أوبنتو بإصداراته وتوزيعات أخرى

ubuntu-logo32توزيعة أوبنتو تظهر بنسخة جديدة (كما أذكر) مرتين كل عام، ونحن في شهر أكتوبر وهذا يعني إصدار جديد من التوزيعة وبكل أنواعها:

  • Ubuntu: تعمل الآن بسطح المكتب Gnome، مرحباً أوبنتو إلى جنوم مرة أخرى، يونتي كان سبب توقفي عن استخدام أوبنتو قبل سنوات عديدة.
  • Ubuntu MATE، تستخدم سطح مكتب Gnome لكن بنسخته وواجهته السابقة، الواجهة التي أرى أنها إلى اليوم إحدى أفضل الواجهات.
  • Lubuntu، هذه نسخة تستخدم سطح المكتب LXDE، سطح مكتب صغير الحجم.
  • Kubuntu، سطح المكتب KDE، أود أن أجرب هذه البيئة مرة أخرى، سنوات من التطوير مضت منذ آخر مرة استخدمته.
  • Xubuntu، هل تنطق زوبنتو؟ تستخدم سطح المكتب XFce، أحد أسطح المكتب التي استخدمتها لفترة، أود تجربتها مرة أخرى.
  • Ubuntu Budgie، نسخة جديدة من التوزيعة لم أسمع بها من قبل وتستخدم سطح مكتب لم أسمع به من قبل.

هذه نسخ كثيرة لنفس النظام، وهذه ميزة للبرامج الحرة، سابقاً كنت أقول أن تعدد الخيارات سلبية لكن لم أعد أرى ذلك، تعدد الخيارات أمر إيجابي، إن كنت في حيرة أي هذه التوزيعات تختار فابدأ بواحدة ولتكن أبونتو، كما أذكر يمكنك تثبيت كل أسطح المكتب من أوبنتو مباشرة، إن لم ترغب بذلك فيمكنك تجربة كل التوزيعات دون تثبيتها … أو هذا ما أذكره منذ سنوات.

مضى وقت طويل منذ أن ألقيت نظرة على التوزيعات المتوفرة:

  • Lakka، توزيعة ألعاب فيديو بوجهة تشبه كثيراً واجهة سوني بلايستيشن 3، تبدو مناسبة لجهاز رازبيري باي.
  • PartedMagic، توزيعة استخدمتها في الماضي وقد كانت أفضل وسيلة لصيانة أنظمة ويندوز أو نسخ الملفات منها قبل إعادة تثبيت ويندوز، سعيد أنها ما زالت تطور.
  • antiX، مناسبة للحواسيب القديمة، ميزة للينكس أنه يعطي حياة جديدة للحواسيب القديمة.

أود لو أقضي مزيداً من الوقت لتصفح كل التوزيعات لكنها الآن بالمئات ومن الصعب إيجاد المختلف والمميز منها، على أي حال، هذا موضوع أردت منه فقط التنبيه إلى جديد توزيعات “بنتو” على اختلافها

روابط: كتاب أبو إياس عن البرمجة

الأخ معتز عبد العظيم نشر كتاباً بعنوان نحو مبادئ برمجية صحيحة، الكتاب متوفر مجاناً.

تعلم لينكس منت، دروس عربية لتوزيعة لينكس منت.

أتش بي أعلنت عن حاسوب Zbook x2، حاسوب هجين يعمل كحاسوب لوحي أو نقال ويمكن وصله بشاشتين بدقة 4K، يعمل بشاشة لمس تدعم كذلك استخدام قلم، سعره يبدأ من 1750$ دولاراً، سعر مرتفع لكن حقيقة توقعته سيكون أغلى من ذلك، هذا منتج يعجبني.

لماذا حصلت هذه القناة على 1.1 مليون مشترك في 9 أشهر؟ الجواب في مقطع فيديو، إن كان الحصول على جمهور كبير في يوتيوب أمر يهمك فشاهده.

