إضافة للمتصفح: غير صفحتك الأولى

unnamedأداة اليوم بسيطة، إضافة للمتصفح أو إضافتان، واحدة لفايرفوكس والأخرى لكروم، كلاهما يقدمان نفس الخصائص تقريباً، عندما تفتح لسان تبويب جديد ستظهر صفحة يمكنك الكتابة فيها كما تشاء، فكرة كنت أتمنى ظهورها منذ وقت طويل ويبدو أن أحدهم صنعها لكن لم أنتبه لذلك.

عندما تكتب أي شيء في الصفحة سيحفظ تلقائياً، لذلك أجد الإضافة وسيلة مناسبة لوضع ملاحظات سريعة، إضافة كروم تقدم خصائص أفضل ويبدو أنها صنعت بإتقان أكثر من إضافة فايرفوكس.

هذا كل شيء.

إضافة Mind the Time

187687لا يمكنك معرفة مقياس أي شيء دون أن تقيسه، هذا بديهي ومع ذلك احتاج مني أكثر من عشر سنوات لأدرك أنني أستطيع قياس الأشياء بدلاً من تخمينها، التخمين يترك مساحة كبيرة لنشر الأعذار وعدم فعل شيء، القياس يخبرك بالحقيقة كما هي وبمعرفة الحقيقة يمكن أن تغير عاداتك.

إضافة Mind the Time لفايرفوكس تسجل الوقت الذي يقضيه المستخدم في المتصفح، ويمكن للإضافة أن تعمل بعدة طرق:

  • أن تسجل الوقت دون التوقف في حال توقف المستخدم عن استخدام المتصفح، وهذا يشمل تسجيل الوقت أثناء مشاهدة الفيديو، أرى أن هذا الوضع هو الأكثر دقة وهو ما استخدمه.
  • أن تسجل الوقت لكن تتوقف في حال توقف المستخدم لخمس عشر ثانية، هذا الوضع مفيد إن كنت لا تشاهد الفيديو.
  • تسجيل الوقت فقط دون تسجيل المواقع.

الإضافة يمكنها تسجيل 6 أشهر من الاستخدام وتقدم تقريراً مفصلاً للوقت الذي أهدرته وأين ضيعته، وقد بدأت استخدامها منذ أسبوع فقط وبدأت أرى كم من الوقت أقضيه وما هي المواقع التي تأخذ أكثر وقتي، حاولت بقدر الإمكان عدم تغيير عاداتي بعد تثبيت الإضافة لكي تسجل الوقت بدقة، ووجدت أنني أقضي الكثير من الوقت في الويب، أكثر مما ينبغي، الآن الوقت الذي أقضيه له رقم محدد وليس مجدر “الكثير من الوقت”.

تبين لي أنني أقضي الكثير من الوقت في مواقع مختلفة وليس في موقعين أو ثلاثة، لكن يوتيوب يأخذ أكثر من 12% من وقتي وهذا أمر طبيعي لأنه موقع فيديو ومقاطع الفيديو فيه لم تعد قصيرة، المفاجأة أنني أقضي وقتاً في تويتر أكثر مما تصورت، كنت أظن أنني لا أستخدم تويتر كثيراً.

سأبقي الإضافة لشهر أو شهرين ليجمع مزيداً من البيانات.

لمتصفح كروم هناك إضافة مماثلة: Time Tracker

3 برامج للرسم والنشر

wilber-bigكنت سأكتب عن برنامج واحد لكن رأيت في موقعه روابط لبرنامجين آخرين، هذه البرامج يمكنها أن تعمل لصنع دار نشر إن أردت، كلها حرة ومجانية وكلها تعمل في لينكس وماك وويندوز، كلها برامج بدأت قبل أكثر من 15 عاماً ووصلت اليوم لمستوى يجعلها مناسبة للمحترفين وغير المحترفين، وهي خيار مناسب لمن تعب من دفع اشتراك لاستخدام برامج تجارية،

GIMP، برنامج رسم وتحرير للصور وبديل فوتوشوب، البرنامج بدأ في عام 1996 وهذا يجعله أكبر من بعض زوار هذه المدونة 🙂 هو برنامج متقدم ويحوي الكثير من الخصائص ويقدم إمكانية استخدام إضافات له، موقع البرنامج يقدم العديد من الدروس وفي يوتيوب هناك دروس كثيرة كما يمكنك أن تجد كتباً حوله.

Inkscape، برنامج رسم آخر لكنه يقدم رسومات من نوع (Vector) بمعنى يمكن تكبير أو تصغير الرسم دون التأثير على دقته، البرنامج يقترب من طرح الإصدار 1.0 ومما أفهمه هي خصائص يتطلع لها المحترفون ومستخدمي البرنامج، أعترف أنني لا أعرف الكثير هنا.

