روابط: التوازن

Sargis_Pitsakأعترف بأنني أتضايق عندما يحاول شخص ما أن يلمح بأن الكتاب الورقي سيموت أو في طريقه للفناء، أتضايق عندما أجد البعض يمزح أو حتى يقول ذلك بجدية تامة، أتضايق عندما أجد شخصاً يتمنى موت الكتاب الورقي ويحاول بكل الطرق أن يثبت ذلك، ثم أتذكر أن الكتاب الورقي عمره أكثر من 2000 عام، تقنية بهذا العمر لن تموت بسهولة والإنترنت لم تقتل الكتاب الورقي بل ساهمت في نشره أكثر ولمساحة أكبر.

التقنيات الرقمية أعطت للناس وسائل أفضل وأسهل لصنع المطبوعات وتوزيعها وبيعها، وأعطت للمؤلفين فرصة للوصول إلى جمهور جديد، أعطت لبعض الكتب فرصة الحصول على قراء لأن بعض الكتب متخصص جداً أو غريب أو لا يهتم بها سوى قلة من الناس، لكن على مستوى العالم كلمة “قلة” قد تعني عشرة آلاف شخص وهذا عدد لا بأس به من النسخ.

لا تتمنى موت الكتاب الورقي، الكتب الورقية تحفظ المعرفة وتنقلها لقرون.

التوازن، عمل فني أعجبني.

ViperCard، برنامج يحاكي هايبركارد في الويب.

Brutalist Websties، احفظ هذا الموقع وزره بين حين وآخر، معرض لمواقع بتصاميم مختلفة، لن أقول جميلة أو رائعة لكنها على الأقل مختلفة، لأنني سئمت من تصاميم الويب التي تشبه بعضها البعض.

ميني كهربائية، هذه سيارة ميني السابقة بتصميمها القديم الذي عاش لأكثر من أربعين عاماً، السيارة التي صممت لتكون عملية ورخيصة، الجيل التالي منها تخلى عن الحجم الصغير والسعر الرخيص لتصبح سيارة رفاهية وموضة للأسف.

فأرة بشكل غير مألوف، ربما تكون عملية، أتمنى أن أراها كمنتج يمكن شراءه.

لعبة بالليزر، شاهد الفيديو

حواسيب صناديق البيتزا، في رأيي ما يجب أن تكون عليه الحواسيب، صناديق توضع أسفل الشاشة، هذا النوع من الصناديق متوفر اليوم لكن يجب أن تبحث عنه لأنه نادر.

طرح الإصدار 3.10 من MorphOS، نظام تشغيل لن يهتم به أحد ممن يمر على هذه المدونة، يهمني شخصياً لأنه نظام لحواسيب أميغا، ولأنني مهتم بموضوع أنظمة التشغيل.

مصباح من الخشب والإسمنت، هناك فرص كثيرة لصنع الأشياء بدلاً من شراءها ويمكن لما نصنعه أن يكون بمظهر جميل حقاً ومميز.

إن كنت تستخدم فايسبوك وفايرفوكس، فهذه إضافة من موزيلا لحمايتك من متابعة فايسبوك لتحركاتك في الويب.

حقائق عن الماء، بعضها مثير للدهشة، مثلاً نقطة ماء كل ثانية تساوي 3000 جالون في العام، لا تستهن بأي تسرب للماء ولو كان بسيطاً.

القراءة تعطيك صحة كذلك

حفاظ شاشة مميز، أستخدمه شخصياً وهو عبارة عن ساعة فقط، لنظامي ماك وويندوز، هل هناك مثيل له في لينكس؟

بعد بحث، نعم هناك نسخة لنظام لينكس، وهذا درس لتثبيتها على أوبنتو.

رسومات جميلة بالأسود

صنع صبغ نباتي، يهمني معرفة الأصباغ الطبيعية لأن الصناعية مضرة بالصحة خصوصاً لمن يعاني من الربو أو أي مشاكل أخرى في التنفس.

برنامج: Storyboard، لرسم سنياريو أو قصص أولية لفيلم أو لأي غرض آخر.

OpenBuilds، مجتمع لبناء ومشاركة مشاريع إلكترونية متنوعة.

مقارنة بين عدستي ماكرو، واحدة تكلف ألف دولار والثانية تكلف 400 دولار، الثانية تقدم أداء جيداً.