نظرة على كاميرا من سامسونج، الشركة لم تعد تصنع كاميرات منذ سنوات الآن كما أتذكر، كنت في وقت مضى أفكر جدياً بشراء كاميرا من سامسونج مع عدستين، نعم سامسونج ليست مشهورة بكاميراتها لكن هل هذا يهم؟ حقيقة لا ما زلت أتحير من الناس الذين يجعلون العلامة التجارية سبباً لعدم شراء شيء، يريدون العلامة التجارية مشهورة ومعروفة لكن ماذا لو قدمت شركة غير معروفة منتجاً جيداً؟ شخصياً لا تهمني العلامة التجارية، كنت معجباً بكاميرا سامسونج لكن سعيد أنني لم أشتريها، توقفهم عن صنع الكاميرات مخيب بصراحة.

مبرمج يشرح لماذا يستخدم لغة Object Pascal، النقاش في هاكرنيوز مفيد كذلك.

ست حيوانات اصطادها الناس إلى حد الفناء، بالطبع هذه ليست الحيوانات الوحيدة لكنها عينة.

قصة لسيارة فرنسية لا يعرفها أكثر الناس، يعجبني معرفة شركات السيارات المجهولة والصغيرة، هذه واحدة منها.

رسومات أطفال لمنازل حولها إلى رسومات شبه واقعية، النتيجة منازل بتصميم غريب!

باي توب، غلاف لابتوب مع شاشة ولوحة مفاتيح لجهاز رازبيري باي.

كودا برنامج إنتاجية بأفكار مختلفة، أحد المطورين تجرأ على قول بأن مثل هذا التطبيق لم يطور منذ ظهور هايبركارد، آمل أنه يفهم حقاً ما يقوله.

“أنا لا أستأجر حاسوبي، ولا أود أن أستأجر البرامج”

35361421503_a785119ea9_mالعبارة في العنوان قرأتها في تعليق وهي تختصر الكثير، مناسبة التعليق كانت خبر طرح أدوبي نسخة جديدة من أحد برامجها والنسخة الجديدة تعمل في “السحاب” (أي الإنترنت لمن لا يعرف ذلك!) وتحتاج اشتراك شهري أو سنوي، أعترف بأنني لم أقرأ التفاصيل لأنني أهتم فقط بأن برنامج مستقل يعمل في حواسيب الناس سيتحول إلى برنامج يحتاج اشتراكاً وهذا أجده مشكلة.

في بدايات عصر الحاسوب الشخصي كان امتلاك البرامج أمر بديهي، إما أن تمتلك البرامج أو تصنعها بنفسك وفي الحالتين أنت تملك نسخة من البرنامج تستخدمها متى ما تشاء، ادفع مرة واستخدم البرنامج كما ترغب، بعض الشركات كانت تبيع ترقيات لبرامجها وبعضها يوفر ترقيات مجانية في حال كانت الترقيات صغيرة، الترقية كانت في الغالب أرخص من شراء البرنامج كاملاً مرة أخرى لأنك تملك نسخة قديمة منه.

ما حدث في العقد الماضي هو محاولة الشركات إعادة الحاسوب إلى عصر ما قبل الحاسوب الشخصي، عندما كانت الحواسيب في المؤسسات ترتبط بشبكة محلية وكان الحاسوب مجرد جهاز بسيط لا يستطيع فعل شيء بنفسه، الحاسوب يتصل بمزودات تفعل ما يريده المستخدم، وقد كان هذا أمر ضروري في الماضي، الحواسيب كانت غالية السعر والحاسوب الشخصي فكرة ستأتي في المستقبل.

بسبب حدود تقنية ومحدودية الاتصال بالشبكة كان بيع البرامج في صناديق كبيرة أمر مألوف، الصندوق لا يحوي فقط أقراصاً مرنة أو قرص مدمج بل غالباً يأتي مع كتاب دليل استخدام يوضح خصائص البرنامج، مع تطور التقنيات وازدياد سرعة الاتصال بالشبكة وانتشارها بين الناس بدأت الشركات تبيع نسخاً رقمية من برامجها، أصبح من النادر أن تجد البرامج في صناديق كبيرة تشتريها من محلات الحاسوب.

