سيارات كاي الرشيقة

في موضوع سابق تحدثت عن السيارات وكيف أن أحجامها تزداد وأنها بحاجة للحمية، الشركات تزيد مقاييس السيارات مع كل جيل لدرجة أنها تحتاج لصنع سيارات أصغر لتغطي الفراغ الذي تركته السيارات الحالية، وبالطبع الشركات لم تتوقف عن صنع سيارات صغيرة وخصوصاً للأسواق التي تحتاجها لكنها في أسواق أخرى تسوق للسيارات الكبيرة لأنها مربحة أكثر.

ماذا لو تدخلت الحكومات وأجبرت الصانعين على صنع سيارات صغيرة؟ هناك تجربة لفعل ذلك وإن كانت لأسباب اقتصادية في البداية لكنها استمرت إلى اليوم، أتحدث عن اليابان وعن سيارات فئة كاي (Kei).

بعد الحرب العالمية الثانية اليابان كانت في أزمة وأغلب الناس لم يكن لديهم القدرة على شراء سيارة ولم يكن هناك نقل عام في البلد المدمر، لتشجيع الاقتصاد ولتحريك مصانع السيارات وضعت الحكومة اليابانية مواصفات فئة سيارات صغيرة سمتها كاي ووضعت لها مقاييس محددة وهذا يشمل الطول والعرض وسعة المحرك، هذه السيارات كانت رخيصة كفاية لتتحول إلى الخيار الوحيد للكثير من اليابانيين، كثير منهم لم يكن يستطيع شراء أي سيارة أخرى، وحتى الشركات وجدت فائدة في هذه الفئة.

بمرور السنين زادت الحكومة اليابانية من مقاييس هذه الفئة وآخر تحديث كان في عام 1998 حيث الطول وصل إلى 3.4 متر، و1.48 للعرض والمحرك بسعة 660 ميلمتر ويجب ألا تزيد قوته عن 63 حصاناً.

لاحظ أن الحكومة لم تقرر وضع حد لارتفاع هذه السيارات وهذا ما أعطى المصنعين فرصة لصنع سيارات عالية حقاً وبتصاميم عجيبة وفي الغالب كثير من الناس لن يتقبل هذه التصاميم، لكنها سيارات صممت للسوق الياباني وقليل منها وصل لأسواق أخرى.

هذه بعض الأمثلة:

1280px-Daiahtsu_MOVE_Canbus_G'Make-up_Limited_SA_III'HATSUNE_MIKU_Limited_Package_(5BA-LA800S-GBVF)_front
المصدر: ويكيبيديا
Copen_2nd_gen_01
المصدر: ويكيبيديا
640px-Subaru_Sambar_Truck_TC_AWD_(Stylish_Pack)_S510J_0505
المصدر: ويكيبيديا

هناك سيارات عائلية، رياضية وهناك حتى شاحنات كاي، كلها صنعت لتلبي حاجات السوق الياباني، ولا زال الناس يقبلون عليها إلى اليوم لأنها الخيار الأرخص،  لأن الحكومة اليابانية صممت نظام ضرائب يشجع الناس على شراء الأرخص والأصغر، فهناك ضريبة شراء السيارة وضريبة وزن السيارة الذي يزداد بازدياده وكذلك التأمين الذي يرتفع مع ازدياد حجم السيارة وهناك ضريبة الطرق التي تحسب على أساس سعة المحرك.

امتلاك سيارة في اليابان يكلف الكثير هذا بالإضافة أن المالك بحاجة لمكان للسيارة وهذا قد يعني استئجار مكان لها.

ما المستفاد من كل هذا؟ الحكومات يمكنها تغيير عادات الناس من خلال الأنظمة والقوانين وتوجيه خيارات شرائهم في اتجاه محدد مع ترك الحرية لهم في حال أرادوا الخيارات الأخرى، وهذا ما تفعله الحكومات حول العالم في حال أردات تشجيع الناس على فعل شيء مثل شراء سيارات صغيرة أو تشجيع الناس على عدم فعل شيء مثل التدخين، بعض الدول ضيقت على التدخين والمدخنين بالضرائب والقوانين التي تحد من أماكن التدخين ومنعه في أماكن كثيرة.

أعلم أن البعض سيقول أن كل مجتمع وله ظروفه وعاداته، وهذا أمر بديهي، لست أدعو إلى تقليد التجربة اليابانية كما هي، لكن يمكن أن نتعلم منها، ولن أخفي إعجابي بهذه السيارات وأمنيتي أن أرى الناس ينتقلون للسيارات الأصغر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.