة اليسرى يمكن أن تصل لعرض منتجات أخرى من مايكروسوفت وكل واحد منها يأتي مع فيديو إعلاني من التسعينات، إعلانات هذه الفترة وبالأخص إعلانات مايكروسوفت كان لها ذوق خاص، أقول “ذوق” لأنها الكلمة الأنسب، يمكن وصفه إعلاناتهم بأوصاف أخرى مثل مريعة، يجب تجنب مشاهدتها أو شاهدها على مسؤوليتك.

واجهة تراها إن اخترت أن ترى ما تقدمه مايكروسوفت من منتجات، أعترف بأنني كنت ولا زلت أحب تصاميم مايكروسوفت في تلك الفترة، أعني استخدامهم للرسومات والخطوط والألوان، عبارة “إلى أين تريد أن تذهب اليوم” استخدمتها مايكروسوفت في حملة تسويقية ضخمة ولاحقاً غيرت هذه العبارة لعبارات أخرى، الحملة لم تكن ناجح.

ننتقل لجزء آخر من ويندوز:

هذه لوحة التحكم ويمكن الوصول لها كذلك من مدير الملفات وهذه خاصية رائعة في رأيي وويندوز 10 لا يقدمها، يعجبني في ويندوز 95 أنه يقدم وصول مباشر للإعدادات ويمكن تغيير الكثير منها بسهولة، ويندوز 10 يثير سخطي بين حين وآخر لأن تغيير إعداداته أحياناً يحتاج مني للبحث في الشبكة لمعرفة كيف أفعل ذلك! لاحظ Desktop Themes في أعلى يمين الشاشة، هذا برنامج صغير يوفر طريقة لتغيير ألوان الواجهة.

هذه ميزة أفتقدها كثيراً، ويندوز 98 الذي أستخدمه يأتي مع ثيمات مايكروسوفت بلس، والذي كان منتجاً يباع منفصلاً عن ويندوز ويقدم ثيمات عديدة، هذا فيديو يستعرض بعضها:

ويندوز كذلك يتيح للمستخدم تغيير ألوان الواجهة كما يشاء:

اخترت ألوان الأخضر والأزر هنا، وهذا مثال آخر:

هذه ألوان لا تعجبني، لكن أعطيك مثلاً لمرونة ويندوز 98، كان يأتي مع ثيمات عالية التباين لمن يحتاجها أو يعاني من مشكلة في البصر تضطره لاستخدامها، أثناء كتابة هذا الموضوع جربت تغيير ثيمات ويندوز وما يقدمه من خيارات لا يصل لمستوى ويندوز 98، أستطيع تغيير صورة سطح المكتب، ولون قائمة البداية، هذا كل شيء، في حين أن ويندوز 98 يتيح لك تغيير ألوان الواجهة وخطوطها والشريط العلوي للنافذة والقوائم وغير ذلك.

كل هذا كان ضرورياً في التسعينات لكي يعطي النظام للمستخدم فرصة لكي يجعل حاسوبه خاصاً به ومميزاً، كان هناك اهتمام كبير بهذا الجانب الجمالي والذي لم تعد الشركات تهتم به لكن الناس لن يتوقف اهتمامهم وما زالوا يصنعون الأدوات لتغيير كيف تبدو أنظمة التشغيل في حواسيبهم، بالطبع لينكس هو الملك هنا فيمكن تغيير كل صغيرة وكبيرة فيه.

تثبيت ويندوز 98 في ويندوز 10

باستخدام برنامج محاكاة يمكنك صنع حواسيب افتراضية تثبت عليها أنظمة تشغيل مختلفة، هكذا يمكنك مثلاً تجربة برنامج ما لا يعمل إلا في نظام واحد أو تجربة برنامج قديم لا يعمل على نظام حديث، هناك أناس يستفيدون من ذلك لإبقاء برامج قديمة تعمل، بعض المؤسسات والمصانع ليس لديها رغبة في التخلي عن قديم برامجها وهي تعمل بكفاءة لكن الأجهزة القديمة تتعطل وليس هناك بديل لذلك المحاكاة قد تكون الخيار الأفضل.

في هذا الموضوع سأتحدث عن برنامج المحاكاة VirtualBox وتثبيت نظام ويندوز 98 عليه، حاسوبي يعمل بنظام ويندوز 10 لكن إن كنت تستخدم ماك ولينكس يمكنك فعل نفس الشيء، بعض التفاصيل ستختلف مثل أماكن الملفات، سأضع روابط لموقع آخر يقدم دروس بالتفصيل وقد تعلمت منه تصحيح مشكلة في ويندوز 98 متعلقة بدقة الشاشة وألوانها.

