شهر التبسيط: البداية بالأصعب

أود أن أبدأ شهر التبسيط بأمر عملي، يمكن أن أضع ما أشاء من الروابط لمقالات وكتب ودراسات لكن التطبيق العملي قد يكون أفضل حافز ودافع لأي قارئ لكي يبدأ عملية التبسيط، ورأيت أن أبدأ بأصعب شيء علي وهو الكتب، لدي الكثير منها وعلي أن أكون واقعياً فأنا لن أقرأها كلها ما دمت أقضي وقتي في أشياء أخرى، إما أن أقرأ أو أتخلص من الكتب لأن بقائها بدون قراءة لا يختلف كثيراً عن شرائها وتمزيقها، المال الذي أنفقته لشراء الكتب ذهب ولن يعود وقيمة الكتاب في قراءته.

بدأت أولاً بعد الكتب لدي وتبين أن لدي 290 كتاب، لو قرأت في المتوسط خمسين كتاباً في العام سأحتاج لما يقرب من ست سنوات لقرائتها كلها، هذا بدون شراء أي كتاب جديد، واقعياً معدل قرائتي قد يصل إلى عشرة في العام وهذا يعني 29 عاماً لكي أقرأ كامل المكتبة، هذا غير عملي، علي فعل أمرين:

  • تقليص عدد الكتب.
  • التوقف عن تضييع الوقت في أشياء أخرى والتركيز على قراءة الكتب، لأن هذا ما أريده.

خلال هذا الشهر سأحاول كل يوم أن أتخلص من كتاب واحد على الأقل أو أكثر، اليوم وضعت خمسة كتب في صندوق وهذا الصندوق سيذهب لمكتبة الكتب المستعملة في نهاية الشهر إن شاء الله.

ماذا عنك؟ ما هو أصعب شيء عليك من ناحية التخلص منه؟ وما الذي ستتخلص منه اليوم؟

مواضيع التبسيط ستكون قصيرة بقدر الإمكان، أحاول محاكاة ما فعلته في مدونة الطريق الأبسط.

15 فكرة على ”شهر التبسيط: البداية بالأصعب

  1. صدقت، موضوع الكتب أمر مهم للغاية، لدي تقريباً نفس عدد الكتب التي لديك، ولكنني من المستحيل أن أقرأها كلها، ومع ذلك مازلت أشتري المزيد.!!

    توقفت مؤخراً عن شراء الكتب، وكلما أجد كتاب أرغب به فأقوم بإرغام نفسي على تجاوز الأمر وقراءة مالدي أصلاً..
    لدي أيضاً العديد من الكتب التي قرأتها مسبقاً أو الكتب الذي أعتقد أنني لن أقرأها أساسا.! والتي أفكر جدياً أن أقوم بالتبرع بها لجهة مستحقة في السعودية، ومازلت أبحث عن هذه الجهة وإذا وجدتها سأقوم بالتخلص من عدد كبير من الكتب التي تأخذ مساحة في البيت وتجعلني مجهداً عقلياً عندما أنظر لها :).

    شكراً عبدالله.

    إعجاب

  2. قبل عامين تخلصت من مجموعة كبيرة من الكتب، وكلما تذكرت معلومة قرأتها من أحدها أقول ليتني احتفظت بهذا الكتاب على الأقل! 🙂

    إعجاب

    • ما أحاول فعله هو قراءة معظم الكتب مرة واحدة، أكتب ملاحظاتي وأنسخ منها ما أريد ثم أتخلص منها، هناك كتب قليلة تستحق قراءة ثانية وثالثة وهذه أحتفظ بها، لو كان لدي غرفة خاصة للمكتبة ففي الغالب سأحتفظ بالكتب