بالتدريج أدركت الشركات أن تحويل البرامج إلى خدمة سيعود عليها بربح أكبر، ظهرت آلاف خدمات الويب التي تحتاج منك إلى اشتراك شهري أو سنوي لكي تستفيد منها، ولن أنكر فوائد مثل هذه الخدمات وأنا ما زلت أستخدم بعضها إلى اليوم، لكن لا يمكن إنكار كذلك أن بعض الشركات لم تعد تكتفي بتقديم الخدمة بل تحاول استغلال بياناتك لأغراض أخرى، وأدوبي حولت حزمة برامجها إلى برامج تحتاج إلى اشتراك لكي تستخدمها، البعض يرى هذا أمر حسن كون الاشتراك أرخص لكنني شخصياً أرفض هذا النموذج مع ما يقدمه من مزايا، البرامج أهم من الجهاز ويفترض أن المستخدم يمتلك هذه البرامج وليس فقط يستأجرها.

كلما تمضي الأيام يزداد فهمي لأهمية البرامج الحرة، لأنها قد تكون في المستقبل القريب البرامج الوحيدة التي يمكن امتلاكها حقاً، لن يفاجأني أن تطلب شركات عدة اشتراكاً شهرياً لاستخدام الأنظمة والبرامج، ودائماً سيكون تسويقهم لهذا التغيير بأنه إيجابي ويقدم فوائد كثيرة للمستخدم، ولا شك أن هناك أناس سيدافعون عن هذا التغيير ويرونه رائعاً … شخصياً؟ لا أريد أن أستخدم برنامجاً لا يعمل إلا باشتراك، إن كان في حاسوبي فمن الواجب أن يعمل دون اشتراك ودون اتصال بالشبكة.

عام جديد

27338097712_487bfd4ea1_qلست ممن يحتفل بيوم الميلاد، لم أكن أهتم به في الماضي وكان سماع خبر أن عائلة احتفلت بيوم ميلاد أحد أبنائها أمر نادر في محيطي، لست ضد أو مع الاحتفال هنا، هو فقط شيء لم أعتد عليه والآن أجد صعوبة في الاهتمام به إلا كنقطة أفكر بها قليلاً، أكملت 38 عاماً ولا بد من وقفة ولو قصيرة لأفكر في ما مضى وما هو آت، لكن ما مضى قد مضى وما هو آت لم يأتي بعد ولست أعرف ما الذي يخبأه المستقبل.

أذكر كتب التطوير الشخصي ونصائحها بالتخطيط لكن نادراً ما أقرأ فيها أن الآخرين يخططون لك أيضاً، ولست أعني أن يتآمر عليك الناس لكنهم يريدون منك بعض أو كل وقتك، صديق يريد رؤيتك للحديث، فرد في العائلة يريد منك عملاً، مديرك يطلب منك أن تبقى بعد ساعات العمل للمزيد من العمل، كل هذا وغيره يفترض أن تتحدث عنه الكتب أكثر من الحديث عن التخطيط الشخصي، لأن الآخرين يتدخلون في حياتنا بقصد أو بدونه وأثره علينا كبير.

صورة أخرى من أثر الآخرين علينا تجدها في التعليم وكل شيء محيط بالتعليم، أخيراً أدركت أن التعليم طريقة للتحكم بسوق العمل حتى لو يقصد ذلك المعنيون بالتعليم، فكر بالأمر، في مجتمع يعتمد على الشهادات الجامعية كمؤهل وظيفي أساسي، التعليم يصبح أداة للتحكم في حياة ومستقبل الإنسان، ولا أعني التحكم التام لكن تحكم في مسار حياته الوظيفية وهو جزء أساسي من حياة أي فرد، الخيارات الأخرى تعتمد على المجتمع ومدى اهتمامه بإتاحة فرص بديلة لمن لم يسر في طريق التعليم.

التعليم هو الموضوع الذي أفكر به كثيراً وكل يوم تقريباً، اليوم مثلاً وبعد صلاة الفجر كنت أقرأ كتاباً ذكر مادة التاريخ ولا أدري أي صوت هذا في عقلي الذي أخبرني بأن امتحانات التاريخ المكتوبة هي امتحانات غير منطقية بل … غبية! لأنها تختبر الفرد في حفظ معلومات سينساها قريباً ومن يدرس مجال التاريخ ويكتب فيه يمارس الغش كل يوم! فكر بالأمر، المؤرخ يعتمد على المصادر المكتوبة وغيرها ويكتب الملاحظات ويقرأ الكتب ويكتب منها أفكاراً، هذا المؤرخ لن يستطيع فعل ذلك في امتحان التاريخ، إن حاول أن يفتح كتاب التاريخ في الامتحان سيتهم بالغش.

