عندما كنت أفطر لوحدي

منذ ما يزيد عن عشر سنوات وأنا أفطر لوحدي، الأمر بدأ بأنني سئمت الإفطار الثقيل وأردت التقليل ولا حل لفعل ذلك سوى أن أفطر لوحدي، في البيت لا نطبخ الكثير، هناك وجبة أساسية التي تكون في الغالب أرز والسمك أو الدجاج وهناك سلطة خضار وتمر ويأتينا من الجيران أنواع من الطعام، الجلوس مع الآخرين وتبادل الحديث معهم يجعل من السهل تناول أنواع من الطعام، لذلك بدأت في سنة ما في تناول الإفطار في غرفتي.

إفطاري لا يختلف كثيراً عما تراه في الصورة أعلاه، تمرات، حبات مشمش مجفف، أحياناً أضيف بعض اللوز أو الكاجو ومؤخراً أضفت ملعقة صغيرة من زبدة الفول السوداني، أشرب على كل هذا ما يكفي من الماء وبعد صلاة المغرب أشرب الشاي، هذا يكون كافياً حتى السحور في معظم الأيام.

هذا العام قررت أن أغير ذلك، في ليلة أول رمضان هذا العام سألني أخي إن كنت سأفطر معهم، قلت له لا لكن سأنزل، لذلك في يوم أفطر مع الجميع وفي اليوم التالي أفطر لوحدي، وجدتني أفضل الإفطار لوحدي لأنني اعتدت كثيراً على الوحدة والهدوء، في المقابل أنزل قبل الإفطار بنصف ساعة وأجلس مع أمي وأسألها عن الماضي، أسألها عن الأوضاع في الإمارات قبل الاتحاد وماذا كان يفعل الناس في يومهم وماذا كانوا يأكلون.

سألتها مرة عن الحليب والألبان، وأخبرتني أن الناس كانوا يشربون حليب الماعز والنوق ويصنعون منه اللبن والجبن، يخلطون معه أحياناً الزعتر والحلبة، تذكرت مزارع الدقداقة فقد كانت الشركة الوحيدة التي تبيع اللبن بالحلبة، يبدو أنهم ما زالوا يفعلون ذلك لكن لم أجد منتجاتهم منذ وقت طويل، أكملت أمي حديثها فذكرت أنهم يصنعون نوعان من الجبن، أحدهما يسمى التشامي أو كما يكتبها البعض “جامي”.

يمكنك صنع هذا الجبن إن أردت، الناس يأكلون معه التمر ويضعون عليه السمن كذلك:

هناك جبن آخر وصفت لي طريقة صنعه وما زلت أجد الأمر غريباً وغير مألوف، هناك نوع محدد من الأسماك يأخذون من بطنه قطعة ما ويغسلونها ويجففونها، هذه القطعة تغمس في الحليب لفترة ثم تزال ويتحول الحليب إلى جبن ويضاف له الملح وهذا يزيل كل الماء في الجبن ليصبح قرصاً يجفف ويبقى لفترة طويلة، لا أظن أن أحداً يصنع شيئاً مثل هذا اليوم، لكن سعيد أنني عرفت ذلك لأنه يعطيني فكرة عما كان يفعله الناس قبل الاتحاد لحفظ الطعام.

أكثر أسئلتي لأمي تدور حول الطعام لأنه موضوع يمكن أن نتحدث فيه بلا توقف وأنا لدي رغبة في معرفة تفاصيل حياة الناس قبل الاتحاد وقبل الوفرة وكيف كان الناس يحصلون على طعامهم ويعدونه ويحفظونه قبل وجود الثلاجات وقبل وصول البضائع العالمية، كان أهل الإمارات يتاجرون مع الهند وإيران والبصرة وعمان، كان الناس كذلك لديهم مزارع وأخبرتني أمي عن أماكن هذه المزارع في دبي وهي لم تعد موجودة الآن لكن هذا شيء لم أفكر به إلا قبل أيام فقط، لا شك أن الناس يزرعون فأين كانت مزارعهم؟

من ناحية أخرى لدي فكرة لكتاب أفكر في كتابته، كتاب يجمع ما بين كونه كتاب طبخ يعرض وصفات إماراتية أو خليجية من الماضي وكتاب تاريخي كذلك يذكر ظروف الناس في الماضي ولم كان هذا طعامهم، هذه الفكرة في ذهني منذ قرأت كتاب عن الطبخ في فترة الثورة الثقافية في الصين.

العودة للإفطار مع الآخرين لم يجعلني أعود لتناول الطعام بإسراف كما كنت أفعل في الماضي، أنا لم أعد كما كنت قبل عشر أو خمس عشر عاماً، ربما في العام القادم أفطر كل يوم مع الجميع، الآن ما زلت أفضل أن أبقى لوحدي، على الأقل لنصف أيام الشهر.

15 فكرة على ”عندما كنت أفطر لوحدي

  1. مقال رائع … ارجو ان تحضر لي اسم السمك …هذا يهمني جدا في دراستي …لأول مرة أعرف عن استخدام انزيمات السمك لتجبين الحليب في العادة تستخرج من امعاء العجول الصغيرة أو الخنازير

    ارجو ان تطلع على كتاب الشيف رمزي الجزء الثاني وفيه دون الكثير من الاكلات التراثية في لبنان …سيعطيك الكثير من الأفكار..كتاب جميل ممتع

    Liked by 1 person

    • شكراً، اليوم سألت أمي عن الأمر وأخبرتني أن السمك هو الكنعد والقطعة التي تأخذ منه تسمى غوظ، لا أعرف ما هي القطعة لكن سأسأل أخي فهو لديه خبرة أكبر في هذا الأمر وقد يعرف أي قطعة بالتحديد، ونحن نأكل سمك الكنعد لذلك قد تكون هناك فرصة لتجربة صنع الجبن هذا وإن فعلت سأكتب عن الأمر بالتفصيل.