100 تيرابايت، في المستقبل القريب ستكون هذه السعة مألوفة ونجدها في حواسيب مكتبية ومحمولة.

بلاط سوفيتي، شاهد الصور فقط.

مصور حذف حساباته في الشبكات الاجتماعية، شخص يتابعه أكثر من مليون فرد، هذا يجب أن يدفعك للتفكير بنقطة: هل أعيش في الشبكة أكثر مما أعيش في الواقع؟

برنامج: الإصدار 4.0 من كريتا، برنامج حر ومجاني للرسم، متوفر للأنظمة الثلاثة، لينكس وماك وويندوز.

دليل أقلام الرصاص الميكانيكية

فيديو: صانع الورق، ما أجمل الصنعة، ملهم حقاً.

فيديو: صنع مخطوط، هذا الفيديو يشرح لماذا مخطوط يصنع بمواد وأساليب قديمة يمكنه أن يعيش لألف عام، هل يمكن للكتاب الإلكتروني أن يعيش حتى 100 عام؟

فيديو: أيوميغا كلك،  جهاز تخزين من الماضي في فترة ظهرت تقنيات تخزين مختلفة للحاسوب تحاول استبدال الأقراص المرنة، أذكر رؤيتي لكثير من هذه المنتجات في المحلات ورغبتي بشراءها، لم أشتري شيئاً منها وبقي إعجابي بها إلى اليوم.

فن صناعة ساعات ميكانيكية، هناك أناس يتعلمون صنع هذه الساعات ويبيعونها بأسعار كبيرة.

Take the Power back، مقال عن فايسبوك والتدوين وغير ذلك، اقرأه فقط، وفكر جدياً في العودة للتدوين.

مارك يصف مستخدمي فايسبوك الأوائل بالأغبياء، احفظ هذا الرابط لديك، ستعود له مرات عديدة.

فيديو: صنع مثقاب يدوي، الأدوات اليدوية يمكنها فعل الكثير وبدقة.

رمال الصحراء كمادة للبناء، حالياً المادة الجديدة تناسب المباني المؤقتة وتختبر للاستخدام طويل الأمد.

مراجعة لفيدورا الذرية، توزيعة لينكس.

روابط وسؤال: في صفحة جديدة أم في نفس الصفحة؟

bookmarkفي الأسبوع الماضي وصلني طلب بأن أجعل الروابط تفتح في صفحة جديدة، شيء أرفض فعله منذ عرفت الشبكة، لأنني أرى أن المستخدم له الحق في اختيار ما يريد فعله، إن أراد فتح الرابط في نفس النافذة فعليه فقط أن يضغط على الرابط، في تبويب جديد؟ يضغط بالزر الأوسط للفأرة وسيفتح الرابط في تبويب جديد.

بالطبع هذا أسلوب تفكير كان يناسب الماضي عندما كان الناس يستخدمون حواسيبهم الشخصية للتصفح، أخبرني صاحب الطلب أنه يتصفح موقعي من هاتفه، لذلك في هذا الموضوع كل الروابط ستفتح في تبويب جديد، هل تفضل هذا الأسلوب أم تريد مني العودة للأسلوب القديم؟

كل محاولاتي لإضافة استبيان فشلت، لذلك الطريقة الوحيدة لتخبرني برأيك هو أن تكتب تعليق … التعليق مجاني 🙂

الأخبار من الصحف الورقية لشهرين، الكاتب قرر تجربة أن يقرأ الأخبار من الصحف الورقية فقط ولمدة شهرين.

فيديو: هل الأرض مسطحة؟ لا

نظرة على تاتا نانو، سيارة هندية رخيصة، ركبتها مرة ووجدتها عملية وواسعة.

الآلات الحاسبة في متحف تاريخ الحاسوب، بدايات الحاسوب كانت دائماً الآلات الحاسبة.

لقاء مع موظف سابق في غوغل، استمع أو اقرأ اللقاء، الشركات الكبيرة لا يمكن تغييرها من الداخل وتحتاج من يضغط عليها لتتغير.

ضد فايسبوك، هناك أسباب كثيرة يفترض أن تدفع الناس ليقفوا ضد فايسبوك.

قناة يوتيوب: شخص يستخدم كاميرات أفلام كبيرة، أكثر الناس ليس لديهم القدرة أو الرغبة في استخدام هذه الكاميرات وأفلامها الكبيرة، لكن يمكن مشاهدة شخص يفعل ذلك.