      Liked by 1 person

  3. حطمت قلبي وأنت تتحدث عن التخلص من الكتب 😭 ولكن ما دمت تراها مشكلة وبدأت بحلها فهذا شيء جيد بالتوفيق
    في بيتنا القديم كانت كل زاوية في البيت تحتوي على كتب، وفي بيتنا الجديد أمي أصرت على وجود غرفة فقط لتكون مكتبة، والحمدلله تحقق ذلك، أمي قرأت معظم الكتب التي إقتنتها وتحرص على التخلص من الكتب التي تحتوي على أشياء مشبوهة، أختي أيضا قرأت نصف ما اقتنته من الكتب، أنا بدأت آخر سنتين بقراءة الكتب الورقية في المكتبة، لأنني هددت أنهم لن يسمحوا لي بشراء المزيد ما لم أقرأ ما اشتريت هههههه

    بالنسبة لي أكثر شيء صعب علي التخلي عنه هو العلب الفارغة، والتي ما ان أرى علبة حلوى من الكرتون او غيرها تصلح للإستغلال أحتفظ بها، وللآن لم أستغلها، للأسف خزانة الملابس خاصتي مليئة بهذه العلب، سوف أحاول التخلص منها هذا الشهر ان شاء الله

    شكرا لمشاركتك الأفكار الإبداعية، وأحييك أنك تقوم بفعلها قبل مشاركتها 💪🌷

    إعجاب

    • وجود غرفة للمكتبة أمر جميل، للأسف ليس لدي سوى غرفة واحدة وقد حاولت في الماضي نقل كتبي لمكتبة المنزل في غرفة المعيشة لكن هذه ذهبت كذلك ولم يعد هناك مكان آخر لها، والتخلص لا يعني رميها في المهملات بل ستصل لمكتبة كتب مستعملة وستجد من يقرأها هناك.

      إعجاب

  4. لدي مجموعة كراسي مكتبية 12 مقعد تقريبًا متهالكين، وهم أصعب ما أريد أن اتخلّص منه، هنا تجاّر الخردة (الأغراض القديمة) يبخثون أي شيء قيمته بشكل مبالغ فيه، لكن هذا الشهر حتمًا علي أن اتخلّص منهم سواء ببيعهم أو ارسالهم إلى النفايات.

    إعجاب

    • بالتوفيق، بائعي المستعمل عموماً يحاولون شراء الأشياء رخيصة لكي يضعوا سعراً مرتفعاً عليها ويكون هامش الربح كبيراً، على أي حال، بقاء الأشياء دون استخدام يعني أنها ستأخذ مساحة لذلك اتخاذ قرار بشأنها سيوفر عليك عناء التفكير بها كلما رأيتها.

      إعجاب

  5. أملك الكثير من الكتب لكن لا يصل لذلك العدد، أو ربما يصل. المهم، أغلب الكتب التي عندي قرأتها من قبل. أملك مجلات قديمة وكتب أملكها من الصغر، كلها قمت بوضعها في كراتين، بعدها تواصلت مع جميع الجمعيات التي تهتم بالكتاب في المنطقة التي أسكنها، كما تواصلت مع كل المكتبات، كانت هناك جمعية ردت علي وتواصلنا ومنحتهم الكتب، كل مرة نلتقي وأمنحهم مجموعة من الكتب، إلى أن تبقت فقط كرتون واحد، مع انشغالي بالدراسة لم أكمل ما تبقى.
    تبقت أيضا مجموعة قليلة من الكتب التي اشتريتها في الفترة السابقة (5 سنوات الأخيرة) أي أنها مجموعة انتقيتها عندما قمت بشراءها، وأيضا قرأتها، وهي عبارة عن رف واحد فقط من خزانتي، قد أتخلص منها تدريجيا، يتبين من كلامي أنه صعب التخلص منها.
    تبقت آخر نقطة، وهي أنني توقفت عن شراء الكتب نهائيا، توقفت زيارتي لمعرض الكتاب الدولي، أذكر آخر مرة زرته، قلت لوالدي سأشتري كتابا واحدا فقط، وقمت بذلك بالفعل. كان إنجازا أن تمر على ذلك الكم من الكتب، إنه معرض دولي، وتشتري فقط كتابا واحدا.
    حاليا قراءاتي كلها الكترونية، من باب التبسيط وتقليل المقتنيات، لم أعد أشتري كتبا بعد الآن.

    إعجاب

التعليقات مغلقة.