Scribus، برنامج للنشر المكتبي، مجرد كتابتي “النشر المكتبي” يكفي ليعيدني إلى الماضي عندما كنت أقرأ مجلة بايت الشرق الأوسط وبي سي ماجازين العربية وكلاهما يتحدثان عن برامج مختلفة لكن النشر المكتبي كان موضوعاً مهماً، الحواسيب في الماضي كانت تستخدم للطباعة … ولا زالت إلى اليوم، الفرق أن الناس في الغالب لا يريدون طباعة شيء، من يعمل في مجال الطباعة سيجد هذا البرنامج مفيداً.

كذلك هواة الطبع والنشر، هناك أناس يكتبون ويرسمون ويطبعون الكتب بأنفسهم، هذا فكرة تحتاج لموضوع خاص.

سؤال: هل تملك طابعة وهل تستخدمها؟ أعني على المستوى الشخصي، المؤسسات لا شك تستخدم الطابعات.

برنامج gPodder

gpodder

إن كنت تستمع للبودكاست فهذا برنامج يساعدك على تنزيل ومتابعة جديد الحلقات لأي برنامج في الشبكة، gPodder لا يشغل الملفات بل فقط يدير عملية تنزيلها ومتابعتها، البرنامج يوفر عدة قنوات للبودكاست ويمكنك إضافة ما تريد، هذه هي الخصائص الأساسية للبرنامج، يمكن للبرنامج مزامنة البودكاست مع جهاز آيبود ومشغلات صوتية أخرى لكن لم أجرب ذلك، ليس لدي شيء من هذه الأجهزة.

البرنامج حر ومجاني ويعمل في لينكس وماك وويندوز.

برنامج Zim

globeبحثت في كل الأدوات والبرامج التي كتبت عنها في هذا الموقع ووجدت أنني لم أكتب عن Zim، لا أستخدم أكثر الأدوات التي عرضتها في الماضي لكن Zim مختلف لأنني أعتمد عليه كثيراً وبدأت مؤخراً في الاعتماد عليه أكثر من قبل.

برنامج Zim هو ويكي لسطح المكتب كما يقول موقعه، البرنامج يقدم محرراً نصياً يمكنه أن يعرض النص بأحجام وألوان مختلفة ويمكنه أن يضع روابط في النص لصفحات أخرى ولمصادر أخرى خارج البرنامج سواء كانت ملفات في حاسوبك أو روابط في الشبكة، البرنامج بسيط من ناحية أن خصائصه الأساسية سهلة الفهم والاستخدام لكنه يقدم خصائص متقدمة كذلك.

مثلاً إن وضعت علامتي [] في أول السطر ستصبح مربعاً فارغاً ويمكنك أن تصنع قائمة مهام مثلاً، وإن وضعت علامة نجمة * ستتحول إلى نقطة ويمكنك صنع قائمة أخرى، البرنامج يتيح لك ترتيب الصفحات كما تشاء، إن أردت وضع صفحة لتكون فرعية من صفحة أخرى يمكنك أن تضع علامة + قبل اسم الصفحة ثم تضغط على زر الإدخال وستتحول الكلمة إلى رابط لصفحة فرعية.

مثلاً صفحة عن البلدان العربية تحوي داخلها قائمة لكل بلد عربي، القائمة ستكون بهذا الشكل:

+عمان
+مصر
+تونس
+….

إلى آخر القائمة، كل نقطة في القائمة ستصبح رابطاً لصفحة فرعية.

يمكن من خلال البرنامج إنشاء دفتر مفكرة وينظم البرنامج ذلك تلقائياً بحسب العام ثم الشهر ثم اليوم، لا تحتاج لفعل ذلك بنفسك فقط اختر اليوم من الروزنامة:

zim1

يمكن كذلك ومن خلال إضافة أن تبحث عن كل المهام في دفتر واحد (الدفتر يضم كل الصفحات):

zim2

هذه بعض من خصائص البرنامج، أراه يستحق التجربة ويستحق حتى أن تتعمق في تعلم كل خصائصه لتستفيد منه أكثر، يمكنك إنشاء مواقع من خلاله، يمكنه أن يصبح مزود ويب كذلك، كل هذا وغيره في برنامج صغير الحجم ولا يأخذ كثيراً من الذاكرة أو القرص الصلب وهذه إيجابية.

