لماذا التبسيط؟

عندما تقرأ قصص الناس الذين يمارسون التبسيط ستجد أن بعضهم يتحدث عن الحياة قبل التبسيط والحياة بعد ممارسة التبسيط، الحياة قبل ممارسته كانت عشوائية ومثقلة بالقلق والهم والتكاليف المختلفة لكل شيء وعدم توفر وقت، والحياة بعده أصبحت أفضل وأهدأ وهناك وقت لفعل المهم.

بالنسبة لي ليس هناك قبل وبعد، بل أردت الحياة البسيطة منذ كنت طفلاً ولعل هذا بتأثير الرسوم المتحركة التي كانت تعرض الحياة في المزرعة أو الغابة وقد كنت ولا زلت أرى أن هذا ما أريده، أعلم جيداً أن حياة المزرعة ليست سهلة بل هناك الكثير من العمل كل يوم، لكن إلى أن أجد مزرعة (وقد لا يحدث هذا ولا بأس بذلك) سأحاول أن أبقي حياتي بسيطة بقدر الإمكان لأنني أريد ذلك.

سؤال لماذا لم أفكر به كثيراً، وإن بحثت عن إجابة لهذا السؤال ستجد مقالات تتحدث عن فوائد التبسيط مثل توفير المال أو إيجاد وقت لما تراه مهماً لكن هذه إجابات لا تكفيني وأجد أنها تجيب على سؤال آخر وهو: ما هي فوائد التبسيط، لماذا أبسط سؤال يفترض أن تكون له إجابة أعمق من ذلك.

مع التقدم في العمر بدأت أشكل إجابة لهذا السؤال وهي إجابة بسيطة، أنا أعيش حياة مؤقتة وقصيرة في الدنيا ثم سأذهب للحياة الآخرة والأبدية، لا شيء مما أملكه معي سيذهب معي إلى الآخرة إلا عملي، لذلك امتلاك الأشياء يصبح عديم المعنى إن كان بنية الجمع والتفاخر، لا بأس أن تملك الأشياء لكي تعينك على العيش في هذه الحياة المؤقتة لكن لا تحول جمع الأشياء إلى هدفك للعيش.

هذا يتوافق مع فكرتين، الأولى أنني أود تقليل أثري على البيئة بقدر الإمكان وكلما زاد استهلاك الناس للأشياء ازداد الأثر السلبي لهذا الاستهلاك على البيئة حتى لو لم ترى ذلك، المدن الحديثة تحمينا من رؤية أثر الاستهلاكية على البيئة، نحن لا نذهب إلى مكبات النفايات لنرمي النفايات هناك، نحن لا نذبح الحيوانات والطيور التي نأكلها ولو فعلنا ذلك لكان لهذا أثر على استهلاكنا للحوم، الفكرة الثانية هي أنني أود ألا أترك الكثير لمن سيضطر للتعامل مع ما أتركه بعد رحيلي، هذا ما يسميه البعض التبسيط حتى الموت، وهو أن تترك الحد الأدنى من الأشياء لمن بعدك لكي لا تضيع أوقاتهم في التعامل معها.

هذا باختصار إجابتي لسؤال لماذا التبسيط، يمكن تأليف كتاب كامل حول الموضوع لأنه متعلق بالزهد والورع وقد كتب الكثير عنهما. أعترف بأنني بحاجة للعودة لقراءة كتب عن هذه المواضيع بعد أن قضيت عقدين أقرأ في الكتب الإنجليزية.

فكرة واحدة على ”لماذا التبسيط؟

  1. أحياناً يجد اﻹنسان نفسه أمام خيار التبسيط بدون اختياره، مثلاً عندما تحدث جائحة، أو أزمة اقتصادية، أو تغير وضع سياسي، أو حتى مرض يفرض عليه تبسيط اﻷكل الذي يأكله، فمن لم يجرب التبسيط طواعية ربما يضطر له وهو غير مستعد وغير مُجرب

    Liked by 1 person

التعليقات مغلقة.