لغة بيسك في الماضي واليوم

إن جربت البرمجة بلغة بيسك في الماضي ففي أي منصة فعلت ذلك لأول مرة؟ البعض جربها في حاسوب صخر، شخصياً جربتها في حاسوب كومودور 128 لأول مرة لكن لا أعتبر ذلك تجربة فعلية، لا أعرف الإنجليزية ولا أدري ما الذي أفعله ونسخ برنامج بسيط من كتاب كومودور إلى الحاسوب كان عملية تتطلب كثيراً من الصبر، لذلك تجربتي الأولى الفعلية كانت مع حاسوب بنظام ويندوز 3.11 والذي يحوي لغة QBasic.

هذا مقال يتحدث عن لغة بيسك في الماضي والحاضر، في الماضي كانت لغة بيسك هي الشيء الوحيد المشترك بين حواسيب منزلية مختلفة، لم يكن من الممكن المشاركة بين هذه الحواسيب بأي شيء سوى برامج بيسك وكان على المستخدم أن يكتبها بنفسه في حاسوبه، اللغة ما زالت تستخدم إلى اليوم وفي كل مرة يطرح موضوع عنها سترى تعليقات كثيرة وسترى جزء لا بأس من هذه التعليقات يبغض بيسك ويكررون وضع مقولة لعالم حاسوب هولندي مشهور مع أنه قال هذا الكلام في السبعينات وعندما كانت لغة بيسك مختلفة عما هي عليه الآن.

فكرتان اثنتان على ”لغة بيسك في الماضي واليوم

  1. شكل المحرر هذا يُرجع لي ذكريات جميلة عندما دخلت الجامعة، وهي النُسخة الثانية من لغة بيسك التي استخدمتها، حيث كانت اﻷول مع كمبيوتر صخر، أما هذه فهي كانت تأتي مع نظام دوز الذي كان نظام نصي ولا يحتاج لنظام وندوز، أذكر أني حذفت وندوز في أحد الأجهزة التي استخدمتها وبقيت على نظام دوز فقط بسبب أن سعة القرص الصلب كانت 80 ميغابات فقط.
    صنعت بها عدة ألعاب وبرامج تعليمية بسيطة شاركت بها في معرض في الجامعة.
    لغة بيسك كانت مناسبة جداً للدخول في البرمجة، وأكثر الداعمين لها كانت شركة ميكروسوفت لذلك استخدمتها كلغة في أداة التطوير فيجوال بيسك التي كانت اللغة اﻷولى أو الثانية في الاستخدام بين المبرمجين قبل عقدين من اﻵن

    إعجاب

    • مايكروسوفت كان لها الفضل في نشر لغة بيسك على منصات عديدة في الثمانينات ومن بينها MSX أو صخر، فيجوال بيسك 6 كانت بيئة برمجة مشهورة وللأسف مايكروسوفت لم تستمر في تطويرها ودعمها، لغة VB.Net اعتبرها البعض لغة مختلفة تماماً، ليس لدي الخبرة لأحكم هنا لكن مما أذكره كانت هذه نهاية فيجوال بيسك كبيئة تطوير يمكن للهواة استخدامها.

      إعجاب

التعليقات مغلقة.