البرنامج حر ومجاني ويعمل على لينكس وماك وويندوز، زر موقعه: zim-wiki.org

تطبيق Notion

notion

هذا برنامج يحتاج لوقت لتعلم استخدامه لأنه يقدم الكثير من الخصائص، ازدياد الخصائص لا يعني التعقيد أو الصعوبة، قد تحتاج لبعض الوقت لتفهم تفاصيل التطبيق وتستخدمها لتخدمك لكنه سهل الاستخدام، التطبيق لا يمكن وصفه بسهولة لأنه يقدم أدوات عديدة لتنظيم المعرفة والمعلومات.

البرنامج يساعدك على إنشاء صفحات، ويمكن للصفحات أن تكون أي شيء:

  • قائمة مهام.
  • قاعدة بيانات.
  • تطبيق مصغر لإدارة مشروع.
  • برنامج ملاحظات.
  • وغير ذلك.

البرنامج يقدم أدوات يمكن استخدامها بطرق مختلفة لإنشاء ما تريده وكل هذا في مكان واحد، انظر مثلاً  للقوالب التي يقدمها البرنامج، يمكنك استخدامها وتعديلها لتتناسب مع احتياجاتك أو تصنع قوالب جديدة، مثلاً يمكن أن تكون لديك صفحة لقائمة المهام، وصفحة أخرى عبارة عن قاعدة بيانات للكتب التي قرأتها وملاحظاتك عليها، صفحة أخرى تحوي خطة للسفر وتكاليفه والأماكن التي ستزورها مع خريطة وصور، هذه أمثلة لما يمكن فعله بالبرنامج.

البرنامج مجاني ومحدود ويمكن أن تحصل على مساحة غير محدودة بدفع 4 دولار شهرياً للاستخدام الشخصي، و8 دولار شهرياً إن أردت استضافة أناس آخرين وتستخدم البرنامج لمقر عملك مثلاً، البرنامج يعمل كموقع أو من خلال تطبيق لويندوز وماك أو من خلال نظامي آيفون وآندرويد، بالطبع تحتاج للتسجيل في البرنامج لاستخدامه على أي منصة.

استخدمه مجاناً وإن لم يعجبك بإمكانك حذف حسابك بسهولة، لكن أعط البرنامج فرصة لأنه يحتاج لوقت ويقدم الكثير لكن عليك أن تستثمر في تعلمه لتخرج بفائدة منه.

برنامج calibre لإدارة المكتبة الإلكترونية

640px-Calibre-2.12-en

هذا برنامج قديم ومعروف وأكتب عنه لعل شخصاً لا يعرفه، calibre يساعدك على إدارة مكتبتك الإلكترونية وهو برنامج متقدم يوفر كثيراً من الخصائص، البرنامج يعمل على لينكس وماك وويندوز ويدعم أجهزة القارئ الإلكتروني على اختلافها وكذلك أجهزة التابلت والهواتف الذكية، ليس كل الأجهزة لكن يقدم دعماً للعديد منها.

إن كنت تستخدم جهازاً مثل أمازون كندل فأنت في الغالب تدير مكتبتك من خلال الجهاز أو برامج تقدمها أمازون، فلم ستحتاج لبرنامج آخر؟ هناك فائدة في فعل ذلك، منها أن الشبكة تقدم العديد من الكتب المجانية وغير المجانية، أرشيف الإنترنت يحوي مكتبات مختلفة من الكتب والمجلات والأبحاث، ويمكن لهذا البرنامج أن يقدم واجهة واحدة لإدارة كل المحتويات على اختلاف أنواعها.

الأمر الآخر هو مشكلة القيود الرقمية أو ما يسمى اختصاراً DRM، عندما تشتري كتاباً من أمازون أو أبل أو متاجر أخرى فأنت فعلياً لا تملك الكتاب، يمكن لهذه الشركات أن تحذف الكتب من مكتبتك ولأي سبب وقد حدث هذا لبعض الناس، يمكن كذلك أن تغلق الشركة مزوداً وتصبح كل مكتبتك غير قابلة للوصول، الكتب الإلكترونية يمكن أن تتعطل!

دعني أكرر الجملة الأخيرة لأنها غريبة حقاً: الكتب الإلكترونية يمكن أن تتعطل!

برنامج calbire يمكنه من خلال إضافات أن يساعدك على امتلاك كتبك الإلكترونية بإزالة القيود الرقمية من خلال إضافات.

هذه جولة في البرنامج:

برنامج Wallabag

wallabag

بعد تجربة Pocket لا بد من تجربة Wallabag، كلاهما يقدمان نفس الخصائص تقريباً، يمكن نقل محتويات بوكت إلى هذه الخدمة بسهولة، لم أجرب ذلك لكن هذا ما أتوقعه، الخدمتان توفران وسيلة لحفظ الروابط ومقاطع الفيديو، تنظيمها من خلال الوسوم، البحث في المحتوى، وضع ملاحظات على المقالات، هناك إضافات للمتصفحات لتبسيط عملية حفظ المقالات.