ما الذي يتعلمه الفرد من كل هذا؟ التعليم لا يعلمنا كيف نتعلم بل كيف نتجاوز الامتحانات، المؤسف أن في بعض الدول تبقى الامتحانات مؤثراً في حياة الفرد ولبقية حياته تقريباً، بينما الدول الواعية تضع طرقاً مختلفة للأفراد لكي يصلوا إلى التعليم الجامعي وما بعده.

البيئة مؤثر آخر وهو أمر لا يدركه كثير من الناس، البيئة هي كل شيء يحيط بالفرد، المنزل وموقعه والطرق التي تربط المنزل بالمدينة وكيف تصمم المدينة، هذا له أثر إيجابي أو سلبي علينا، الفرد منا يجد نشاطاً ورغبة في المشي في مدن صممت للناس بينما مدن السيارات تقف كحاجز بينه وبين ممارسة المشي، سيقول البعض هناك ممشى، هناك أماكن مخصصة للرياضة، هناك حدائق، لكنهم لا يدركون حجم أثر التصميم على الناس.

لو صممت المدن لتكون مناسبة للناس وتشجعهم على المشي لممارسة حياتهم اليومية ستجد الناس يمشون أكثر، دون أن يخبرهم أحد أن عليهم فعل ذلك، عليك أن تدرك أن الناس أكثرهم كسالى وسيختارون السهل دائماً، الجلوس في المنزل وفي مكان مريح أسهل بكثير من لبس ملابس رياضية وركوب سيارة للذهاب إلى ممشى.

لا أقول هنا أن أثر البيئة حتمي، لكن يفترض أن يفهمه الفرد لكي يتغلب على هذا الأثر أو يستغله لمصلحته.

مع علاقة كل ما قلته أعلاه بيوم ميلادي؟ لا أدري! لكن هذا كل ما أفكر به منذ الصباح.

مواد بناء، منازل تقليدية وروابط أخرى

2286829662_9a9f147a9c_qتقنية بناء بالهواء! حسناً ليس الهواء فقط بل الإسمنت مع الهواء يصنع مادة عازلة للحرارة، تتحمل الصدمات وغير قابلة للتلف بسبب الرطوبة أو الماء، وبالإمكان بناء بيوت رخيصة باستخدامها، لأول مرة أسمع عنها.

منازل تقليدية صمدت في زلزال المكسيك، والمقصود هنا منازل بناها الناس أنفسهم، مساكن شعبية لم يصممها مهندسون معماريون، تستخدم مواد محلية كالطين والخشب، هذه المباني تحملت الزلازل أكثر من المباني الحديثة.

منزل صنع بمادة التربة المدكوكة، تصميم جميل والمادة نفسها عملية ورخيصة ومتوفرة في كل مكان.

مواد البناء على اختلافها تجعلني أتسائل لم ما زلنا نبني بالطابوق والإسمنت؟ هذه المواد ليست سيئة تماماً لكن هناك بدائل مختلفة لها وبعض هذه البدائل أرخص وأكثر مقاومة للحرارة والرطوبة ومناسبة أكثر للبيئة، وبعضها مع بعض العناية يمكن أن يدوم لأكثر من خمسين أو حتى مئة عام.

وسائل لتنظيم الملفات والأوراق، مع أنني نصحت الآخرين بتنظيم الأوراق إلا أنني لم أفعل ذلك حتى الآن، فقط الآن بدأت أهتم بجدية بالأمر ووجدت أنني بحاجة لحل بسيط، مجرد ملفات تحوي أقساماً، واحد شخصي وواحد للمنزل، هكذا أستطيع ترتيب كل أوراقي، على أي حال، الأوراق الرسمية وبعض غير الرسمية تحتاج منك لتنظيم وحفظ يضمن لك الوصول السريع لها عند الحاجة وعدم ضياعها.

سبع نصائح حكيمة، مقال يستحق القراءة.

كتب Digital Culture، بعضها متوفر مجاناً وبعضها يمكن شراءه مطبوعاً.

مشاكل USB-C، لم أكن أعلم بكل هذه المشاكل، أعترف بأنني أجهل الكثير حول بعض تقنيات الحاسوب، مثلاً منفذ SS في حاسوبي، ما هذا؟ سأبحث وأتعلم.