Morph، منتج يمكن شراءه وليس مجرد نموذج تصوري، سطح لمس كبير يمكن وضع أغطية مختلفة عليه تقدم خصائص مختلفة ويمكن للمستخدم تصميم غطاء خاص يناسب استخدامات محددة، تعجبني الفكرة.

اصنع حاسوباً نقالاً من الخشب، ورازبيري باي

كيف يصنع الحليب بلا لاكتوز؟ بعض الناس لا يمكنهم شرب أو أكل منتجات الحليب لأنها تحوي مادة طبيعية تسمى لاكتوز، أجسامهم تحاول هضم اللاكتوز بطريقة أخرى لكنها طريقة تصنع كثير من الغاز وتتسبب بأعراض جانبية أخرى غير محببة، هناك طرق لفصل اللاكتوز من الحليب.

تعرف على Li-Fi، نقل البيانات لاسلكياً باستخدام الضوء.

آلات للحصاد، مثل هذه الآلات الكبيرة جعلت العمل في المزارع الكبيرة عملية سهلة لأفراد قلة.

منتج: فاصل للكتب يعمل كإضاءة، تصميم جميل حقاً

دبابة لا سلكية، كم أحب السيارات والقوارب اللاسلكية، بعض ألعاب الماضي لا يمكنها أن تفارقك.

12 نقطة يجب أن يفهمها الجميع حول التقنية، مع عدم موافقتي على النقطة الرابعة، تاريخ التقنية درس ووثق جيداً، المشكلة أن هذا الجانب الأكاديمي لم يجد حظه من الانتباه إلا مؤخراً.

بيت مطبوع، نموذج تجريبي لبيت طبع بطابعة ثلاثية الأبعاد لتخفيض التكلفة، مع تقديري لكل الجهود الهادفة لتخفيض تكلفة المنازل، أجد نفسي غير متقبل لفكرة استخدام تقنية الطباعة لصنع المنازل، قد أكون مخطئاً هنا، ربما هي طريقة فعالة وعملية.

مبنى مدرسة، صنع لللاجئين واستخدام في أجزاء منه مواد محلية وطبيعية، أعجبني استخدام الظلال لحماية المبنى من الشمس لكن دون حجب نورها.

مقال عن باسف هاوس، (Passive House) هي فكرة أو معيار للمباني هدفه توفير الطاقة بعدم تضييعها، البيت أو المبنى يحافظ على درجة حرارته (أو برودته!) بدون تغير كبير وبالتالي لا حاجة للمزيد من التبريد أو التدفئة، فكرة أتمنى أن تصل لبلدان عديدة وتصبح معياراً عالمياً.

إلى أين يتجه التصميم الرقمي؟ مع كثير من الأخبار السلبية حول المنتجات الرقمية والشبكات؛ من الصعب أن يجد المرء فرصة للتفكير إيجابياً، لكن التفكير الانهزامي ليس حلاً.

حاسوب خشبي جميل، صممه شخص ما لمسابقة، لا يمكنني أن أصف لك كم أنا معجب بتصميم هذا الجهاز.

 

شبكات اجتماعية للإنتاج والعمل

شبكة اجتماعية أغلقت في يناير من 2008، أبدأ بخبر إغلاقها الذي يبعد عنا اليوم عشر سنوات لأذكر بأن فكرة الشبكات الاجتماعية كانت وما زالت فكرة يبدأها أفراد قلة وبعضها يجد نجاحاً وينتشر لتصبح منصات كبيرة، وكثير منها يجد نجاحاً لا بأس به وأكثر من ذلك هي الأفكار التي ماتت وبعضها يستحق نظرة ثانية.

الشبكة التي أغلقت في يناير من 2008 كان اسمها 8apps، وكما يصفها مطورها هي شبكة اجتماعية للناس المنتجين، الشبكة بدأت العمل في 19 يناير 2007، بدأت  بثلاث تطبيقات ثم أضيف رابع،ولم تضف مزيد من التطبيقات لاحقاً، لم يكن التسجيل متاحاً إلا باستضافة مباشرة من شخص ما يرسلها على البريد للشخص المستضاف.