ما المختلف في Wallabag؟ أولاً الخدمة غير مجانية، هناك فترة مجانية ثم عليك الاشتراك، 9 يورو في العام أو 25 إذا أردت دعم المطورين، السعر رخيص حقاً كما أرى، الاختلاف الثاني هو إمكانية تثبيته على مزود خاص، هذا يعني أنك لن تحتاج للاشتراك، البرنامج حر ومجاني وهذه ميزة أخرى.

الخصوصية ميزة أخرى، نظراً لأن البرنامج يعتمد على الاشتراك ولا يجمع المعلومات للمعلنين أو أي طرف ثالث بعكس بوكت.

هذا كل شيء، الخدمة تشبه بوكت كثيراً لكن بسياسة خصوصية أفضل وبعض الخصائص.

برنامج Notepad++

Notepad-Free-Downloadهذا محرر نصي صغير الحجم وبخصائص كثيرة، يمكن فتح عدة ملفات في نفس النافذة من خلال ألسنة التبويب، هناك عدة إضافات يمكن تثبيتها، يمكن عرض ملف واحد في مساحتين وهذا مفيد للملفات الكبيرة حيث تقسم الشاشة لقسمين أحدهما يعرض أول الملف مثلاً والثاني يعرض جزء في منتصف الملف.

المحرر يوفر إمكانية تحديد لغة بسيطة خاص بك تساعدك على طي النص (folding)، مثلاً تضع عنواناً لقسم ومحتويات كثيرة أسفل القسم، يمكنك طي كامل القسم ليظهر فقط العنوان، هكذا تنظم ملفات نصية كبيرة بسهولة وهذا ما ساعدني شخصياً على وضع عدة ملفات نصية في ملف واحد.

إن كنت بحاجة لمحرر نصي متقدم لكن تريد واحداً صغير الحجم فهذا خيار مناسب، البرنامج حر ومجاني.

تحديث في 6 أغسطس: لنظام لينكس هناك محرر مماثل اسمه Notepadqq

منصة: XAMPP

XAMPPأداة اليوم تعيدني لأيام مضت، عندما كنت أتعلم وأستخدم لغة PHP، منصة XAMPP تقدم مزود ويب وقاعدة بيانات ولغة البرمجة PHP مع أدوات أخرى، هذا يعني أنك تستطيع استضافة تطبيقات ويب في حاسوبك أو في مزود خاص بك محلي أو في الشبكة.

ما فائدة ذلك؟ المنصة تقدم طريقة لتثبيت برامج ويب مختلفة وبسهولة، يمكنك تثبيت مدونة أو ويكي، أو برامج لإدارة الأعمال، حتى التطبيقات غير المتوفرة في منصة XAMPP يمكن تثبيتها وهذا يعني المئات من البرامج لكل غرض.

لا تحتاج لأن تكون مبرمجاً لتستخدم هذه المنصة، فقط اقرأ التعليمات ويمكنك بسهولة تثبيت واستخدام المنصة كما تريد.

مثلاً المدونة في هذه المنصة يمكن أن تكون أداة جيدة لحفظ الملاحظات والمحتويات وتصنيفها وتبسيط البحث عنها، يمكنك تثبيت قارئ RSS خاص بك، أو تصنع مكتبة تجمع فيها كتباً إلكترونية، أو احفظ صفحات الويب للقراءة لاحقاً، هناك تطبيقات للبودكاست وللاستماع للملفات الصوتية، وهناك تطبيقات للفيديو ومشاهدتها، هناك تطبيقات مكتبية قد تغنيك عن استخدام أي تطبيقات أخرى مماثلة، ببساطة هذه منصة توفر الكثير لأي فرد.

إن استخدمتها لتكون مزوداً على نطاق المنزل مثلاً أو مزوداً لمجموعة من الأصدقاء فهنا يمكن أن تفتح باباً لتطبيقات كثيرة، المنتديات وبرامج الدردشة وبرامج المشاركة بأي محتوى، يمكنك صنع شبكة اجتماعية صغيرة خاصة، وإن استخدمت المزود على نطاقة مؤسسة فهناك العديد من التطبيقات لإدارة الأعمال.

والأهم من كل ذلك أنك تستطيع برمجة التطبيق الذي تريد، تعلم البرمجة سيحتاج وقتاً وجهداً منك، المصادر للغة PHP كثيرة ويمكنك تعلم تطوير تطبيقات بسيطة.