تثبيت VirtualBox

اذهب لصفحة تنزيل برنامج VirtualBox، اختر Windows Hosts لتنزيل نسخة نظام ويندوز، لنظام لينكس قد تجد البرنامج في مستودع البرامج الخاصة بالتوزيعة، عملية تثبيت البرنامج على ويندوز بسيطة وليس هناك ما تحتاج لفعله سوى أن تنقر على زر “التالي” أو Next وثبت البرنامج، عند تشغيل البرنامج ستظهر لك هذه النافذة:

الآن تحتاج لنظام ويندوز 98، النظام غير متوفر للبيع إلا في متاجر المستعمل ومايكروسوفت توقفت عن دعمه منذ سنوات لذلك لا أجد مشكلة في تنزيل نسخة مقرصنة منه، يمكنك أن تجد نسخة مقرصنة هنا ولا تنسى أن تنسخ الرقم الخاص به، ستجد قائمة طويلة من نسخ ويندوز، أنصح بتنزيل Windows 98 Second Edition (OEM Full)، بعد ذلك ستحتاج لتنزيل برنامج آخر وهو Scitech Display Doctor، هذا ضروري لكي يستطيع ويندوز 98 دعم شاشة بدقة أكبر وألوان أكثر.

تثبيت ويندوز

– في برنامج VirtualBox إضغط على زر New الذي يحوي إيقونة زرقاء، ستظهر لك نافذة الإعدادات لإنشاء حاسوب افتراضي، اختر الاسم وليكن Windows 98، اختر ويندوز لنوع النظام وويندوز 98 للإصدار، واختر المكان الذي تريد حفظ الملف فيه، هذه نافذة الإعدادات في حاسوبي، الاختلاف لديك سيكون في مكان الملف:

– انقر على زر التالي وسترى نافذة لاختيار حجم الذاكرة، 1 غيغابايت ستكون كافية أو 1024 ميغابايت، لماذا 1024 وليس 1000؟ هذا سؤال لموضوع آخر لكن فكر في مضاعفات الرقم اثنين.

– انقر على زر التالي، سترى نافذة لاختيار مساحة القرص الصلب، الخيار الافتراضي هنا مناسب، لا تحتاج لفعل شيء، انقر على زر إنشاء (Create).

– سترى نافذة لنوع مساحة القرص الصلب، الخيار الافتراضي سيكون الأول من بين الثلاثة (VDI)، انقر على زر التالي.

– نافذة أخرى، اختر Fixed size وانقر زر التالي.

– نافذة أخيرة، في الغالب لن تحتاج لتغيير أي شيء، اضغط على زر إنشاء.

– لديك الآن حاسوب افتراضي يمكن تثبيت ويندوز 98 عليه.

تثبيت ويندوز 98

  • انقر على زر الإعدادات (Settings)
  • اختر مساحة التخزين (Storage) من القائمة على يسار النافذة.
  • اختر صورة القرص الضوئي التي تقول Empty.
  • على اليمين سترى Optical Drive، اضغط على القرص الضوئي الأزر على اليمين.
  • اختر Choose a disk file.
  • ستظر لك نافذة اختيار ملف، اختر ملف نظام ويندوز 98 الذي يجب أن يكون نوعه iso.
  • اضغط على زر Ok.

الآن عندما تشغل الحاسوب الافتراضي سيشغل القرص الضوئي الافتراضي والذي يحوي ويندوز 98.

اضغط على زر Start لتشغل الحاسوب، ستظهر نافذة تطلب منك اختيار قرص لبدء تشغيل الحاسوب، إن فعلت كل شيء كما يجب لن تحتاج لفعل شيء في هذه النافذة سوى الضغط على زر البداية (Start).

الآن تبدأ عملية تثبيت ويندوز 98 أخيراً، اختر الإقلاع من القرص الضوئي، ومن هنا يجب أن تعرف كيف تثبت ويندوز 98 بنفسك، العملية سهلة، لكن إن أردت درساً فهذا درس مفصل ومصور لكل الخطوات، عندما تضغط على نافذة الحاسوب الافتراضي ستلاحظ أن مؤشر الفأرة لا يمكن أن يخرج عن النافذة، لكي تحرر المؤشر من سجن الحاسوب الافتراضي إضغط على زر CTRL الأيمن في لوحة المفاتيح.

حسناً هذا لم يكن درساً كاملاً لتثبيت ويندوز، لم أرغب في شرح كل شيء لأنني أتوقع أن بعض زوار هذه المدونة لم يجربوا ويندوز 98 وأول نظام ويندوز لهم كان ربما ويندوز 7، إن كنت أحد هؤلاء فجرب أن تثبت النظام بنفسك والعملية سهلة، فقط تحتاج منك أن تنتبه لما يعرض في الشاشة وتقرأه قبل أن تفعل أي شيء.

تثبيت Scitech Display Doctor

بعد تثبيت ويندوز سترى أن حجم شاشة ويندوز صغيرة ولا تدعم كثيراً من الألوان، لذلك تحتاج لتثبيت برنامج آخر، وهذا درس آخر يشرح كل شيء بالتفصيل، تثبيت ويندوز نفسه كان بسيطاً بالنسبة لي ولم أحتج لأي درس لكن تغيير دقة شاشاته احتاج لحل ولذلك أضع رابط الحل بدلاً من أن أكتب درساً هنا.

ماذا بعد ذلك؟

الآن لديك نظام تشغيل من التسعينات وقد يكون أقدم منك، يمكنك الآن تشغيل برامج وألعاب من الماضي عليه، يمكنك استكشاف النظام نفسه وأدواته وما يقدمه.

