لعبة Journey

Screenshot (14)

منذ عرفت هذه اللعبة قبل سنوات وإلى اليوم وأنا أفكر بها وإلى اليوم أنا لا أعرف كيف أتحدث عنها، من الصعب علي الحديث عن الفن بشيء يتجاوز قولي بأن العمل أعجبني أو لم يعجبني، مع ذلك أود الحديث عن هذه اللعبة لأنها تستحق ذلك، منذ عرفتها وأنا أراها أجمل لعبة فيديو على الإطلاق وتستحق مكاناً لها في متاحف الفن.

إن لم تجرب اللعبة من قبل ولا تريد أن تقرأ تفاصيلها فتوقف الآن عن القراءة.

اللعبة تبدأ بنظرة على البداية والنهاية في نفس الوقت، يقف اللاعب في نقطة البداية وعيناه تتجه نحو نقطة النهاية على جبل بعيد والقصة اللعبة هي الرحلة بينهما، البداية في صحراء قاحلة وأول ما تراه فيها هي شواهد القبور أو ما يشبهها، هل هي لأناس انتهت رحلتهم هنا؟ اللاعب أو شخصية اللعبة لا تاريخ لها ولا قصة، أنت تعيش القصة من بدايتها ومن هذه المقبرة.

شخصية القصة لها صوت ونغمة موسيقية جميلة ورمز خاص يبدو لي انه اسم الشخصية، يعطى لك ولا تختاره، هذه النغمة تعطي النور للأشياء من حولك، وأول ما يمكنك استكشافه هو لوحة جدارية مخفية وعليك أن تعطيها النور لتراها، اللعبة صممت لكي تدلك على ما تفعله وأين تسير دون أن تفعل ذلك بكلمة واحدة، المكان فقط يكفي ليدلك على ما يجب فعله.

تسير نحو الجبل وتصل لجسر مقطوع عليك وصله بالنور، تصادق كائنات عجيبة تبدو كطيور من السجاد الأحمر، وتجد المزيد منها مع قطعك لكثبان الرمل وزيارتك لأماكن هجرها الزمن، الرحلة تبدأ موحشة ثم تجد الرفقة الذين يخففون عليك عناء السفر ثم تجد متعة في التحليق معهم، تعطيهم النور ليعطوك النور في المقابل ولتحلق معهم قاطعاً الصحراء والأماكن المهجورة بسرعة، ثم تسقط في مكان عميق.

Screenshot (60)

النور لا يصل إلى هنا، وهناك كائنات مخيفة بعين واحدة تدمر رفاقك وتجد نفسك تسير وحيداً خائفاً، في هذا المكان اللعبة أخافتني حقاً عندما جربتها لأول مرة ولا زال المكان مخيفاً وموحشاً، تسير نحو واجهة مجهولة في الظلام على أمل أن تصل إلى النور مرة أخرى، وعندما تجده ستلاحقك الكائنات ذات العين الواحدة حتى تجد في النور ملجئاً.

تصعد برجاً وتصل إلى سفح الجبل، تصعد الجبل وتواجه المصاعب، الكائنات المخيفة تطير فوقك وتبحث عنك، البرد يطفئ نورك ومعه الرياح التي تعيدك حيث كنت مرة بعد مرة، تصعد الجبل وتواجه كل هذا حتى تتعب وتسقط ويأتيك الخلاص، يد تساعدك في المرحلة الأخيرة لتصل إلى قمة الجبل، وهناك تسير نحو النور وتختفي فيه، تفقد جسدك وتعود روحك إلى نقطة البداية ويمكنك أن تكرر الرحلة.

هي قصة العناء والكفاح الذي يخوضه الناس في حياتهم، اللعبة تقدمها في قالب جميل حقاً، مهما حاولت أن أكتب عنها أجدني غير قادر على أعطاء اللعبة حقها، لست ممن يتقن الكتابة عن الفن … أو ألعاب الفيديو.

Screenshot (91)

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.