منظمة تاريخ ألعاب الفيديو، موقع يبدو واعداً، محتواه أعجبني.

لغة البرمجة RED، اللغة بكل ما فيها تأتي في ملف واحد بحجم 1 ميغابايت، أهتم بهذه اللغة لأنها توفر وسيلة لما أسميه البرمجة الشخصية أو البرمجة كهواية، إن كنت مهتماً اطلع عليها.

روابط: ساعدني في الترويج لهذه المدونة

horizontal-pasta-pressمضى ما يكفي من الوقت في هذه المدونة لكي أبدأ بالعمل على الترويج لها ولو بخطوات صغيرة، لذلك أنا بحاجة لمساعدتك، يهمني أن تصل المدونة لأكبر قدر ممكن من الناس لكن لا أريد فعل ذلك من خلال الإعلانات وإزعاج الناس بالطلبات، لذلك هذا طلب واحد، إن كنت تزور المدونة وتقرأها وتجد فيها فائدة فساعدني في الترويج لها بأي هذه الوسائل:

  • أنشر رابطاً لأي مقال يعجبك في الشبكات الاجتماعية والتطبيقات التي تشارك فيها.
  • إن كنت في تويتر فتابع حسابي هناك ومن خلاله يمكنك إعادة إرسال الروابط، أو أنشر رابط أي موضوع يعجبك في حسابك.
  • تابع هذه المدونة من خلال أي وسيلة، إن كنت عضواً في ووردبريس فيمكنك متابعتها من خلاله، أو استخدم ملفات RSS، ستجدها على العمود الجانبي للمدونة.

مؤخراً أضفت روابط للأرشيف ولملفات RSS على العمود الأيسر، كذلك غيرت صفحة حول المدونة وأضفت فيها معلومات شخصية، التصميم سيبقى كما هو حتى تكمل المدونة عاماً، بعدها سيكون هناك تصميم خاص لها إن شاء الله، كذلك أنوه إلى أن هذه المدونة لن تعرض الإعلانات بأي شكل، لن تكون تجارية، هي شخصية وستبقى كما هي … هذا كل شيء وإليكم الروابط:

ألعاب القلم والورق، أذكر بعضها، هناك ألعاب كثيرة لا تحتاج منك سوى قلم وورقة، في وقت مضى كانت هذه الألعاب وسيلة لتمضية وقت ممل في الحصص المدرسية، هل يعرفها طلاب اليوم أم أنهم مشغولون بالهواتف؟

أستراليا ستصنع آخر سيارة لها، لعقود كانت أستراليا تصنع السيارات لسوقها ولأسواق أخرى، دول الخليج كانت إحدى هذه الأسوق حيث كانت شيفروليه تبيع سيارتي لومينا وكابريس من صنع أستراليا، وأنا معجب بالسيارتين لكن للأسف توقفت شيفروليه عن بيعهما في أسواقنا، والآن تخرج من أستراليا نفسها، ببساطة أستراليا لا يمكنها منافسة دول أخرى قريبة مثل ماليزيا وتايلند وكوريا الجنوبية.

آلات حاسبة موسيقية، أكرر: لدي ولع بالآلات الحاسبة وهذا يشمل كل شيء حتى السخيف منها!

عُلّمنا، مدونة عربية مميزة تستحق الزيارة.

كل شيء داخل كل أجيال آيفون، نظرة على أحشاء كل أجهزة آيفون من الجيل الأول إلى الحالي وكم تكلفة بعض الأجزاء، أتسائل إن كان بالإمكان للأفراد شراء بعض هذه الأجزاء واستخدامها في مشاريع خاصة، الشاشات والكاميرات خصوصاً.

تقنية جديدة للتخزين تعد بالوصول إلى 40 تيرابايت في القرص الصلب، الآن مع ازدياد أحجام الملفات هناك حاجة للمزيد من المساحة، تقنيات التخزين في تطور مستمر وهذا أمر رائع.

حقيقة اختبارات DxO للكاميرات، ككثير من الاختبارات التي تختزل لرقم واحد وتستخدم للتسويق للمنتجات، اختبار DxO لا يعطيك صورة كاملة ما لم تقرأ اختباراتهم وتفهم نتائجها، كذلك ليس من الحكمة أن تعتمد عليها لشراء كاميرا أو هاتف ذكي.