في المواضيع القادمة سأكتب فقط عن ويندوز 98 وأجرب عليه بعض البرامج، هل لديك أي برامج أو ألعاب تود مني أن أكتب عنها؟ شارك بها في تعليق.

تثبيت ويندوز 98 على رازبري باي

أجلت شراء جهاز رازبيري باي لسنوات والآن يظهر لي سبب يجعلني أود شراءها الآن،هذا درس عن تثبيت ويندوز 98 على جهاز رازبيري باي، محاكاة الأجهزة القديمة سبب مهم لشراء رازبيري باي، وقد سبق أن جمعت روابط لجهاز رزابيري باي وجزء منها متعلق بمحاكاة أجهزة قديمة، غالباً لتشغيل الألعاب، بالنسبة لي تشغيل أنظمة قديمة هدفه إعادة استخدامها وتجربة برامج قديمة عليها.

وبالمناسبة، قريباً جداً سيكون لدي سلسلة مواضيع عن ويندوز 98 وبضعة برامج من مايكروسوفت.

مصادر وروابط لرازبيري باي

مضت سنوات منذ طرحت موضوعاً أجمع فيه مصادر للحاسوب الصغير رازبيري باي، آخر موضوع كتبته في مدونتي السابقة، ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم حدث الكثير وجهاز رازبيري نفسه تغير ليصبح الآن قوياً كفاية ليكون حاسوباً مكتبياً إن أردت استخدامه لذلك، في هذا الموضوع أجمع مصادر لكل شيء متعلق برازبري باي.

ما هو؟

رازبيري باي (Raspberry Pi) هو حاسوب صغير ظهر أول مرة في 2012 وقد كان في ذلك الوقت هدفه تعليمي وما زالت المنظمة التي صممته وصنعته تهتم بقطاع التعليم لكن الاهتمام بالجهاز وسع سوقه ليشمل كل شيء تقريباً، لأنه جهاز صغير الحجم ورخيص، يستخدمه الهواة لصنع مشاريع كثيرة مثل محطات الطقس أو الروبوت أو جهاز ألعاب فيديو وغير ذلك.

رازبري باي ليس جهاز واحد بل عدة منتجات:

  • رازبيري باي 4، يمكنه أن يكون حاسوباً مكتبياً بشاشتين وهذا مثير للإعجاب حقاً.
  • جهاز: Compute Module 3، هذا جهاز موجه لمحترفي الإلكترونيات والمهندسين، هو رازبري باي لكن بدون كثير من القطع.
  • كاميرا، هذه الكاميرا الثانية التي تصنعها منظمة رازبيري باي، أعلى دقة من الكاميرا السابقة.
  • رازيري باي زيرو، نسخة أصغر حجماً من رازبيري باي وأرخص

هذه أمثلة مما تقدمه منظمة رازبري باي، المنظمة لا تحتكر صنع قطع للجهاز فهناك شركات أخرى تفعل ذلك ولهذا السبب هناك كم كبير من الخيارات التي تغطي معظم احتياجات الناس.

الشاشات

يمكن وضع العشرات من المقترحات هنا ولن يكون هذا مفيداً، الشاشات تتغير ويظهر الجديد منها، لذلك سأضع روابط لمواقع تبيع شاشات:

  • Waveshare، الموقع يقدم العديد من المنتجات لرازبيري باي وشاشاته كثيرة ومتنوعة.
  • Pimoroni، موقع آخر يقدم الكثير من المنتجات الإلكترونية، تعاملت معهم مرة وكانت خدمتهم ممتازة.
  • شاشة 8 إنش، هذه شاشة مميزة لأنها بدقة 1024×768 وهذا يعني أنها شاشة مناسبة لمن يريد تشغيل ألعاب فيديو قديمة
  • أمازون تحوي الكثير من الخيارات لكل شيء لكن أشجع على الشراء من المصنع مباشرة إن استطعت.
  • يمكن ربط رازبيري باي بأي شاشة تدعم HDMI

مصادر

مقاطع فيديو وكتب ومقالات مفيدة وأنظمة

مشاريع

كيف يمكن استخدام رازبيري باي؟ هناك أفكار كثيرة، انظر مثلاً لهذا الفيديو الذي يستخدم رازبيري باي زيرو لصنع جهاز يبدو كالهاتف الذكي.

هذا قليل من كثير، يمكن وضع مئات الروابط لكن لن يكون هذا عملياً، للمبتدئين تماماً المصادر هنا أكثر من كافية، أما للمحترفين؟ هم لا يحتاجون مساعدتي 😅

القائمة الدائرية

radialmneu
المصدر

في لعبة فيديو رأيت قائمة دائرية تعطي اللاعب طريقة سريعة لاختيار أي شيء من القائمة، اضغط على زر القائمة في لوحة المفاتيح وستظهر حول مؤشر الفأرة ويمكن بسرعة اختيار أي شيء بتحريك الفأرة في اتجاه الخيار ثم الضغط عليه، هناك بعض ألعاب الفيديو التي تستخدم القائمة الدائرية لأنها سريعة وعملية، وأجد أن بالإمكان استخدامها في أماكن أخرى.

