مدونتك بعد أن ترحل

أردت أن أكتب عن وفاة الأخ يوغرطة بن علي لكن لا أدري ما الذي يمكن أن أقوله، الأخ محمود كتب موضوعاً وأفضل ما يمكنني فعله هو وضع رابط له، كذلك رأيت أن موضوع الروابط الأسبوعي يمكنه أن يحوي رابطاً لما كتبه الأخ يوغرطة في مدونته، وكذلك روابط لأعماله، لكن الآن مدونته لا تعمل ولا أدري ما الذي حدث.

مدوناتنا التي نستضيفها على خدمات تجارية وندفع مبلغاً سنوياً لإبقاءها تعمل؛ هذه المدونات ستتوقف عن العمل بعد رحيلنا وفي هذا خسارة وضياع لجهد بذله المدون لسنوات، أما المدونات في خدمات مجانية ستبقى ما دامت الخدمات تعمل، لذلك نسخت مدونة سردال إلى بلوغر ومدونتي الثانية كانت في بلوغر وكلاهما سيبقى ما دام أن غوغل لم تفكر بإرسال بلوغر إلى مقبرتها.

في أيام المنتديات كتبت عن ضياع محتوياتها والحاجة لحفظها بوسائل مختلفة، ولست أقول بأن كل شيء يستحق أن يحفظ بل يمكن حفظ ما هو مفيد ومهم، وإن لم يكن بالإمكان ذلك فيفترض أن يحفظ كل شيء ونترك للناس تقرير ما هو المفيد، المدونات كذلك تستحق الحفظ وقد ضاعت مدونات عربية كثيرة.

حالياً أرشيف الإنترنت يحتفظ بنسخة من مدونة الأخ يوغرطة، وستبقى هذه النسخة هناك، مشكلة أرشيف الإنترنت أنه بطيء حقاً والتنقل بين روابطه يتطلب صبر أيوب.

كيف نحفظ مدوناتنا من الضياع؟ لدي أفكار لكن أود معرفة أفكاركم.

18 فكرة على ”مدونتك بعد أن ترحل

  1. لا أدري سؤال محيّر جدًا، حتى خدمات جوجل وارد جدًا أن تذهب إلى المقبرة في يومًا من الأيام كما عودتنا هذه الشركة للأسف الشديد، حتى إن اعتمدنا على خدمة Site من جوجل ربما يغلقون الخدمة فيما بعد!
    إذا كانت هناك أداة في موقع أرشيف الإنترنت تسمح للشخص بأرشفة كل شيء بشكل يومي\أسبوعي\شهري أو حتى سنويًا سوف يكون جميلًا، ربما مثلًا عمل حسابي جانبي في منصّة ميديم ونسخ أي تدوينة إلى هناك؟
    بالمناسبة الفقيد الغالي يوغرطة كان يوثق تدويناته الخاصة بملخصات الكتب على موقع ميديم https://medium.com/@djug
    المشكلة في منصّة ميديم أنها محظورة في عدّة دول عربية والأخ يوغرطة رحمه الله في نوفمبر ٢٠١٩ كتب أنه لا ينشر كثيرًا هنا مثل السابق.

    Liked by 1 person

    • الحل لا يجب أن يكون كاملاً أو غير قابل للضياع 100%، كل الحلول ستضيع ما لم يكن هناك من يهتم بصيانتها والحفاظ عليها، الصيانة هنا قد تكون في حدها الأدنى وهي التأكد أن ملفات متوفرة في مزود ما، لكنها تبقى مسؤولية شخص وإن توقف عن ممارسة مسؤوليته لأي سبب فيجب أن يتولى شخص آخر المسؤولية وهكذا تستمر الملفات في البقاء.

      Liked by 1 person

  2. برأيي بتحويلها إلى كتاب سواء أكان بصيغة إلكترونية أو ورقية .. الكتاب أكثر مناعة ضد الضياع ومتماسك أكثر .. تخيل أن تتوقف شبكة النت لسبب ما .. لن تضيع المدونات فقط حينها .. ولكن سيصمد الكتاب لأنه لن يعد أن يكون أحد قد نسخه الى جهازه أو إحتفظ به في مكتبته .