الشبكة كانت مكونة من هذه التطبيقات:

  • Handshake: هذا تطبيق يبدو كالشبكة الاجتماعية، لكي يلتقي المستخدم ويتواصل مع الآخرين، بإضافتهم إلى قائمة يمكنه التعاون معهم في تطبيقات أخرى.
  • Orchestrate: لصنع قوائم مهام يمكن مشاركتها مع الآخرين والمشاركة في تحريرها.
  • Blueprint: لصنع خرائط ذهنية يمكن مشاركتها مع الآخرين ويمكنهم المشاركة في صنعها.
  • Pinpoint: لتحديد مكان الشخص وأماكن يمكن الاجتماع فيها.

الهدف من الشبكة لم يكن مجرد أن يلتقي الناس ويتعرفوا على بعضهم البعض ويشاركوا بأي محتويات من الشبكة، بل أن يجدوا أهدافاً مشتركة ويعملوا مع بعضهم البعض في مشاريع لإنتاج شيء ما، الهدف هنا يهمني كثيراً لأن تويتر وفايسبوك وشبكات أخرى لم تصمم لكي تكون شبكات اجتماعية إنتاجية بل استهلاكية في الأساس.

من ناحية الواجهة، يمكنني أن أقول بأن كل هذه الخصائص يمكن دمجها في تطبيق واحد أو على الأقل في واجهة واحدة يمكن التنقل بين أقسامها بسهولة لكن لا يمكن الحكم على الواجهة من مجرد صور لها، تجربة الاستخدام ضرورية هنا، من ناحية الفكرة؟ تعجبني الفكرة، يعجبني هدف الموقع وأعلم أنه ليس الأول أو الأخير الذي يحاول تطبيق هذه الفكرة، كل ما في الأمر أنني كنت أتصفح مواقع من الماضي وتذكرت الفكرة وأردت توثيقها هنا.

الآن فكر في تويتر مثلاً، لو أن تويتر أضاف أدوات إنتاجية بسيطة، هل سيستخدمها الناس؟ الإجابة الوحيدة هنا هي: ربما.

لا شك لدي أن بعض الناس سيستخدمونها، الأمر يعتمد على نوع الأدوات وفائدتها، لكن القاعدة لدي أن المكان الذي يقضي فيه الناس وقتاً طويلاً للتواصل مع الآخرين هو أيضاً المكان المناسب للعمل كذلك، لذلك إضافة أدوات إنتاجية سيكون إضافة إيجابية، لا شيء يمنع تويتر من التحول إلى منصة تطبيقات.

السؤال الآن: ما هي الشبكات الاجتماعية المصممة للإنتاجية والتي تعمل اليوم؟ أنتظر إجابة 🙂

إضافة: كتابة هذا الموضوع كان كالبحث عن الآثار، كثير من الروابط لم تعد موجودة، بل موقع صاحب الشبكة الاجتماعية تغير ولم يعد حتى يذكرها، هنا تأتي فائدة أرشيف الإنترنت.

لماذا لا أشاهد التلفاز؟

9677091375_a42a842c24_mمضت ما يزيد عن عشر سنوات منذ أن توقفت عن مشاهدة التلفاز، لا أذكر بالضبط متى فعلت ذلك لكن يمكن أن أقول بين 2003 و2005، توقفي عن مشاهدة التلفاز له أسباب مختلفة وأرى الأمر يتكرر بصورة أخرى في الشبكة.

أبدأ بحقيقة أنني لم أكن يوماً مدمناً للتلفاز، وفي ذلك الوقت الشبكة لم تكن كما هي اليوم، لم يكن الاتصال الدائم شيئاً مألوفاً وحتى المحتوى لم يكن كبيراً ومتنوعاً كما هو اليوم، لم تكن هناك شبكات اجتماعية كما نرى اليوم، لذلك التلفاز كان الوسيلة الإعلامية الأساسية لمعظم الناس، وسبق أن كتبت أنتقده مرات عديدة بل وضعت إحصائيات تبين أن ما نستهلكه في العالم العربي من وقت لمشاهدة التلفاز يمكنه أن يبني كذا وكذا من البنايات أو الجسور أو المباني.

التلفاز كان هناك عند تناول الغداء أو العشاء، وكان هناك عندما كنت أجلس مع والدي الذي يتابع الأخبار كل يوم منذ عرفت الدنيا، وكان هناك عندما أشعر بالملل وليس لدي رغبة في فعل شيء آخر، التلفاز لم يكن شراً كله لكن بدأت بعض تفاصيله تزعجني.