شراء كاميرا DSLR بعمر 11 عاماً، مؤخراً أخي أعطى مثل هذه الكاميرا لصديق وبعد مشاهدة الفيديو تمنيت لو أنه أعطاني إياها! يمكن لكاميرا قديمة أن تعطيك صوراً جيدة وبسعر رخيص وأداء جيد.

أداة لكوي الملابس، مع كراهيتي للإعلان في الفيديو، أجده يعرض المنتج بطريقة سهلة وواضحة، كوي الملابس هو الشيء الوحيد الذي لا أفعله بل أعتمد على الآخرين لفعله، غسل الملابس ونشرها وبقية الأعمال المنزلية الأخرى يمكنني ممارستها، كي الملابس؟ أي اختراع يحاول حل مشكلته سيجد ترحيباً مني.

آلة تساعد المستخدم على إنشاء قطع Grid Beam، هذه القطع لمن لا يعرفها هي نظام متكامل صمم ليساعد الناس على صنع الأشياء بأنفسهم بدلاً من شرائها جاهزة، حقيقة هذا النظام يشعرني بالحماس لمجرد القراءة عنه لأنه يعطي الناس فرصة لصنع أشياء مثل الأثاث بأي طريقة تناسبهم، أود أن أكتب موضوعاً خاصاً لهذا النظام .. لحظة .. علي أن أكتب هذا في ورقة .. حسناً، هكذا لن أنسى الموضوع!

روابط: ياشيكا تعود!

EtMollier_CentVues_verياشيكا تعود بكاميرا رقمية تحاكي كاميرات الأفلام، أفهم تماماً ما يريدون فعله لكن أرى أن بعض التفاصيل غير مناسبة، لتبديل الإعدادات عليك أن تبدل الأفلام! والأفلام هنا تبدو قطعاً من البلاستك تضعها في الكاميرا، وهناك تفاصيل أخرى كذلك هدفها أن تجعل المصور يتمهل، لكن أرى أن ذلك مبالغ فيه، أن تكون الكاميرا بلا شاشة خلفية هذا أمر رائع، أن تعمل ببطاريتين من النوع المنتشر في كل مكان هذا أمر يعجبني كذلك، ألا تحوي خصائص منتشرة في الكاميرات الأخرى هذا أمر رائع كذلك، تعجبني الكاميرات الرقمية البسيطة التي تحذف الخصائص.

لكن ما فعلته ياشيكا في هذه الكاميرا مبالغ فيه، ياشيكا كانت شركة كاميرات يابانية عريقة، الآن مجرد علامة تجارية.

مصور مصري يتحدث عن قصته، وككل القصص العربية، هناك كثير من السياسة، العرب لا يمكنهم الهروب من السياسة كما يبدو.

مكتب ومصباح، تصميم جميل أعجبني.

تقنية طباعة أعجبتني، ترى هل يمكن استخدامها لطباعة أغلفة الكتب؟

أرشيف الإنترنت يضيف مزيداً من الكتب لمكتبته، هذه كتب نشرت في أعوام محددة ولأسباب قانونية يمكن إعادة نشرها كما يقول أرشيف الإنترنت.

150 يوماً من الحياة في منزل متحرك، مبرمج يعيش في سيارة فان، أسلوب حياته يجعلني أتمنى فعل شيء مماثل.

نظام هاتف ويندوز وصل إلى خط النهاية كما يبدو، مايكروسوفت كانت تملك نظاماً للحواسيب الكفية وللهواتف في الماضي، لكنه أكثر محاولاتها لم تنجح على المدى البعيد.

نجاح حملة تمويل هاتف حر، هاتف ذكي حر يعمل بنظام لينكس وهدفه تقديم منصة هاتف ذكي تعتمد حقاً على برامج حرة ويقدم حماية أمنية أكبر، هذا هاتف مهم حقاً.

قطعة جديدة للساعات الميكانيكية، اختراع جديد كما يبدو وهذه القطعة لوحدها استبدلت 30 قطعة، سعيد بأن الساعات الميكانيكية تجد اهتماماً وتطويراً.

علامات ترقيم لا يستخدمها أحد، هل تود رؤيتها تستخدم في كل أنواع الكتابات؟