    Liked by 1 person

    • نعم يمكن تحويل المدونة إلى كتاب، لكن المشكلة أن المدونة بها خاصية البحث، الكتاب ليس به هذه الخاصية بالنسبة للمواضيع. مثلاً في مدونتي يأتي الزوار بالبحث عن مواضيع معينة، وهي مواضيع متفرقة لا يمكن جمعها في كتاب واحد، هؤلاء الزوار هم أكثر من المسجلين في المدونة

      Liked by 1 person

      • لن يكون الكتاب بديلاً محضاً عن المدونة ولكنه وسيلة لحفظ المعلومات والآراء من الضياع .. نوع من حماية إنتاج الناس الفكري تحت أي بند .. بالنسبة لخاصية البحث فالكتاب الإلكتروني يحققها .

        إعجاب

        • صحيح يحقق البحث في حال أنه بصيغة HTML وليس PDF ويكون أفضل إذا كان في شكل موقع مفهرس وليس ملف واحد، حتى تكون نتيجة البحث رابط لموضوع واحد بصفحة واحدة

          Liked by 1 person

  3. السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    هناك طريقة لحفظ المدونة من الضياع و هي بالإعتماد على خدمة github pages المجانية و أيضا React و Gatsby و يبقى التركيز فقط على إطالة عمر الدومين أو الإكتفاء بالدومين المشكل و المقدم من github pages .

    Liked by 1 person

  4. رحم الله اﻷخ يوغرطة وتقبله قبولاً حسناً
    في رأيي أن الأفضل ترك المدونات في خيارها المجاني في wordpress مثلاً أفضل من المدفوعة، لأنها سوف تعمل لسنوات طويلة حسب استمرار خدمة wordpress نفسها، أما المدفوعة فسوف تتوقف عن موت صاحبها إلا إذا كان هُناك خيار دفع لمرة واحدة في العمر، أذكر أن بعض المواقع أو بعض الاستضافات قديماً كان لديها خيار الدفع مرة واحدة لامتلاك موقع لكن لا أعرف هل مازال هذا الخيار موجود أم لا.

    Liked by 1 person

    • وورد بريس يقدم طريقة لنقل المواضيع بين المدونات، تصديرها من مدونة واستيرادها في مدونة أخرى، لا أدري إن كان هناك حد معين لعدد المواضيع لكن هذا أسلوب يمكن أن يتبع لحفظ أي مدونة.

      إعجاب

  5. رحمه الله رحمة واسعة.

    أفضل فكرة خطرت على بالي هو استضافة الملفات الهامة على المواقع التي تتعامل مع Git كـ Github أو أي خدمة أخرى لحفظ الملفات. هذه الخدمات مرتبطة بتطوير الإنترنت، وما دام الإنترنت باقي ويتطور، ستبقى هذه الخدمات وستتطور لكنها لن تختفي بسهولة أو بسرعة.
    بعدما اشترت مايكروسوفت Github أتاحت لجميع المستخدمين خيارات عديدة لم تكن مجانية كجعل الملفات سرية وميزات أخرى للمجموعات، وكذلك سهولة التعامل مع ملفات جت هب وربطها بأي استضافات خارجية كNetlfiy أو Heroku بدون تعقيد.

    بأدني تعلّم يمكن للأفراد الذين ليس لديهم خلفية عن استخدام هذه الأدوات التقنية أن يتعاملوا معها. فمن يتعامل مع ووردبريس، والذي في رأيي أصبح معقد جدًا في السنين الأخيرة، يمكنه أن يتعامل مع Github وغيره بسلاسة.

    Liked by 2 people

  6. لو كان المحتوى مميز للغاية (اسلوب أدبي رفيع مثلاً) أو ساخر مستمر (مثل مدونة د.أحمد خالد توفيق) فإن تحويل المقالات إلى PDF سيسهل و يشجع انتشارها خاصة من قبل المعجبين الذي يفتشون عن ما تكتب باستمرار.

    أو الحل الآخر هو الطباعة الورقية. لكن في كلا الحالتين هناك تحديان .. الأول مثل ما ذكرت إنه تحتاج إلى أن يكون المحتوى ممتميز للغاية كي يجد الناس حافز للاحتفاظ بمحتواك لديهم .. و الثاني هو أن يكون الموضوع بدون تدخل (أتممه Automation) كي يزاح الكسل البشري من الموضوع.

    إعجاب

التعليقات مغلقة.