الإعلانات تقطع البرامج والأخبار، أشاهد برنامجاً تربوياً ثم يقطع بإعلان رسالته تقف ضد التربية، الأخبار تقرأ المآسي علينا وتعرضها بالصوت والصورة ثم تقطع بإعلان لمنتج استهلاكي يستخدم المرأة كوسيلة لترويج السلعة، الإعلان يعيش في كوكب آخر لا يهتم ولا يكترث بما يحدث في الأخبار وغير ذلك، المعلن لا يهتم بذلك بل اختار هذا الوقت لأن هناك احتمال كبير بوجود عدد مشاهدين كبير.

الإعلانات بدأت تغزوا التلفاز قبل وبعد وأثناء البرامج وجعلت من البرامج الجيدة وجبة رائعة وضعت في خبز عفن، مهما كان الطعام لذيذاً في الشطيرة، لا يوجد عاقل سيأكل الخبز العفن، وفي رمضان تزداد كمية الخبز العفن الذي يعرض في التلفاز حتى يصبح المحتوى الرئيس وتصبح البرامج فواصل بين الإعلانات.

سبب آخر للتوقف عن متابعة الأخبار والتلفاز بشكل عام هو أن الأخبار تجعلني كئيباً، لا يمكنني أن أجلس لتناول الغداء وأرى أخبار المآسي، وما يفيد الناس أنني عرفت بمآسيهم؟ لا يعني ذلك أنني لا اهتم بما يحدث لهم، لكن ما الذي سيغيره إن تابعت الأخبار كل يوم؟ إما أن أتبرع بوقتي أو بمالي وهناك دائماً الدعاء للناس، غير ذلك؟ لم أعد أتكلم عن السياسة وما يحدث في بلدان عديدة لأنه لا فائدة من الكلام، أنا أتابع الأخبار منذ كنت طفلاً ولم يغير هذا شيئاً في العالم.

لفهم ما يحدث في العالم أفضل قراءة الكتب والمقالات من المتخصصين، هذه المصادر تكتب بعمق أكبر وتحليل أفضل وتعطي صورة أدق للعالم من الأخبار اليومية.

ثم هناك الأفلام والمسلسلات، لا أدري ما الذي حدث وما الذي جعلني أتوقف عن مشاهدتها منذ وقت طويل، بطبيعتي أفضل الكوميديا والأفلام الخفيفة، لكن حتى هذه توقفت عن مشاهدتها، ولن أشاهد مسلسلات طويلة كئيبة، هذه ليست تسلية بل عذاب مجاني محشو بالإعلانات.

علي أن أنوه بأنني لم أتوقف 100% عن مشاهدة التلفاز، أحياناً أجلس مع الأهل الذين يشاهدون التلفاز وأتحدث معهم، لا يمكنني تجنب التلفاز في هذه الحالة، وفي فترة كان لدي تلفاز في غرفتي وقناة واحدة فقط أشاهدها وهي NHK World، وهي قناة جيدة تستحق المشاهدة إلى اليوم، لا تقطع البرامج بالإعلانات وبحسب ما أذكر ليس هناك أي إعلانات والبرامج اليومية تتكرر مرات عديدة في اليوم لذلك يمكن مشاهدتها في الوقت المناسب لك.

كذلك أشتري أقراص DVD لأي برامج وثائقية تعجبني ولبعض الأفلام، ما زلت أشاهد أفلام الرسوم المتحركة بين حين وآخر، أما الأفلام الوثائقية فبعضها مفيد كالكتب وبعضها تقدم ما لا يمكن للكتاب تقديمه.

بالطبع الآن أشاهد يوتيوب وأتابع قنوات مختلفة، هناك محتوى كبير في هذا الموقع وكثير منه مفيد ولن أنكر أنني أشاهد مقاطع مسلية وغير مفيدة 🙂

ما الذي استفدته من الانقطاع عن التلفاز؟ في البداية أنا أقل كآبة لأنني لا أشاهد الأخبار ولم أعد حتى أقرأها في الصحف أو في الشبكة، وتبين أن هذا يجعل الناس أكثر سعادة، هذا أعطاني وقتاً للقراءة أكثر والقراءة تجعلني أكثر سعادة، نعم أنا لا أعلم ما الذي يحدث في العالم لكن الأخبار المهمة حقاً ستصلني من مصادر أخرى، من العائلة أو الأصدقاء أو من أي موقع أزوره فالمواقع المتخصصة في التقنية لم تعد تكتفي بالحديث عن التقنية بل عن كل شيء.

