شاهد أخبار اليوم بعد أسبوعين

في موقع هاكر نيوز قرأت نقاشاً عن مقال حول الأخبار وتأثيرها السلبي على الناس، المقال يتحدث عن قراءة الأخبار السياسية بالتحديد، في أعلى النقاش تعليق لشخص يتحدث عن تجربته في مشاهدة الأخبار لكن بعد أسبوعين من بثها، وجد أن الأخبار العاجلة ليست عاجلة حقاً أو مهمة وبعضها كان خطأ، التوقعات والتحليلات تخطأ وتطرح كأنها حقائق ستحدث.

ما تفعله الفضائيات والمواقع الإخبارية هو صنع عجلة الأخبار التي يجب ألا تتوقف حتى يستمروا في جذب انتباه الناس، إن لم تعش مع التلفاز في الماضي قبل أن يصبح بثاً مستمراً لأربع وعشرين ساعة فمن الصعب أن تتخيل كيف كانت الأخبار في الماضي، دعني أخبرك، قنوات التلفاز كان لها وقت افتتاح وختام، كانت القنوات توقف بثها في وقت محدد وتبدأه في اليوم التالي في وقت محدد، وما بين التوقف والبداية لا يمكنك أن تشاهد شيئاً، الليل يصبح بلا تلفاز إلا إن كنت تملك مشغل فيديو.

كل القنوات كانت تفعل ذلك، وقبل إيقاف البث كان هناك دائماً مذيع يقرأ قائمة البرامج في اليوم التالي، هذه القائمة كانت كذلك تنشر في الصحف ويمكنك معرفة ما ستعرضه القنوات المحلية، هذا البرامج لن تتغير ولن تقطع ما لم يحدث أمر مهم حقاً، نشرة الأخبار كما أذكر كانت نشرتان واحدة في الظهيرة وأخرى في المساء، نشرة الظهيرة كانت مختصرة ونشرة المساء تعرض تقارير ونشرة الطقس، هذا كل شيء، الناس كانوا يعتمدون أكثر على الصحف لمتابعة الأخبار أو الإذاعات التي كانت كذلك تتوقف عن البث.

في التسعينات تغير ذلك مع بدايات القنوات الفضائية التي قررت أن بث 24 ساعة هو فكرة رائعة، القنوات الإخبارية تبث كل نصف ساعة نشرة إخبارية وإن حدث شيء ما سيصبح هو موضوع تغطية اليوم أو لعدة أيام، وأحياناً تصبح التغطية مباشرة وحية وهذا يعني استضافة محللين وخبراء وطلب تعليقاتهم وآرائهم حول الأمر، أصبح من المألوف أن يجلس الفرد أمام التلفاز ليتابع هذا الحدث والتغطية ولساعات، أن تكون التغطية مباشرة تعطي الشخص إحساساً بأهمية الحدث، لكن هل هو مهم حقاً؟

لست أقول بأن كل بث مباشر وكل خبر غير مهم، هناك لا شك أخبار مهمة، إن  تعاملنا مع الأخبار على أنها كلها مهمة سنضيع كثيراً من الوقت والأعصاب على شيء يمكن أن ينتظر أسبوعين وبعد أسبوعين يصبح الخبر أقل أهمية لأن هناك أشياء أخرى تهتم بها الأخبار وما توقعه المحللون والخبراء ربما حدث أو لم يحدث، في الحالتين: هل يهمك ذلك؟ عدم متابعة الأخبار لا يعني عدم الاهتمام بالسياسة وشؤون العالم، قراءة مقالات كتبت بعناية أفضل من متابعة الأخبار، قراءة الكتب كذلك.

لا أقول شيئاً جديداً هنا، الأخبار كانت في الماضي شيئاً تحتاج منك أن تقرأ صحيفة أو تستمع للإذاعة وتفعل ذلك في وقت محدد لأن نشرات الأخبار قليلة، هذا تغير في التسعينات ثم تغير مرة أخرى مع ظهور الهواتف الذكية الحديثة لتصبح الأخبار في جيوب الناس وتلاحقهم في كل مكان، وهذا لا شك له أثر على الناس ومن تجربة شخصية متابعة الأخبار كان لها أثر سلبي.

جرب أن تؤجل مشاهدة أو قراءة الأخبار لبضعة أيام وانظر إن كان لهذا أثر.

9 أفكار على ”شاهد أخبار اليوم بعد أسبوعين

  1. تدوينة ممتازة أخي عبد الله .. الغالبية الساحقة من الأخبار التي تُعرض لا تهم حقاً والبرامج السياسية أصبحت منذ زمن أشبه بالمهاترات وعروض القتال الرومانية .. لقد حولوا مبدأ إذاعة الخبر من الضرورات الى مجرد سلعة إستهلاكية والمحزن هو الوقت الضائع الذي يمضيه أغلب الناس أمام قنوات الأخبار وما ينتج منه من أذى نفسي وإحساس بالحصار وأن الجميع يستهدفك .. أنا توقفت منذ زمن عن متابعة الأخبار منذ سنوات سوى بشكل محدود جداً .. تخيل الوقت والأعصاب التي وفرتها من جراء ذلك .. أعتقد أن بضعة أسطر مقروءة كل يوم ستكون كافية وزيادة

    Liked by 1 person

    • بالفعل تحولت الأخبار لسلعة خصوصاً أن بعض القنوات كانت تقطع الأخبار بالإعلانات من نوع “فاصل ونعود” وبالطبع الإعلانات تأتي قبل وبعد النشرة، ما تقوله حول الإحساس بالحصار هو بالفعل ما أشعر به عندما كنت أتابع الأخبار، الإحساس بالعجز يتبعه كذلك لأنه لا يمكنني كفرد فعل شيء تجاه هذه الأخبار … خيراً فعلت بانقطاعك، القليل المختصر من الأخبار يكفي فعلاً.

      Liked by 2 people

  2. هذا ما يُعجبني بالصحف الأسبوعية والنشرات البريدية الأسبوعية سواء لمتابعة الأخبار العالمية، السياسية، التقنية وغيرها
    خلال 7 أيام لن يكون هناك مساحة لنشر إلا أبرز العناوين والمحطات

    إعجاب

    • لقد احترت معك يا طريف، أنت قبل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع اعدت التغريد، لتغريدة خاصة بالزميل حسام حسب ما اتذكر، ملخصها عدم متابعة الاخبار أو تجاهل الاخبار السياسية شيء خاطيء، وانه يجب على المرء متابعة الاخبار والمشاركة برأيه السياسي أيضًا، تعليقك هنا يعني انك مع رأي عبدالله ومع رأي حسام ام انني اسئت الفهم؟

      إعجاب

  3. توقفت نهائيًا عن متابعة الاخبار، وقتي ثمين جدًا متابعة اخبار خاصة بعالم الحيوان أو الدراجات الهوائية أو حتى اكتشافات اثرية أهم بالنسبة لي من هذا الهراء اليومي على رأس كل ساعة، ولم ولن يفوتني شيء اصدقائي ما شاء الله في كل مقابلة او حديث عبر الإنترنت تكون هناك فقرة ( سمعت عن خبر كذا) (عرفت اللي حصل في دولة كذا) الخ الخ 😅

    إعجاب

التعليقات مغلقة.