القائمة الدائرية قد تسمى radial menu أو pie menu وهي فكرة قديمة، وهي كما يقول باحثون في مجال واجهات الاستخدام أسرع بنسبة 15% وتجعل المستخدم يرتكب أخطاء أقل مقارنة بالقوائم الخطية أو القوائم المألوفة المستخدم في كل البرامج،

هناك مقال يتحدث عنها بالتفصيل وقد كتبه أحد أوائل من صنعوا القوائم الدائرية، كنت أنوي كتابة مقال فيه شيء من التفاصيل حول متى وكيف تستخدم هذه القوائم لكن رأيت أن أبدأ بهذا الموضوع البسيط أولاً لأعطي نفسي وقتاً لأفهم الفكرة أكثر قبل أن أكتب عنها مقالاً، ما يهمني في هذه القائمة هو سرعتها وإمكانية أن يحفظ المستخدم أماكن الخيارات فتصبح أكثر سرعة، مثلاً لنقل أنك تستخدم خياراً واحداً أكثر من غيره وهو دائماً في أعلى القائمة الدائرية، هكذا يمكن أن تختاره دائماً بدون حتى أن تنظر للقائمة لأنه في الأعلى دائماً.

النقطة الثانية المهمة هي أن هذه القائمة فائدتها تكمن في السياق، بمعنى أنها لا تعرض دائماً بل يطلبها المستخدم عند الحاجة، وبحسب السياق ستختلف الخيارات.

حاسوب من دولة ماتت

galaxija-computer

في السبعينات من القرن الماضي بدأ أفراد في تطوير حواسيب شخصية لأنفسهم وبعضهم بدأ في بيعها ومن هذه الفترة ظهرت حواسيب كثيرة في الثمانينات ما زال لها أثر حتى اليوم وما زال بعض الناس يطورون لها ألعاباً وبرامج ويكتبون عنها وعن كل صغيرة وكبيرة فيها، لأن هذه الحواسيب كانت بداية عصر الحواسيب الشخصية وقد كانت في ذلك الوقت بسيطة تقنياً وإمكانياتها محدودة ولاستغلالها على الفرد أن يبرمجها.

الحاجة لبرمجتها أدى لظهور أندية ومجموعات حواسيب وكذلك مجلات حواسيب تنشر برامج في صفحاتها ويمكن للقارئ أن يكتب هذه البرامج في حاسوبه ويجربها ويمكنه كذلك أن يرسل برامجه للمجلة لتنشرها للآخرين، كانت فترة تعلم وتعليم ومشاركة بالمعرفة وبوسائل عدة، لا غرابة أن يكتب الناس عن هذه الفترة وذكرياتهم ولا غرابة أن يحتفظ البعض بأجهزتهم القديمة ويستخدمونها إلى اليوم.

في هذا الموضوع سأتحدث عن تجربة حاسوب منزلي لكن ليس من أمريكا أو بريطانيا بل من بلد لم يعد موجوداً: يوغوسلافيا.

اتحاد جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية كانت دولة من ضمن ما يسمى بالكتلة الشرقية وهي مجموعة دول تتبع الاتحاد السوفيتي وإن كانت مستقلة وهي دول شيوعية حكمت شعوبها بنفس نظام الاتحاد السوفيتي، هذه نتيجة الحرب العالمية الثانية عندما بدأ العالم يدرك أن الاتحاد السوفيتي قوة منافسة لأمريكا ومنذ ذلك الوقت بدأ ما يسمى بالحرب الباردة التي استمرت حتى انهيار الاتحاد السوفيتي في 1989.

أذكر الأخبار في فترة الثمانينات وكان مصطلح الكتلة الشرقية يتكرر كثيراً في ذلك الوقت، في الثمانينات بدأت تغييرات جذرية ستؤدي في النهاية إلى نهاية الحكم الشيوعي في هذه البلدان  ونهاية سيطرة الاتحاد السوفيتي عليها وانهيار الاتحاد نفسه ثم تحول هذه الدول إلى دول تمارس الديموقراطية في الحكم وتتبنى الرأسمالية كنظام اقتصادي، هذا التحول وهذه الفترة تستحق أن تقرأ عنها أو على الأقل تشاهد برامج وثائقية عنها.

الاتحاد السوفيتي حاول منع دول الكتلة الشرقية من الاتصال بالدول الغربية وصنع ما يسمى بالستار الحديدي بسبب سياساته التي منعت الناس من السفر والتواصل مع دول غرب أوروبا وأمريكا والدول الحليفة لها ويحد من التواصل التجاري، هذا الستار ليس له وجود، هو سياسات وقوانين وضعها الاتحاد السوفيتي وشكلت حاجزاً غير مرئي يقسم أوروبا إلى دول شرقية تابعة له ودول غربية عدوة له، إلا في ألمانيا حيث كان هناك جدار يفصل برلين بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية، انهيار سور برلين كان رمزاً لانهيار الحكم الشيوعي في أوروبا وروسيا وبداية حقبة جديدة.