الآن أجد نفسي في موقف مماثل مع الويب، أنا بالتأكيد أضيع وقتي والعذر دائماً أنني أفعل ذلك لأكتب لاحقاً عن كل شيء أبحث فيه، لكن في الحقيقة هناك الكثير من الوقت الضائع في محتوى خفيف وغير مفيد، لذلك علي فعل شيء مماثل، علي أن أختار ما أستهلكه من محتوى في الويب لكي أجد وقتاً للكتب مرة أخرى.

أفكار متفرقة في لوحات المفاتيح

الأخ عامر الحريري كتب في مدونته الجديدة عن لوحات المفاتيح وجمعها كهواية، وتسائل لماذا لا تتطور لوحات المفاتيح أو لم تطورها متباطئ، وذكر مثالاً بلوحة مفاتيح لا تحوي حروفاً لكن يمكن تغيير حروفها بحسب الحاجة، موضوعه يعطيني عذراً للكتابة عن لوحات المفاتيح.

optimus-popularis-dot

أبدأ بفكرة تغيير حروف الأزرار حسب الطلب، الفكرة طبقت بالفعل لكن المشكلة من أين تشتري مثل هذه اللوحة وكم سعرها؟ هناك Optimus Popularis، لكن سعره 1500 دولار وهذا سعر حاسوب جيد، ونفس الشركة المصممة صنعت قبل عشر سنوات لوحة مفاتيح بحجم أكبر تسمى Maximus، وهذه لم تعد تصنع أو تباع كما أعرف، وفي نفس خط المنتجات كان هناك واحد بثلاثة أزرار فقط، كم كنت أتمنى شراء هذا المنتج لكن الآن لا يصنع أو يباع.

الشركة لديها نموذج تصوري للوحة مفاتيح كلها عبارة عن شاشة لمس، وهذه فكرة غير عملية في رأيي، الأزرار ضرورة لكي تكتب دون أن تراقب أين يجب أن تضغط على اللوحة، إن كانت اللوحة عبارة عن شاشة لمس فلم لا تكون بحجم أكبر وتتضمن كامل الحاسوب؟

هناك لوحة مفاتيح تسمى سوندر، لكن لا يمكن شراءها الآن ولم تصنع بعد كما أعرف وأنصح بعدم شرائها إلى أن يظهر منتج فعلي.

هذا كل ما أعرفه عن لوحات مفاتيح تحوي أزراراً يمكن تغيير نصها بل أكثر من ذلك، يمكن تغيير وظائفها بحسب كل برنامج تستخدمه، الفكرة مفيدة لكن التطبيق محدود ومرتفع السعر.

عدم وجود تطورات كبيرة في لوحات المفاتيح يعني أن الفكرة وصلت لمرحلة النضج ولم يعد سوى الاهتمام بالتفاصيل كوسيلة للتطوير، لوحات المفاتيح اليوم يمكنها أن تتميز بتقنية أزرار ميكانيكية، وهذه ميزتها أنها تدوم لوقت طويل حقاً مقارنة بتقنية الأزرار المطاطية المستخدمة في أكثر لوحات المفاتيح، والميزة الثانية هو تقديم تجربة كتابة أفضل وبالطبع هذا شيء يعتمد على ذوق المستخدم.

إضافة شاشة إلى لوحة المفاتيح مجال آخر يمكن تطويره، هناك أمثلة عديدة:

  • لوحة Razer Deathstalker، هناك شاشة على يمين لوحة المفاتيح وفوقها عشر مفاتيح تحوي شاشات، بمعنى يمكن تغيير ما يعرضه الزر بحسب الحاجة.
  • لوحة Mad Catz، تحوي شاشة لمس في أعلى يسار لوحة المفاتيح، التصميم سيء وللأسف كثير من المنتجات الموجهة لمحبي ألعاب الفيديو تأتي بهذا التصميم الذي يبدو أنه موجه للمراهقين.
  • WEY Smart Touch، بحسب الفيديو هذا المنتج سيغير العالم، شاشة لمس كبيرة ومنتج في الغالب لا يمكنك شراءه بسهولة لأنه موجه للشركات.

