جرب أن تكون سخيفاً

authorشاهدت مؤخراً مقطعي فيديو:

هناك نقطة مشتركة بينهما، الرسامة تقول بأنها ليست موهوبة، والمخترعة تريد أن تصنع الأشياء دون أن يكون عليها ضغط كبير وتوقعات مستحيلة لتحقيق الأفضل والوصول إلى الكمال، وهذا الضغط والتوقعات لا يأتي من أحد بل من نفسها، لذلك صنع أشياء ستفشل 100% هو وسيلة لتجاوز القلق والضغط ووسيلة للاستمتاع بعملية صنع الأشياء والأهم من كل هذا وسيلة للإنتاج وبالتالي للتعلم لأن الشخص لا يتعلم إلا بالتجربة وبصنع الأشياء وارتكاب الأخطاء.

الرسامة من ناحية أخرى تقول بأنها مارست الرسم منذ طفولتها وفعلت ذلك لوقت طويل ولا زالت، وهي تؤمن بأن أي شخص يمكنه تعلم الرسم في أي مرحلة عمرية، فقط ضع ساعات كثيرة من التدرب وسيرتفع مستواك.

هذه مشكلة تتكرر علي وعلى كثير من الناس، نريد فعل شيء ونتردد لأننا لا نريد أن نشعر بأننا لا نعرف ما نفعله، المرء نفسه هو أول وأكبر ناقد لنفسه وهو أول وربما أكبر حاجز عليه تجاوزه، عليك إسكات ذلك الصوت الذي يريد حمايتك أكثر من اللازم ويمنعك من العمل والتجربة لكي لا تحرج نفسك أمام نفسك! كل هذا يحدث حتى قبل أن تعرض أعمالك على الآخرين.

المخترعة تعرض حلاً: كن سخيفاً! اصنع أشياء تعلم أنها غير عملية وستفشل، حتى لو كنت كاتباً يمكنك الاستفادة من هذه النصيحة بأن تكتب شيئاً سخيفاًُ، اكتب قصة ملحمية عن شيء صغير وغير مهم مثل ملعقة! اكتب لنفسك أطرف وأسخف قصة واستمتع بذلك، كذلك إن كنت تعمل في أي مجال آخر، حاول أن تفعل شيئاً يعطيك تدريباً ولا يرفع سقف توقعاتك إلى حد غير معقول.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s