يوغوسلافيا كانت دولة مختلفة عن باقي دول الكتلة الشرقية، ففي عام 1948 حدث خلاف بين الرئيس اليوغوسلافي تيتو وستالين أدى إلى أن تتبنى يوغوسلافيا مبدأ الحياد في الحرب الباردة وأسست حركة عدم الانحياز، وكانت يوغوسلافيا مستقلة عن الاتحاد السوفيتي اقتصادياً وسياسياً على عكس باقي دول الكتلة الشرقية، وحاولت يوغوسلافيا أن تنوع أنشطتها الاقتصادية وتجرب أنظمة مختلفة لإدارة الموارد، الاقتصاد اليوغوسلافي بحاجة لمقال خاص به وليس لدي الخبرة أو المعرفة لتغطية هذا الموضوع.

هذه المقدمة الطويلة كانت ضرورية لأنني أخمن بأن كثير من قراء هذه المدونة يحتاجون لتذكير بما حدث وبالوضع الاقتصادي في يوغوسلافيا.

في الثمانينات بدأت الحواسيب الشخصية بالظهور والانتشار عالمياً ودول الكتلة الشرقية كان لها نصيب من هذه الحواسيب، في بريطانيا ظهر حاسوب زيد أكس سبكترم (ZX Spectrum) في 1982 وقد كان جهازاً بسيطاً ورخيصاً ومع ذلك كان من الصعب شراءه واستيراده إلى دول الكتلة الشرقية بسبب قوانين الاستيراد وكذلك بسبب تكلفته، هذا ما أدى لظهور نسخ مقلدة منه في كل دول الكتلة الشرقية وأكثرها لم يكن رسمياً.

فويا أنتونيتش كان في إجازة وكان يفكر بتصميم حاسوب شخصي يمكن لأي شخص في يوغوسلافيا صنعه في المنزل، فويا كان مخترعاً هاوياً للإلكترونيات وكان في المكان والوقت المناسب ليصمم ويصنع حاسوبه الشخصي فهو ككثير من الناس في يوغوسلافيا غير قادر على شراء حاسوب لكن القطع التي تشكل الحاسوب متوفرة ويمكنه تجميعها في جهاز واحد ليصنع ما يريد.

قرر فويا أن يكون معالج حاسوبه هو Zilog Z80 وهو معالج 8-بت رخيص وهو كذلك نفس معالج جهاز زيد أكس سبكترم، والمعالج سيكون المسؤول عن رسم الشاشة بدلاً من استخدام معالج خاص وهذا يخفض التكلفة لكن يجعل الحاسوب ضعيفاً من ناحية الإمكانيات لأن جزء كبير من طاقة المعالج تذهب لرسم الشاشة.

كانت خطة فويا أن ينشر مخطط الجهاز للجميع، في نفس الوقت كانت هناك مجلة يوغوسلافية علمية تسمى Galaksija (تنقط جلاكسيا) تخطط لبدء مجلة خاصة للحاسوب، وقد نشر مخطط الحاسوب ودرس كيفية بناءه في أول عدد منها وسمي الحاسوب باسم المجلة العلمية، من أول عدد لمجلة الحاسوب بدأ الناس في يوغوسلافيا في صنع حواسيبهم الشخصية بالاعتماد على المخطط وبدأ تشكل مجتمع يدور حول هذا الجهاز.

galaxija-computer2فويا ومحرر المجلة خمنوا بأن عدد من سيصنع الجهاز بنفسه من قراء المجلة سيكون خمسين كما خمن فويا، ومئة كما خمن كاتب للمجلة، وخمسمئة كما خمن محرر المجلة، كلهم كانوا على خطأ، بعد أشهر من نشر العدد الأول وصل عدد الحواسيب التي صنعت لأكثر من ثمانية آلاف جهاز، العدد الأول من مجلة طبع منه ثلاثون ألف نسخة ثم ثلاثون ألفاً أخرى ثم أربعون ألفاً لأن طلب الناس على العدد لم يتوقف.

الجهاز لم يكن له غلاف ويمكن شراءه كقطع غير مجمعة من فويا وأصدقاءه ويمكن كذلك للفرد أن يشتري القطع بنفسه ويجمعها، هذا أدى إلى أن يكون لهذا الجهاز تصاميم عديدة ومختلفة، بعض الناس صمموا صناديق في غاية الإتقان وأكثرهم اعتمد على الخشب كمادة لصنع الصندوق.

الجهاز يمكنه التعامل مع جهاز تخزين يعتمد على أشرطة الكاسيت وقد كانت هذه وسيلة تخزين بيانات وبرامج بسيطة و رخيصة نسبياً، محرر مجلة الحاسوب كانت لديه فكرة جريئة وهي بث البرامج من إذاعة ويمكن للمستمعين  تسجيلها على الأشرطة! وهذا ما حدث في إذاعة بلغراد، في برنامج محدد يعلن المذيع فيه عن فترة بث البرنامج لكي يستعد الناس بأجهزة الكاسيت ويسجلونها في الوقت المحدد.

استمر بث الإذاعة للبرامج وبثت أكثر من مئة وخمسين برنامجاً لحاسوب جلاكسيا وحواسيب أخرى، الناس كانوا يرسلون برامجهم للإذاعة للمشاركة بها، حاسوب جلاكسيا استمر كجهاز يصنعه ويستخدمه الناس ثم ظهر كجهاز جاهز يمكن شراءه واستخدم في مؤسسات التعليم.