هذه مجرد أمثلة، إضافة شاشة مفيد من ناحية تقديم خصائص وأزرار مختلفة يمكن الوصول لها بسهولة بحسب البرنامج المستخدم، كذلك يمكنها عرض معلومات، مثلاً قائمة مهام، ملاحظات، مواعيد، إحصائيات وأرقام وغير ذلك.

تغيير شكل اللوحة هو مجال آخر لتطوير لوحات المفاتيح، هناك لوحات مفاتيح عديدة بأشكال غير مألوفة، وهذا يشمل كذلك لوحات مفاتيح يمكنك صناعتها بنفسك، الآن مع توفر متاجر إلكترونيات عديدة في الشبكة، يمكن للمرء أن يصمم لوحة مفاتيح بالكامل وهذا يشمل كذلك برمجة لوحة المفاتيح، نعم … تحتاج لبرمجة لوحة المفاتيح، هناك برامج حرة متوفرة لذلك، على الأقل تحتاج لنسخها.

ألعاب الفيديو ومحبي لوحات المفاتيح من الكتّاب والمبرمجين، هؤلاء من يطورون لوحات المفاتيح الآن أكثر من غيرهم، ولوحات المفاتيح الميكانيكية تجد تطويراً أكبر من قبل الأفراد والشركات الصغيرة وهؤلاء يدفعون ببعض الشركات الكبيرة لصنع لوحات مفاتيح ميكانيكية.

يبقى أن أذكر بأن المرء عليه صنع ما يريده بنفسه خصوصاً أن مجال صنع لوحات المفاتيح لم يعد صعباً، لكن إضافة شاشة لكل مفتاح؟ هذا صعب.

روابط: المشتري وحساء البلاستك

bblueعندما تحدث صدفة ما، ردة فعل الناس على الصدفة مثيرة للاهتمام، البعض يؤمن بأنه لا توجد صدفة وأن هناك معنى لكل شيء يحدث، في حين أن هناك من يحلل الأمر بالرياضيات ويرى أن الأشياء الغريبة قد تحدث وأن هذا مجرد رقم في عدد احتمالات كبير، بالأمس حدث شيء بسيط، كنت جائعاً وتمنيت لو أن هناك طعام هندي متوفر الآن وخصوصاً سمبوسة، بعد ساعة الأهل أعطوني كيساً منها دون أن أطلب منهم، هذا أضحكني حقاً لأنه ذكرني بقانون الجذب وهو قانون لا أؤمن به وهو ليس قانوناً، وذكرني كذلك بكتاب السر الذي جعلني لأول مرة أكره كتاباً.

Kitspace.org، قائمة كبيرة لأجهزة مفتوحة المصدر، الموقع يوفر طريقة سهلة لشراء القطع في حال أردت صنع الجهاز بنفسك.

شقة أعجبتني حقاً، هكذا أتخيل المكان المثالي بالنسبة لي، بسيط وعملي.

بيت صغير في قارب، لو كان بإمكاني العيش في قارب مماثل فلن أتردد.

فوائد العزلة، مقال آخر عن نفس الموضوع الذي أكرر طرحه بين حين وآخر، العزلة ضرورة لكل فرد وبمستويات مختلفة، هناك أناس يفضلون العزلة كأسلوب حياة ولا مشكلة في ذلك.

مقال عن كوكب المشتري، دائماً ما يثير فضولي موضوع الكواكب الغازية، لماذا هي غازية؟ كيف تحافظ على بنيتها؟ من أين تأتي جاذبيتها؟

الأكاذيب أسرع انتشاراً في تويتر، صانع الأكذوبة لا يحتاج للكثير لنشرها لأن عامة الناس يفعلون ذلك نيابة عنه.

نظرة على لوحات المفاتيح في اليابان

قائمة: الطعام ذو القيمة العالية

البحث في أعمال فنية باستخدام الألوان

نسخة جديدة من لايكا مونوكروم، كاميرات لايكا غالية السعر، لكنها الشركة الوحيدة التي تصنع كاميرا رقمية تصور فقط بالأبيض والأسود (حسب علمي) وأود لو أن شركات أخرى تصنع كاميرا مماثلة.

