لا مكان للشكوى ومواضيع أخرى

في المواضيع القليلة المقبلة سأضع في الغالب روابط نظراً لانشغالي بأمور أخرى، مواضيع الروابط يسهل كتابتها، وكذلك مواضيع المنوعات كما أفعل الآن.

(1)
أمر آخر لاحظته بعد توقفي عن استخدام تويتر، مضى ما يقرب من شهر وبالأمس فقط أدركت كم كنت أستخدم تويتر كمكان لرمي الشكاوي من كل نوع، كم كنت أشتكي هناك من كل شيء! بعد أن بدأت المدونة لم أتوقف عن قراءة تويتر بالمناسبة لكن توقفت عن الكتابة فيه، وفي كل يوم منذ ذلك الوقت أجد نفسي تريد الشكوى في تويتر، المعاملة معقدة، الحر مستمر، الصيف متى ينتهي؟ متى تعود المدارس لأنني أريد من الأطفال في المنزل أن يناموا مبكراً ويصحوا مبكراً للذهاب للمدرسة وهذا يعني هدوء أكثر في المنزل … إلى آخر هذه القائمة من الشكاوي المستمرة.

أدركت كذلك أنني الآن أقل شعوراً بالتويتر والغضب لأنني لا أجد مكاناً أشتكي فيه، “التفريغ” عذر البعض لبث الشكوى (وأنا منهم!) لكن ماذا لو كان التفريغ له أثر سلبي؟ أعرف أن محاولة تفريغ الغضب بالعنف اللفظي والجسدي له أثر سلبي على الغاضب نفسه، لا يحدث أي تفريغ وتستمر المشاعر السلبية التي لها أثر على النفس والجسم، أظن أن الأمر لا يختلف مع الشكاوي.

بالطبع يمكن تجنب ذلك بعدم الشكوى في تويتر، لكنني لن أدرك ذلك ما دمت أستخدم الخدمة، الابتعاد عن التقنيات يجعلني أدرك ما لا ألاحظه عند استخدامها، ومن ناحية أخرى قد أتوقف عن الشكوى لكن من يوقف الآخرين؟ ألا تلاحظ أن الناس يشتكون أكثر في تويتر حتى لو كان كل من تتابعهم هم أناس متخصصون وإيجابيون؟

باختصار، هذه إيجابية أخرى لترك تويتر، أنا أشتكي أقل بكثير من السابق.

(2)
eSpace-8950_30أنظر إلى الهاتف في الصورة، تصنعه شركة الهواتف الصينية هواوي (هل تنطق هكذا؟)، هناك منتجات مماثلة في الشكل وتختلف في الخصائص، ما يهمني هنا الشكل أكثر من الخصائص، لأنني أقضي وقتي في المنزل أكثر من الخارج أجد حاجتي لهاتف مكتبي أكبر من هاتف نقال.

تصور هاتف مكتبي حديث، سماعة وأزرار وشاشة كبيرة، تستخدم شريحة هاتف نقال فيه لكنه هاتف مكتبي كبير، الشاشة الكبيرة قد تلغي الحاجة للأزرار إن كانت شاشة لمس، وإن كانت مصممة بعناية ستوفر خصائص مختلفة أهمها سهولة الاستخدام، لا أريد هاتفاً ذكياً بل هاتف عادي لكن بواجهة جيدة.

هناك تصاميم أخرى لمثل هذا المنتج، ولم أجرب شيئاً منها، ربما علي البحث عن منتج فعلي يمكن استخدامه، يمكن لهذه المنتجات أن تعمل كمنصة للهاتف النقال وتوفر شاشة أكبر وسماعة أكبر مع واجهة أفضل، حقيقة التفكير بتصميم واحد حتى على الورق يجعلني سعيداً.

هل مثل هذا المنتج يثير اهتمامك؟

(3)
مروحة حاسوبي المحمول بدأت تموت ببطء أو ربما أتخيل ذلك، على أي حال بحثت عن مروحة بديلة ولم أجد شيئاً مناسباً لكن علي البحث أكثر قبل أن أؤكد عدم وجود بديل، بالطبع الحاسوب بدون ضمان الآن وإصلاحه سيكلفني بعض المال وبحسب التكلفة قد أفعل ذلك وقد أشتري حاسوباً جديداً.

موقع Newegg له فرع إماراتي، هذا يجعلني أرغب في تجربة الشراء منه وتجميع حاسوب مكتبي، وأنا في حيرة بين خيارين، واحد حاسوب مكتبي بسيط لنظام لينكس وبمعالج إنتل بنتيوم حديث، لا أعرف شيئاً عن أداء هذا المعالج لكن أظن أنه كاف للمهمات المكتبية اليومية، على أن يكون لدي حاسوب آخر محمول في الغالب أو ربما من نوع الكل في واحد ويكون قوياً كفاية لألعاب الفيديو، الخيار الثاني هو حاسوب واحد لكل شيء، حقيقة شخص مثلي لا يناسبه أن يكون لديه حاسوب واحد.

أياً كان خياري فلن يرى النور قريباً، على آمل ألا يتعطل حاسوبي الحالي، الانتقال من حاسوب لآخر دائماً عملية متعبة.

(4)
عدت للكتابة في مفكرة، الكتابة باليد لها أثر إيجابي، لكنني أعاني من عدم الاستمرار، والآن أنا مصر على أن أتعود على الكتابة في المفكرة دون انقطاع، حتى لو انقطعت عنها ليوم فعلي العودة حتى يصبح الأمر عادة يومية لا أحتاج لتذكير نفسي لأدائها، كتابة مفكرة لتسجيل ما حدث أمر مهم لفهم كيف يمكن للمرء أن يغير من نفسه، محاولة التغيير دون تدوين لا يختلف كثيراً عن أداء تجربة علمية دون تسجيل النتائج، في النهاية لا تعرف إن كانت التجربة تثبت شيئاً أم لا.

أحاول بقدر الإمكان أن أختصر في كتابة يومياتي في المفكرة لكي لا تصبح عبئاً علي فأتوقف مرة أخرى، سأرى إلى متى سأبقى في محاولتي للكتابة … هل تكتب في مفكرة؟ أخبرني عن تجربتك.

فكرتان اثنتان على ”لا مكان للشكوى ومواضيع أخرى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s