كوب كعك!

بالقرب من بيت داوود

أربعاء آخر وموضوع منوعات آخر، هناك أتحدث عن أمور صغيرة ومنوعة.

(1)
منذ فترة وأنا لم أتحدث عن مجموعة مدن عربية، ولمن لا يعرف المجموعة فقد كتبت موضوعاً تعريفياً لها، باختصار هي مكان لجمع صور من مدن عربية في موقع فليكر، لفترة طويلة الآن لم يزدد عدد الأعضاء وأود لو أرى هذا العدد يزداد خصوصاً أن معظم الدول العربية بحاجة لشخص واحد منها ينضم للمجموعة لنشر صورها.

لذلك هذه دعوة للجميع للانضمام للمجموعة ولموقع فليكر.

(2)
للأسف نومي غير منضبط وبالتالي الصباح لا يكون وقتاً مناسباً لأي شيء، لكن عندما أجد فرصة للنوم مبكراً والاستيقاظ مبكراً يكون اليوم رائعاً حقاً، لدي طاقة لفعل الكثير والاستمتاع بالصباح، في كل صيف أواجه هذه المشكلة وجزء منها هو تأخري في النوم بلا شك، جزء آخر هو تأخر الآخرين في النوم، لكن الآن المدرسة بدأت والجميع ينام في وقت مبكر نسبياً.

اضطراب النوم يعني أن أكون متعباً والأيام تختلط علي، أحياناً أظن أن اليوم هو الثلاثاء لأجد أنه الأربعاء وهذا يعني أنني لم أنجز أعمالاً في وقتها، أكون متعباً طوال اليوم ومستعداً للنوم مبكراً لكن في الليل لا أدري ما الذي يحدث، لا أجد رغبة أو قدرة على النوم وهذا لوحده يثير سخطي.

على أي حال، الشتاء يقترب والمدارس بدأت، هذا يعني موسم النوم!

(3)
قبل أيام كنت أتسوق مع الأهل ووجدت في أحد الرفوف خلطات الكعك الجاهزة، هذه دائماً تذكرني بفترة من وقت مضى، في التسعينات كان الأهل يشترون هذه الخلطات ويصنعونها ودائماً تكون فرصة للاحتفال بكعكة لذيذة، لكن هذه الأيام لا أحد يشتري هذه الخلطات، لكن وجدت خلطة لصنع كعكة في كوب! اشتريت واحدة.

الصندوق يحوي  أربع أكياس، وإعداد الكعكة سهل، ضع الخليط في كوب وضع عليه ما يكفي من الماء أو الحليب، اخلطه جيداً وضعه في الميكرويف، فعلت ذلك وحصلت على كعكة لا بأس بها، كان بإمكاني فعل ذلك في أي وقت لكن أصررت ألا أفعل ذلك إلا إن نمت مبكراً واستيقظت مبكراً وستكون الكعكة مكافأة.

من ناحية أخرى أرى إن إعداد واحدة بنفسي في المنزل سيكون خياراً أفضل، صحي أكثر، وسأفعل ذلك بلا شك، وسأكتب موضوعاً عن طبخ كعكة في كوب 🙂

(4)
لدي سؤال صغير وغريب بعض الشيء، عندما أنظف غرفتي أو أغسل ثيابي أو أغسل الصحون؛ أقرأ ما يكتب على سوائل التنظيف وكلها تتحدث للمرأة، تقول: اغسلي، امسحي، استخدمي .. إلخ. منتجات أخرى تحوي أدلة استخدام ولا تتحدث للمرأة، دليل استخدام جهاز منزلي سيقول: ركب، شغل، ضع … إلخ، لكن فقط سوائل التنظيف تخاطب النساء، كأنها تتوقع أن من سيستخدمها في الغالب هم من النساء.

ما رأيكم بذلك؟ لدي فقط فضول، هل يضايقكم أم لا تهتمون بالأمر؟

فكرتان اثنتان على ”كوب كعك!

  1. نعم يضايقني الكلام عندما يكون موجهاً للجنس الخطأ، لذلك عندما أكتب مثلاً أتجنب تحديد جنس المتلقي، مثلاً بدلاً من أن أكتب: أفتح ملف جديد، استخدم عبارات بديلة مثل: يجب أن نفتح ملف جديد.
    لكن نجد في القرآن في كثير من اﻷحيان يُخاطب الجنسين بالمذكر، مثل: أقم الصلاة، قل هل يستوي..
    وأحياناً يكون المُخاطب هو رسول الله صلى الله عليه وسلم لكن المقصد هو للناس كافة وللجنسين، لذلك تكون الصيغة بالمذكر

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.