التصوير على نوع مختلف من الأفلام، ورق ياباني يعطي تأثيراً مختلفاً للصور.

صنع كتاب بغلاف جلدي، درس بسيط وسهل

أجهزة تحكم لتحرير الصور، تعجبني مثل هذه الأجهزة المتخصصة، أتمنى رؤية المزيد منها ولتخصصات مختلفة.

السيارات متعددة الأغراض تنتشر حول العالم، أو انتشرت بالفعل، هذه السيارات تسمى SUV بالإنجليزية وهي سيارات عالية تبدو كسيارات دفع رباعي لكن كثير منها يعيش في المدن طوال الوقت، أثقل من السيارات الأخرى وأكثر استهلاكاً للوقود وأخطر على المشاة، أنا بصراحة أكره هذا النوع من السيارات وأتمنى لو أن الناس يعودون لسيارات أصغر.

غواص يصور بحراً من البلاستك، كئيب المنظر.

تحويل البلاستك إلى أثاث جميل، انظر في الصور فقط، هذا يعطيني بعض الأمل بأن هناك وعي يزداد حول العالم وهناك أناس يعملون على وضع حلول للمشكلة، الحكومات تتحرك ببطء، الناس لديهم حرية الحركة بسرعة أكبر.

نموذج تخيلي لحاسوب

درس: أصنع قارب خشبي كهربائي، نعم يحتاج للكثير من الأدوات والجهد، لكن في النهاية سيكون لديك قارب ظريف حقاً، هذا فيديو لنسخ من القارب.

نظرة على كتاب The Year of Less

نسخة جديدة من رازبيري باي، أسرع بقليل وربط شبكي أسرع كذلك.

استخدام رازبيري باي في حاسوب نقال من الثمانينات، كم أتمنى لو أن هذا الحاسوب له نسخة جديدة، تصميم جديد ومواصفات تناسب ما نستخدمه اليوم لكن واجهة خاصة.

شاحنة للأطفال أسرع، تبدو ممتعة حقاً، اتمنى قيادتها!

تجربة التوقف عن استخدام الهاتف لأسبوع، الكاتبة تتحدث عن نتائج التجربة، هذا موضوع أصبح قديماً الآن لكن أود حقاً أن يجرب كل الناس التوقف عن استخدام الإنترنت والهاتف لفترة، يوم أو يومان، أسبوع، ربما رحلة سياحية ستكون فرصة مناسبة لذلك.

صور جميلة للدجاج!

صور شتوية جميلة، بما أن الشتاء رحل عنا هنا فلا شيء أفضل من التذكير به الآن.

رسومات جميلة بالأبيض والأسود

صور لجبال تضاء باستخدام طيارات درون، صور جميلة.

عدسة ماكرو جديدة، تعجلني أتمنى شراء كاميرا في أقرب وقت.

فيديو:

فكر بالصيانة

وضعت رابط لهذا البودكاست في تويتر وأرى أن أضعه هنا كذلك لأنهم مهم، على أهميته الحلقة قصيرة: Can you maintain it؟

عندما تبدأ أي مشروع جديد عليك أن تفكر بالصيانة أو الاستمرارية، كم سيتطلب ذلك منك؟ المتحدثة في البودكاست تذكر مثلاً أن فكرتها للبودكاست كانت مختلفة فقد كانت تفكر في إنتاج حلقات عالية الجودة وتجري لقاءات مع ثلاث أشخاص وتدمج مقولاتهم مع شيء من تعليقاتها وقد جربت ذلك لحلقة واحدة وتبين أن هذا يتطلب كثيراً من الوقت منها وممن يعملون معها، لذلك تراجعت عن ذلك وغيرت الفكرة إلى لقاء مع شخص واحد.

حتى اللقاء مع شخص واحد يتطلب وقتاً وجهداً وقد كانت تفكر بأن البودكاست سيستمر كل أسبوع لكن بعد ذلك غيرت الفكرة إلى أن تكون هناك إجازة يتوقف البودكاست فيه ثم تعود لاحقاً.

استمع للحلقة لعلك تجد فيها ما يفيدك.

شخصياً قد أنشغل في الأسابيع القادمة ولن أكتب في المدونة خلال هذه الفترة، بحسب الظروف، لذلك إن أطلت الغياب فلا تقلق، سأعود بإذن الله قريباً.