صور من اليوم

خلال الأيام القليلة الماضية أردت أن أكتب لكن شغلت بمعاملة والمعاملة احتاجت فحصاً طبياً لكوفيد وهذا ما جعلني أفكر بالتطعيم لأنني لا أريد أن يضع شخص ما شيئاً في أنفي مرة أخرى، اليوم أجريت فحصاً ثانياً وعلى أمل أن يكون الأخير لكي أستطيع الدخول لأي مؤسسة حكومية أو بالتحديد لأتمكن من دخول مبنى واحد غداً إن شاء الله لإنهاء المعاملة، أحياناً هذه الأعمال الصغيرة تشغل ذهني كثيراً فلا أستطيع التفكير في أي موضوع آخر ويفترض أن أتعلم تقسيم وقت التفكير أو تعلم إدارة القلق، لأن التفكير الزائد عن الحد في شيء هو نوع من القلق.

على أي حال، المعاملة ستنتهي غداً بإذن الله لكن هذا لا يعني نهاية القلق، قد يحدث تغيير مهم قريباً وهذا سيغير كثيراً من خططي، لا أستطيع الحديث عنه الآن لكن إن حدث سأتمكن من دفع مشروع الأرشفة أكثر وسأتمكن من شراء آلة مسح جيدة ولدي بضعة كتب أود مسحها لتكون العينة الأولى وطريقة للتدرب على صنع أرشيف رقمي جيد، كذلك هناك مشروع آخر جانبي للأرشفة وأيضاً لا أستطيع الحديث عنه، هذا سيكون أرشفة برامج عربية قديمة وإن حدث ذلك ستكون هناك فرصة للحديث عن … برامج عربية قديمة!

أيضاً إن حدث التغيير سأتمكن من السفر إلى بلدان عربية وهذا شيء تمنيت فعله منذ وقت طويل، على أمل أن ينزاح الكورونا عندما أكون مستعداً لذلك.

اليوم بعد الفحص ذهبت للحلاق والتقط صورة للمحل نفسه ثم صورة للحلاق:

وصلنا للحلاق مبكراً وانتظرنا نصف ساعة تقريباً قبل أن يأتي ليفتح باب المحل، أثناء هذه الفترة كنت أمشي في المنطقة وأصور، ومن بين الأشياء التي لفتت نظري هو هذا المبنى الذي يحوي مصعداً للسيارات لأن الموقف لسيارات ساكني المبنى موجود تحت المبنى وللوصول له عليهم استخدام المصعد، هذا شيء لأول مرة أراه:

هذا كل شيء، أعتذر عن عدم كتابة مواضيع والاكتفاء فقط بالروابط في الأيام الماضية، لدي موضوع أود نشره اليوم أو قريباً.