لكن يوغوسلافيا نفسها لم تستمر، تيتو الذي حكمها لعقود مات في أوائل الثمانينات وبموته بدأت أزمة اقتصادية وبدأت صراعات عرقية أدت إلى بداية حروب البلقان في التسعينات وقد كانت حروباً عنيفة ودموية، فويا تخلص من حواسيب جلاكسيا في 1995 لأنه لم يعد أحد يهتم بهذه الأجهزة القديمة، لكن بعد سنوات عاد الاهتمام بها وكتب عنها وعرضت في متحف العلوم والتقنية في بلغراد.

للمزيد:


لاحظ أن الحاسوب كان مفتوح المصدر وبرامجه كانت حرة وهذا قبل ظهور حركة البرامج الحرة، في تلك الفترة كان الناس يشاركون بالمعرفة والبرامج لأنهم بحاجة لذلك ولأن طبيعة الحاسوب كانت تقنية أكثر في ذلك الوقت، الحاسوب لم يتحول بعد لجهاز يستخدم في كل مكان، لذلك كانت هناك حاجة للمشاركة بكل شيء لكي يستفيد الناس ويتبادلون الخبرات.

الجهاز كان نقطة البداية ثم أصبح الدافع للناس لتعلم تصنيع وتجميع الحاسوب وصنع صندوق له ثم برمجته ومشاركة الآخرين بالبرامج وتبادل الخبرات، هكذا تكون مجتمع من الناس حول الجهاز وهذا لا شك أدى لتشكيل صداقات وتعلم أفراد الحاسوب وعلومه ليستخدموا هذه المعرفة في مجالات أخرى، الحاسوب استخدم للتصنيع ولإدارة المكاتب وفي التعليم كذلك.

هل يمكن تكرار التجربة اليوم؟ يمكن ذلك لكن بصعوبة نظراً لتوفر كل شيء اليوم، في الثمانينات كانت شبكة الإنترنت شيئاً أكاديمي لم يصل لمعظم الناس وكانت المصادر والخبرات محدودة ولكي يشتري أو يصنع شخص ما حاسوباً فهو بحاجة للآخرين ليتعلم وليجد القطع المناسبة، اليوم المعرفة متوفرة والحواسيب منتشرة، لبدء مجتمع مماثل يصنع حواسيب شخصية ويبرمجها ويتبادل الخبرات يحتاج من يبدأ هذا المشروع أن يبذل جهداً كبيراً وليس هناك ما يضمن نجاح جهوده، لأن الناس لديهم ألف شيء آخر يجذب انتباههم.

حاسوب صخر كان الحاسوب المنزلي للعرب وأود لو أن التجربة تتكرر اليوم لكن بشكل مختلف، حقيقة حلمي أن يكون هناك مجتمع عربي للحواسيب المنزلية، ولست أعني أن نتخلى عن حواسيبنا الشخصية وهواتفنا، بل أن يكون الحاسوب الشخصي هواية جانبية، حاسوب بسيط يمكن للفرد فهمه كلياً ويمكن برمجته بسهولة.

تحديث1: أضفت رابط للمقال الذي نشر في المجلة

نظرة على فكرة نظام معرفة Semilattice

بين حين وآخر أجد أفكاراً رائعة أود لو أنها مطبقة ويمكن استخدامها، هذه فكرة لها موقع خاص Semilattice.xyz والفكرة هي نظام لتسجيل الملاحظات، لماذا الناس يفكرون في ذلك؟ أليس هناك برامج كافية لكل ذوق؟ لا! المعرفة وحفظها وترتيبها واستخدامها لصنع مزيد من المعرفة، هذه العملية معقدة وتزداد تعقيداً بازدياد مصادر المعلومات وهي عملية عشوائية تتطلب أدوات مرنة وقد كان الورق لوقت طويل هو الأداة الوحيدة لذلك واستطاع الناس ابتكار وسائل لتنظيمه وحفظه والبعض كان يجمع قصصات ورقية ليجمعها بطرق مختلفة لتشكل صفحة حول فكرة.

موقع الفكرة يشرح مشاكل برامج حفظ وتنظيم الملاحظات:

الهيكل الشجري (tree structure) يشجع على جمع الأفكار لا على ربطها، هذا الهيكل وصل لنا من عصر الورق وقد كان في ذلك الوقت منطقياً لأنك لا تستطيع أن تضع كتاباً واحداً في مكانين لكن نحن في العصر الرقمي ويمكنك أن تضع فكرة واحدة في ألف مكان في نفس الوقت، مع ذلك كثير من برامج الملاحظات والمعرفة تفرض على المستخدم هيكلاً ما لتنظيم المحتويات.

حتى الصفحات نفسها أو مساحات كتابة الملاحظات غير مرنة فهي تعمل كالورق، وليس هناك وسيلة لكتابة ملاحظات جانبية أو وضع محتويات جانبية تعزز الملاحظة أو الفكرة الأساسية.

