أجهزة لينكس: المكعب الأزرق، لوح الفلفل والكلب الأسود!

المصدر: Grant Hutchinson

في فترة مضت بين بدايات الألفية وحتى 2010 أو ربما 2015 كنت أحرص على متابعة أخبار لينكس يومياً وفي مواقع كثيرة، لينكس على حواسيب سطح المكتب كان هو الموضوع الأساس لهذه الأخبار والمراجعات لكن بين حين وآخر تظهر أخبار لنظام لينكس على أجهزة أخرى وهذه تشدني أكثر، بالنسبة لي لينكس على سطح المكتب أصبح شيئاً قديماً والنظام أصبح قابلاً للاستخدام حتى لغير الخبراء في التقنية.

في هذا الموضوع ألقي نظرة على أجهزة من الماضي تعمل بنظام لينكس وهي ليست حواسيب سطح مكتب أو نقالة.

المكعب الأزرق Cobalt Qube

أسست شركة Cobalt Networks في 1996 وأول منتج لها كان Cobalt Qube الذي ظهر بعد عامين، الجهاز مكعب بمقياس 20 سنتم وهو مزود يعمل بنظام لينكس لكنه موجه لعامة الناس ولمن يرغب في مزود لمكتب أو شركة صغيرة، الجهاز يعمل بلا شاشة وللتحكم به هناك واجهة تعتمد على تقنيات الويب وقد كان هذا شيء جديد نسبياً في ذلك الوقت، الجهاز يمكن أن يستخدم للنسخ الاحتياطي ولتثبيت قاعدة بيانات مثلاً ويمكن استخدامه كمزود ويب، الناس استخدموه لأغراض عدة وتمكنوا من تثبيت توزيعة لينكس صممت له وكذلك نظام تشغيل آخر.

الجهاز يصنف على أنه Computer Appliance وهي أجهزة صممت لتقدم وظائف محددة وليست حواسيب عامة يمكن استخدامها في أي شيء مثل الحاسوب المكتبي، أجهزة صممت مثلاً للنسخ الاحتياطي ولها نظام صمم لهذا الغرض فقط.

ما المميز في هذا الجهاز؟ لونه الأزرق وتصميمه المكعب جذب الأنظار بلا شك، تصميمه ليكون سهل الاستخدام لعامة الناس وبيعه في المحلات كأي جهاز منزلي كان سبباً في انتشاره وقد نجح المنتج في السوق وإن كان نجاحاً صغيراً لكنه جذب أنظار شركات كبيرة وفي عام 2000 اشترت شركة صن مايكروسيستمز شركة كوبالت بمبلغ 2 بليون دولار، كان هذا في فترة ما يسمى فقاعة الدوت كوم التي لم تنفجر بعد.

بعض مهندسي الشركة لم يعجبهم أن تصبح شركتهم تابعة لأخرى وخرجوا منها وبعد ثلاث سنوات فقط من شراءها أوقفت شركة صن منتجات كوبالت وانتهت قصة شركة صغيرة كان أمامها مستقبل واعد.

أود أن أكتب المزيد من التفاصيل عن هذا الجهاز لكن سأترك ذلك لموضوع لاحق، أود أن أكتب عن تفاصيل الجهاز والبرنامج وكيف يعمل.

جهاز Pepper Pad

مصدر: Casey Bisson

من الصورة يمكن أن ترى بأنه حاسوب محمول أو لوحي يوفر لوحة مفاتيح على جانبي الشاشة، هناك عجلة تدوير لاستعراض الصفحات ومحتويات البرامج، الجهاز وصف بأنه حاسوب إنترنت وفي وقت طرحه كان فكرة الويب 2.0 قد بدأت في الانتشار وتطبيقات الويب كانت ذلك الشيء الجديد الذي سيصبح مستقبل البرامج، الأجهزة تتصل بالشبكة وتستخدم تطبيقات الويب وهذا واحد منها.

في نفس فترة طرح هذا الجهاز، مايكروسوفت وشركات أخرى طرحت أجهزة UMPC وهذه تستحق موضوعاً خاصاً لها، بعضها يشبه جهاز بيبير باد،

المزود BlackDog

مزود وحاسوب يمكنك أن تضعه في جيبك، يمكنك استخدامه بوصله بحاسوب آخر (الجهاز المستضيف) من خلال منفذ USB وتستخدم لوحة المفاتيح والفأرة للجهاز المستضيف لكن تتحكم بجهازك، المزود يعمل من خلال ويندوز لكن المزود نفسه يعمل بنظام لينكس وطريقة عمله لا زالت مميزة في رأيي ولا أعرف أي جهاز آخر يقدم نفس الفكرة.

إن لم تفهم شيئاً مما قلته أعلاه فلا بأس، كما قلت الجهاز لا مثيل له كما أعرف، من ناحية أخرى الجهاز لم يستمر طويلاً في السوق ولا الشركة المصنعة له، كل ما أذكره هو إعجابي بالفكرة، حالياً الناس لديهم حواسيب شخصية في جيوبهم طوال الوقت ويسمونها هواتف، لا أظن أن منتجاً مماثلاً سينجح الآن، من ناحية أخرى بعض شركات الهواتف تقدم خاصية ربط الهاتف بشاشة كبيرة ليصبح جهازاً مكتبياً.

هناك المزيد

ما عرضته هنا قليل من كثير وقد أكتب موضوعاً آخر لعرض أجهزة أخرى، ذكرت هذه الأجهزة لأنني كنت أحب القراءة عنها لكن لا أرى أنها أجهزة جيدة أو مميزة بشيء مقارنة بما يمكن للفرد الحصول عليه اليوم، مثلاً مزود كوبالت له بديل أفضل وهو جهاز رازبيري باي، أرخص وأفضل من كل النواحي، الحواسيب اللوحية اليوم أفضل من بيبير باد وإن كنت أتمنى أن أرى جهازاً مماثلاً له اليوم بتصميم ومواصفات حديثة، جهاز BlackDog يبدو لي جهازاً لسوق صغير جداً ولا أدري إن كان يلبي أي حاجة، وأيضاً يمكن استبداله برازبيري باي.

3 أفكار على ”أجهزة لينكس: المكعب الأزرق، لوح الفلفل والكلب الأسود!

  1. أعجبتني فكرة المزودات (المخدمات) الصغيرة هذه، الراسبري باي لا تغني عنها لأنها – أفتراضاً- تعمل على أقراص صلبة عادية أي يمكن أن يكون حجمها ١ تيرابايت مثلاً، لذلك يمكن أن تصبح مزودات تعمل في الشركات الصغيرة. نحن في شركتنا لدينا مزودين نستخدمها استخداماً داخلياً هي عبارة عن أجهزة سطح مكتب عادية، مشاكلها أنها تأخذ مساحة وتصرف طاقة مقارنة بأجهزة اللابتوب، فإذا انقطع التيار احياناً نفصل هذه المزودات لتوفير طاقة البطارية لأطول فترة ممكنة لتشغيل باقي الأجهزة قليلة الصرف

    إعجاب

    • رازبيري لوحده لن يفعل شيئاً، هناك قطع وإضافات له تحوله لمزود يشغل أقراص صلبة بسعة تيرابايت وأكثر، لكن أرى أن هناك حاجة لجهاز لا يحتاج لإضافات بل يأتي جاهزاً وهناك أجهزة مثل هذا لكن لن تجدها بسهولة في المحلات، عليك أن تشتريها من المواقع.

      أذكر أن HP كانت تصنع مزودات منزلية لكن الآن لا أجدها.

      Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.