ما الفرق بين الإنسان والحاسوب؟

مضى عام منذ آخر مرة اضطررت للخروج فيها لإنجاز معاملة ولهذا السبب رأيت أن أخرج من المنزل اليوم بتفاؤل، على عكس سنوات مضت عندما كنت مضطراً للخروج كل أسبوع تقريباً لإنجاز معاملات مختلفة وقد كان لهذا أثر سلبي علي، ليس علي فقط التعامل مع مؤسسات بقوانين وإجراءات مختلفة وكثير من هذه الإجراءات تعقيدات لا أرى حاجة لها، بل علي التعامل مع شعوري بأنني أضيع وقتي مع أنني بلا شك أضيع وقتي بطرق أخرى، لكن هناك فرق: أنا مسؤول عن تضييع وقتي ولذلك لا أحد أحاسبه سوى نفسي، عندما تضيع مؤسسة وقتي بلا فائدة فمن حقي الشعور بالتضايق والغضب.

على أي حال، خرجت من المنزل وذهبت للمؤسسة التي تغير أنظمتها كل عام كما يبدو، الاستقرار أصبح من ذكريات الماضي، في المكتب هناك أخبروني أنهم لا ينجزون هذه المعاملة التي أنجزتها في نفس المكتب العام الماضي، أخبروني أن أذهب لمكتب طباعة فذهبت وهذا بدوره أخبرني أن أذهب لمكتب ثان بجواره وهناك أخبروني أن أعود للمكتب الأول! نعم لدي متطلبات مختلفة للمعاملة لكنها ليست معقدة، أنا أنجز نفس المعاملة لعشر سنوات الآن لكن مؤخراً أصبحت إنجاز المعاملة لا يختلف كثيراً عن فتح صندوق سحري، ماذا سأجد في الداخل؟ مزيداً من التعقيد!

ذهبت لمكتب طباعة ثالث وهذا يمكنه إنجاز العمل لكنه في منطقة أخرى بعيداً عن المؤسسة، هناك وبعد انتظار لنصف ساعة تقريباً أخبروني بأن هناك مشكلة في ملفي، سألتهم عن البطاقة التي أنفقت عليها العام الماضي مئتي درهم ومعها غيرت ملفي في المؤسسة لأتمكن من إنجاز المعاملات فأخبروني أن هذه البطاقة لا فائدة منها الآن (تباً!) وأن هناك نظام جديد وعلي العودة للمؤسسة لتعديل ملفي مرة أخرى.

حسناً، سأعود غداً لأنه ليس لدي خيار آخر، لكن أنا غاضب حقاً من موضوع البطاقة التي لم تكمل حتى عامين، استخرجتها في العام الماضي لأنهم يطلبونها وهي بطاقة لا منطق لها، في ظهر البطاقة هناك توقيعان لي، أنا الموكل وأنا الوكيل، بمعنى أنا أوكل نفسي لإنجاز معاملات، أخبرتهم أن هذا غير ضروري، لدي ورقة من المحكمة استخدمتها لعشر سنوات لإنجاز العمل فلم بطاقة إضافية؟ “هذه هي الإجراءات” يرددون علي وهذا غباء على مستوى المؤسسات، الأفراد الذين أتعامل معهم يعلمون ذلك، هم ليسوا أغبياء، لكنهم مجرد قطع في آلة كبيرة، كل واحد منهم ينجز عمله كما طلب منه والتفكير لا حاجة  له.

لذلك أسأل: لما لا يستبدل هؤلاء بحواسيب؟ إن كانت المؤسسة لا تثق بالموظف وحكمه وقدرته على حل المشاكل وتطلب منه فقط اتباع التعليمات فما الفرق بينه وبين حاسوب؟ الحاسوب أرخص وأسرع ولا يمرض أو يطلب فترة راحة أو يشتت انتباهه بسنابشات وصور إنستغرام!

في مثل هذه الأيام أفتقد تويتر، لماذا؟ لأن كل ما كتبته هنا سأختصره في تغريدة أو ثلاث وينتهي الأمر، لكن الآن بدون تويتر؟ أجد مساحة كبيرة للتفريغ.

6 أفكار على ”ما الفرق بين الإنسان والحاسوب؟

  1. هذا يُذكّرنى بإجراء ترخيص السيارة كل عام، في آخر مرة قمت بعمل الترخيص في خمسة أيام، حتى لا يضيع علي اليوم كاملاً، أذهب الصباح وأقوم بعمل إجراءين أو ثلاثة ثم أذهب للعمل، وفي اليوم التالي أقوم بعمل إجراءين أو ثلاثة واحياناً آخذ يوماً إجازة من اﻹجراءات، مجموع اﻹجراءات يكون قد فاق العشرة إجراءات وأكثر من عشر تواقيع وأختام وتصوير للمستندات وتصوير لمستندات اﻹجراءات مع أن لديهم نظام حاسوب وكل المعلومات مسجلة، لكن للأسف لم يستفيدوا الكثير من هذا النظام المشكلة في التعقيد وعدم الرغبة أو الجرأة على التغيير وتبسيط تلك اﻹجراءات

    إعجاب

    • الحاسوب يستخدم في بعض المؤسسات لطباعة الأوراق! لا زلت أنتظر تحقق فكرة مكتب بلا ورق لكن المؤسسات الرسمية تسير ببطء شديد ولا تواكب آخر التطورات، أعانك الله على هذه البلوى.

      إعجاب

    • لا أود فعل هذا أو ذاك، خرجت من تويتر لأسباب ومن تمبلر لأنني أريد تقليل عدد حساباتي في الشبكة والمدونات التي أملكها، وجودي في الشبكة منذ 1998 يعني كثيراً من الحسابات حقاً ومجرد وجودها يجعلني أشعر بالقلق!

      Liked by 1 person

  2. بحسب ما أقرأه من أخبار، قطعت الإمارات أشواطاً من ناحية أتمتة المعاملات من خلال الحكومة الإلكترونية و أجهزة الخدمة الذاتية. ما حال هذه الخدمات؟ هل تلقى إقبالاً من المواطنين و المقيمين؟

    إعجاب

    • هذا ما حدث وما زالت مؤسسات تنقل خدماتها من الورق للحاسوب، هذه فترة انتقالية وكثير من الإجراءات تحتاج لتعديل وتصحيح لكي تصبح أقل تعقيداً، كذلك تحتاج لمرونة للتعامل مع أوضاع مختلفة كوضعي شخصياً، لأنني استثناء من المألوف أواجه مشاكل عدة لأن الأنظمة غير مرنة وتحتاج تدخلاً من الموظفين.

      لمعظم الناس الخدمات أسرع وأبسط وبعضها ينجز من خلال الهواتف أو المواقع فلا حاجة للذهاب للمؤسسات.

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s