      شكراً على ترشيح كتاب الشيف رمزي، مثل هذه الكتب تعجبني حقاً وسأشتريه في أقرب فرصة.

      Liked by 1 person

      • شكرا جزيلا …بدأت البحث عن الاسم العلمي للكنعد … أجريت بحث في مواقع المجلات المحكمة ووجدت ٦ أبحاث عن استخدام انزيمات السمك لصناعة الجبن
        المبدأ واحد …عائلة انزيمات مسؤولة عن التجبن … توجد في أمعاء العجول أو الخنازير …إيجاد مصدر سميك معناه الخروج من دائرة الشبهات حيث اغلب الانزيمات المصنعة عالميا مصدرها خنزيري أو بأقرب ولكنه غير مذبوح وفق الشريعة الاسلامية

        إعجاب

  2. يمكنني اقتراح نظام للأكل يجمع بين اﻹثنين، أن تأكل مع الجماعة وفي نفس الوقت تأكل قليل.
    منذ العام الماضي غيرنا طريقة الفطور، حيث أصبحنا نأكل التمر ونشرب حساء وبعض العصير أو الماء، ثم نُصلى، وهذا العام أصبحنا بفضل الله نُصلي في المسجد، لا يوجد لدينا إغلاق. ثم بعد الصلاة أحيانا أفتح اللابتوب مدة من الزمن ثم ينادوني للفطور.
    فيمكنكم أن تفعلوا هذا، تأكلوا طعام قليل قبل الصلاة ثم بعد المغرب من يريد أن يرجع للوجبة الكاملة أو يكتفي بما أكل قبل الصلاة.
    بالنسبة للجبن سمعت في أحد البرامج أنهم يضعون فيها شيء اسمه منفحة العجل، مستخرجة من المعدة أو اﻷمعاء من العجل الصغير.
    الأطعمة واﻷكلات الشعبية جزء مهم من ثقافة الشعوب وتاريخها ومن اﻷشياء التي يسهل تجربتها في أيامنا هذه إذا توفرت المواد اﻷولية لتبادل الثقافات وزيادة التجربة، أنا شخصياً لو كان لدي وقت لجربت بنفسي طبخ وجبات من ثقافات مختلفة وحلويات

    Liked by 1 person

    • هذا ما أفعله الآن، آكل تمرات وأشرب الماء وأتناول قليلاً من السلطة ولا أكثر، وهذا يكفيني إلى السحور.

      معك في أهمية الأكلات الشعبية وفي رغبة تجربتها والمشاركة بها، رأيت أن أفعل ذلك في المدونة بدلاً من انتظار كتاب قد يأتي أم لا، إن كتبت في المدونة فقد يكون ذلك أساس الكتاب، سأشارك بما أستطيع من تجارب عملية وأتمنى أن يفعل ذلك الآخرون ونتبادل الأفكار.

      إعجاب

  3. شكراً أستاذ على المعلومات التي أدرجتها في المقال، أظن بأني أعرفها لأول مرة.
    ولكن فيما يخص الإفطار فأنا أفضله مع العائلة، لأن تواجدي لوحدي يفقدني الشهية ولن آكل شيئا.

    Liked by 1 person

  4. هذه التدوينة لمستني قليلًا، اعتدت لفترة طويلة تناول الطعام لوحدي بشكل عام وحتى في شهر رمضان، وانتهت هذه الأيام، أحيانًا أحنّ إليها كثيرًا، ربما رحلات الترحال التي انوي تنفيذها بالدراجة قد تشبع هذا الحنين، بالمناسبة الجبنة (المحلية الصنع) مع إضافة سمن إليها أحد الوجبات المشهورة هنا في الصعيد، وأقوم بإعدادها دائمًا فهي لذيدة، وأحيانًا أضيفها إلى البيض المقلي.

    إعجاب

  5. تدوينة مفيدة، لطالما شدّني الماضي بصراعاته وتوجهاته وظروفه، ومن المؤكد لن نحصل على معلومات خصبة إلا ممن كابدوا تلك الأيام الصعاب، جدّي -أمده الله بالصحة-يروي لنا عن ضيافته الدائمه لمن يأتون من مكان بعيد ويقيمون عنده ٣ أيام بلياليها، وتقوم جدتي بإطعامهم ٣ وجبات في اليوم وجبة الخبز بالتنور مع السمن ووجبة التصابيع وتكون بالعجين واللبن والعسل، والعريكة وهي عجين بر مع تمر وسمن، ولا أخفيك قولًا لا شيء يضاهي الأكل الشعبي 🤍

    إعجاب

  6. مرحباً، هيئة فنون الطهي بالمملكة العربية السعودية تقوم بجهد لطيف فيما يتعلق بالوصفات اتقليدية للطعام. أما بالنسبة لتناول الإفطار، الشوربة والتمر وطبق إضافي صغير مثل سندويكات صغيرة رائع مع الماء البارد، بقية اليوم حتى السحور متاح الطعام على أجزاء حسبما يشتهي المرء، والاجتماع على الطعام أفضل غالباً فيما أظن، لكني لا أمانع بفكرة الإفطار وحدي، قد أحس بالسكينة حينها.

    إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.