مشروع تحويل حواسيب محمولة إلى مكتبية

هذا مشروع أعجبني كثيراً، شخص يعمل في قسم التقنية في مدرسة، هناك يستخدمون العديد من الحواسيب المحمولة وبالتحديد نوع واحد من هذه الحواسيب، بعضها يتعطل أو يفقد بعض المفاتيح فتجمع وتحفظ لكي يتخلصون منها، لكن صاحب المشروع رأى أن يستفيد منها بتحويلها لحواسيب مكتبية يمكن استخدامها في المدرسة.

بدأ أولاً بتفكيك الحاسوب إلى قطعه الأساسية، لوحة الأم والشاشة، يوصل لوحة مفاتيح بالجهاز ويشغله وإن اشتغل فيمكن تحويله لحاسوب مكتبي، بدأ بتصميم صندوق للحاسوب على أساس أن يحقق بعض الأهداف:

  • إمكانية ربط الحاسوب بفأرة ولوحة مفاتيح خارجية، هكذا إن تعطلت لوحة المفاتيح يمكن استبدالها بسهولة بدلاً من التخلص من الحاسوب بأكمله.
  • وضع مزود الطاقة داخل الصندوق لحمايته من الكسر أو الضياع.
  • تقييد الوصول للمنافذ والمفاتيح.
  • إمكانية نقله بسهولة ووجود مساحة لتخزين لوحة المفاتيح والفأرة.
  • يمكن صنعه بسهولة من مادة زجاج الأكريلك (acrylic glass) وباستخدام قاطعة ليزر لقطع الزجاج.
  • شكله جيد.

بدأ في تصميم صندوق للجهاز باستخدام لوح خشبي ليضع اللوحة الأم عليه وعلى الجانب الآخر منه يضع الشاشة، ثم صمم الإطار الذي سيضم كل شيء وصممه بطريقة تجعله يحوي فارغاً يمكن وضع لوحة المفاتيح فيه والفأرة ويمكن حمل كامل الجهاز بسهولة، اختار ألواناً مبهجة للإطارات ومن الصور يمكنك أن ترى جهازاً رائعاً.

أتمنى وجود شيء مماثل كمنتج تجاري، تخيل التالي: منتج يساعدك على تحويل الحواسيب النقالة لحواسيب مكتبية، كل ما عليك فعله هو تفكيك الحاسوب المحمول ووضع قطعه في المكان الصحيح كأنك تركب قطعة أثاث من إيكيا، أعلم أن تصميم مثل هذا المنتج سيكون صعباً نظراً لاختلاف الحواسيب النقالة في أحجامها وقطعها لكن يمكن صنعها حسب الطلب.

فكرتان اثنتان على ”مشروع تحويل حواسيب محمولة إلى مكتبية

  1. الفكرة جميلة يمكن اضافة قطع مختلفة من حواسيب المحمولة المختلفة اذا كانت هناك قابلية للعمل مع بعضها مثل الشاشة يأتى بها من جهاز و اللوحة الام من جهاز و اتوقع هناك قطع من توصيلات و اسلاك تسهل الربط بينها

    إعجاب

    • هناك مصانع تصنع الحواسيب لشركات عديدة ولا شك أن الشركات تستخدم قطع متشابهة داخلياً، الأمر يحتاج لبحث لكي أتأكد من ذلك، نظرياً يمكن تطبيق ما تقترحه إن كانت القطع يمكنها العمل بسهولة مع بعضها البعض.

      إعجاب

التعليقات مغلقة.