النص ينظم للقراءة الخطية لكن عملية إنتاج المعرفة تشمل الاكتشاف والتجربة وإعادة الكتابة وتتطلب أنواعاً مختلفة من التفكير، هذا ما أصفه بالعشوائية لأن صنع المعرفة ليس خطياً ولا منطقي فالواحد منا يكتشف فكرة هنا ثم بعد سنوات يكتشف فكرة هناك ويربطها بالأولى وهكذا تتضح معالم فكرة ثالثة والشخص يتنقل بين المصادر التي قد تكون أي شيء ليشكل صورة  فكرة واحدة، هذه العملية تتطلب نظام تسجيل ملاحظات مرن.

الفصل بين تصفح السياق ومساحة التفكير، بصراحة لم أفهم هذه النقطة، لعل الكاتب يقصد هنا أن الأفكار التي تستورد من مصادر مختلفة لا يمكن ربطها ببعضها البعض بسهولة في بعض البرامج.

بعد ذلك الموقع يشرح نظام المعرفة الجديد الذي يحوي مكونات صغيرة تشكل النظام:

  • قطعة، والتي قد تحوي أي شيء، نص أو صورة.
  • قائمة، عبارة عن عدة قطع توضع في مكان واحد.
  • بطاقة، مجموعة قوائم وملاحظات يرسمها المستخدم.

ثم يشرح الموقع أفكار مختلفة حول النظام:

  • البطاقات يمكن ربطها ببطاقات أخرى.
  • الكتابة يمكن أن تبدأ من أي مكان ويمكن تحريك المحتوى في أي ترتيب.
  • يمكن الرسم مباشرة في أي مكان وفوق أي محتوى.
  • الصفحات المحفوظة من الويب هي جزء من النظام ويمكن الربط لها، حتى لو ضاعت الصفحة في الموقع تبقى محفوظة في النظام.

أعجبتني الفكرة وهي تقترب كثيراً مما أريده، مرونة الكتابة والتنظيم والربط مهمة هنا وهذا لا يتحقق مع برامج كثيرة تفرض على المستخدم طريقة محددة للتنظيم أو تكون محدودة بحفظ النصوص فقط في حين أن المعرفة قد تأتي في صور ومقاطع فيديو ولقاءات صوتية وملفات PDF.

ما الخيارات التي تعرض عليك؟

24896789150_82dc8eabfc_o

شاهد هذا الفيديو الذي يشرح فكرة بسيطة عن الخيارات التي تعرض عليك، عندما تشغل هاتفك ما الخيارات التي تعرض عليك؟ هل هذه اختياراتك أنت أم ما اختارته الشركة لعرضه عليك؟ علي أن أنوه هنا بأن الشركات عندما تقدم مصالحها في لا تفعل ذلك بقصد الشر، الشركات تفعل ما اعتادت عليه وما يتناسب مع مصالحها وهذا يتعارض مع ما يحتاجه المستخدم حقاً.

في الفيديو يعرض المتحدث تصميماً لشاشة هاتف كما هي مصممة اليوم حيث الشركة تعرض عليك تنبيهات لأمور لا تهمك حقاً والهدف هنا دفعك للتفاعل مع التطبيقات لأن التفاعل هو المقياس الوحيد الذي تهتم به الشركات، ثم يعيد المتحدث تصميم الشاشة لتتوافق مع أهداف المستخدم والاختلاف كبير وصغير في نفس الوقت، صغير من ناحية أن هناك تنبيهات، كبير من ناحية أن التنبيهات متعلقة أكثر بحياة الفرد ولا تهدف لخدمة شركة.

المتحدث يعيد تصميم متصفح كروم ويقارن بين ما يقدمه المتصفح من خيارات وما يحتاجه المستخدم، فايرفوكس لا يختلف كثيراً هنا عن كروم، كلاهما متصفح يعمل بنفس الطريقة، المتحدث يعيد تصميم كروم ليجمع بين المهمات وألسنة التبويب وهذه فكرة رائعة حقاً وتجعل الواجهة مصممة حسب المهام، إن لم يكن لديك مهام فيمكنك التصفح بلا مشكلة، المهمة مربوطة كذلك بموقع، مثلاً كتابة مقال في موقع محدد، عندما تختار المهمة ستفتح لك الموقع تلقائياً.

الاختيارات التلقائية في واجهات الاستخدام لها أثر كبير علينا فبعضها يخدمنا وبعضها يخدم الشركات، انظر في أي واجهة وما الخيارات التي تقدمها لك وهل يمكنك تغييرها لتكون خياراتك أنت.

بالأمس كتب شخص اتابعه تغريدة عن هايبركارد وكيف أن أهم ما فيه هو توفره مجاناً في حواسيب ماكنتوش، وهذا أمر أوافق عليه كثيراً، البعض يقترح علي بدائل لهايبركارد وأشكرهم على ذلك، لكن هذا لا يحقق لي ما أريده، وهو توفر بيئة برمجة مماثلة لهايبركارد مع كل حاسوب، عندما تشتري حاسوباً نقالاً أو مكتبياً أو لوحياً فيجب أن يأتي مع نسخة حديثة من هايبركارد، هذا مهم لأنه يزيل أي عائق بين المستخدم وبيئة البرمجة.

