ماذا حدث لمشبك الورق من مايكروسوفت؟

clippyفي عالم التقنية كثير من الأفكار ظهرت قبل وقتها، إما أن التقنية نفسها غير كافية أو عملية في ذلك الوقت أو أن الناس ليس لديهم استعداد في ذلك الوقت لتقبلها، بعضها يعود وينجح لكن بثوب جديد وكفاءة أعلى، وفي هذا الموضوع أتحدث عن المساعد المكتبي الذي أضافته مايكروسوفت لحزمة أوفيس 97 ثم أوقفت عمله تلقائياً في أوفيس أكس بي ثم حذفته من أوفيس 2007.

المساعد المكتبي له عدة شخصيات لكن مشبك الورق كان الأشهر لأنه الخيار الافتراضي واسمه الرسمي كليبت (Clippit) والناس سموه كليبي (Clippy)، وهو المساعد الذي لم يساعد أحد أو في الغالب كان مصدر إزعاج وإلهاء أكثر من وسيلة للمساعدة.

الفكرة هي واحدة ضمن سلسلة طويلة من المحاولات لوضع شخصية في الحاسوب ليرتبط بها الناس عاطفياً وبالتالي تكون لديهم علاقة إيجابية بالحاسوب، لاحظ أن الفكرة جاءت في التسعينات والحواسيب المكتبية بدأت بالانتشار على نطاق واسع في هذه الفترة وقد كان الحاسوب مصدر سخط لأنه لا يعمل كما يجب، الحل هو أن تصمم البرامج والحواسيب لكي تعمل بلا مشاكل، لكن هذا حل صعب ويتطلب وقتاً طويلاً فلم لا نضيف شخصية كرتونية ظريفة؟!

فشل مساعد أوفيس لا يعني عدم إعادة المحاولة، الجانب الاجتماعي الذي أرادت مايكروسوفت إضافته للواجهة هو جانب لن يتوقف مصنعوا التقنية عن محاولة إضافته في منتجات تقنية جديدة، لكن الفرق اليوم أن هذا الجانب لا يضاف لبرامج مكتبية وأدوات صممت للعمل والإنتاجية بل في أجهزة وبرامج أخرى.

سيري من أبل، أليكسا من أمازون، مساعد غوغل .. من غوغل! وكورتانا من مايكروسوفت، كل هذه شخصيات افتراضية صممت لتساعدك وتتحدث لها مباشرة وكلها ما زالت بحاجة لمزيد من التطوير لتفهم لغات الناس.

من ناحية أخرى حاولت بعض الشركات تصنيع الروبوت الاجتماعي وهي فكرة أخرى لن يتوقف البعض عن محاولة صنعها لأنها فكرة تبدو منطقية ومهمة لكن حتى مع تطور التقنيات لم يصل أحد إلى حل يعجب مجموعة كبيرة من الناس.

7 أفكار على ”ماذا حدث لمشبك الورق من مايكروسوفت؟

  1. أعتقد هذه كانت من أدوات تجربة المستخدم الفاشلة، ولكن إن تم إعادة احيائها بشكل معاصر سوف تنجح خصوصًا للمبتدئين في هذه البرامج المكتبية المرهقة في التعلّم، ذكرتني بشخصية (الساحر) التي كانت تظهر في Win XP هي والكلب أثناء عمليات البحث لو تتذكّرها. 🙂

    إعجاب

    • أتذكر شخصية الساحر والكلب وهما استمرار لهذه الفكرة من أوفيس، إلى اليوم هناك موظفون في مايكروسوفت يضعون صور الشخصية في بعض منتجاتهم، الفكرة فشلت لأنها لم تصمم كما ينبغي، الشخصية لا تتعرف عليك وعلى عاداتك وتغير تصرفاتها بناء على احتياجاتك، المحترفون يجدونها مزعجة لأنهم لا يريدون مساعدة أو إزعاج والمبتدئين لم يجدوا فيها كثير من الفائدة، اليوم لا أظن أن مايكروسوفت ستتجرأ على إعادة الفكرة، ما زال الناس ينتقدونها إلى اليوم 😄

      Liked by 1 person

  2. يااااه clippy كم كان مزجع جداً جداً .. كان أحد أسباب كرهي لمايكروسوفت .. بالمناسبة الآن بقيادة سديا بدأت أحبها.

    الروبوت الاجتماعي إذا كنت فهمت ما تقصده فهناك تجربة فاشلة (أيضاً من مايكروسوفت) متأكد إنها مرت عليك عندما أطلقوا روبوت في تويتر يتحادث الناس بناء على الذكاء الاصطناعي و تعلمه منهم.. و فجأة تحول إلى وحش عنصري مما أجبر مايكروسوفت على وقفه و تقديم اعتذارها.

    إعجاب

    • بالفعل كان مزعج، أما الروبوت الذي تقصده فهو برنامج (bot) وله صفحة في ويكيبيديا:
      https://en.wikipedia.org/wiki/Tay_(bot)

      الروبوت الاجتماعي هي أجهزة وألعاب صممت لتكون ذكية وتتعلم بمرور الوقت وتتفاعل مع الناس، لكن حتى الآن لم ينجح منها شيء، في اليابان هناك تقبل أكبر لهذه الفكرة وقد تنجح هناك.

      إعجاب

التعليقات مغلقة.