أين 2018؟ توقعات تقنية ونقاد

24550175862_380d1eeb28_mموضوع منوع، لا داعي للمقدمات الطويلة.

(1)
كعادته كل نهاية عام، الرسام وصانع ألعاب الفيديو البولندي ماتيوز سكتنك (هل هكذا ينطق اسمه؟) يصنع لعبة تسأل عن أين هو العام التالي، هذه الألعاب طريفة وصغيرة ومجانية، يعجبني فنه ولذلك أضع رابطاً لآخر لعبة له: أين هو 2018؟

عرفته منذ بداياتي مع التدوين وله العديد من الألعاب، سلسلة Submachine هي المفضلة لدي، له قناة في يوتويب يعرض فيها رسوماته ولديه بين حين وآخر بث مباشر يعرض فيه صنعه لألعاب أو رسومات.

(2)
معرض CES قادم خلال أسبوع، مواقع كثيرة ستغطيه وكذلك قنوات يوتويب، ستعرض شركات كثيرة منتجات وأفكار كثيرة، بعض المنتجات لن تصل إلى السوق بأي شكل لأن الشركات إما غير جادة أو غير قادرة أو ببساطة تستخدم المعرض كفرصة تسويقية، المعرض مكان مناسب لرؤية ما يحاول صناع التقنية الترويج له على أنه “المستقبل” ودعني أذكرك بأن هذا يشمل فكرة التلفاز ثلاثي الأبعاد.

ما سنراه هو مزيد من المنتجات التي تتصل بالشبكة وتحوي حاسوباً وتوصف بالذكية، كثير منها لا يقدم حتى الحد الأدنى من حماية المستخدمين ويمكن اختراقه بسهولة، بعض الشركات ستجمع بيانات الناس وترسلها إلى مزود ما وسيكتشف ذلك باحث أمني وستكون “فضيحة بجلاجل” كما يقول إخواننا المصريون، ما هي الجلاجل بالمناسبة؟

سنرى كذلك كثير من المنتجات غير الضرورية والتي تدخل في نطاق الرفاهية التقنية، قلتها سابقاً وأكرر: كثير من الناس والمجتمعات وصلوا إلى حد التشبع التقني ومزيد من التقنية لن يجعلهم أكثر سعادة أو أكثر كفاءة، ما توفره التقنية من جهد ووقت ستستهلك تقنية أخرى.

(3)
نقاد التقنية يحتاجون من يتابعهم ويقرأ لهم ويفهم ما يقولون، ليس بالضرورة أن توافق كل  شيء يقولونه لكن على الأقل تعطيهم فرصة لفهم أفكارهم، قد أكتب موضوعاً يضع قائمة طويلة لنقاد التقنية وأين يمكن أن تتابعهم، إلى ذلك الحين هذه قائمة قصيرة:

  • LM Sacasas، أتابع مدونته وحسابه في تويتر، له كتاب يجمع مقالات عديدة.
  • نيكولاس كار، مؤلف كتب أنصح بقرائتها كلها، وله مدونة كذلك.
  • Evgeny Morozov، مؤلف كتب كذلك، أجده أحياناً متشائم أكثر من اللازم لكن العالم بحاجة لجرعة من ذلك.
  • Internet Ethics، حساب تويتر يجمع روابط كثيرة عن نقد التقنية وأخلاقياتها.

لاحظ أن نقد التقنية لا يعني بالضرورة الدعوة إلى عدم استخدامها، لذلك أن يقول فرد “تنتقد الشبكات الاجتماعية في الشبكات نفسها!” ليس فيه أي نوع من الذكاء، مجرد جدال عقيم، نقد التقنية لا يختلف عن نقد الفن والأدب، نقاد الأدب ليس ضد الأدب وناقد التقنية ليس بالضرورة أن يكون ضدها.

نقد التقنيات اليوم يشمل الشركات التقنية الكبيرة التي لها أثر على كل العالم تقريباً، وكذلك على جوانب سياسية واقتصادية وعلى أثرها الاجتماعي، نقد التقنية لا يعني نقد الأجهزة فهي غير مهمة، انتقاد بطارية آيفون مثلاً ليس مهماً على المدى البعيد، لكن انتقاد أثر واجهة وخدمات آيفون؟ هذا شيء آخر وأهم.

بالطبع نقد التقنية ليس شيئاً جديداً، منذ بدأ الناس في استخدام التقنية وإلى اليوم وهناك من ينتقد، لذلك ربما علي كتابة موضوع منفصل أضع فيه مصادر قديمة وجديدة.

فكرة واحدة على ”أين 2018؟ توقعات تقنية ونقاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s