صاحب التغريدة تحدث كذلك عن جافاسكربت ونجاحها، اللغة نفسها ليست سبب النجاح وقد انتقدت لسوء تصميمها منذ سنوات وإلى اليوم، نجاحها سببه أنها تأتي تلقائياً مع المتصفحات، وبالحديث عن المتصفحات سبق أن كتبت عن نيتسكيب وكيف كانت خطراً على مايكروسوفت، وللتخلص من خطر نيتكسيب كل ما فعلته مايكروسوفت هو وضع متصفح إكسبلورر في نظامها ليكون الخيار التلقائي في النظام ولن يحتاج المستخدم لتنزيل متصفح آخر ونجح ذلك.

لذلك فكر في الخيارات، في تطبيقات الويب، والهواتف وحتى عندما يعرض عليك شخص خيارين أحلاهما مر، تذكر أن لديك القدرة على اختيار شيء لم يعرض عليك.

نظام تشغيل المعبد

الفيديو يلقي نظرة على نظام TempleOS الذي طوره تيري دافيس (Terry A. Davis)، هذا نظام تابعته لسنوات وأود أن أكتب عنه لأنه نظام مختلف حقاً لكن علي أن أكون حذراً عند الحديث عنه وعن مطوره، لأن تيري كان مصابا بالفصام وللأسف حالته النفسية أدت لموته، هذه مأساة شخص وقد رأيت من يكتب عنه بسخرية ولا أود فعل ذلك، يمكن بالطبع الفصل بين الشخص وعمله والتحدث عن الجانب التقني فقط لكن في هذه الحالة أرى أن العمل لا يمكنه فصله عن صانعه، على أي حال، شاهد الفيديو:

لوحة التجارب من الإلكترونيات إلى الواجهات

protoboard

أخبرني كم مرة حدث هذا معك: أن تأتي بفكرة ثم تراها مطبقة على أرض الواقع أو ترى من يتحدث عنها، تكرر ذلك معي مرات عدة، الناس يأتون بنفس الأفكار في نفس الوقت وبدون أي تواصل بينهم، هذا ليس غريباً لأن فردين أو أكثر بدأوا الاهتمام بنفس الموضوع وفي الغالب قرأوا نفس المصادر وجربوا نفس الأشياء وبالتالي سيصلون لنفس الاستنتاجات.

هذه مقدمة طويلة لكي أقول باختصار: الفكرة التي سأعرضها هنا كنت أفكر بها منذ أشهر.

رأيت مشروعاً سماه صاحبه Protoboard وهو واجهة مقسمة إلى مساحات وكل مساحة يمكن إنشاءها وحذفها حسب الحاجة وكل مساحة يمكنها التفاعل مع مساحات أخرى، الفكرة مستوحاه من لوحة التجارب للإلكترونيات (Breadboard) وهي لوحة تسمح للفرد بأن يجرب فكرة ما بحرية ومرونة ويمكنه أن يضيف القطع بحسب الحاجة.

ما كنت أفكر به هو واجهة مماثلة لكن للاستخدام العام وليس للبرمجة فقط، لو قسمنا الواجهات لقطع منفصلة ويمكن تجميع هذه القطع بحسب الحاجة لكان لدينا شيء مثل مشروع Protoboard، تصور مثلاً أن هناك قطعة عبارة عن قائمة لملفات، وقطعة أخرى عبارة عن مستعرض ملفات يدعم أنواعاً مختلفة من الملفات، يمكن وصلهما ليصبح لديك مستعرض صور ونصوص ومشغل فيديو ومشغل صوتيات، عدة تطبيقات يمكن إنشاءها بوضع قطعتين معاً.

تصور قطعة يمكن برمجتها بمدخلات وأوامر ومخرجات، مثلاً تضع قائمة ملفات كمدخلات ولنقل القائمة تحوي ملفات صور، وتدخل أوامر برمجة لتعديل الصور ولنقل مثلاً تريد أن تصغر الصور لحجم محدد لنشرها على موقع، والمخرجات هي نسخة من الصور الأصلية لكن مصغرة وستكون على شكل قائمة ملفات كذلك.

تصور أن هناك قطعة عبارة عن محرر نصي يدعم HTML، أضف لها قطعة المستعرض لترى ما تكتبه كما سيظهر في المتصفح، تصور مساحة تبرمج فيها ومساحة ترى فيها برنامجك يعمل بضغطة زر فتختبره بسرعة، ويمكن تخيل مئات الطرق لاستخدام هذه الفكرة، الأساس هنا أن كل قطعة لها وظيفة محددة ويمكن وصل القطع ببعضها البعض بحسب الحاجة.

ما أراه من أفكار تطرح حول واجهات الاستخدام تسير نحو نفس الاتجاه، أن تكون هناك واجهة واحدة لكل شيء يحتاجه المستخدم، أن تكون قابلة للتخصيص والتغيير بحسب ما يحتاجه كل مستخدم، لفعل ذلك نحتاج لواجهة مرنة توفر أدوات لصنع واجهات، أعط المستخدم هذه الأدوات ودعه يصنع الواجهة التي يريد، كل شخص له احتياجات مختلفة وكل شخص سيكون لديه واجهة مختلفة لكن الأساس واحد.